اذهبي الى المحتوى
*محبة الرحمن*

..0o مُتفرقات نهديها لأغلى الأخوات : ) o0..

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

الى كل من ساهمت في انجاح هذا الموضوع

12887440866.gif

 

جزاك الله خيرا

 

بانتظار المزيد منك

 

12887445016.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فعلا هذه القضية نعاني منها ونراها كثيرا تحصل في واقعنا وبين الأخوات

 

للأسف البعض قد لا يكون منتبها لذلك ولكنها تقول كلاما قد تجرح أختها أو تسبب لها ضيق ومشكل مع زوجها او حتى في داخلها من حسرة وخاصة اذا كانت لا تملك مثل الاخرى

 

وهنا علينا الانتباه جيدا أن السعادة والطمأنينة ليست بالمال وليست بكثرة الامتلاك وإنما أن نكون راضيين بما لدينا وبما أنعمه الله علينا ، فقد لا أملك الكثير ولكني أملك السعادة الحقيقة والطمأنينة والقناعة التي هي أغلى شيء.

 

بلا شك كل منا تريد أن تعيش جيدا وتشتري هذا وذاك لكن لا داعي لأن نجعل للتكبر مدخلا أو أي شيء في نفسنا بل ندعوا الله عز وجل أن يبارك لنا في رزقنا ومما أعطانا وأن يرزق الجميع مثل ما لدينا بل وأفضل.

 

فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

"يا أبا هريرة كن ورعا تكن أعبد الناس وكن قنعا تكن أشكر الناس وأحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا وأحسن جوار من جاورك تكن مسلما وأقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب"

 

الراوي: أبو هريرة المحدث:

الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 3417

خلاصة حكم المحدث: صحيح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
#[/color]bdad84]

post-97672-0-62268800-1370487559.png




post-97672-0-96579900-1370488243.png



الحلقة السادسة


التسامح جوهر السعادة



.


.


.


.


من يُزين أخلاقه به سيحظى بالخير الكثير في الدنيا والآخرة!



التسامح مبدأ عظيم ولا بدّ لكل عاقل فطن أن يتعامل به،


فنحن ليس منزّهون عن الغلط فكلّنا نُخطئ في حق بعضنا البعض ومثلما نرجوا أن يُسامحنا الغير


يجب أن نقابلهم بالتسامح أيضاً..




دعينا أولاً ننظر كيف مرّ هذا اليوم عند أختنا أمينة!



توقفت عن الكلام حين قالت لها أمها سيأتي اليوم أخاكِ وزوجته على الإفطار.


لا أمي أرجوكِ لما فعلت هذا أنت تعرفين أنني لا أريد رؤيتها


ولا حتى الجلوس بمكان تكون هي فيه !,



قالت هكذا لأنها لا تتكلم مع زوجة أخيها منذ ما يُقارب الشهرين وكان ذلك بسبب خلاف نشأ بينهن.



صممت الأم على أن يتم اللقاء بينهن حتّى تتم المصالحة خاصة في أوائل أيام شهر رمضان المُبارك،
وما هي إلا دقائق دُق باب البيت ودخل الأخ مع زوجته فبادرت زوجة الأخ بإلقاء التحية على أمينة،


وباركت لها بقدوم الشهر الفضيل..


ردت أمينة السلام ولكن بغصة لأنها لم تكن تريد هذا اللقاء أساساً،
وما بين ناوليني هذا الصحن وأعطيني قطعة الخبز وهاتي كوب الماء بدأت الامور


تعود إلى مجارييها رويداًرويداً، وعمّ الجو الألفة والمودّة ومضى هذا اللقاء على خير.





لحظة من فضلك !



هي قصة من واقعنا، وأغلبنا يعيشها ربما بصور مختلفة ..


ولكن مفهومها الموحّد أنّنا لأسباب بسيطة وتافهة نؤثر العتاب والجفاء على اللقاء والمُصالحة،


ولكن لا بدّ أن نملكَ قلباً متسامحاً وأن نبادر نحن بكسب الأجر وإلقاء التحية


ولا ندع للغل أو الحقد ووساوس الشيطان أن تتملك من أنفسنا الأمارة بالسوء،


ويجب أن لا نرفض أي فرصة تدعوا للتسامح والإصلاح فكم من لقاء طوى بدقائقه صفحات الخناق.




