اذهبي الى المحتوى
رياحينو

صرخة أنثى " قصة رائعة "

المشاركات التي تم ترشيحها

( : انا نظرتِ للامور كده من اللى شفته من ناس

وانا عموما بقيت اللى الاقيه من المستوى العالى محبش انى احتك بيه اوى عشان ميعتقدش انى محتجاله او بتمحك فيه " بتكلم على النساء طبعا " ^^

وبيكون منهم ملتزمات كمان

أما الرجال الله أعلم

 

اللى بيكون اعلى من مستوى زوجته شويه صغيرين عادى لكن انا بتكلم على الفرق الكبير فى المستوى المادى

 

--------------

 

مواقف امال صعبه

مش عارفه انا لو كنت مكانها هاعمل زيها ولا هاعمل ايه

تم تعديل بواسطة سَارّه مُحَمّد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنا عن نفسي لو كنت في موقف امال كنت ماتحدثت معاه خااااالص حتى ياتيني وساعتها نحاول نفهمه ولو حسيت انه مش عايزيني انسحب من حياته ولكن ما أظنش علي كذا هو يحب زوجته متهيألي عملها مقلب وان كان صح اعتقد أن علي صرخ على البنت وبهدلها وبعدين راح يدور على امال ولما مالقهاش رجع بيته ولما شافها حس نفسه حقير ادامها واستطاعش يتكلم معاها والدليل انه قعد طول الليل مانمش

كدة متهيألي وماعرفش ايش مخبيتلنا القصة في انتظارها

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نظرتك للأمور أنت وذليلة غريبة جدا : )

سيكون متكبر مغرور إذا كان إنسان فارغ من الداخل ..سطحي ..عنده عقدة نقص وجعل المال وسيلته لجبر هذا النقص

ولكن أنا اتحدث عن رجل أصيل متدين

إذا كان كذلك فمستحيل أن يفعل ما قلتماه : )

الخطأ أبدا لا يكون في وجود المال

بل في الشخص الذي يمتلك هذا المال

فكم من أغنياء وجدناهم ذو خلق عال

 

مشرفتى ليه بتعتبريه انه اكيد عنده نقص ؟

هو بيكون شايف انه احسن من الانسانه اللى اقل منه وانها متستهلهوش

وانه يستاهل انه ياخد واحده من عائلات

فاكره اللى كانوا فى قصة خلف هذه الجدران

انا عموما مبحبش اكون فى مستوى عالى ومش بتمنى كده ابدا

انا احب اكون فى نفس المستوى اللى انا فيه الان الحمد لله

اوضحلك نظرتِ اكتر

فى ناس لما تلاقى اصحاب المستويات العاليه بتحب تتمحك فيهم وتصاحبهم وتخدمهم ونفسه انه يكون صاحب الراجل او نفسها تكون صاحبتها

انا بقى العكس محبش اتمحك فيهم ولا ابقى صاحبتهم ولا لنا قرابه

ولان بعضهم بيظن انك بتتمحكِ فيه عشان مستواه العائلى وفلوسه مبحبش احط نفسى فى حجات زى دى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن اخواتي الحبيبات

قرات الحلقات الاخيره و الردود التي قبلها في الصباح بس كنت مشغوله ولم استطع الرد في وقتها

 

انا كان عندي كام ملاحظه كده ان شاء الله اعرف اوضحهم

 

اول واحده علي موضوع ان الزوجة تشارك في الجهاز علشان زوجها مايعايرهاش بعد كده

 

الاصل الشرعي في هذا اللذي اعلمه ان المفرض شرعا ان الزوج يحضر كل شيئ في شقه الزوجيه علي قدر استطاعتة و مستواه المادي وان الزوجه ليس عليها شيئ الانا تكرمت هي او اهلها به

اما موضوع المعايره فده بيعتمد كما قالت ساجده علي اصل اخلاق و شخصيه الشخص نفسه

 

اضرب مثال من حياتي مثلا انا الما زوجي تقدم لي كان اهم حاجه عندي انه يكون ذو دين وخلق و الحمد لله كان وما زال كذلك وهو من نفسه بدا الاكلام مع ابي و قال انا سوف اجهز كل شيئ حسب الشرع فما هي طلاباتكم مع العلم ان والد زوجي كان متوفي و هو الكبير في اخوته وكان من الناحيه الاقتصاديه ابي كان اعلي قليلا منهم مش كتير بس الحمد لله كانت مستوره معانا اما هم فكانوا اقل منا في المديات و لكنهم اجتماعيا متساون معنا

المهم ابي احترم زوجي جدا و قال له وانا لن اتركك لوحدك ماتستطيع احضاره احضره وانا ساتكفل بالباقي ولن اتكلم في اي مطالب احضر ماتستطيع عليه هو بيتك في الاخر

وفعلا لم يشترط ابي اي شيئ و تقريبا ساهم مع زوجي في اشياء كثيره تقريبا النصف حتي ان حفل الزفاف ابي هو من تكفل بكل مصاريفه

طيب دلوقتي تقولوا فين المشكله

المشكله في حماتي للاسف لانها غير ملتزمه لم تكن موافقه علي كلان ابنها و فوجئت كما قالت لي اكثر من مره بقراره وانه لم يشاورها في الامر قبلها ولكنها بعد ان قال زوجي ما قال امام اهلي لم تشاء ان تصغره في كلامه و قبلت علي مضض و فضلت سنوات عديده اسمعها تقول و تردد نفس الكلام ونسيت ما قاله ابي واني دخلت بدات حياتي و لم يكن عندي غساله و كنت اخد الغسيل عند امي او حماتي حتي اعطتني امي غساله اطفال قديمه عندها و لم اتذمر ونسيت ان ابي بعد كل ده قال لزوجي لن اطلب قائمه لاني لا اعترف بها و نسيت ان ابي تحمل مصاريف الخطوبه و الزفاف كلها وانه احضر اشياء مهمه في الشقه تقارب ما احضره زوجي الذي تقريبا احضر الخشب فقط مع الثلاجه و البوتاجاز و السخان و الفرش كله احضره ابي

المهم ان الواحد لو تفكيره سطحي سوف يعاير من تزوجها حتي لو كانت هي اعلي منه من الناحيه الماديه

ولكن زوجي جزاه الله خير كان مقدر كل ده لابي الحند لله و عمره ما قالي كلمه علي كده

بالعكس انا كل لما كنت اسمع كلام حماتي اسكت و لا اعلق احترام لسنها لاني لو تكلمت كنت اكيد حاغلط فيها زي امال لما عملت مع حماتها في التيليفون وكنت لا اشكو لزوجي ابدا لمده سنوات حتي سمعها في مر زوجي و اظن انه دافع عني بعد كده لانها بطلت تجيب السيره دي تاني

 

 

وده تاني شئي عاوزه اتكلم فيه ان امال علي طول بتشكي لله و تطلب العون منه و المساعده علي كل ما يمر بها و بتصبر علي الاذيه وده اكتر حاجه عجباني فيها علي الرغم ان التزامها فطري و غير كامل لكنها متوكله بحق علي الله فدائما الله بيوفقها للتصرف الصحيح مثل ما عملت في موقف مكالمتها مع حماتها و كلام حماتها كان جارح بس هي خرجت من الموقف كسبانه ان زوجها اعترف لها بحبه ليها

 

بصراحه شخصية امال عجباني علي الرغم من صغر سنها لكنها عاقله و متوكله علي ربها حق توكل و هذا شيئ تعلمته انا من سنوات قليله فقط

فهي ليست ذليله الا لله فقط و ليست سلبيه و لا انتهازيه و طمعت في مال زوجها

كل ماهنالك انها احبته و عاوزه حياتها تنجح معه لانها صاحبه شخصيه قويه غير انهزاميه

قال رسول الله صل الله عليه و سلم

ليس الشديد بالصرعه و لكن الشديد من يملك نفسه عند الغضب

او كما قال عليه الصلاة و السلام

 

معلش طولت عليكم بس حبيت اوضح وجهة نظري

متابعة معاك يا رياحينوا و جزاك الله خيرا قصه فعلا مفيده و هادفه

اللهم ارزقنا حسن التوكل عليك وكظم الغيظ و الاخلاص في العمل لك

وجزاكم الله خيرا

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ارتفعت صرخااااااااات فلبي وارتجف جسدي حتي شعرت بيده علي كتفي فنظرت اليه سريعا فرغم نظرته الغاضبه وصمته الا ان قربه مني القي بالسكينة علي قلبي وهدأت صرخاتي كنت اتمني ان ارتمي في احضانه ولكن تلك النظره الصارمه قد الجمتني انتظرته ان يتكلم ولكنه لم يتكلم وقف بجواري وظل ينظر الي السماء

عطره يلفح وجهي استمع الي صوت انفاسه كانها تتسارع في معركه يقف بجواري ولكني اشعر ان بيني وبينه الف حائط

ما هذا الضعف الذي يمتلكني في وجوده لم اجرؤ علي الافصاح عما كنت انوي منذ قليل كان قراري الانسحاب ولكنني الان امرأه اخري

هل اتنازل عن زوجي رغم مااعانيه في قربه هل ادمر حياتي وانا مازلت في اولها ولكنني تعلمت معه معني الصبر ساصبر حتي يمل الصبر مني

لابد ان اعد العده لاتاهب للمعركه معركه من اجل الحفاظ علي بيتي وزوجي مهما كان ذلك سيكلفني

لقد قبلت التحدي ليس مع هذه الفتاة التي تدعي سمر ولكن مع كل سمر تحاول ان تاخذ رجل من زوجته حتي وان لم يكن يربطني به طفل ولكن يربطني به ميثاق غليظ الا وهو عقد الزواج الذي اعلم انه عند الله عظيم ولا يجوز فضه الا بحقه

فرغم خبرتي القليله في الحياة الا انني تعلمت ان بناء البيت السعيد يقع علي عاتق الزوجه اولا وان كان لابد من مشاركة الزوج ولكن الزوجه هي الاساس وهذا ماتعلمته من ماما سميحه ..........ااااااااه ياامي لو تعلمين ماحل بي

هل اخبرها ماانا فيه ....ولكن امي نفسها لم تكن تفعل ذلك مع امها جدتي الحبيبه رغم ان جدتي طيبه الي اقصي حد فكانت امي لا تفشي سر بيتها لاي مخلوق كانت لا تشكي الا لله

ولكن علي زوجي يختلف عن علي ابي

ولكن كلهم رجال ولقد طال ما كان هنالك خلافات بين امي وابي ولكنها كانت تواجهها امي بالصبر والتسامح لقد احبها ابي كثيرا وحمد لها صنيعها هذا فيما بعد

تذكرت رؤيايا لامي الثانيه السيده خديجه رضي الله عنها وتذكرت نصائحها الغاليه

ساقتفي اثرك ياامي الغاليه لن اضيع زوجي الذي ملأ حبه كل كياني لن اترك الرياح تعصف بحياتي لتتركني ركاما

فليلومني من يلوم فانا عندي ايمان قوي بان الله يرزق الصابرين بغير حساب واعلم بان كلما ذاد الصبر ازداد الاجر

وهذه حال الدنيا ايضا حتي وان تركت علي او هو من تركني فلن ارتشف منها العسل في بعده ولكنه ايضا سيكون الصبر

ياربي اني راضيه صابره .................................

عندها ارتفع نداء الحق ليعلن عن وقت صلاة الفجر

افقت من شرودي لاري علي ايضا شاردا ربما اكثر مني تمنيت لو بامكاني ان اعلم مايدور في هذا الرأس الجميل

رددت اذان الفجر وابتسمت لعلي لا تظنون ان ابتسامتي تعني ضعفي ورضايا بالذل والمهانه ولكن يجب ان اتعلم كيف احيا كريمه بحكمه ... وتعقل يجب ان اتعلم ذلك وان كنت لا اتقنه فلقد تذكرت بعض الكتب الموجوده علي الانترنت التي بها الكثير من الاستشارات الزوجيه وفن التعامل مع الزوج وبعض المواقع المحترمه التي تسقي من يدخلها بكل الوان المعرفه تسقيهم بعسل فيه شفاء للناس

وكأن شيء لم يكن مؤقتا ابتسمت لعلي وربتت علي كتفه

امال بابتسامتها الساحره //علي يلا علشان تغير هدومك وتتوضي وتصلي الفجر

علي وقد اصابه الدهشه وقد ظن ان هذه الفتاة بشوبها شيء من الجنون فتح فمه لبرهه ........... اظنه كان يبحث عن كلمات في راسه ليجعلني اصفح عن ذنبه ولكنه افاق علي ندائي ثانية ويدي فوق كتفه وابتسامه تزين وجهي

امال //ايه ياعلي انت نمت وانت واقف ولا ايه

علي //ايه ..بتقولي ايه ..لا لا حاضر وتركني وهو ....... واجما

ضحكت من قلبي كثيرا علي منظره

ذهبت خلفه سريعا احضرت له ملابسه واعددت له الحمام وعلي وجهي ابتسامتي التي اعلم حقا انها مفتاح القلوب فالزوجه الذكيه هي التي لاتختفي الابتسامه عن وجهها فالازواج اكثر ما يكرهونه الزوجه النكديه دائما

ورغم ان قلبي حزين فان ابتسامتي لها مفعول السحر حتي علي نفسي ايضا فصدقت المقوله الحلم بالتحلم والصبر بالتصبر وازيد انا اليها والسعاده بالتبسم

فكأن هذه الابتسامه اقنعتني انا ايضا انني سعيده لست ادري هل قضاء اسبوع مع علي جعلني بهذا الجنون فكيف حالي اذن بعد شهر او عدد من السنون

قررت الا اعطيه فرصه ان يفكر في غيري سأملأ عليه حياته حتي وان كان لا يستحق ذالك فانا من استحق ان ابذل ذلك من اجلي انا لانني احبه واحب ان ارضي الله فيه احبه رغم اني اشعر انه لي ابتلاء عظيم لعل صبري عليه يكون سببا في دخولي الفردوس الاعلي وادعو الله ان يصلح احواله واحوالي ويكون في صحبتي

انتهي علي من صلاته فكست الصلاة وجهه نور واشعت منه ابتسامته التي طالما سحرتني كان انيقا حتي في ملابس البيت

اسرعت اليه كنت حقا جائعه فانا لم اتناول طعامي منذ صباح اليوم السابق هذا الفطور الشهي الذي اعده علي بيديه

امال //انا جعانه ياعلي يلا علشان نفطر

علي وكانه يجاريني في تصرفاتي //انا جعان اوي انا كمان مااكلتش من ساعة فطار امبارح بس انا جعان نوم اكتر انام شويه واما اقوم افطر حاسس اني ممكن اكل خروف

امال //خلاص نام ولما تقوم نفطر

رتبت له السرير والقيت عليه الغطاء بكل حنان كانني امه وخرجت

هذه المره الثانيه التي يتمني علي فيها اكل خروف في يومين متتاليين فكرت كثيرا كيف احقق له امنيته لتكون له مفاجأه

احترت كثيرا ماذا افعل وكيف اعد له ما يتمني توصلت في نهاية تفكيري ان اتصل بادارة الشاليهات من هاتف علي ليخبرني برقم مطعم قريب واطلب منهم فخذه مشويه بكل لوازمها كما يقولون واجعل الحجز باسم علي وسيعرفون المكان من الادارة

هذه الخطوات هي ماقمت بتنفيذها كاملة

واعددت العصائر وصلطة الطحينه التي اجدت صنعها فلقد علمت ان علي يحبها كثيرا منذ ايام الخطبه

اعدت مائده رائعه وان لم اكون انا الطاهيه لهذه الوليمه

كانت رائحتها نفاذه وشهيه وكنت اشعر بجوع شديد ونفسي تراودني لتذوق شيء منها ولكنني تصبرت لقد اقترب اذان الظهر لابد انه سيستيقظ قريبا

لم اعتد ان اعذب نفسي هكذا عندما اجوع خاصة وانا لست صائمه عندما ضعفت مقاومتي قررت ان اقوم بايقاظه ولكن في هذه اللحظه وجدته خارجا من غرفة النوم

 

علي //الله انا شامم ريحه اكل حلوه اوي اظاهر من كتر الجوع كنت بحلم بالاكل

امال //صباح النور الاول تعالي يلا علشان انا الي عصافير بطني بتنونو

علي وهو يفرك يديه من الجوع دخل خلفي المطبخ وجلس علي المقعد فقمت بازالة المفرش من فوق الطعام

فتسمر وجه علي وعينيه للحظه وفغر فاه ثم سأل باستغراب كانه قادم من كوكب اخر //ايه ده

امال بسعاده // فخدة خروف مشويه

علي وكانه يصارع نفسه وتغيرت ملامحه //ماانا عارف وشايف انا اقصد ازاي يعني جيبتيها منين وازاي

امال بكل فرحه وبرائه //وقصصت عليه ماقمت بفعله باختصار من شدة الجوع

كنت اظن انني قمت بشيء عظيم سيكافأني عليه ولكن من نظرته فهمت انني قد ارتكبت جريمه استحق عليها اقصي العقوبه

ندمت ندما شديدا انني انتظرته ليتني اكلت بدونه يبدو انني سابدأ في عراك جديد ولكنني قررت ان اتذاكي هذه المره لقد سمعت عن حيل النساء فلا بد من تعلمها واكتسابها لتفادي مثل هذه المشاكل

اسرعت باخذ قطعه من اللحم ووضعتها في فمه وكانني اطعم طفل بابتسامه وادلل في صوتي

يبدو ان لفعلي هذا وقع السحر اوان قلب الرجل يحتفظ به في معدته ولكنني تاكدت من شيء مهم هو

 

.

.

.

.

.

. ان الرجل ما هو الا

...

.

.طفل كبيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييير

 

مر الامر علي خير مؤقتا ولكنني متأكده انه طالما وضع علي الامر في راسه فلن يفوته لي وانا ايضا قررت الا اعطيه الفرصه لذلك

 

تناولنا طعامنا هذه المره في جو يملأه القلق والتوتر كان هذا واضحا علي وجوهنا وكلماتنا وصدق الله العظيم اذ يقول (وتلك الايام نداولها بين الناس)

امس كان افطارا رائعا في جو يملأه المحبه والمرح

اما اليوم فرغم فخامة الطعام الذي نتناوله الاانني لم اشعر بمذاقه واظن ان علي كان مثلي كنت اتناوله من شدة الجوع كنت كاني القي باللقيمات الي معدتي مباشرة لاهديء من ثورتها دون ان اتذوقها بفمي ورغم محاولاتي لكي اخفف من حدة القلق والتوتر الا ان محاولاتي لم تبوء بالنجاح المطلوب

انتهينا من هذه المهمه التي انتهت سريعا كان يكفي معدتي القليل من اللقيمات لتمتليء فانا بفضل الله اتبع تعليمات المنهج النبوي منذ ان تعلمت الحديث الشريف الذ قال فيه سيد الخلق سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم

(ماملأابن ادم وعاء شر من بطنه فان كان ولا بد فاعلا فثلثا لطعامه وثلثا لشرابه وثلثا لنفسه )

بعد ان انتهينا رتبت المائده وغسلت الاطباق ثم ذهب علي الي اداء صلاة الظهر

 

وانا قررت ان اهتم بزينتي واغير من هيأتي لاجعل عينه و قلبه لا يرو سواي استعنت بالله سبحانه وتعالي وجددت نيتي في عملي ان يكون خالصا لله رددت دعاء لبس الثوب ثم ارتديت عبائه رائعه فيها الكثير من الفصوص الرائعه وكان مع هذه العبائه حجاب بلونها فارتديته ايضا بعد ان وضعت الوان من الزينه التي تعلمت طريقة وضعها من صديقتي ساميه التي تتقن هذا العمل بمهاره كما ذكرت سابقا

نظرت لنفسي في المرأة نظره شامله فحمدت الله علي نعمه فرغم انني لست شقراء وليست عيوني ملونه كماتتمني اغلب الفتايات الا ان الله انعم علي بجمال هاديء فانا ارضي بما قسمه الله لي ولا اسخط علي عطائه سبحانه واعلم ان لكل فتاة جمال تتميز به عن غيرها يجب ان ترضي بما قسمه الله لها من جمال وتهتم بما انعم الله به عليها في بيتها فقط فلا تتزين لتفتن الرجال في الخارج ولا اقتنع بالشروط التي وضعها بعض الاشحاص في تحديد صفات جمال المرأه كمن يقول لابد ان تكون العين كذا وكذا والانف كذا والشفاة كذا ولون البشرة كذا ولكني موقنه ان كل بنت تحظي بجمال رائع قد ميزها الله به مهما كانت ملامحها

واعلم ان الرجل عندما يبحث عن زوجه يختلف زوقه عن الاخرين فمنهم من يختار السمراء ومنهم من يفضل الشقراء ومنهم من يشترط الممتلئه واخر يشترط

النحيفه و هكذا في باقي الصفات الجسديه

فنجد زوج بعشق زوجته ويتمني ارضائها ويراها اجمل امرأه في العالم وحينما يراها الاخرون يحكمون عليها بمقاييسهم هم في الجمال ويتعجبون من حبه لها

ونري هذا في واقعنا كثير وايضا تختلف زوقيات البنات في مواصفات شريك حياتها الشكليه فلا تتفق اثنتان علي مواصفات واحده في الشكل الخارجي لاختيار شريك الحياة

وانا شخصيا اكثر ما يجذبني في الجمال هو جمال الروح ولا اري في اي شكل قبح كما يروج لذلك بعض المشوهون فكريا ولكن علي كان في نظري مثالا للجمال والوسامه وربما ان راته احداهن تختلف معي في زوقي فهذا هو الطبيعي في الغالب

اخيرا انتهيت من ارتداء عبائتي ووضع اللمسات الاخيره من زينتي حينها دخل علي ونظر الي وعلي وجهه ابتسامته الرائعه

لست ادري لما هذا الخجل الشديد الذي يعتريني كلما نظر الي بنظرته الساحره خفضت بصري بحياء

 

علي //ايه يامال انتي مستنيه حد هيجي يزورنا ولا ايه

امال //لا بتقول كده ليه

علي //اصلك يعني لابسه الحجاب ومش معقول هتخرجي بالعبايه دي لانها مش نظام لبسك في الخروج وكمان وانتي حاطه ميك اب كده

امال بابتسامه لانه لفت انتباهه التغير الذي طرأ علي وايضا لانه يعلم نظامي في اختيار لبس الخروج وعدم وضعي الزينه في الخارج

امال //لا مش مستنيه حد ومش هخرج كده عادي يعني

علي //علي فكره انتي جميله اوي وزوقك في اللبس جميل جدا

لقد اسعدتني كلماته واخجلتني وحمدت الله ان جملني في عينيه ولكنني فكرت هل تكون سمر هذه في عينيه اجمل مني

لقد بدأ ابليس اللعين يقوم بمهمته وبدأ ينفس في عقلي سمومه كنت اود حقا ان اسأله

هل مازال يحبها ....هل يراها اجمل مني ......هل ..ينوي العوده اليها

ولكنني اثرت الصمت وتمنيت ان اخمد هذه النار التي اشتعلت في قلبي

امال //احنا هنرجع بيتنا امتي ياعلي

علي //مستعجله اوي يعني

امال //عايزه اعرف علشان اجهز نفسي

علي// هنسافر بكره ان شاء الله من الفجر علشان نوصل قبل الحر وعلشان ورايا شغل كتير متعطل لازم اطمن عليه

اذن فلقد حانت العوده الي البيت فرغم انني لم امكث فيه الا وقت قليل الا انني اشتقت له كثيرا

وكان هناك سببا خفيا اخر يجعلني اريد الاسراع من هذا المكان الاوهو الهروب من هذه السمر ...............وتمنيت الا اجد سمر اخري هناك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بدأت في الاستعداد للعوده الي ارض الوطن الذي طالما هزنا اليه الحنين اشتقت الي اهلي وكل من اعرف اشتقت الي كل شيء في بلدتي

اعددت الحقائب واحكمت اغلاقها حاولت ان اترك الشاليه نظيفا اعلم ان هذا من اختصاص عمال النظافه ولكنني لا اريد ان اكون عبئا علي عمال النظافه لان نظافة المسلم من كمال ايمانه

في هذه الاثناء كان علي قد خرج لينهي اجراءات ترك الشاليه وانا قد انتهيت من مهامي كاملة جلست لاسترح واشاهد التلفاز ظللت اقلب في قنواته

ولا شيء يجذبني لمشاهدته

عندما مللت من التلفاز اغلقته وشعرت اني اجلس وحدي منذ فتره طويله فشهقت شهقه عاليه

هل عاد علي الي سمر هل ذهب ليقابلها وليودعها عندما طرأت علي عقلي هذه الفكره شعرت ان يدا قويه تعتصر قلبي بقوه

مهلا.... ماهذا الذي افعله في نفسي يجب الا اكون ضعيفه الي هذا الحد ولكن هذا الوسواس الخناس لا يهنأ له بال حتي يصل بي الي الجنون

هل ذهب زوجي اليها ليعدها بالزواج ام ليتزوجها

اذن فان ليلته قضاها ساهرا علي الاريكه يفكر فيها وانا اظنه يشعر بالذنب علي مافعله بي

يبدو انه كان يشعر بالذنب حقا ليس مما فعله بي ولكن مما سيفعله بي

اهدأي ياامال ماذا اصابك ان بعض الظن اثم هل اصابتك العدوي من علي بمرض الشك

لا لا يجب ان تثقي بنفسك اكثر من ذلك ويجب ان تثقي به ايضا فان كان قرران يتزوجها فلابد انه سيخبرني

ولما انا متاكده انه سيعود اليها او يتزوجها انه لم يعترف انه مازال يحبها ولكنني يجب علي الا اقلق الا منها هي ان تلف حبائلها حوله فلا يستطيع الفكاك منها

لايجب ان اتركه وحده ابدا لن اعطيها الفرصه لذلك

اولي خطواتي التي يجب ان اخطوها ان اجلس معه واستخرج مافي قلبه من اسرار واعطيه الامان حتي لا اترك نفسي لهذا الوسواس الخناس

فانه استغل فرصة انعدام الحوار بيننا وعدم المصارحه خطرت لي فكره حتي يتكلم معي علي بكل صدق انها حقا فكره سيئه ولكنني سابذل كل مافي وسعي حتي احافظ علي بيتي وزوجي

 

انتظرت علي كثيرا ولكنه لم ياتي شعرت بالرغبه في النوم فدخلت واستسلمت للنوم رغما عني فكان حقا يوم شاق

نمت نوما عميقا حتي استيقظت علي صوت حركه فقمت من الفراش وعدلت ثيابي وخرجت لاجد علي قد حضر ويبدو عليه ان قد حضر لتوه نظرت الي الساعة فوجدتها تزيد عن منتصف الليل

تراه اين ذهب وتركني وحيده هل كان...لا لالن اترك لشيطاني ان يوسوس في عقلي

استقبلته بابتسامه مرحبه

علي// انتي لسه صاحيه لحد دلوقتي ليه يامال

امال //خير ياعلي انت كويس انا قلقت عليك

علي //انا كويس ماتقلقيش

امال //انت كنت فين ياعلي

علي //امال لو سمحتي الاسلوب دا ماينفعشي معايا دا مش استجواب

امال //انت زعلت ولا ايه اناعايزه اطمن عليك

علي //ماانا طمنتك وقولتلك انا كويس ماتقلقيش لازمته ايه بقي كتر الاسأله ولا انا مش همشي اي خطوه الا بالاذن

امال //انا اسفه ياعلي بس من قلقي مش هسألك تاني هجهزلك العشا علي بال ماتاخد شاور

علي //ماتتعبيش نفسك انا اتعشيت بره مع ناس اصحابي

امال //بالف هنا وشفا ...احضرلك الحمام ولا لا

علي //ادخلي نامي انتي ماتتعبيش نفسك

امال //حاضر ياعلي الي يريحك

دخلت الي حجرة النوم في ذهول شديد لم ارد ان اجادله لانه يبدو ان الجدال لم يكن في صفي

وضعت رأسي علي الوساده وتعاركت في عقلي الافكار والكلمات

رددت دعاء النوم وفوضت امري الي خالقي ولكنني شعرت انني اقوي من قبل ومتماسكه اكثر وصارت عندي القدره علي التحكم في مشاعري وألامي

 

نمت وتركته

استيقظت من نومي في نفس ميعادي قبل الفجر بقليل كان علي مازال نائما ويبدو عليه الارهاق الشديد

ظللت استغفر الله وادعوه واحمده وارجوه واطمأننت علي الحقائب وكل الاشياء الخاصه بنا وكان كل شيء جاهز اعددت فطورا خفيفا لنتناوله في السياره

واثناء ذهابي وايابي في الشاليه سمعت صوت علي يتكلم بهمس ترددت في ان استمع لما يقول ومع من يتكلم ولكنني خشيت ان اكون بذلك اتجسس عليه فلقد نهانا الله عز وجل قائلا في كتابه الكريم ( ولا تجسسو )

فغادرت مكاني مبتعده ودت حقا لو اعرف مع من يتحدث وماذا يقول ولكن ان امر الله كله خير لعلي ان سمعت وعلمت سيكون وقع هذا الامر علي سيئا

ولكنني اشعر بالقلق

خرج علي من غرفة النوم ليجدني مستعده للسفر

علي //انتي لبستي يامال بدري كده

امال //ايوم مش انت قلت هنسافر الفجر علشان شغلك

علي //ااه بس فيه ظروف هنسافر بالليل ورايا كام مشوار ضروريين ونسافر بالليل

امال باندهاش //حاضر ياعلي الي تشوفو هنروح فين

علي //ايه ..لا لا انتي ماينفعشي تيجي انا هخلص الي ورايا وانتي خليكي مستريحه هنا

امال //هفضل لوحدي ياعلي خدني معاك وماتقلقشي مش هتحس بوجودي

علي //ماينفعشي ياامال

امال //خلاص ياعلي وديني اي مكان علي البحر علي اماتخلص مشاويرك وبعدين ابقي تعالي خدني

علي //انتي بتهرجي انتي عايزه تبقي لوحدك علشان اي احد يضايق فيكي

امال //وهو انا هنا مش هكون لوحدي وممكن اي حد يضايق فيه

علي //لامش ممكن

امال //وانا ياعلي مش ممكن اقعد هنا لوحدي طول اليوم ياتخدني معاك ياتوديني مكان وتبقي لماتخلص تيجي تاخدني

علي //لا ده ولا ده والي اقوله هو الي يتسمع ياريت يكون مفهوم

امال //طيب براحتك ياعلي وانا لما اعوذ منك حاجه ضروريه اوصلك ازاي

علي //ماهو انتي لو ماكانتشي تصرفاتك مريبه ماكانشي زماني كسرت تليفونك

امال // انا اسفه علي تصرفاتي المريبه والحل ايه دلوقتي هتسبني كده من غير حتي مااعرف اوصلك او اطمن عليك

علي العموم براحتك ماتقلقشي

علي //تقصدي ايه هتعملي ايه يعني

امال //هعمل ايه وانا بايدي ايه وانا هنا ماليش حد هقعد وهحط ايدي علي خدي علي اماتيجي بالسلامه

تركني علي ودخل الي الحمام وارتدي ملابسه وودعني وخرج

ماذا به هل هناك شيء يضايقه لابد ان هناك امرا ما غير ما يقول كتبت رقمه في نوته صغيره معي في حقيبتي قبل ان يخرج تحسبا لاي ظرف وتابعته بنظري حتي ابتعد كثيرا واختفي

احضرت من حقيبتي التي كنت احكمت اغلاقها بعض القصص والكتب المختلفه وجلست اقرأ حتي لا اعطي نفسي فرصه للتفكير فيما يحدث

كانت قصص شيقه للغايه انسجمت مع شخصياتها واحداثها كنت اقرأها لاول مره مضي وقت طويل وانا علي هذا الحال استمتع بالقراءه حتي انتهيت من اكثر من قصه

فتحت التلفاز وشاهدت بعض البرامج الهادفه والممتعه ايضا احضرت الفطائر والساندوتشات التي كنت اعددتها لنتناولها اثناء السفر واعدت كوبا من مشروبي المفضل وجلست اشاهد التلفاز واتناول االفطائر اللذيذه كنت احاول ان استمتع لكي لا اعطي للقلق فرصه ان يتسلل الي قلبي ولكنني قد نفدت كل محاولاتي

وبدأ ت الهواجس والالام ووساوس الشيطان تتسرب الي نفسي كدت انساق اليها ولكنني تزكرت جهاز اللاب توب الخاص بي فتحت الحقيبه الكبيره واخرجت كل مافيها حتي توصلت اليه

ثم اعدت كل شيء بنظام الي مكانه

وفتحت حقيبة اللاب توب كان بها كل مستلزماته حاولت تركيب كل شيء في مكانه ولكن بعد محاولات عديده بائت بالفشل ولكن بفضل الله اخيرا نجحت

فتحت الجهاز وقمت بالتصفح علي صفحات الانترنت ظللت اقرأ وأ قرأ وابحث عن حل لما اعانيه

فانني حقا اتوكل علي الله سبحانه وارضي بقضائه ولكن كما علمنا نبينا ( اعقلها وتوكل ) يجب ان نأخذ بالاسباب ونستعين باهل المشوره والخبره

انجذبت الي هذا الجهاز السحري الذي جعلني لا اشعر بالوقت واستفدت منه كثيرا وعزمت ان يكون صديقا لي مقربا