وقفة!



حسن الخلق من أكثر الوسائل وأفضلها إيصالاً للمرء للفوز بمحبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ،


والظفر بقربه يوم القيامة حيث يقول :


" إنَّ من أحبِّكم إليَّ وأقربِكم منِّي مجلِسًا يومَ القيامةِ أحاسِنُكم أخلاقًا"


لراوي: جابر بن عبدالله المحدث:

المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب خلاصة حكم المحدث: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]


وقال أيضاً صلى الله عليه وسلّم:


"وما زاد اللهُ عبدًا بعفوٍ إلا عزًا ، وما تواضعَ أحدٌ للهِ إلا رفعه اللهُ"


الراوي: [أبو هريرة] المحدث:

ابن كثير - المصدر: تفسير القرآن -خلاصة حكم المحدث: صحيح





بعض الأمور التي تُساعد على التسامح!



وضع ابن تيمية قاعدة للتسامح في حياته السلوكية والعملية ،


هذه القاعدة هي مقولته المشهورة : " أحللت كل مسلم عن إيذائه لي"



لقد كان لسان حال شيخ الإسلام مع أعدائه : من ضاق صدره عن مودتي، وقصرت يده عن معونتي


كان الله في عونه وتولى جميع شؤونه، وإن كل من عاداني وبالغ في إيذائي لا كدر الله صفو أوقاته


ولا أراه مكروهاً فيحياته، وإن كل من فرش الأشواك في طريقي،


وضيق عليّ السبل، ذلل الله له كل طريق وحالفه النجاح والتوفيق.



ونتمنى أن تستفيدي من هذه المقالات المُثمرة فأعطي من وقت القليل لها


حتى تستفيدي منها وتُفيدي غيركِ بها :)


ماذا تحتسبين في العفو عن الناس ؟



مبدأ التسامح ... في حياة وسلوك شيخ الإسلام ابن تيمية



العفو سلاح الأقوياء





رسالتنا إليكِ!



هل أقتنعت أختاه أن التسامح من شيم المسلمين العظيمة،


وإن بادرتِ به لكِ من الأجر والثواب الكبير عند الله سبحانه وتعالى.


بادري الى رضى الرحمن وانزعي من قلبكِ كل ما يحول بينه وبين الله وكوني سباقة للخير.




همسة!



هل كانت هذه الحلقة نقطة تحول عندكِ للأحسن والأفضل؟


هل أثبتِ لنفسكِ أنّكِ قادرة على العفو عن الناس


مهما تشابكت الأحداث وتكاثرت الاتهامات والمشاكل!؟




سنسعد بكل الردود الإيجابية : )


وسنسعى بالحلول المناسبة للردود السلبية : )


فهيا برأيك شاركينا وبخبرتكِ ادعمينا ..


والله هو الموفق والهادي والمعين.


  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيرا يا غالية

 

سبحان الله !! خلق التسامح يحتاج إلى مجاهدة كبيرة لحمل النفس على التغاضي عن إساءة الآخرين وتقبلها بصدر رحب ثم التعامل معهم وكأن شيئا لم يكن

 

أعجبتني المقالة الخاصة بتسامح شيخ الإسلام رحمه الله

 

ومنها اقتبست هذه الجزئية:

 

يقول عنه تلميذه البار الإمام الحافظ ابن قيم الجوزية :

( كان يدعو لأعدائه، ما رأيته يدعو على واحد منهم، وقد نعيت إليه يوماً أحد معارضيه الذي كان يفوق الناس في إيذائه وعدائه، فزجرني، وأعرض عني، وقرأ : "إنّا لله وإنا إليه راجعون" وذهب لساعته إلى منزله، فعزى أهله، وقال : " اعتبروني خليفة له ، ونائباً عنه، وأساعدكم في كل ما تحتاجون إليه" وتحدث معهم بلطف وإكرام بعث فيهم السرور، فبالغ في الدعاء لهم حتى تعجبوا منه) .

الله أكبر ... من يطيق ما تطيقه يا ابن تيمية ؟!

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
#[/color]bdad84]

post-97672-0-62268800-1370487559.png




post-97672-0-96579900-1370488243.png




الحلقة السابعة



*


*


*



لا بد أن نلتزم هدي النبي صلى الله عليه وسلم بلا زيادة ولا نقصان في أمور العبادة !