حتي فوجئت بعلي يدخل الي الشاليه لم اسمع صوت السياره من شدة انجذابي بما اقرأ علي صفحات الانترنت

عندما دخل نظرت اليه بدهشه فقد كانت علي وجهه اثار معركه داميه فكان وجهه به بعض الجروح علي ملابسه اثار الدماء

 

قمت مسرعة اليه ولاادري كيف انهمرت مني دموعي اقتربت منه وانا في شدة زهولي وبداخلي الف علامة استفهام لم استطع الا اسأله

امال//علي مالك ياعلي ايه الي حصلك ومين عمل فيك كده

علي //ماتقلقيش ياامال انا كويس خناقه بسيطه وعدت

امال // خناقه بسيطه اتخانقت مع مين وليه ياعلي طيب الاول يلا علشان تغير هدومك الي كلها دم دي واعقملك الجروح دي استرها يارب

دخل علي الي الحمام وانا احضرت له ملابس نظيفه وقطن ومطهر للجروح كانت يدي ترتعش من الخوف والقلق وعبراتي تنساب علي وجهي والحيره تشتت عقلي

قمت بمساعدته وطهرت له الجروح التي كانت متفرقه علي وجهه ويديه لم اتكلم اثناء ذلك احضرت له كوبا من العصير

امال // لوعايز تحكيلي ياعلي الي حصل اتخانقت ليه ومع مين احكي لوشايف انو مش من حقي اطمن علي جوزي واني كده باخنقك انا مش هلح عليك

بس لازم تعرف انك كده بتبعدني عنك وبتحسسني اننا اغراب عن بعض وانا اتمني اننا نكون اصدقاء قبل اما نكون ازواج اعتبرني صديقتك او اختك جربني ولو مالقتنيش اد الصداقه والاخوه دي ابقي قرر الي انت عايزه وانا اوعدك اني اكون ليك نعم الاخت والصديقه والزوجه والحبيبه

 

علي //الكلام الي قلتيه جميل جدا لكن دا ماينفيش انو مجرد كلام صعب جدا تحقيقه عمري ما سمعت عن زوج وزوجه اصدقاء

 

امال //ان كنت عمرك ما سمعت عن كده فمش معني كده ان مفيش زوج وزوجه اصدقاء اكيد فيه كتير وان ماكنتش سمعت ياسيدي اعطيني الفرصه وانا هثبتلك انو ممكن يكون فيه واوعدك مش هتندم

علي وكانه يبحث عن مهرب مما هو فيه// طيب ناجل الكلام ده بعدين

امال //براحتك ياعلي بس وقت اما اتحس انك محتاج تتكلم معايا هتلاقيني فتحالك قلبي وصدقني عمرك ماهتندم

علي وكانه اطمأن الي كلامي // حاضر ياامال ويلا جهزي نفسك يلا علشان هنسافر دلوقتي

امال //هنسافر دلوقتي ازاي ياعلي وانت بالظروف دي

علي //ماينفعشي نتأخر اكتر من كده مافيش وقت بسرعه ياامال

قام من مكانه وحمل بعض الحقائب وخرج اطمأننت اننا لم ننسي شيء يخصنا في الشاليه

كنت سعيده لان علي سيحكي لي عما به

شعرت انه مريض نفسي وانا طبيبته التي يجب ان اصبر عليه واساعده علي الشفاء

ثم قمت بحمل الحقائب المتبقيه ولحقت به صرخت صرخه عاليه

عندما رايت رجلا ياتي من خلفه وبيده شيء حاد يريد ان يضربه به فرميت مافي يدي واسرعت نحوه لابعده فجائت الضربه مقاسمة بيني وبين علي

هرب الرجل سريعا وتركنا كنت في شدة ذهولي والمي من شدة الضربه

من هذا الرجل وماذا يريد من علي وما سر هذه العداوه الشديده لا لم يستطع عقلي التحمل

حضر عدد من الاشخاص الموجدين بالمنطقه وقامو بنقلنا الي اقرب مستشفي وانا في المستشفي وجدت نفسي اضحك

حقا صدق القائل شر البلية ما يضحك وفيما اتذكر ان القائل هو سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه

ماالذي يضحكني وهل ماانا فيه لا يثير الضحك

عروسان في اول ايامهما يذهبان في شهر العسل الي المستشفي

كلما تخيلت امي وابي وهم يروني انا وعلي ونحن عائدون اليهم اجد نفسي اغرق في الضحك

انني حقا في دنيا العجائب

كان علي يبدو عليه القلق الشديد علي ولكن الحمد لله كانت جراحي خفيفه وكذلك علي

خرجنا من المستشفي رغم التساؤلات التي تملأ راسي الا انني حمدت الله كثيرا ان الامر لم يكن اكبر مما نحن فيه

اصر علي علي السفر رغم حالته وجراحه

لم اكن ادري ماذااصابني بعد هذه الضربه علي راسي كل ماكنت افعله انني اضحك ربما اثرت الضربه علي توازني العقلي وفقدت القدره علي التحكم في رد فعلي

ولكن مايضحكني هو اصرار علي علي السفر وهو في هذه الحاله

وعدم موافقته ان يقوم بعمل محضر في القسم وانكر انه يعرف هذا الشخص الذي اعتدي علينا فشعرت انني في فيلم عربي

وشعرت بشيء اخر زاد من ضحكي بصوت عالي هو انني احسست ان نهايتي ستكون علي يد زوجي الحبيب

امال وانا اضحك بقهقهه // انت هتقدر تسوق ياعلي المسافه دي كلها وفي وقت متأخر كده

علي // ماتقلقيش ان شاء الله هقدر بس انتي بتضحكي اوي كده ليه مش شايف حاجه تضحك يعني

امال بنفس الضحكات //انما انا شايفه

علي بتعجب شديد //شايفه ايه بيضحك اوي كده

امال //شايفه ان نهايتي علي ايدك او نهايتنا احنا الاتنين هتكون علي ايد بعض

.وارتفعت ضحكاتي وانا اركب السيارة بجوار علي ................................................. .................................................. ........

 

يبدو انني حقا جننت ....

 

ركبنا السياره وانطلقنا رددت دعاء السفر مره ولكنني رددت الشهاده الف مره كنت موقنه ان هذا اليوم هو اخر يوم في عمري لم اكن اعلم الطريق التي ساموت بها وايا كانت الطريقه فكل الطرق متاحه لنا

اما ان يتبعنا هذا الشخص الذي لا اعلم حتي الان من هو ويقتلنا ويدفن الجسس ليخفي معالم الجريمه هذا الاحتمال جائز ولكن بنسبه قليله

او ان يغفو علي اثناء القياده فتنقلب بنا السياره ونكون في الفردوس الاعلي مباشرة وهذا هو الاحتمال الاكيد

او يهجم علينا قطاع طرق فياخذونا اسري لهم او ان يقطعو رقابنا ربما فالطريق قي اماكن كثيره عباره عن صحاري واراضي زراعيه مظلمه ومخيفه

ظلت الهواجس تراودني بين الحينة والاخري

كنت اخشي ان انام رغم ان الوقت ليل وجو السفر يساعد علي النوم

لا اتكلم مع علي الذي ظل واجما مشغول الفكر بامر خطير فيما يبدو بالطبع لا اعرف ما هو ولكنني كنت اراقبه حتي لا يغفل او ينام

بالطبع مثل اي شخص في مكاني ينتظر الموت باي طريقه او باكثر من طريقه تذكرت كل ذنوبي ظللت استغفر الله العظيم منها واتوسل اليه ان يعفو عني ويغفر لي وخشيت ان ينطبق علي قول الله عزوجل (وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن )

دعوت الله ان يغفر لي وعاهدته سبحانه ان اتوب عن كل ذنب ان احياني واعطي لي الفرصه وهو قادر علي ذلك حتي وان كان الموت يلاحقني من جميع الجهات

وفي هذه الاثناء وفي وسط طريق صحراوي مظلم لم يكن علي الطريق غيرنا وكان علي ينير مصابيح السياره ويطفئها وكاني اشاهد فيلم رعب

لست ادري لما يفعل ذلك كأن مابي لا يكفيني ولم ارد ان اخبره بذلك حتي لا يستخف بي ويبدو عليه انه كان في واد اخر

واذا بعلي توقف في هذا الطريق المظلم ظل قلبي ينبض بشده حتي شعرت انه سيخترق قفصي الصدري ويخرج من ضلوعي

فتح علي باب السياره ونزل

ظننت انه سينزلني في هذا المكان ويتركني ويرحل ولكن كذبت ظنوني هذه المره فوجدته ياخذ زجاجة ماء ويفتح غطاء السياره الامامي ويصب الماء في شيء فيها يبدو انه تانك مخصص للماء ربما

وعاد مره اخري الي كرسي القياده فلم اجد نفسي الا اضحك بهستيريه ظل علي مندهشا ويسألني عن سبب ضحكي ولكنني لم استطع ان اتكلم من كثرة الضحك حتي دمعة عيناي ظللت كذلك مده طويله لست ادري ماحدث لي هل اضحك هكذا من شدة الخوف ام انني فقدت عقلي حتي صرخ علي في وجهي

كدت ان افقد النطق من صرخته

علي بصوت عالي //فيه ايه ياامال انتي اتجننتي ولا ايه احنا عايزين نعدي الليله دي علي خير

شعرت برعب شديد من صوته العالي وفي نفس الوقت كان يسير بسرعه شديده كاننا نطير فوق الارض في مكان غطي الظلام كل ارجائه

فسكتت في الحال ولكنني وجدت نفسي لا اراديا ابكي في البدايه كنت ابكي بدون صوت كانت دموعي تتسابق دون ان اشعر ثم بدا صوت بكائي يرتفع كانين يهمس

بشهقات متتاليه كنت اريد ان اتوقف عن البكاء ولكن صوت البكاء ارتفع اكثر ليكون كصراخ الاطفال عندها اوقف علي السياره وكأن صبره قد نفد من ضحكي وبكائي

 

ظننته سيعاقبني عقابا اليما

ولكنه وضع يده علي راسي وضمها اليه كان يهمهم بكلمات لا اسمعها ولكنني ظننت انه يهديء من روعي بدأت اهدأ بالفعل وتنفس علي نفسا عميقا شعرت انه يحمل علي صدره جبلا تمنيت لو اساعده او احمل عنه هذا الهم الكبير ولكن كل شيء بأوان

كان الجو ساكنا فانا لاول مره اسمع صوت السكون لاصوت لا حركه رغم انني احب الهدوء ولكن هذا السكون اخافني لعل ما جعلني اشعر بذلك هو الظلام المطبق علي كل شيء ولكن هذا السكون اتاح لي ان استمع الي نبضات علي سرحت بخيالي مع هذه النبضات كانها تهمس لي بشيء تخبرني وتؤكد لي ان زوجي في امر عظيم وكانها تخبرني انني استطيع ان اساعده بل وتشجعني علي ذلك وتتوسل الي الا اتركه ظللت اتحدث مع نبضات قلبه واتوسل اليها ان تحكي لي مابه ولكنها لا تستطيع عاهدتها ان الا اتركه مهما كان وكانها بدأت تهدأ وتنبض وهي سعيده بوعودي لها لافتح عيني فاجد اننا نسير بالسياره بالقرب من مدينه تتلألأ بالانوار وانني انام علي صدر علي وعلمت انني كنت في

 

حلم عجيب

 

امال //ايه ده احنا فين ياعلي

علي //اخيرا صحيتي كل ده نوم

امال //ليه انا نمت اد ايه

علي //بقالك ساعتين نايمه لا وايه كنتي بتحلمي كمان

امال //بحلم بحلم بايه ايه الي عرفك اني كنت باحلم

علي وهو يقهقه //من ساعة مانمتي وانتي بتتكلمي ومش فاهم ولا كلمه من الي بتقوليها

امال //طب ماصحتنيش ليه ياعلي

علي//ماهانشي عليه اصحيكي وبعدين كنتي مسلياني صحيح مش فاهم بتقولي ايه بس احسن من ضحكك وبكاكي الي صدعوني اكتر ماانا مصدع

امال //انت مصدع بجد

علي //ياريت اكون مصدع بس انا مش حاسس بجسمي خالص

امال //خلاص ياعلي وقف في جنب ونروح اي فندق تنام فيه وبعدين نكمل

علي //عندك حق مافيش قدامنا حل الا كده بس ياريت نلاقي فندق قريب فيه مكان فاضي

امال //ياسيدي الي يسأل مايتوهشي

علي //خلاص علي خيرة الله

دخلنا هذه المدينه التي نسي علي ان يخبرني عن اسمها ولكني قرأته انها الاسكندريه

عروس البحر وحقا لها ان تكون عروس البحر لا بل اميرة او ربما ملكة البحر انها رائعه تخلب الانظار رغم الليل لكنك تشعر انك في وسط النهار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اعلم أن كثير سينتقد رأيي

لكن اقول بكل صراحة

تصرفات امال سيئة جداً واقرب إلى السذاجة والمسكنة

اعلم جيدا انها دخلت الايمانيات من صبر ورضا واحتمال وووو

لكني اراها في غير موضعها

بل في غير موضعها البتو

 

لو تزوجت فسأعلمه من البداية انني كائنا بشريا مثله وليس الحيطة المايلة التي تأخذ فوق دماغها وتتذلل وتهان تحت رحمة مزاج حضرته

فلو هو كول ومستجم يكون لطيف

ولو هو متعصب يطلعه عليا

 

اتفهم جداً انه لابد من احد الاثنين ان يتنازل لكي تركب المركب وتسير

وانه لابد من تحمل الزوج وطاعته وانه ذو القوامة

وانه لابد من الاحتواء

 

لكن يستحيل ان اتصور ان ارضى بحياة كاملة بهذا الشكل

 

اذا لم تضع هي لنفسها حدود لا يتخطاها زوجها فلن يبالي بما تشعر ، هي آلة كغيرها انفث فيها غضبي

 

كم مرة ضربها لاجل شكوك غريبة

اما هو فالتجاوزات واضحة ومع سبق الاصرار والترصد ولا يحق لها مجرد السؤال

 

وارفض مقولة الزوج هو طفل كبير

هل تزوجت ابن لأربيه !!

 

واكرر انه لابد من التنازل والطاعة من الزوجة ، لكن في هذه الرواية بالغت جداً بطريقة لا تحتمل

 

لاانوي ان اقف موقف وقح مع الزوج لكن لكل شيء حدود !!

 

وبالنسبة لامر دفع مصاريف الزواج من الزوج فقط

رأيكن يحترم جداً جزاكم الله خيرا

والحبيبة ام البنات طالما انتم اخذتوها يمنظور شرعي فالامر مختلف تماما

 

اتحدث عن واقع يا حبيبات وليس مثاليات

كم شخص سيكون بهذه الاخلاق وعدم التفكير في الماديات؟

وان لم يكن هو فستكون امه ، ابوه ، احد اهله

وسيظل الامر عالقا في اذهانهم دوما

 

طيب ستقولوا لو كان الاب فقيرا

لنسأل سؤالاً صادقاً ، كم شخص يتقدم لفتاة يكون بمقدوره المصاريف كاملة

المصاريف باهظة جداً جداً جداً لدرجة لا تحتملها اغلب الاسر إلا قليل

خاصة ان اغلب الاسر ستزوج الاخوة ايضا

فكيف نطلب من اسرة واحدة ان تجهز دون الاخرى

وبعد كل هذا الدفع كيف لا تستغرب الفتاة وتظل عالقة هذا الجميل طوال حياتها

 

هل ينتظر كل اب زوج جاهز من مجاميعه !

ولو جاهز هل هو جيد!

ولو جيد لماذا اختار بنتي بالذات وما المقابل !

 

اتفهم انه يمكن أن يكون نبيل وكريم الخلق وووو

لكن هذا لا يؤخذ نموذج ومثال ابدا

فكم واحد هكذا

وكم واحد واخده من منظور الشرع

الواقعية يا حبيبات اكرمكم الله

 

رأيت هذا المثال بعيني كما قلت

الرجل يتحكم بزوجته تحكم فظيع

فهو يرى اهلها فقراء لم يجهزونها ولن يسألوا عنها

رغم ان الرجل طيب ومتدين

لكن كثيراً ما رددت امها السبب اننا لم نجهزها

بالتأكيد لن يقال رجل باع ابنته

بل قدرها وقدر مستواها كما رايت وارى كثيراً

 

ورايت ايضا كثير من الفتيات يخشين عدم الشراء ويخافون من كلام اهل الزوج بخصوص هذا وانها. طماعة ويخيلة ووو

 

وهذا تفكير اغلب الناس إلا من رحم ربي

 

ولا اريد ان يكون جدالا لكن هذا ما اسلّم به تسليماً

 

اعلم جيدا انكن من عائلات نبيلة ولا تفكرون في الماديات ما شاء الله

لكن ليس الناس كلهم هكذا بتاتا بتاتا

 

حتى في الاوساط المتدينة والله

الزواج بمستوى معيشي متوسط او مرتفع صعب جداً جداً تقدر عليه اسرة واحدة وبينتظروا من الطرف الآخر المشاركة وعلى الاقل هذا من باب الذوق معهم

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

متابعه

انا مقدرش اعيش العيشه اللى امال عاشتها ربنا يعافينا

الحمد لله

 

ممكن بس تخلى بالك من الايات يكون الالف فيه الهمزة

كان فى ايه بس نسيت

بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فين الوعد ياريحانة المنتدى ياغالية قولتي راح انزل فينها الحقيقة أنا مع أمال هي ست شاطرةوكل منا يبتلى بأزواج ولازم كل منا يعرف كيف يتصرف مع زوجها وامال عرفت شخصية زوجها وتصرفت معه صح لن كان لما تشوفه هدي يعني بعد تعرف ببداهة المراة وبدلع شوية على رشة حب تعرف مصيرها حتى لا تظلم معسها ولا تظلم زوجها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دخلنا الاسكندريه تذكرت عندما كنت في المدرسه الثانوي وكنت اتمني ان اذهب مع صديقاتي الي الاسكندريه في رحله مدرسيه ولكن امي لم توافق من شدة قلقها علي كنت حقا حزينه وحزنت اكثر عندما عادت صديقاتي من الرحله وظللن يحكين عن الاسكندريه وجمالها لمدة اسبوع ولكنني رضيت بما قسمه الله لي

وكنت اتمني انني في يوم من الايام ان اذهب الي الاسكندريه وها قد تحققت امنيتي

ذهبنا الي اكثر من فندق لكي نقضي فيه ليلتنا ولكن كل الفنادق كانت تقابلنا بكلمة سوري كومبليت يافندم

انتبهت الي اسماء الفنادق المكتوبه مثل فندق رينسانس الاسكندريه و هلنان فلسطين وفندق شيراتون المنتزه والسلاملك وفور سيزونز سان استيفانو وباراديس

ظللت افكر

هل هي اسماء قديمه تعود الي عهد البطالمه ام انها ماخوذه من شيء اخر

اخيرا بفضل الله وصلنا الي فندق هلنان فلسطين جلسنا في الاستراحه او كما يقولون عنها البهو

كنت في اشد انبهاري بهذا الفندق العريق يبدو عليه انه بني منذ زمن بعيد

جلسنا في الاستراحه وكان بجوار علي يجلس رجل يبدو عليه انه من الشخصيات المهمه في هذه البلد لست ادري هل هو مصري ام لا كان يتكلم و يديه تشاركه الكلام يتكلم كانه جهاز كمبيوتر لا يعطي فرصه لمن يسمعه ان يشاركه في حواره لقد ظننت انه من موظفي الفندق حيث انه لم يتكلم سوي عن الفندق عيوبه مميزاته تاريخه ولكن كل كلمه تفوه بها حفرت في عقلي كنت في شدة ضيقي منه لانني لا اريد ان اخذ انطباع شخص اخر عن شيء لاول مره اراه لان انطباعه يؤثر في ولا يجعلني اعطي فرصه لانطباعي المميز ان يتكون وكان هذا هو كلامه

الرجل الذي يبدو من الشخصيات العامه والمهمه //

كنت مشارك ضمن اجتماع المنظمة العربية للسياحة وكذلك ايضا حضور المؤتمر الصحفي لاختيار الاسكندرية عاصمة السياحة العربية لهذا العام والذي عقد ايضا إلى جانب الاجتماع في قاعات فندق هلنان فلسطين الاسكندرية ، الفندق العريق

 

مبدئيا راح اعطيك فكرة عن هذا الفندق ، الفندق أولا يعتبر أول فندق في الاسكندرية وأنشيء في العام 1955 يعني عمره يزيد عن 50 عام وبالتالي ملاحظ على الفندق العمر الكبير له مع بعض عمليات الترميم اللي حصلت للفندق وكان آخرها عام 2001 ولكن كمستوى عام خصوصا الغرف فهو لا يرقى للمستوى المطلوب لفنادق الخمسة نجوم وهذي وجهة نظري لا غير وربما بعد المشاهده يمكنكم الحكم بها

 

على كل حال ، الفندق سعره من خلال الحجز الالكتروني لاجازتي كان ما يقارب 600 دولار لمدة 3 ليالي أي تقريبا 200 دولار تقريبا وبالتالي من هنا أرى بأن السعر مبالغ فيه مقارنة بمستوى الفندق بشكل عام

 

ربما ليس المميز في الفندق أنه هلنان فلسطين فقد مضى تاريخ الأفلام المصرية القديمة التي كان يمثل فيه أعرق الفنانين والمطربين في الزمن الماضي حينما كان هذا الفندق رمز من رموز السياحة في الاسكندرية ، ولكن الأهم من ذلك كله الموقع الذي أنشيء فيه هذا الفندق

 

الفندق يقع في المنتزه على شاطيء الاسكندرية ، والمنتزه هي حديقة كبيرة المساحة كانت حديقة خاصة لقصور الملك فاروق آخر ملوك مصر ويوجد في المنتزه ذا المساحة الشاسعة حدائق ومساحات خضراء وأشجار شاهقة الارتفاع وقصرين للملك قصر اسمه السلاملك وهو القصر الخاص به وقصر الحراملك وهو قصر الأميرة

 

بالتالي الموقع الفريد الذي يقع فيه هلنان فلسطين هو من يشفع له الاستمرار كأحد أهم فنادق الاسكندرية خصوصا بعد تراجعه عن المركز الأول لصالح الفورسيزن الذي أنشيء في الأعوام الأخيرة

 

الفندق يحتوي على استقبال كبير وهناك أيضا مطعمين مطلة على البحر وجلسات ومسابح خارجية رائعة وشاطيء خاص وحدائق تطل على الفندق من الجهة الأخرى وتحوي على جلسات رائعة

 

بالنسبة للغرف جميعها مطل على البحر في اعتقادي وتطل إما على قصر السلاملك او الحرملك ، الغرف ذات مساحة متوسطة نوعا ما وتمتلك أثاثا خشبيا تقليديا ، الأروع من ذلك الاطلالة الرائعة للبحر والمنتزه وكذلك وجود بلكونة لكل غرفة وبها جلسة وهذا من الاشياء المميزة في الفندق

 

هناك افطار في الفندق بوفيه مفتوح او ممكن تطلب الافطار في الغرفة بس يكون كونتيننتال طلبته يوم بس ما عجبني مافيه حتى جبن بس مربى وعسل وكروسون فالايام الثانية صرت انزل للبوفيه المفتوح ووجبة الافطار جيدة في البوفيه

 

ارجع واقول افضل مافي الفندق موقعه المميز ولكن تكمن مشكلة في الفندق وهي أن التاكسي يجب أن تكون بالطلب لآن منطقة المنتزه كبيرة وغير مسموح الدخول لأي حد لازم بتصريح أو برسم دخول لأنها حديقة خاص

انتهي كلام هذا الرجل

 

سوف اصدقكم القول لم افهم معظم المصطلحات التي قد قالها شعرت وانا استمع اليه انه مرشد سياحي ربما ولكني شعرت اكثر انني اميه بجوار هذا العلم الذي يتحدث عنه رغم انني جامعيه ولكن حمدا لله فقد انتهي من كلامه ولاكن رغما عنه فلقد جاء اليه شخص واخذه وخرج

دخلنا الي الحجره المخصصه لنا ونمنا بملابسنا من شدة التعب

 

 

..استيقظت من نومي ولكنني لم استطع فتح عيني كنت اشعر بالم شديد في جميع انحاء جسدي

كنت لا انذكر اي شيء لا ادري هل نحن في الصباح ام في المساء......... اين انام هل في حجرتي في بيت اهلي ................هل ساسمع صوت امي يناديني ................لالا ربما في بيت زوجي فانا صرت زوجه .............

ولكننا لسنافي بيتنا اننا في شاليه بمطروح .................ولكننا تركنا مطروح اااااااااااااااااااااه ...........................تذكرت كل شيء تذكرت هذا الفندق الذي جئنا اليه وهذه الغرفه التي دخلناها واغلق علي الباب من خلفه جيدا وارتمينا علي الفراش لا ندري متي ولاكيف ولا حتي بدلنا ملابسنا

فتحت عيني بصعويه بالغه كانت جراحي تؤلمني بشده رددت دعاء الاستيقاظ من النوم و نظرت الي علي وجدته يغط في نوم عميق ولكنه نائم بطريقه مضحكه فتيسمت فقط ختي لا يستيقظ من نومه ثم نظرت الي الغرفه لن اثقل عليكم بتفاصيل الغرفه ولكنها اعجبتني حقا

 

ولكنني كنت اشعر بالضيق من نفسي ارغب بشده بالاستحمام ولكن حقيبة ملابسي في السياره فماذا افعل كنت اشعر بتكسر عظامي

عندما تذكرت ان امامنا سفر طويل شربت كوبا من الماء لعل هذا الكوب بهديءمن لهيب الجوع ورميت نفسي علي الفراش وغططت في نوم عميق كانني اهرب من هذه الرحله الطويله او ادخر بعض الراحه لأستطيع ان اكمل هذه الرحله الشاقه

استيقظت من النوم ونهضت من السرير وانا شعر ببعض النشاط والحيويه فتحت النافذه لاري منظررائع ولكن مااذهلني ان الشمس تعلن الرحيل

فنحن الان في وقت المغرب لقد نمنا مايقرب من يوم بليله وكان علي ما زال نائما

لم اعلم ماذا افعل هل اوقظه ام انتظر ان يستيقظ بنفسه ولكنه فاته معظم صلوات اليوم واريد ملابسي من السياره لاستحم واصلي انا الاخري

فكرت ان اخذ المفتاح وانزل الي السياره واحضر حقيبة الملابس ولكنني خشيت ان يغضب علي من فعلي لم يكن امامي حل سوي ان اوقظ علي ولكن يجب علي ان اوقظه بحذر حتي لا يغضب وانا في حيرتي هذه

 

اذا بصوت طرقات علي باب الغرفه فقفزت من مكاني وايقظت علي

امال //علي اصحي ياعلي في حد بيخبط علي الباب

علي بتثاؤب //حاضر

قام علي وفتح الباب وتكلم مع شخص يبدو انه الروم سيرفيس ثم دخل الي الغرفه اخذ شيئا وعاد به اليه

علي //امال جاهزه علشان نسافر

امال //لا مش جاهزه

علي باندهاش //ليه فيه ايه

امال //عايزه اغير هدومي واستحمي علشان اصلي

تبسم علي //حاضر هنزل اجيب الشنطه من العربيه تخلصي بسرعه

امال //حاضر

خرج علي وتركني ظللت انظر من النافذه وانا مبهوره بروعة المكان ثم حضر علي واعطاني الحقيبه واخذت ملابسي ودخلت الي الحمام انتهيت وصليت عندما انتهيت كان علي ايضا قد انتهي من حمامه وصلي مافاته من صلوات سعدت كثيرا لان زوجي حريص علي صلاته

حمل علي الحقيبه ونزلنا الي السياره وانطلقنا

 

كنت بفضل الله قد استعدت نشاطي وكانت نفسي تنعم بالهدوء وخاصة بعد اداء الصلاة فقد كان صلي الله عليه وسلم دائما يقول (ارحنا بها يا بلال )

فلك الحمد يالهي علي نعمة الصلاة التي هي الصله بينا وبينك فعندما نريد ان نتحدث اليك او نشكو من شيء او ندعوك نبدأ في الصلاة لا نحتاج اذن من احد فدائما يالهي بابك مفتوح لعبادك فلك الحمد ياذا الفضل والجود دعوت الله ان يلين لي قلب زوجي وان يصبح بنا احوالنا وقبل ان انهي دعائي قال علي

علي //سامحيني ياامال علي حصل ليكي بسببي

امال بابتسامه مرحه //مش عارفه بصراحه اسامحك علي ايه ولا ايه علي العموم هفكر اسامحك بس في حاجه اكيد مش هاسامحك عليها

علي بحزن شديد واستفهام //ايه هي

امال //انك مجوعني في شهر العسل يابشمهندس ما كنتش عارفه انك بخيل للدرجادي

علي بفرحه تتخللها الشعور بالذنب //حقك عليه بس انتي شايفه الظروف الي مرينا بيها

امال //انا لما بجوع ماباشوفشي قدامي الحق نفسك بسرعه علي اقرب مطعم

علي بسعاده شديده تكاد تقفز من عينيه //حاضر من عيوني يااحلي واحن جعانه في الدنيا

امال // احلي واحن جعانه في الدنيا و ده تسميه غزل صريح ولا غزل عفيف

علي //اسميه غزل المعده الخاويه

امال //الله تصدق ينفع عنوان قصه جديده او بيت شعر (غزل المعده الخاويه )

علي //اه صحيح فكرتيني ايه القصص الي انتي ماليه بيها الشنطه دي انتي من هواة القصص

امال //لا انا مش من هواة القصص انا من مدمني القصص

علي//علي كده لو الواحد زعلك وعايز يصالحك يجيبلك قصه هديه

امال //لو كده يبقي انا ضامنه يبقي عندي مكتبه اكبر من مكتبة الاسكندريه مليانه قصص

علي وهويضحك هذه الضحكه الرائعه التي تسحر قلبي فتجعله يذهب اليه رغما عني //

اظن انتي نفسك ازعلك كل يوم علشان يبقي عنك مكتبة القصص

امال / / انا حاسه انك مش هتخلي نفسي في اي قصه بس انت لو انا زعلتك بعد الشر يعني تحب اجيبلك ايه

علي //انا واثق انك عمرك ماهاتحاولي تزعليني صح ولا ايه

امال //ايه الثقه العاليه دي بس بقول لو نفرض يعني وحصل اجيبلك ايه بجد

علي وهو بغمز بعينيه //علشان تصالحيني تجيبيلي بيبي ويكون شبهك

اما بابتسامة خجل ودهشه //بيبي .0.0.0.0.0.0.0

علي وهو يقهقهه //ايه مالك

امال بتحدي //يعني لما ازعل تجيبلي قصه ولما تزعل اجيبلك بيبي دا ظلم انا مش موافقه انا لازم افكر علي رواقه في الحاجه الي انا عايزاها

علي بمكر ظريف //طب فكري يلا

امال //مااعرفشي افكر وانا جعانه علي فكره وانا جعانه جدا جدا

علي //ااااااااااااااااااه طيب يلا نجرب المطعم ده شكلو كويس

امال //بلا

نزلنا من السياره واتجهنا الي المطعم وتوجهنا الي مائده مربعه صغيره عليها مفرش باللون الاخضر وجلسنا

علي //هتاكلي ايه ياامال اختاري يلا

امال وهي تنظر الي القائمه //ايه ده فيه محشي انا عايزه محشي بكل الاصناف الموجوده

علي بابتسامه //محشي ماشي وانا كمان زيك مش هتعوزي حاجه تانيه فيه بط ورومي وحمام ولحوم تانيه

امال // لا انا كفايه عليه المحشي اهو مضمون اكتر من اللحوم

علي //فيه صنف كويس جربيه وعلي ضمانتي

امال //الي تشوفه

وطلب علي لنا المحشي وبعض انواع اللحوم التي لاول مره اسمع عنها

علي //امال بتعرفي تطبخي المحشي

امال //الي حد ما بعملو كويس

علي //ربنا يستر لازم تتعلمي تطبخي كويس علشان هنعمل عزومه كبيره لعيلتي وعايزك انتي الي تعمليها

امال //ان شاء الله قريب هكون اشطر طباخه بس ربنا يستر علي قرايبك بعد العزومه دي

علي وامال //هههههههههههههههههههههههههههههههه

تناولنا طعامنا بشهيه من شدة الجوع وخرجنا لنكما مسيرة السفر

وصلنا بحمد الله الي بيتنا الحبيب والذي اما ان دخلته الا وقد شعرت براحه عجيبه وشوق له اعجب كانني احيا فيه منذ اعوام

علي بحنان بالغ // حمد الله علي السلامه نورتي بيتك ياحبيبتي

امال بحب شديد // الله يسلمك انتي نورنا

وضعنا الحقائب ونظرت في ارجاء الشقه بفرحه كبيره ورايت الملابس المنشوره علي سلك الكهرباء في حجرة النوم الصغيره فابتسمت لتلك الذكري الرائعه وتنهدت بعمق ثم احضرت لعلي ثياب نظيفه ودخل الحمام الخارجي