العلم لا بد فيه من الإتقان، بأي شيء، بمراجعة الحفظ، بالفهم والتدبر فيه، وبالنظر والمطالعة والمذاكرة، وبالعمل به،


وبتدريسه والاستعانة بذلك على تثبيته، والإتقان في طلب العلم بالبدء بالأصول والقواعد، قال العلماء: من لم يتقن الأصول؛ حُرم الوصول .


قال أبو عيسى الترمذي في سننه : إنما تفاضل أهل العلم بالحفظ والإتقان.


post-97672-0-65957300-1370487683.png


دعينا أولاً ننظر كيف مرّ هذا اليوم عند أختنا أمينة!



ترن ترن ترن ياه إنه جرس الهاتف ، أسرعت امينة للرد اكيد


صديقتي الحبيبة نهى ولكن خاب ظنها أنه زوجها يسألها عن أمر معين .


اغلقت سماعة الهاتف وأعادة الاتصال بصديقتها الحبيبة نهى


أمينة :نهى كيف حالكِ لما لا تتصلين بي في هذه الايام


نهى : اعتذ يا حبيبة فقد هداني الله في النت إلى موقع رائع أتعلم منه حفظ القرءان الكريم


سجلي فيه امينة ففيه الخير الكثير وستتعلمين حفظ سور القراءن إن شاء الله


أمينة : بأذنالله اسجل فيه


نهى : هو وعد


امينة : نعم خير إن شاء الله لن أُلهيكِ كثيراً السلام عليكم ورحمة الله


تحركت مشاعر حب الاستطلاع في امينة ان تتعرف الى هذا الموقع وسجلت به


ولكن لان امينة تسجلت به فقط لحب الاستطلاع فلم تعطي للموضوع اهمية


فقط تسجلت وتدخل دون تركيز


انتهت حلقات الحفظ وعاودت نهى هذه المرة الاتصال بامينة


نهى : امينة حبيبتي هل دخلت اليوم الموقع ؟ اليوم اختبار السورة التي


كنا نقوم بحفظها طوال الشهر الفائت


أمينة: نعم حالاً سأدخل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


قامت آمينة بالتسميع ... ولكن للأسف كان تسميع غير جيد


ويحتاج لتركيز وإستذكار اكثر ..


الامر مر بسلام ولكن هل هذا العمل صحيح ؟


post-97672-0-65957300-1370487683.png


لحظة من فضلك !


هي قصة من واقعنا، وأغلبنا يعيشها ربما بصور مختلفة ..


هل كان اشتراككِ اختاه رياء أم لرضى الله عز وجل وحفظ كتابه الكريم


هي وقفة لمحاسبة النفس قبل فوات الاوان



وقفة!



إتقان العمل



عن عائشة رضي الله تعالى عنها قالت: قال رسول الله صلى الله


عليه وسلم " إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه "


الصحيحة ( 1113).


هذا الحديث يشمل جميع الأعمال الدينية والدنيوية


ومن أهم هذه الأعمال حفظ القرآن ...


فقد قال -عليه الصلاة والسلام- :


((الْمَاهِرُ بِالْقُرْآنِ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَالَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَيَتَتَعْتَعُ فِيهِ


وَهُوَ عَلَيْهِ شَاقٌّ لَهُ أَجْرَانِ)) رواه البخاري ومسلم .



post-97672-0-65957300-1370487683.png
من وسائل اتقان العبادى وأدائها على الوجه الصحيح!



أن نملكَ قلباً سليماً وان نشعر بمراقبة الله لنا وانه يرانا والاخلاص في العمل


وأننراجع انفسنا وان نغرس بها هذا المبدأ قال الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا


اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ} (لأنفال:27) .


post-97672-0-65957300-1370487683.png




رسالتنا إليكِ!



هل أقتنعت اختاه أن الاتقان في اي عمل ننوي القيام به يتوجب عليه أولاً الاخلاص في النية


وأن كل ما نقوم به فإن الله هو حسيبنا ورقيبنا فعلينا ان نتقي الله فيما ننوي القيام به


الحياة اختاه ما هي إلا ممر و دار فناء ونحن بها عابري سبيل وكلما اصبحنا


من نوم عميق علينا إن نحمد الله سبحانه وتعالى على نعمه علينا.