وانا احضرت اجمل طقم عندى ودخلت الي حمام حجرة النوم تحممت ولبست و وضعت لمسات رقيقه من الزينه وعطري المفضل ثم صليت وحمدت الله ان مد في عمري وجاهدت نفسي لكي اسامح واكون لعلي نعم الزوجه الصالحه

 

 

..بداية يوم جديد اطل علينا ... بدات فيه بالاغتسال والوضوء وقيام الليل وقراءة وردي القرأني والاستغفار حتي ارتفع اذان الفجرمذكرا بان الصلاة خير من النوم ومعلناعن بداية يوم جديد وعلي عمل ابن ادم شهيد فان ذهب فانه لا يعود الا يوم القيامه ايقظت زوجي الحبيب للصلاة ثم صليت

خلف زوجي الذي ماان انتهينا من الصلاة ورددنا اذكار الصباح حتي اخبرني انه سينام ثانية وطلب مني ان اوقظه الساعه التاسعه ليذهب الي عمله كويت له ملابسه ولمعت له حذائه ووضعت له كل شيء جاهزا في الغرفه وتركته نائما واغلقت باب الغرفه خلفي واتجهت الي المطبخ اعددت الفطور ووضعت الملابس الملونه في الغساله والبيضاء قمت بنقعها في مسحوق وصابون مبشور

مررت علي اثاث الشقه بالتلميع والتنظيف والنوافذ من الداخل فقط

ذهبت الي المطبخ ثانية لاعد ما سأتم طهيه للغداء لم اجدشيء في الفريزر او في الثلاجه فكما تعلمون انني كنت اخذت كل الاطعمه الموجوده معنا الي مطروح

وبفضل الله فقد وفرت في ميزانية علي كثيرا فهو من اخبرني بذلك ووعدني بان يجعل ميزانية الطعام فقط معي مع مصروف شخصي لي وذلك بسبب حسن تدبيري الغير متوقع

فتحت ارفف المطبخ بحثا عن اي شيء اعده للغداء واخيرا وجدت في كرتونه مغلقه جميع البقوليات والمكرونات والعبوات المختلفه مثل الكاستر وخلطة الفراخ وخلطة الارز والبشاميل وغيرها الكثير من الخلطات والمشروبات ظللت افكر ماذا اعده اليوم للطعام كان هذا هو اول اختبار حقيقي لي في عملية طهي الطعام

كان اهل شيء لي ان اعد المكرونه او كما يسمونها المعكرونه ولكنها كما تعلمون لها اكثر من طريقه في اعدادها

هل اقوم بطهي معكرونه بالبشاميل ولكني ساحتاج الي اللحم والذي لم يكن موجودا وكذلك بعض الاغراض الاخري اللازمه

كنت في حيره شديده من امري كيف ساحضر هذه الاغراض هل اطلب من علي احضارها ولكن متي اعدها للغداء

هل اطلب منه نقودا لاقوم انا بالشراء رغم اني اشعر بحرج شديد في ان اطلب منه ولكنني لست ادري هل سيوافق ولكنني حتي لا اعلم من اين ساشتري هذه الاغراض الازمه فانا لا اعرف مكان الجزار او مكان السوبر ماركت او حتي مكان اقرب صيدليه من هذه العماره

انتهيت الي قرار قد هداني الله اليه

اخذت هاتف زوجي وذهبت الي الحجره الاخري واغلقت خلفي الباب

قمت بالاتصال علي والدي الذي سعد حقا لسماع صوتي ولعودتنا الي بيتنا سالمين وبعد السلام والاشواق اعطي الهاتف لامي الحبيبه ماما سميحه

والتي بعد ان انتهينا من الكثير من السلامات والاطمئنان علي وعلي زوجي قمت باخبارها بالامر الذي انا فيه وطلبت منها ان تخبرني ماذا افعل

ولكنها كعادة اغلب الامهات حفظهن الله من كل سوء لم ترد ان تتعبني وانا في شهر العسل واخبرتني انها ستطهو لي الطعام وتحضره لي

لتطمئن علينا ولكنني توسلت اليها الاتطهوه عندها وطلبت ان تحضره وتجعاني اطهوه في حضورها لانني حقا كنت اريد ان اتقن طهي كل شيء واشعر انني في امتحان صعب واخشي من الفشل

ندمت انني لم اتعلم من امي طهي كل شيء منذ نعومة اظافري حتي اكون طاهيه ماهره ولكنني قد استعنت بالله وعزمت ان اكون بحق ماهره واكون لزوجي نعم الزوجه الصالحه

بعد ان انتهيت من كل مهامي المنزليه كانت الساعه الثامنه تذكرت قول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم ( اللهم بارك لامتي في بكورها )

فحقا البكور بركه بركه في الوقت وفي العمر وفي الصحه لان المرء في اول يومه يكون في اوج نشاطه

وبفضل الله سبحانه وتعالي ثم امي الحبيبه قد اعتدت علي ذلك وخاصة في مرحلة الثانويه العامه فكنت اذاكر في هذا الوقت الذي كان افضل وقت عندي لانني استوعب بشكل اكبر ويسهل علي الحفظ والفهم لان العقل يكون تقريبا فارغا من مشاغل الحياة ويكون الجو اكثر هدوءا وكنت اشعر ان الملائكه تحيط بي وائنث بهم وخاصة عندما ابدأ مذاكرتي ببعض ايات القرأن الكريم ودعاء المذاكره

اردت ان براني زوجي في ابهي صوره وهو حارج الي عمله حتي تظل هذه الصوره في عقله طوال اليوم ابدلت ملابسي بثوب رائع بلون الصباح المشرق وتعطرت بعطري المفضل مع تسريحه بسيطه تناسب الصباح مع بعض االلمسات الرقيقه من الزينه والاكسسوار الرقيق ثم قمت بتدليك كف يدي بكريم مرطب حتي تخفي اثار الجفاف الذي يسببه الغسيل والتنظيف ولتكون لينة الملمس فكما تعلمون ان الاعمال المنزليه تصيب كف اليد بالخشونه فان تركتهم كذلك سيظنها يد صديقه في العمل

ولم انسي كذلك كف القدم من الاهتمام والعنايه

عندما حانت الساعه التاسعه كنت قد انتهيت من كل شيء ثوبي زينتي مائدة الفطور التي ابدعت في اعدادها وتزينها رغم بساطة الفطور

ذهبت الي زوجي الحبيب بكل رقه ونعومه لا بد ان يشعر بفارق كبير في حياته بعد ان اختارني شريكة له

رققت من صوتي وناديته باعذب الكلمات اضيفو الي ذلك رائحة عطري التي هي اول شيء يستنشقه انفه

فتح عينه ليري وجهي الباسم فعلت محياة ابتسامته الرائعه التي تذيدني له عشقا

نهض من الفراش ليجد كل شيء حوله رائعا ثيابه حذائه منزله فطوره وقبل كل ذلك زوجته وحبيبته

استعنت بالله ان يعينني ان اجعله لا يستطيع العيش بدوني فهل ذلك من دهاااااااااء النساء ام انه من الفطره

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم اختي ذليله الي الله

من اسمك واضح انك عارفه معني الاسلام و العبوديه لله صح ؟

انت اكيد عارفه كمان الايه الي بتقول

(وان تطع اكثر من في الارض يضلوك عن سبيل الله)

وكمان عارفه حديث الرسول

(بداء الاسلام غريبا و ييعود غريبا)

 

ده كله بيقولنا اننا لا نتبع ما يقوله الناس ولكن نتبع الشرع و الدين حتي لو كان اغلب الناس غير موافقه عليه لان ده هو طريق تغير العادات السيئه في المجتمع وهو الثبات علي الحق و لو كنت وحدك

 

ولنافي رسول الله و صحابته الاسوه الحسنه

 

وانا زي ما قولت ان الي عنده التزام و فهم بالدين صحيح مش حايذل زوجته باي شيئ حتي لو هو احضر كل شيئ

اما غير ذلك للاسف سوف يتاثر بالقيل و القال بتاع الستات من عائلته و يعاير زوجته بذلك

 

اقول هذا عن تجربه لي ولاخواتي البنات ايضا

 

ومن ضمن الاستسلام للشرع عدم تكليف الزوج فوق طاقته

يعني ايه المانع ان الزوج يشتري ولو غرفه النوم و بعض الاشياء الضروريهعلي قدر ما يملك من نقود و اهل البنت يتسامحوا معه في الباقي وكل لما يتوفر معاهم بعد كده مبلغ بعد الزواج يكملوا عفش البيت و الاشياء الناقصه

 

ومفيش مانع ان لو اي حد في العائلتين عنده اثاث زائد عن حاجته يجدده و يهادي بيه الزوجان مش لازم كله جديد

ومش لازم كل الغرف تتفرش و مش لازم كل المصاريف دي علي النظره علشان بس كلام الناس

 

حيفيدنا بايه كلام الناس و اهل الزوج او اهل الزوجه خرجو من الجوازه دي مديونين

 

لازم يا اخوات نتغير و لان ده من هدي الرسول ان الزواج من صاحبه الدين ادعي ان الحياه الزوجيه تدوم

 

وعلي فكره ممكن يحصل العكس ان الفتاه و اهلها يحضروا اشياء كثيره و غاليه ثم ان البنت تمن و تعاير زوجها انها احضرت كذا و كذا و اهلها عملوا و سوا وهو اهله عملوا اقل من ذلك

 

دي في الاخر تربيه و اصل والي عنده دين واصل طيب مايعملش كده سواء كان رجل ام فتاه ام حماه او اخت زوج او اخت زوجه

 

ده راي و تقبلي مني

وانا مسروره بالنقاش المفيد ده

جزاك الله خير رياحينوا

لا تتاخري متابعين الاحداث الساخنه

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مر من الزمن ساعه لم اترك زوجي حتي انتهي من ارتداء ثيابه وتناول الفطور وودعته بسيل من الدعوات

بدأت في اكمال اعمالي المنزليه اخرجت الغسيل من الغساله ووضعته في سبت الغسيل ثم وضعت الملابس البيضاء المنقوعه في الغساله ليتم غسلها

لبست اسدال الصلاة وتوجهت الي البلكون التي ما ان فتحتها وجدتها مغطاة بالاتربه ......قمت بكنس وتنظيف البلكونه والباب والنافذه المطله عليها ثم مسحتها بالماء والمنظف ثم جففتها وبدأت في نشر الغسيل

واثناء عملية النشر سمعت صوت يناديني فنظرت اليها كانت سيده فيما يبدو في الاربعين من عمرها ذات وجهه صبوح مبتسم

تقف في الشرفه المقابله لي

الجاره \\ صبا ح الخير ياعروسه الف مبروك وحمد الله علي السلامه

امال بارتباك \\ الله يبارك فيكي

 

الجاره //انا جارتك في العماره هنا واسمي حنان ام كريم

امال //اهلا بيكي انا اسمي امال

الجاره //انتي وراكي حاجه دلوقتي اصل كنا عايزين نيجي نزورك انا و باقي الجارات

انا لسه شايفه الباشمهندس علي خارج من شويه

امال //لا ابدا انتو تشرفوني اتفضلو

دخلت الي الشقه وبدلت ملابسي بعبائه مزخرفه تناسب عروسه في شهر العسل واعددت واجب الضيافه كالعصائر والشيكولاته والكعك والبسكويت

فكما علمنا نبينا محمد صلي الله عليه وسلم ( من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه )ولقد وصانا ايضا علي الاحسان الي الجيران فكما قال عليه افضل الصلاة والسلام (مازال جبريل يوصيني بالجار حتي ظننت انه سيورثه )

جددت نيتي في استقبال ضيفاتي والاتي في نفس اللحظه هن جاراتي ايضا فاكون بحس استقبالهن قد اكتسبت الكثير من الاجر

القيت نظره سريعه علي الشقه لكي يكون كل شيء مرتبا ونظيفا

سمعت صوت رنين الجرس ففتحت الباب لاجد امي الحبيبه وهي تحمل حقيبة سوق ثقيله ولان شقتي في الدور الرابع فكانت تتنفس بصعوبه ادخلتها وحملت عنها حقيبة السوق التي كانت ثقيله جدا واحضرت لها كوبا من الماء وكوبا من العصير الذي كنت اعددته للجارات

جلست امي وشربت ماء وبدأت في الارتياح قليلا فرميت نفسي في احضانها ابكي علي فراقها وشوقا لها

لامتني كثيرا علي بكائي ولكنني تذكرت جاراتي فحكيت لها

فلامتني ايضا وشددت في نصحي الا يجب ان استضيف احد في البيت الا بعد الاستئذان من زوجي ويكون حضورهم في وجوده وان كان لا يجلس معنا

كانت امي تخاف علي كثيرا لعلمها بقلة خبراتي في الحياه

دخلنا المطبخ سويا ووضعت لها كرسي لتجلس عليه

وقمت بتفريغ الحقيبه من اللحوم والدجاج والخضار والفاكهه ووضعتها بنظام في اماكنها المناسبه كان الخضار واللحوم تكفيني اسبوعين او اكثر

نصحتني امي ان اقوم باعداد الطعام مبكرا لان زوجي ليس موظف حكومي كابي وميعاد عودته ليس ثابتا ونصحتني الا اضيع وقتي في الكلام مع الجارات او في الهاتف وشددت علي طاعة الزوج وعدم اغضابه

انتهيت من اعداد صينية المكرونه بالباشاميل وصينية الفراخ المشويه التي كانت امي الحبيبه توجهني في كل خطوه وتعطيني خلاصة خبرتها في الطبخ

وكذلك عنما راتني اشعل الفرن لاضع الفراخ المشويه اخبرتني الا اشعله الا بعد ان انتهي من اعداد المكرونه بالباشميل لكي اضع الصنفين مره واحده في الفرن لاوفر في الغاز وفي تسخين الفرن مره واحده بدلا من مرتين

عندما انتهيت من اعداد المكرونه بالباشميل ايضا رن جرس الباب فذهبت لفتح الباب لاجد ستة من النساء يصطحبن اطفالهن ويرحبن بي بشده

ادخلتهن الي حجرة الاستقبال ورحبت بهن كثيرا وقدمت اليهن واجب الضيافه وكذلك رحبت بهن ماما سميحه

تعرفنا اليهن وظللن يتكلمن في كل شيء تذكرت الطعام فخرجت الي المطبخ مسرعه بعد ان استأذنت منهن لاجد مفاجأه

 

 

كانت المفاجأه هي اطفال جاراتي الذين ما ان رايت مافعلوه كدت اصاب بصدمه عصبيه فلقد قلبو لي الشقه راسا علي عقب

كدت ابكي ولكنني تمالكت نفسي ناديت علي امي حتي اذا ما جائت الي شهقت شهقه كبيره

 

ادخلت امي الاطفال الي امهاتهم وانا كنت اتحسر علي التحفه التي تكسرت والعصير الذي سكب علي االاثاث والسجاد والبسكويت الذي تكسر وملأ السجاد والشكولاته التي احضروها من المطبخ بعبوتها والتهموها كاملة ولم يتبقي الا غلافها المبعثر في كل مكان في الشقه

لست ادري كيف ومتي دخلو هؤلاء الملائكه الصغار الي الشقه فلقد كانت حجرة الضيوف ممتلئه بالاطفال لذلك لم اشعر بدخول بعضهم هكذا ودون اهتمام من امهاتهم

تذكرت الطعام الذي مازال في الفرن فذهبت مسرعة

 

ولكن احمد الله لم يكن هناك حريق او شياط

ذهبت اليهن وانا اكتم في غيظي ظللت اتابع اطفالهن حتي لا تكثر الحوادث والاصابات

وبفضل الله اخيرا استأذن للانصراف

 

بدأت مع امي الحبيبه التي اصرت علي معاونتي في البدأ في معركة التنظيف وازالة اثار التكسير والتحطيم وكانت امي ساخطه بشده علي تصرفهن فمن تاتي لزيارة عروس اما لا تصطحب اطفالها معها واما ان تمسك باطفالها بيديها ولا تتركهم يتجولون ويكسرون ويدمرون

حمدت الله علي ماحدث رغم انني حزنت كثيرا ولكن ما الفائده من الحزن ساحترس انا في المره القادمه ولن اسمح للاطفال بترك امهاتهم

انتهينا من التنظيف واخبرتني امي انها يجب عليها العوده الي البيت لتعد الغداء لابي واخوتي

الححت عليها في البقاء وندعوهم لتناول الطعام سويا ولكنها رفضت بشده متعلله ان هذا لا يصح في الوقت الحالي واخبرتني انها و ابي واخوتي سيأتون لزيارتنا غدا ولكن لا يجب ان يثقلو علينا فنحن ما زلنا في شهر العسل

غادرة امي المنزل وتركتني اشعر بقيمتها الغاليه عندي كثيرا فيحق للجنه ان تكون تحت اقدامها ودعوت الله لمن فقدت امها ان يصبرها الله علي فراقها ويسكن كل الامهات فسيح جناته

تذكرت صلاة الظهر فتوضأت وصليت وقرأت بعض ايات القرأن الكريم ودخلت لاستعد لاستقبال زوجي الحبيب

فرشت اسناني وشعري وارتديت فستان سهرة ولكنني تذكرت اننا في منتصف النهار فخشيت ان يسخر مني علي ثم ابدلته بثوب من الحرير ثم وضعت زينتي وارتديت اكسسوار عقد لولي رائع في تصميمه ورششت عطر اخر يعجبني هدوئه ورائحته الطيبه

ذهبت الي المطبخ لالقي نظره سريعه علي االطعام والسلطه والعصير واتاكد ان كل شيء جاهز

تذكرت انني لم اتصل علي علي في عمله لاطمئن عليه واعرف متي سيعود ولكن كما تعلمون فكان يومي ممتليء بالاحداث ولكن ضميري بدأ في تأنيبي

وهممت ان اذهب لاتصل عليه وانا اخرج من المطبخ لاتجه الي التليفون الارضي خشيت ان لا يكون به خاصية المباشر او الزيرو لانني لا اعلم رقم الشركه الارضي

واثناء تفكيري كنت اشم رائحة عطر زوجي الحبيب فظننت ان زجاجة عطره قد كسرت فانتشر عطره في المكان ولكنني عندما اقتربت من الهاتف لاطمئن عليه

مسكت سماعه الهاتف واذا بيد تمسك مني الهانف .......................

صرخت صرخه عاليه وكاد قلبي يقف وعندما نظرت اليه وجدته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله انهم رجعوا

عشان تبقى قريبه من اهلها

الغربه فعلا صعبه والواحد بيستريح ويحس بالامان فى بيته اللى متعود عليه

 

امال كذا موقف حسستنى فيه بالحيره وانها خايفه من زوجها

تقول اعمل كذا بس لو عملت هيضايق ولو ملت كذا هيضايق أكنها عايشه فى تهديد

وده بسبب ان الزوج مش بيتفاهم معاها بهدوء

محبش كده

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جميله النصائح

 

تاتي لزيارة عروس اما لا تصطحب اطفالها معها واما ان تمسك باطفالها بيديها ولا تتركهم يتجولون ويكسرون ويدمرون

المفروض الضيوف دايما لما يروحوا مكان حتى لو مش لعروسه يأدبوا اطفالهم ويخلوا بالهم منهم

لان حتى صاحبة البيت لما مثلا تمنع ابن الضيفه من شيء يزعلوا ويتكلموا

فالمفروض هى من نفسها تتصرف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحقيقة الأمهات أخطؤفي ترك أولادهم هي عروسة جديدة في شهر العسل دمرو لها منزلها حرام عليهم ومثلما يقول المثل عاشمن زار وخفف امال نالت اعجابي زوجة صالحة بارك الله فيها على حسن رعايتها لزوجها يالا ريحانو نريد المزيييد.....

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

الحلقات النهارده حلوه

بس كان لازم علي يقولها علي ميعاد رجوعه

كمان الازم يكون معاها وسيله اتصال به

وطبعا قلب الام ماطاوعهاش تسيب بنتها في الموقف ده

يارب ارزق بناتي ازواج صالحين خيرين

آمين

 

متابعه معاك يارياحينو يا جميله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صرخت صرخه عاليه كاد قلبي يقف وعندما نظرت اليه وجدته زوجي علي

امال //حرام عليك ياعلي انا كنت هموت من الخضه

علي //داانتي طلعتي قلبك خفيف اوي ايه يابنتي دانا الي اتخضيت من صرختك بهزر معاكي

بس انتي كنتي رايحه تتصلي علي مين

امال //كنت رايحه اتصل عليك علشان وحشتني اوي وكنت عايزه اعرف هترجع امتي

علي //وهو يضيق في عينيه انا ماليش ميعاد محدد ارجع فيه ممكن تلاقيني طابب عليكي في اي وقت

امال //طابب عليه بس مش المفروض تعرفني هترجع امتي علشان اكون مستعده

علي //مستعده لايه انتي تكوني مستعده طول الوقت اني ممكن ارجع في اي لحظه ايام هروح الشركه وارجع علي طول وايام ممكن افضل في الشركه لنص الليل علي حسب الشغل يعني

امال //نظام غريب بس لازم تديني خبر قبل ما ترجع بمده علشان الاكل يكون جاهز واكون مخلصه كل الي ورايا

علي // ربنا يسهل ............اشتري غدي جاهز ولا اشتري الاكل تجهزيه انتي

 

امال //فيه غدا ياعلي ماما سميحه جابتلي الخضار واللحمه وانا طبخت علي اما تغير هدومك هيكون الغدا جاهز

علي //علشان كده اتصلتي عليها من تليفوني..... علي العموم كتر خيرها وماتتعبيهاش تاني انا هتصرف انا في موضوع طلبات البيت دا وانا مش هغير هتغدي وهرجع الشركه تاني بسرعه ورانا شغل كتير انا كنت جاي اطمن عليكي واشوف لو عايزه حاجه واعملي حسابك علي طول هتلاقيني عاملك مفاجأه وموجود قدامك من غير ميعاد وفي اليوم مرتين اوتلاته

 

فهمت جيدا ان كلماته ليس لها معني الا الشك وعدم الثقه وانه سيفاجأني بوجوده لكي لا يعطي فرصه لي بان اخونه كما يظن ولكني لن اعطي له الفرصه في ان يسيطر عليه هذا المرض الوسواس

 

امال بفرحه //طبعا ياحبيبي دي تبقي احلي مفاجأه في حياتي وربنا يعينك ويوفقك في شغلك يارب انا عايزه اعرف عملت ايه بالتفصيل من ساعة ما خرجت وانا هحكيلك كل حاجه حصلتلي النهارده من ساعة ماسبتني بس علي الغدا يلا ورايا علي المطبخ

ساعدني علي في غرف الطعام وجلسنا نتناول طعامنا الذي مدح علي فيه كثيرا وحكي لي بعض الاحداث المختصره بشده عن يومه

اما انا فحكيت له بالتفصيييييييييييييييييييييل الممل عن يومي كما تملون منه انتم ولكن يبدو ان هذه عاده سيئه في

او في كثير من النساء

 

طبعا لم اسلم من انتقادات علي وتوجيهاته ونصائحه التي نزلت علي كالسيل المنهمر

ليس لكي علاقه بالجيران لا تزوريهم ولا يزوروكي

لا تفتحي الباب لاحد مهما كان لا تتصرفي اي تصرف الا باذني

سيحضر لي هاتف جديد لا اتكلم مع احد غيره واهلي لا اكلمهم الا في وجوده

ووو...................................

ووو..............................

ووو..................................

سيل من التحذيرات والتنبيهات والتوجيهات

كنت اشعر ان هناك حبل يلتف حول عنقي ويلتف ويلتف كدت اختنق واموت فعلت صرخااااااااااااااااااااااات قلبي لا يسمعها الا الله .............

 

 

انتهي علي من توجيهانه وتنبيهاته وتحذيراته التي كادت ان تخنقني

وانتهي ايضا من تناول غدائه ....ثم ابلغني بحضور عائلته لزيارتنا في التاسعه مساءا

ودعني علي وتركني اشعر بضيق شديد من هذا القفص الذهبي الذي وضعني فيه ولكن للاسف قضبانه من الشك والتخوين وعدم الثقه

كنت سأرضي بهذا القفص ان كانت قضبانه من الحب والموده والرحمه والثقه

 

رغم حبه الذي دخل قلبي فوجد كل ابوابه مفتحة له ورغم رضاي منه بالقليل من الاهتمام والرعايه

ورغم صبري عليه وعلي تجريحه وتخوينه وشكه المستمر ورغم ان هذا القلب يتنفس بحبه ويشتاق اليه حتي في وجوده

رغم كل ذلك فانه لا يشعر بي و بقلبي و حبي

كنت اشعر بارهاق شديد فبدلت ثيابي بقميص قطني رقيق واستسلمت لنوم عميق

استيقظت قبل اذان المغرب بساعه اسرعت الي الوضوء وصلاة العصر ورددت اذكار المساء وتلوت بعض ايات القرأن الكريم

تذكرت حديث سيد الخلق ( من لزم الاستغفار جعل الله من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب )

مازال لساني رطبا بالاستغفار حتي ارتفع اذان المغرب فصليت ودعوت الله ان يعينني ويرزقني الصبر والرضا ويرزقني حب زوجي ويجملني في عينه فلا يري غيري

ويجمله في عيني فلا اري سواه

انتهيت من صلاتي وقمت بتحضير العصائر والفواكه التي ساقدمها كواجب للضيافه الي عائلتي الجديده

اعددت الحمام لكي اخذ شاور مهدئا قمت بعمل الكثير من الماسكات وحمامات الكريم للشعر والوجه والجسم

انتهيت من حمامي وشربت كوبا من اللبن الدافيء المحلي بعسل النحل فهو يساعد علي الاسرخاء

صليت العشاء بعد الاذان ورددت اذكار الصلاة

وقفت في حيره شديده امام دولابي فماذا ارتدي حتي استقر اختياري علي فستان بسيط من اللون الموف الهاديء

ارتديت ثوبي فبدا رائعا اكثر بعد ارتدائه فلم اكن اظن انه بهذا الجمال

وضعت لمسات من الزينه التي لا يكاد يراها الناظرون ثم ارتديت حجابي فهو عزي ووقاري

وحذاء بسيط انيق

نظرت نظره سريعه علي الشقه فكان كل شيء علي ما يرام بفضل الله

اقتربت الساعه من التاسعه الا ثلث ولم يحضر علي اتصلت عليه كثيرا ولكنه كان غير متاح

ما ان اقتربت الساعه من التاسعه الاعشر دقائق سمعت صوت المفتاح في الباب

دخل علي القي السلام سربعا

فقد كان يحمل الكثير من علب الجاتوهات والحلويات وافخر انواع الشكولاته و المشروبات المثلجه

وضع مافي يده علي مائدة السفره ثم التفت الي

فعندما وقعت عينه علي ابتسم ابتسامته الرائعه واطلق صفيرااااااااااااا طويلا

 

 

فكانت هذه احدي ثمااار الاستغفار والدعاء ...فلك الحمد ........ياااااااااااااااااااااااااااااااااااا ...الله ...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مرت دقائق كانت من اجمل دقائق العمر

عجبا لهذا القلب الذي ترضيه ....................................نظره ...كلمه ....همسه

نظرة اعجاب ..........كلمة غزل ........همسة حب

حب ليس كاي حب ...حب يصعب وصفه ...يصعب شرحه ليس له حدود العقل البشري ليس له حدود الجوارح التي لا تطيق تحمله

انه ..........الحب الطاهر ..........الحب الحلال .........اجمل كلمه علي الشفاه

الحب الذي يرعاه ويرضي عنه الاله

اجمل حب واحلي حب واروع حب في الحياه

ادعو الله الا يحرم منه اي فتاه

 

دقائق توهج القلب واشتعل حبا .............نظره لها فعل السحر علي قلبي البريء

توقف العمر عند نظره لدقائق ولكنها حقا من دقائق عمري القليله الغاليه

انتبهت فجأه ارتفع صوت رنين الجرس معلنا عن وصول العائله الكريمه

كاد قلبي يتوقف للحظات حين اقترب علي من الباب وفتحه ليدخل الاهل مهللين ومرحبين

كان اول تعارف مباشر بيني وبين اهل زوجي الحبيب

جلسو في غرفة الاستقبال وانا اسرعت واحضرت صواني تقديم الجاتوهات والفواكهه والعصائر والشكولاته

كانو جميعا محملين بالهدايا القيمه

وجلست معهم هل تريدون ان تتعرفو علي اهل زوجي كما تعرفت عليهم وان سمحتم لي ساجعلكم تشاركوني انطباعاتي عنهم

حماتي المصون ماما احسان سيده رغم سنها تبدو جميله جدا فكيف كانت ياتري في شبابها ان كانت في هذا السن بهذا الجمال والشياكه والاناقه

تحب علي كثيرا وان كانت تغار عليه اكثر فهو اخر العنقود

حمايا المصون بابا شاكر رجل ذو هيبه شديده ووسامه رائعه يقولون انه كان في شبابه دنجوان عصره اكثر شبها به هو علي زوجي اما بقية اخوته فقد اخذو قسطا كبيرا من جمال ماما سميحه

نبدأ بالاخوه والاخوات بالترتيب او كما يطلقون عليهم امبراطورية عين

عماد ثم عايده ثم علاء وعلياء توأم ثم علا واخرهم زوجي علي اخر العنقود

عماد رجل في اوائل الاربعين متزوج ولديه طفلتين

عايده جميله جدا ورقيقه وفي اواخر الثلاثين وان كان شكلها يدل انها في العشرين

متزوجه ولديها طفل وطفله

علاء وعلياء متشابهان كثيرا كل منهم متزوج وكل منهم لديه طفله

علا اكبر من علي بعام جميله ايضا ولكن دلوعه جدا ومتزوجه ولم تنجب بعد ويبدو انها تكن لي قدرا ليس هينا من العداوه التي لا اجد لها سببا غير حبها الشديد لعلي وغيرتها عليه

طبعا لم يحضر ازواجهم واطفالهم علي وعد بحضورهم جميعا في المره القادمه

كان الحوار بيننا متشعبا ومتنوعا تعارفنا اكثر واقتربنا اكثر ورأيت جانبا اخر من حياة زوجي علي في تعامله مع اهله

فكان يعامل اخوه عماد باحترام شديد كانه والده واخته عايده التي شعرت انا بحبي وارتياحي الشديد لها فكان علي يحبها كثيرا ويعاملها علي انها والدته الثانيه فهي من ربته واعتنت به وما زالت فيما يبدو

كانو اسره يجمعهم الحب والاحترام المتبادل وشعرت ان علي له عندهم مكانه خاصه

 

كنت اجلس معهم واقوم لاخذ الصواني الفارغه واحضر غيرها المملوءه باصناف اخري مختلفه من الجاتوهات والحلويات والعصائر

كان اخوته جميعا مراكز مرموقه فعماد استاذ دكتور في كلية الطب قسم جراحه

وعايده طبيبه اطفال

وعلاء وعلياء طبيبان في نفس التخصص وهو النساء والتوليد

اما علا فكانت خريجة تجاره وتعمل محاسبه في بنك كبير

ولاول مره علمت ان حمايا مهندس كبير وصاحب شركه كبيره وان جماتي المصونه كانت زميلته في الجامعه وانها ايضا مهندسه ولكنها لا تعمل فزوجها كان يحبها كثيرا ويغير عليها اكثر وجعلها تترك عملها وتكون ربة منزل وانجبو هذه الامبراطوريه العظيمه

اذن فزوجي الحبيب هو اكثر شبها بوالده وايضا اقتفي اثره في العمل في مجال الهندسه

مرت ساعه علي التعارف واستأذن الاهل بالانصراف وقام علي بايصالهم حتي ركب كل منهم سيارته

 

كادت ثقتي بنفسي تهتز فمن انا وسط هؤلاء البشر

لن تصدقون شعرت اني اقل منهم جمالا ومستوي اجتماعي ومستوي مادي حتي شعرت كان كلية التربيه التي تخرجت منها كانها شهادة محو اميه

ولكني استعذت بالله من الشيطان الرجيم وحمدت الله علي نعمه الكثيره وظللت اعد نعم الله علي التي لا تعد ولا تحصي

حتي دخل علي فهو لي ابتلاء ونعمه عظيمه يجب علي ان احمد الله عليها

 

..............................................

جلسنا سويا ورغم الارهاق الشديد علي وجه علي الا انه كان يبدو سعيدا جدا

علي //ياااااااااااااه كان يوم صعب اوي كان عظمي متكسر

امال //سلامتك الف سلامه قوم خد شاور وانت تبقي كويس وانا هدفيلك كوباية لبن

علي //تعرفي انك وش الخير عليه

امال //ازاي

علي //النهارده الشركه عملت اكبر صفقه ولا كنت حتي احلم بالصفقه دي ولا بعد عشر سنين

امال //بجد الف مبروك ربنا يباركلك يارب ويرزقك برزق حلال

علي //انا فرحان اوي

امال //طيب بالمناسبه السعيده دي قوم خد شاور علشان تصلي ركعتين شكر لله والافضل لو نقيم الليل سوا

وكنت عايزه اطلب منك طلب لو بعد اذنك

علي بتعجب //طلب ايه ؟

 

امال //عايزين نكفل اسره فقيره ولو افضل تكون اسره يتيمه ونتكفل بكل مصاريفهم علشان ربنا يباركلنا في رزقنا وفي عمرنا

علي بحب شديد //انتي اجمل ملاك في حياتي

 

 

كان علي قد انتهي من حمامه وشرب كوب اللبن بالف هنا وشفا ....وصلي بي امام ركعتي شكر لله ثم القيام رغم انه كان يتلو صغار الصور الا ان صوته كان نديا

عذبا شجيا مؤثرا

 

كان علي يشكر الله علي الرزق الوفير الذي اصابه ولكنني كنت اشكر الله علي نعمه التي لا تعد ولا تحصي ومنها زوجي الحبيب

انتهينا من القيام وابلغت علي بزيارة عائلتي في الغد فرحب بزيارتهم كثيرا

ثم امرني باغماض عيني فاطعته وعندما امرني بفتح عيني رأيت

 

علبه صغيره بها خاتما لا استطيع وصف روعته يبدو عليه انه كلفه الكثير من المال ثم تبعه بعلبه بها هاتف نقال اجمل مما تمنيت او تخيلت سجل عليه رقمه فقط والنغمه المخصصه له

شكرته كثيرا علي هداياه الرائعه واخبرته انه عندي اجمل هديه في حياتي

ثم .........................