وان نغرس لإتقان في جميع الأعمال الدينية والدنيوية ومنها حفظ كتابه الكريم


فنحن نحفظه لانه كتاب عظيم ومن اعظم الكتب السماية وقلوبنا


تحتاج لربيع ينيرها .. فلنجعل القرءان ربيع قلوبنا


post-97672-0-65957300-1370487683.png


ونتمنى أن تستفيدي من هذه المقالات المُثمرة فأعطي من وقت القليل لها



حاجتنا إلى الاخلاص




رسائل أهل العلم - كلمة الإخلاص وتحقيق معناها لابن رجب





post-97672-0-65957300-1370487683.png


همسة!



هل كانت هذه الحلقة نقطة تحول عندكِ للأحسن والأفضل؟


هل أثبتِ لنفسكِ أنّكِ قادرة على ......



سنسعد بكل الردود الإيجابية : )


وسنسعى بالحلول المناسبة للردود السلبية : )


فهيا برأيك شاركينا وبخبرتكِ ادعمينا ..


والله هو الموفق والهادي والمعين.



post-97672-0-07861700-1370487566.png


  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-97672-0-62268800-1370487559.png

 

post-97672-0-96579900-1370488243.png

 

الحلقة الثامنة والأخيرة

 

كيف تستعدي لرمضان!!

 

رمضان هذا الشهر المبارك الذي يأتي مرة واحدة كل عام وننتظره بحبٍ وندعو الله سبحانه أن (اللهم بلغنا رمضان)

هذا الشهر الذي نصوم فيه عن الطعام والشراب والشهوة والمحرمات!! وندعو الله أن يتقبل منا صيامنا هذا ونأمل أن نكون ممن بشرهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:

"من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه"

(أخرجه البخاري ومسلم).

 

لكن ليس كل الناس همهم واحد وغايتهم واحدة في هذا الشهر المبارك ..

 

فمنهم الموفَق الذي يستعد للشهر المبارك بإكثار الصيام في شعبان وتهيئة القلب وتنقيته من شوائب الذنوب لاستقبال هذا الزائر الطيب بقلبٍ نظيفٍ خالٍ من الران ..

 

ومنهم المخذول الذي لا يكرم ضيفه (رمضان) فيدخل عليه الشهر وهو كما هو وحاله كأسوأ ما يكون فلا استعد للصوم ولا جدد النية ولا نوى قيام ليله ولا غض بصرَه ولا حَفِظَ لسانَه؛ فرمضان عنده كباقي الشهور .. بل قد يقترف فيه من الذنوب والآثام ما لا يقترفه في باقي الشهور

 

فمن أي الفريقين أنتِ أختي الكريمة؟؟!!

post-97672-0-65957300-1370487683.png

وقبل أن تجيبي على السؤال دعينا أولاً ننظر كيف مرّ هذا اليوم عند أختنا (أمينة)!

 

إنه الأسبوع الأخير من شهر شعبان وأختنا بثينة لم تصُم بعد الأيام التي كانت عليها من رمضان الفائت وبدأت في سؤال الآخرين:

أنا لم أصم ما عليّ! والجو حار هذه الأيام!

وأنا مشغولة بالتجهيز لرمضان!!

كما أنه لم يتبقَ سوى أيام قليلة لن تكفي!!

أيمكن أن أؤجل قضاء هذه الأيام لبعد انتهاء رمضان؟!!

 

وأصبحت حيرى لا تدري ما تفعل .. حتى قررت بالنهاية أن تؤجل صيام تلك الأيام لما بعد رمضان!!

وأن [تتفرغ] لتجهيزاتها الرمضانية..

 

كل يوم تخرج إلى السوق لتشتري [مؤن] الطعام من أرز ودقيق وفاصولياء ولحوم ودجاج وأرانب و.. و.. إلخ وكذا الحلويات بأنواعها المختلفة من كنافة وقطايف وبلح الشام و.. و.. إلخ والمكسرات اللذيذة من فستق وبندق ولوز وعين جمل و.. و.. إلخ، وبالطبع لم تنسَ علب (قمر الدين) لتصنع منها العصير .. ومضت المسكينة تشتري وتشتري وكأن البلدة كلها ستفطر عندها كل يوم!!