استسلمنا الي سلطان النوم بعد يوم طويييييييييييييييييييييل

استيقظت من نومي علي رنين هاتفي الجديد فاشرقت ابتسامتي لتضيء قلبي بشمس الحب

اغتسلت وفرشت اسناني وشعري ووضعت بعض الزينه والعطر وارتديت ثوبا رقيقا بلون الروزممزوجا بالفضه

ايقظت زوجي الحبيب لصلاة الفجر ولكنه كان يردد بانه متعب كثيرا

حزنت كثيرا لرده فانا اعلم ان اثقل صلاة علي المنافقين هي صلاة الفجر والعشاء كما اخبرنا بذلك رسول الله صلي الله عليه وسلم

ولاني احبه كان لابد لي ان القنه درسا لا ينساه مدي الحياه

ولكن لست ادري ماذا افعل...................... ظللت افكر ..................فهداني تفكيري الي فكره ...عواقبها وخيمه ولكني اظنها ناجحه

وبدأت في تنفيذ خطتي الطفوليه

امال//علي اصحي ياعلي

علي وهويتكلم بصعوبه دون ان يفتح عينيه //مش قادر ياامال افتح عيني علشان خاطري سيبيني شويه

امال //طيب قوم كلم باابا شاكر واقف علي الباب عايزك ضروري

فزع علي فزعا شديدا ........ القي الغطاء وقفز من فوق السرير مسرعا الي خارج الغرفه ثم الي باب الشقه

 

اسرعت خلفه ولكني وجدته يفتح باب الشقه ثم رايته عائدا بعينين حمراوتان يشعان شرارا

فاقتربت منه واغلقت باب الشقه وانا ابتسم اعلم انه يريد ان يقتلني علي خدعتي او مزحتي

ولكنني امسكت يده

امال //علشان بحبك خفت عليك يفوتك صلاة الفجر حاضر وكمان جماعه في المسجد بس انا حبيت اوصلك ان لازم يكون ربنا عندنا اكبر من اي حد ومن اي شيء في الوجود .............الله اكبر من بابا شاكر لما ينادي علينا نقوملو مهما كان حالنا الله اكبر من ظابط يجي يصحيك تقوملو بسرعه ..الله اكبر من رئيس من اموال وكنوز الدنيا كلها الي ممكن ناس كتير تقوم علشانها وماتقومشي لما تسمع نداء الله اكبر

اخفض علي راسه الي الاسفل فشعرت ان رسالتي قد وصلت اليه فلم ارد ان ازيد من ضغطي عليه فقبلت يده معتذره عما بدر مني مبررة له ذلك بسبب حبي له وخوفي عليه

ذهب الي الحمام واغتسل واحضرت له ثيابه وذهب ليصلي الفجر في المسجد القريب وانا في شدة سعادتي ادعو الله ان يتقبل عمله وعملي

خالصا لوجهه الكريم واستعذته من النفاق والشرك والرياء انه سميع قريب مجيب الدعاء

صليت ورددت اذكاري ووردي القرأني وحضر زوجي من صلاة الفجر يشع وجهه نورا الي نوره ويزيده وسامه علي وسامته

كان مبتسما منشرح الصدر رغم انه لم يتكلم بكلمه الا ان نظرته لي قد قالت كل شيء

نزع ثيابه وذهب الي النوم ولكن يبدو عليه انه قد اصيب بالبرد ظل يسعل ولم يستطيع النوم

اعددت له مشروبا ساخنا محلي بعسل النحل وغسلت له ليمونه وقطعتها الي قطع صغيره واقسمت عليه ان يتناول الليمونه بقشرها وبذرها ففعل علي مضض ثم اسقيته المشروب العشبي المكون من عدة اعشاب كحبة البركه والنعناع والشمر وبعض الاعشاب الاخري

ثم جلست بجواره اضع يدي علي راسه ارقيه بيدي بتلاوة بعض ايات الرقيه والاستشفاء

اسأل الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفيك .....لا بأس طهور باذن الله

كنت اشعر بالذنب لما حدث له بسببي ولكنه هون علي الامر كثيرا واخبرني انه سعيدا بما فعلت

واخيرا استسلم زوجي للنوم فحمدت الله كثيرا

وبدأت في اعمال المنزل من تنظيف وتلميع وغسيل ونشر وكوي

بعد ان انتهيت من اعمال التنظيف بدأت في اعداد الفطور وتجهيز الغداء ولاول مره قمت بعمل البيتزا بالعجينه السريعه كما تعلمتها من علي الانترنت وكانت حقا لذيذه وشهيه وطازجه قدمتها علي الفطور مع حليب وعسل وبيض وخيار مقطع باشكال رائعه

 

 

وعزمت في المرات القادمه باذن الله ان اقوم بعمل صنف جديد كل يوم بسبب اعجاب علي بالبيتزا كثيرا وتشجيعه لي

بعد ان استيقظ زوجي وتناولنا فطورنا سويا وارتدي ملابسه التي كانت مكويه ومرتبه وحذاءه نظيف وملمع وكذلك شرابه ايضا واحضرتت له كل ادواته بنفسي مثل حافظته وهاتفه وميدالية المفاتيح

قبل زوجي يدي وجبيني وودعني الي عمله تابعته حتي ركب سيارته

 

وانطلق في رعاية الله وامنه

كان منزلي نظيفا وكل اعمالي المنزليه بفضل الله قد انتهيت منها

ففتحت جهاز اللاب توب وجلست اكثر من ساعتين ونصف انتقل بين صفحاته ومواقعه

مابين وصفات للطعام والحلويات ومابين وقصص واشعار وثقافه

ومابين خطب ودروس دينيه بالاضافه الي الاطلاع علي الاخبار العالميه والمحليه

وفن التعامل مع الزوج واهل الزوج

مر بي الوقت سريعا دعوت الله ان ينفعني بما علمني وبدأت في تطبيق بعض الاصناف التي تعلمتها فصنعت كيكه اسفنجيه

ومهلبيه

واثناء ذلك قمت بالاتصال بزوجي لاطمئن عليه فرد باختصار لانه كان مشغول ولديه اجتماع مهم

قمت بطهي الطعام وشعرت بالرغبه في النوم فالقيت بنفسي علي الفراش واستسلمت للنوم

لم انم الا نصف ساعه لاني استيقظت علي رنين هاتفي وكان المتصل بالطبع علي لانه لا يعرف رقمي غيره

اطمأن علي وطمأنني عليه واخبرني ان امامه وقت طويل علي الحضور فطمأنته واخبرته الا يشتري جاتوه او حلويات لانني اعددت كيك وعصير ومهلبيه

انهيت المكالمه

ورن هاتف المنزل وكان المتصل ابي

بعد السلام والاطمئنان اخبرني بموعد حضور عائلتي وكان في االتاسعه ايضا وسألني ان كان مناسبا ام لا

فاجبته بان يشرف في اي وقت واخبرته بان علي سعيد كثيرا بزيارتهم مثلي

سالني والدي والح علي في السؤال ان كنت اريد او احتاج شيء معين ليحضروه لي ولكني شكرته كثيرا واخبرته انني لا يتقصني سوي رؤيتهم والاطمئنان عليهم وانهيت المكالمه واكملت نومي وما ان ابدأت في النوم حتي شعرت باني اسمع صوت فتح الباب وحركه في الشقه نهضت من الفراش لاجد

ان مصدر الحركه هو زوجي العزيز

الذي اوهمني انه امامه وقت طويل لينتهي من عمله ويحضر الي المنزل ولكنه داهمني بحضوره وبالطيع فهمت مغزي الزياره ولكني تغابيت

هل سأظل اعاني كثيرا من مرضه هذا هل من علاج للزوج الشكاك هذا مانويت البحث عنه علي صفحات الانترنت

علي //االسلام عليكم

امال //وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته انت كويس ياعلي البرد عامل ايه معاك ؟

علي //الحمد لله الليمون والخلطه بتاعتك دي جابته من جذوره

امال //حمد الله علي سلامتك يلا علشان تتغدي

علي //انا فعلا جعان هغير علي اما تغرفي

امال //انت مش هاترجع الشغل تاني

علي //لا هما الجماعه هايجو امتي

امال //الساعه تسعه ان شاء الله

علي //انا هتغده وانام شويه وهخرج شويه مع اصحابي وهرجع ان شاء الله قبل تسعه

امال // حاضر بس اوعي تتاخر ياعلي اصل يزعلو

غرفت الطعام وكان عباره عن محشي كوسه وباذنجان وورق عنب ونصف فرخه باقيه من اليوم السابق

بدأنا في تناول الطعام ولكن علي لمح لي ان اسأل والدته طنط احسان عن طريقة عمل المحشي لانه يفضل المحشي بطريقة والدته

رغم انه كسر بخاطري واشعرني ان تعبي ومجهودي ذهبو هباءا الا انني لم اظهر له ذلك وحاولت ان ابدو واثقة من نفسي

ووعدته بان استشير والدته في كل اصناف الطعام ورغم انني كنت ابتسم الا انني كنت اشعر ان في حلقي غصه

انتهينا من تناول الغداء وقدمت له طبقا من الكيك والعصير وانا قلقه من رأيه في ماقدمته اليه ولكن احمد الله فقد مدح صنيعي هذه المره

 

ولكنه تابع انه يجب علي ان استشير والدته ووالدتي فهما ماهرتان ويجب ان استفيد من خبراتهما

دخل علي الي الفراش لياخذ قسطا من الراحه

اما انا فظللت في ضيق من نقده لطعامي ومقارنتي بوالدته واشعر كأن السماء قد وقعت علي رأسي

وبعد طول عذاب

استعذت بالله من الشيطان الرجيم وتوضأت وصليت ركعتين دعوت الله ان يكشف عني الهم وتلوت بعض ايات القرأ، الكريم

فشعرت براحه وطمأنينه وبدأت اري الامر من جهة اخري وبدأت نفسي تطمئن واشعر انني هولت امرا ليس بحاجه الي كل هذا التهويل

مضي الوقت فاستيقظ زوجي وارتدي ثيابه وخرج ليجلس مع اصحابه في النادي القريب

وانا قمت ببعض الاعمال المنزليه مثل غسل اطباق الغداء ومسح البتوجاز وترتيب ضلف المطبخ واعادة تقسيم محتوياته بالشكل الذي يناسبني ويريحني في استخدامه ثم كويت ملابسي وملابس زوجي وانا اشاهد التلفاز ثم صليت الفريضه ورددت اذكار المساء وبدأ الوسواس ثانية اين ذهب زوجي العزيز وتركني وحدي

هل يري سمر هذه او يتصل بها ومن هو الشخص الذي تهجم عليه واصابنا عندما حاولت ابعاده عنه

لقد وعدني علي ان يحكي لي وان يعتبرني صديقه قبل ان اكون زوجته وكيف لي ان اعرف هل اتكلم مع احد من اهلي لا لا

اذن اكلم احد من اهله مثل اخيه الاكبر دكتور عماد لا لا ربما بغضب علي ايضا اذن ليس امامي الا الانتظار حتي يقضي الله امرا كان مفعولا

حانت التاسع وحضر اهلي ورحبت بهم ولم ياتي علي بعد كنت في شدة القلق عليه وشدة الاحراج من اهلي

كذبت عليهم واخبرتهم انه خرج لامر ضروري وسيعود باذن الله وحاولت ان اكلمه من الهاتف ولكن كان الهاتف مغلق

جلست مع اهلي نصف ساعه قدمت لهم المشروبات والكيك والمهلبيه التي اعددتها بيدي فمدحوها كان الجو مشحون واظن ان والدي ووالدتي يبدو عليهم الضيق من عدم حضور زوجي لاستقبالهم

ولكن ادهم واميمه وامنيه ازالو هذا التوتر بنكاتهم ومشاجراتهم الظريفه وابدائهم الرأي في الكيكه التي سخرو منها وظلو يدعون لعلي الا يحدث لمعدته تلبك معوي

من اصنافي الجديده

جميعهم اهداني بهديه لي ولعلي وعلمت ان امي هي من اقترحت علي كل منهم الهديه التي يشتريها لي لانها اشياء بالفعل مهمه لي وتنقصني

وعندما تاخر الوقت وهمو بالانصراف حضر زوجي المصون

وياليته ماحضر فقد كشف لهم كذبي عليهم واخبرهم انه كان في النادي وقد نسي ميعاد زيارتهم ..................

.....................................وكالعاده ارتفعت صرخات قلبي التي لا يسمعها الا الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الجنة تحت اقدام الامهات ليس بحديث

 

من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب

 

ليس بحديث ايضا

 

 

ركعتان الشكر بدعة ولم ترد في الشرع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله امال عندها بركه فى الوقت اللهم بارك

وده لانها مش بتنام بعد الفجر فبيكون امامها الوقت متاح وبتقوم باللى عليها وتلاقى وقت اكتر

ربنا مباركلها فى الوقت

عايزه اكون زيها إن شاء الله

 

 

كادت ثقتي بنفسي تهتز فمن انا وسط هؤلاء البشر

لن تصدقون شعرت اني اقل منهم جمالا ومستوي اجتماعي ومستوي مادي حتي شعرت كان كلية التربيه التي تخرجت منها كانها شهادة محو اميه

 

اهى طلعت امال زيي

محبش اتحط فى موقف كده

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الجنة تحت اقدام الامهات ليس بحديث

 

من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجا ومن كل هم فرجا ورزقه من حيث لا يحتسب

 

ليس بحديث ايضا

 

 

ركعتان الشكر بدعة ولم ترد في الشرع

 

جزاك الله خيرا حبيبتى

لم اكن اعلم هناك فرق بين سجدة الشكر وركعتان الشكر

اتمنى ما تحرمينى من تعليقات حبيبتى <3

سعيدة كتير بمناقشتك للقصة

 

@@ساره محمد

فعلا الصحيان بعد الفجر بيعطى بركة كبيرة فى الوقت

أنا كمان بحاول اعمل كده :D

 

@أم استبرق محبة كتاب الله

ههههههه جميل المثل ده

 

@@القانته باذن الله

يارب حبيبتى يرزق البنات كلها أزواج صالحة يارب

حاضر حاضر هنزل جزء جديد إن شاء الله

 

أعذرونى حبيباتى مش بقدر ارد على كل التعليقات مشغولة كتتتتير بالدراسة

لا تنسونى من دعائكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ايها القلب ...لما تبكي وتئن في صمت ....

ايها القلب ....لما تنزف....اليس لك صوت ..

ايها القلب ...اصرخ ..فماذا بعد الموت .....

هل الحب ذل ..بئس الحب هذا وان لم يكن له فوت ...