 

ودخل رمضان والأخت كل يوم منشغلة بإعداد الولائم والحلويات لأسرتها الصغيرة التي لا تأكل ربع ما تطبخ ويُرمى الباقي في القمامة!!

ونست هذه الأخت وتناست معنى رمضان والصوم!!

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

لحظة من فضلك !

 

هذه القصة ليست من نسج الخيال ولكنها حال الكثيرات من نساء المسلمين...

تتكاسل في قضاء ما فاتها من رمضان حتي يدخل شعبان ويطرق الباب رمضان!!

تشتري كل ما لذ وطاب من أنواع الطعام والشراب!!

تطبخ الطعام وترمي ما زاد وفاض!!

يدخل شعبان وينقضي فلا تهيؤ ولا استعداد بالصيام والصلوات!!

ويدخل رمضان وينقضي فلا ذنوب غُفرِت ولا حسنات اكتُسِبت!!

post-97672-0-65957300-1370487683.png

وقفة!

 

أختي الكريمة.. ما هكذا تكون الحال في شعبان وفي رمضان

لقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يُكثر من الصيام في شعبان؛ عن عائشة رضي الله عنها قالت: "ما رأيت رسول الله استكمل صيام شهر قط إلا رمضان، وما رأيته في شهر أكثر صيامًا منه في شعبان" ..

وكان الصحابة رضي الله عنهم يكثرون من تلاوة القرآن في هذا الشهر حتى سمي شعبان بـ(شهر القُراء).

 

وكل ذلك من أجل الاستعداد لرمضان والتقوي بهذا على الصيام والقيام والذكر وقراءة القرآن

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

كيف تستعدين لرمضان!

 

أخيتي الكريمة يجب علينا أولا أن نصحح النية قبل دخول رمضان ونستصحبها في كل عملِ مهما كان صغيرا.. فالأجر مضاعف والحسنات كثيرة (وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء).

 

ويجب علينا أن نطهر قلوبنا وأن نزيل الأتربة والصدأ الذي علِق بها من جراء الذنوب والمعاصي حتى تعود منصاعة لكلام ربها وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

 

والحرص كل الحرص على اجتناب فضول الطعام والشراب والكلام .. وكذا الحرص على اغتنام الأوقات في كل ما يرفع الدرجات ويزيد الحسنات من تلاوة للقرآن وإقام الصلوات وإخراج الصدقات.

 

وما أجمل أن تحرصي على إفطار صائم "من فطّر صائما فله مثل أجره" وذلك بدلا من أن ترمي بالطعام في القمامة.

ولا تنسي قيام ليل رمضان وتحري العشر الأواخر منه؛ ففيهم ليلة القدر التي إن وافقها عبد مسلم فازَ والله وغَنِم.

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

رسالتنا إليكِ!

 

أختي الكريمة يا من منَّ الله عليكِ بملاقاة رمضان مرة أخرى .. تفكري في أناس لم يطُل بهم أجلهم ليفوزوا بهذا الشرف وهذا الفضل.. فاغتنمي الفرصة ولا تضيعيها ..

 

وعاهدي نفسك أن تستغلي كل لحظة في فعل الخيرات وأن تكوني في هذا العام أفضل من العام الفائت وتذكري قول النبي صلى الله عليه وسلم:

 

"رغُم أنف امرئ أدرك رمضان فلم يُغفَر له".

post-97672-0-65957300-1370487683.png

 

همسة!

 

هل ستكون هذه الحلقة دافعا لكِ بإذن الله تعالى على اغتنام رمضان؟

 

هل أثبتِ لنفسكِ أنّكِ قادرة على التخلص من كل ما يعيقك عن التقدم والفوز برمضان؟

 

هل يمكنك أن تنشري مضمون هذه الحلقة بين أخواتك وصديقاتك وجيرانك ومعارفك؟

 

سنسعد بكل الردود الإيجابية : )

 

وسنسعى بالحلول المناسبة للردود السلبية : )

 

فهيا برأيك شاركينا وبخبرتكِ ادعمينا ..

post-97672-0-07861700-1370487566.png

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حلقات جميلة وقيمة

نفع الله بكن أخواتي الحبيبات وجعلها ربي في موازين حسناتكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكم

 

وجعلها فى ميزان حسناتكم

 

وأثابكم الجنة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×