 

الهذا الحد هنت الهذا الحد لا يتذكر زيارة اهلي الذي يعتبرونه ابنا لهم الهذا الحد انا لاشيء

نظرة امي وابي تقطع شرايين قلبي

صمتت طويلا وصبرت اطول من طول الصبر

انا لست ضعيفه كما تظنون ................فلا بقوي علي الصبر الا الاقوياء .......ولان الصبر طعمه مر فلقد اعتدت مرارته حتي صار حلو الذاق

اما الضعفاء هم من ينهارون امام اول فيضان لا يتحملون مرارة الصبر

 

تعلمت العوم في بحور الصبر وكما تعلمون فموج الصبر ثائرا لا يهدأ قاومت الموج كثيرا حتي شعرت بان قوايا تنهار

هل من شط ارسي عليه علي من حجر القي عليه قلبي ليستريح فاحيانا يكون الحجر ارق من قلوب البشر

 

ظل قلبي يصرخ يتألم ان كان الجرح لي وحدي فانا اعلم الصبر كيف يكون الصبر

ولكن في هذه المرة كان الجرح اكبر من الصبر انه اهان اهلي

.......هل كان سيقبل اهله مني نفس الفعل ...هل كان سيتقبله هو مني علي اهله

....الامر هنا ليس ليس مرضا فاصبر عليه

الامر هنا انا من اخطأت فيه لم اضع الخطوط الحمراء التي لا يجب تجاوزها

انا من تنازلت من البدايه ففلم اطلب منه ان يشتري لاهلي واجب الضيافه كمااشتري لاهله

هل من احد يدلني

 

هل اصارحه .....ام اخاصمه ..... ولكني اخشي الله واخشي ان تلعني الملائكه

تعس هؤلاء الرجال عندما ظنو ان المرأه اذا نامت وزوجها غير راضي عنها باتت تلعنها الملائكه

فقط افلا يعلمون ايضا ان من بات وهو ظالم زوجته فستلعنه الملائكه ايضا لا وسيكون عقابه مضاعفا لانها هي الاضعف وهي في رعايته

فكلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته والرجل راع في بيته ومسؤل عن رعيته هكذا قال الحبيب صلى الله عليه وسلم

وايضا المرأه راعيه في بيت زوجها ومسؤله عن رعيتها

هل قصرت في مسؤليتي

 

ليس لي حل الا المواجهه فيما مضي كنت اري المواجهه تضر اكثر مما تنفع كنت اري الصبر طاعه اثاب عليها

ولكن الان ليس من حقي ان اصبر فاني اظن ان الصبر في هذا الموضع ذنب احاسب عليه

اذن فلابدأ المواجهه

امال // لو سمحت ياعلي ممكن نتكلم شويه

علي //امال اذا كان بخصوص الي حصل في مطروح فانا مش مستعد للكلام ده دلوقتي .

امال //مش بخصوص مطروح براحتك في الموضوع ده دي حاجه تخصك لوحدك انما عايزاك في موضوع يخصني انا

علي //موضوع ايه الي يخصك لوحدك اقعدي واقفه ليه

امال بعد الجلوس //هو عادي عندك لما اهلي يجي يزوروك في بيتك وانت ماتعبرهمش وماتجيش تقعد معاهم

علي //ماانا اعتذرتلهم ياامال وبجد انا نسيت هو انا هكذب عليكي انا كان عندي مشكله كبيره ونسيت خالص

ماافتكرتش الا لما دخلت الشقه ولقيتهم وماتكبريش الموضوع

امال //بعني حضرتك شايف الموضوع عادي مايستحقش يكبر لوكانو اهلك كنت ممكن تنسي وماتجيش علي العموم انا هلتمسلك العذر

بس ياريت لو انا كمان مااستقبلتش اهلك في البيت واكون نسيت ميعاد زيارتهم تلتمسلي انت كمان العذر

علي وبدأ صوته يرتفع //انتي بتهدديني ياامال انتي فاهمه الكلام الي بتقوليه ده معناه ايه

امال //ايوه انا فاهمه كويس بقولك تلتمسلي العذر ذي ماانا بلتمسلك العذر

علي //طيب ياامال انا عايزك بس تفكري انك ماتستقبليش اهلي في يوم من الايام وساعتها هتعرفي هيحصلك ايه

امال // يعني الي تقبلو علي اهلي ماتقبلهوش علي اهلك

علي // انا قايم وسايبلك البيت علشان تتشاكلي براحتك

 

خرج علي وتركني وحيده شعرت ان اركان بيتي تهتز

هل انا مخطأه هل انا من اعطيت الشيطان الفرصه ليدمر بيتي بدلا من املأه بالضحك والمرح

ملأته بالصراخ والبكاء هل اخطأت ام انا محقه فيما فعلته

استعذت بالله من الشيطان الرجيم وتوضأت وصليت ركعتا ن سجدت فيهم طويلا اناجي ارتفع فيها صرخااااات قلبي

لم اشعر كم مر علي من الوقت وانا ساجده

 

 

(امن يجيب المضطر اذا دعاه ويكشف السوء )

ناجيت ربي دعوته شكوت له مااعانيه فانا لا حيلة لي ولا ملجأ لي سواه

سلمت من صلاتي ورفعت عيني لاجد زوجي يفتح باب الغرفه ويدخل وبيده باقة ورد رائعه

وعلي محياه اعذب ابتسامه

 

جلس علي سجادة الصلاة وهو يقدم لي باقة الورد التي ينتشر شذاها في ارجاء الغرفه

علي //حقك عليه .......

امال ومازالت اثار الدموع في عينيها //...........................

علي //ان شاء الله بكره الصبح هنروح نزور عمي علي وطنط سوا وهعتذرلهم تاني وهسيبك اليوم كله هناك وهعدي عليكي بعد الشغل علشان نروح سوا بس ماتزعليش

امال بابتسامه صغيره // خلاص مش زعلانه

علي //صافي يالبن

امال //حليب ياقشطه

حمدت الله من اعماق قلبى فهو قريب مجيب سميع الدعاء

تبدل الحال سبحانه مغير الاحوال

واستسلمنا لنوم عميق

 

وغرقت في احلامي السعيده

*************************

 

وفي زوجي بوعده اخبر بابا علي بالهاتف بامر زيارتنا

بعد ان انتهيت من عبادتي ووردي واعمالي المنزليه تناولنا فطورنا وارتدينا ملابس الخروج واتجهنا الي بيت اهلي

واثناء ذهابنا قام علي بشراء افخر انواع الشكولاته والحلويات والجاتوه وهديه لكل شخص من افراد عائلتي ثم فتح علي كاسيت السياره مشغلا سورتي التوبه والسجده للشيخ مشاري راشد

واخبرني انه يحب الاستماع الي هاتين السورتين بصوت الشيخ مشاري راشد وحقا له فلقد كانت تلاوته مؤثره جدا

وصوته شجيا عذبا

 

 

وصلنا بفضل الله واستقبلنا والدي استقبالا حارا

واعتذر لهم علي ثانية فتقبلو اعتذاره بصدر رحب واخبروه انه ابنهم ولا يغضبون منه ابدا وظل علي يتودد اليهم ويحسن معاملتهم كثيرا

واستأذن للذهاب الي عمله واخبرني انه سيتصل بي ليخبرني بميعاد قدومه

وقضيت يوما رائعا مع اسرتي ماما سميحه وبابا علي بعد قدومه من عمله

واميمه وامنيه وادهم بعد قدومهم من مدارسهم

ضحكنا ومرحنا ولعبنا سويا علي الكمبيوتر وتناولت غدائي معهم ونمت في حجرتي التي قد احتلتها اختي اميمه

ولكنها وعدتني ان تتركها لي في ايام زياراتي لهم

حنيني الي زكرياتي يزيد القلب شجنا سريري دولابي سجادتي مصحفي احساس عجيب

شعرت باني تركت غرفتي منذ اعوام كثيره شعرت باني غريبه بداخلها رغم انني قضيت فيها عمري

لست ادري كيف اصف احساسي الم ...حنين ....شوق ....ما اجمل رائحة الماضي

طفولتي مراهقتي شبابي ..فرحي ضحكاتي حزني ..دمعاتي ..احلامي ..طموحاتي ...طاعاتي ...

عمري الذي مضي وولي هاربا مع الريح لم يترك لي الا زكريات في الدنيا وجزاء علي كل صغيره وكبيره في الاخره

لم اشعر الا بدموعي التي اغرقت وسادتي

افقت علي رنين هاتفي بنغمة رائعه اختارها لي زوجي

ففتحت الخط وعلمت منه انه انهي عمله وهو في الطريق الينا ليصطحبني الي البيت

حضر زوجي وتستقبله اهلي بالترحاب واصرو ان نقضي الامسيه معهم ووافق

وتعشينا سويا ومرحنا كثيرا وتقرب علي من ادهم اخي ودخل حجرتي لاول مره ظل يتامل كل شيء فيها ودخل جميع غرف بيتنا حتي المطبخ واحضرت ماما سميحه البومات الصور الخاصه بنا وشاهدناها سويا وسط ضحكات وسخريات ادهم اخي وصوري التي اعجب بها علي كثيرا وقدمت لنا ماما سميحه ايضا الكثير من الحلوي والعصائر والمشروبات الدافئه

صليت العشاء وذهب علي مع بابا علي لصلاة العشاء في مسجد حينا ثم اتي واستأذن لكي ننصرف وانصرفنا بصعوبه بسبب اصرار ابي وامي علي ان ننام في حجرتي ولكن علي اصر بلطف

انطلقنا بالسياره ووصلنا بيتنا يفضل الله

حقا لقد كان يوما رائعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

عجيب امرك ..يامن ملكت القلب ...

واعجب منه امري فلطفا بي يارب ..

احبك ...............يا رفيق الدرب.....

احبك ...يامن علمتني الحب ...

ولكن ..صدقا قالو فالحب كرب ....

 

 

دخلنا عش الزوجيه ....تغمرني سعادة لا توصف ...

اخذت شاور سريع وصففت شعري وفرشت اسناني

وارتديت فستان سهره كما يسمونه

وضعت لمسات من الزينه الرقيقه وعطر فواح مع تسريحه رقيقه لشعري ووضعت فوقه تاج رقيق

 

ابتسامتي تعلو وجهي لا استطيع اخفائها

وخرجت الي زوجي الذي اخذ شاور وجلس يشاهد الاخبار وهويتناول بعض الفاكهه

علي با نبهار وقد توقف عن الاكل // لا انا كده هخاف عليكي

 

امال تبتسم رغما عنها //خايف عليه من ايه وليه

علي //خايف من الشمس لا تلمح طلعتك وتدوب في رقة بسمتك

خايف عليكي من القمر ..من النجوم ..من الهوا ..من الفستان الي انتي لبساه

خايف عليكي من عيوني

*************

كلمات تسكر العقل وتذيب القلب

 

علي // انتي غيرتيني وغيرتي حياتي كلها .....

امال وقد افاقت من ذهولها //انت متأكد انك علي شاكر احمد سالم ولا واحد شبهه

 

علي يقهيقه ثم يهمس //هههههههههه انا علي ياقلب علي

امال // ماهو لو انت علي يبقي انا نايمه وبحلم

ولو مش نايمه يبقي بحلم وانا صاحيه

وبكده يبقي اكيد اتجننت ولو ماتجننتش يبقي انت الي اتجننت

علي //هو فيه حد يشوف الجمال والرقه البسمه دي وما يتجننشي

امال // يعني اتجننت فعلا

علي //اتجننت بيكي

 

لن تصدقون مثلي تماما فانا ايضا لم اكن اصدق ماانا فيه

اين علي زوجي يالهي مابه ماذا حدث له

ما سر هذا التغير ....هل يخفي سر ا

كان الامر فوق عقلي ...كنت اشعر بغربه مع هذا الشخص الرقيق الحنون هههههههههه

لن تصدقون كنت ابحث عن زوجي الحقيقي هل ادمنته واشتقت اليه

ربما ................

انتهي هذا اليوم الرائع ..............اليوم السعيد ...........اليوم العجيب

 

************************

 

بدابة يوم جديد يبدأ بالقيام والاستغفار والقرأن حتي اذان الفجر ايقظ زوجي ليصلي الفجر في المسجد ثم الصلاة واالاذكار

ثم اعمالي المنزليه وتجهيز الفطور وتناوله مع زوجي الحبيب وتجهيز ملابسه ووادواته وتوديعه حتي يذهب الي عمله

الانتهاء من باقي اعمالي المنزليه وتجهيز طعام الغداء

وفتحت اللاب توب لاتصفح المواقع المفضله لدي

اذا بهاتفي النقال يعلن عن اتصال من زوجي الحبيب

فاسرعت للرد عليه

امال //السلام عليكم

علي //وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اخبارك ايه

امال //الحمد لله انت عامل ايه

علي// انا كويس الحمد لله جهزي نفسك علشان هعدي عليكي بعد ساعه هنقضي اليوم عند اهلي وهنتغدي معاهم

امال //فيه حاجه ولا ايه

علي //لا بس ماما عرفت اننا كنا عند اهلك امبارح فزعلت اننا ماروحناش عندهم واصرت اننا نتغدي عندهم ونقضي اليوم معاهم

فمرضيتشي ازعلها

امال //بس انا طبخت ياعلي ماتيجي نتغدي وبعدين نروحلهم

علي //ماينفعشي ياامال ماما هتزعل وبعدين انا عايز اكل من ايد امي اكلها وحشني

امال // يعني اكلي مش عاجبك

علي //هيعجبني اكتر لما تتعلمي من امي وتعرفي هيه بتطبخ ازاي

امال //حاضر ياعلي هجهز وخلي بالك من نفسك وانت سايق

علي // يلا مع السلامه

امال //في رعاية الله

 

شعرت بالضيق والقلق من هذه الزياره لست ادري هل هذا الامر طبيعي ربما

فانا اشعر بين عائلة زوجي بالغربه وانني اقل منهم لست ادري هل انا اشعر بذلك ام هم من يشعروني بذلك

واستثني منهم اخته عايده التي دخلت قلبي واحببتها وارتحت لها

اخذت شاور طويل يتخلله ماسكات وحمامات كريم

نظرت الي الطعام الذي اعددته وكان طاجن باميه باللحمه المفرومه وملوخيه

فاشفقت عليه وقررت ان اتناول غدائي قبل ان ياتي زوجي وبالفعل تناولته وحفظت باقي الطعام في الثلاجه

 

وقفت كثيرا امام ملابسي احترت كثيرا ماذا ارتدي

فحماتي وبناتها في غاية الاناقه

ظللت ارتدي ثوب واخلعه وارتدي غيره الي ان استقريت اخيرا علي فستان اعجبني كثير

 

 

نظرت نظره سريعه علي شقتي علي الغاز والمياه والكهرباء والنوافذ والابواب حتي حضر علي

سمعت كلاكس السياره فاخذت حقيبتي ونزلت

رايت نظرة رضا واعجاب من زوجي فاطمأن قلبي

ركبت السياره رددت دعاء السفر وانطلقنا

 

 

اول زياره لمنزل اهل زوجي حاولت ان اتناسي القلق وظللت اذكر الله

وصلنا الي حي راق واذا بمنزل كبير حوله حديقه بصور عالي كان المنزل يشبه القصور ولكنه ليس قصرا ويشبه العماره ولكنه ليس عماره

لست ادري

ولكن ماعلمته ان بيت والدي باكمله يعد حجره بالنسبه لمنزلهم هذا

دخلنا الحديقه بالسياره ووضعها علي في جراج ونزلنا

استقبلنا الاهل بالترحاب والتهليل

كان جميع اخوته واقاربه ايضا في استقبالنا

كنت خلف علي كاني استنجده لينقذني من الغرق وهو لم بترك يدي

دخلنا الي هذا الصرح العظيم الذي بدا حقا رائعا

جلسنا في الليفنج كما يطلقون عليه

وبدأت عايده اخت علي تعرفني علي الحضور

كان الكثير من الاقارب يبدو عليهم انهم مراكز مرموقه وكانو الجميع سعداء ماعدا ثلاث فتيات علمت انهن بنات اعمامه واخواله

مي ولينا و فيروز كانت نظراتهن تشبه نظرات اخته علا وربما نظراتهن اشد عداوه

واستخفاف واحتقار

لست ادري ماذا فعلت لهن واخته علا التي اسائت استقبالي في حين انها رحبت بعلي بحراره مبالغ فيها

وما ادهشني هو تجاوز حدود الفتايات الثلاثه مع زوجي فسلمن عليه وقبلنه واكثرهن تجاوزا فيروز

 

فيروز بيضاء شديدة البياض ان اوجزت وصفها فهي فائقة الجمال

ولكنها كانت تتصرف مع علي بجرأه متناهيه اثارت حفيظتي وغيرتي

وددت لو انصرفنا سريعا فانا لم استطيع التحمل

كانت نظراتها لي تتفحصني باستخفاف ويبدو ان علي لاحظ ذلك فاقترب مني وامسك بيدي مما زادها كرها لي

وكانت الفتاتان الاخريتان لا تقلان عنها جمالا ولكنهما كانا اقل منها جرأه وكرها لي

اخبرت علي برغبتي في الذهاب الي الحمام

فا شار لاخته عايده واخذتني لاري ان لديهم الكثير من الخدم وتعجبت اكثر عندما علمت من عايده ان الطعام مسؤلية ماما احسان

فحمايا المصون لا ياكل الا من يدها

دخلت الحمام لابتعد قليلا عن هذا الجمع

وبعد ان انتهيت اخذتني عايده الي حجرة علي

وكانها تعلم انني اشتاق لرؤيتها

ولكنها كانت تريد ان تفضي لي امرا

وكان بخصوص فيروز ومي ولينا

 

وكانها لاحظت افعالهن وضيقي من تصرفاتهن

فاخبرتني انهن يحاولن كثيرا ان يتقربن من علي ولكنه لا يعطيهن الفرصه لذلك

ففهمت سبب كرههن لي وتقبلت الامر بصدر رحب وعذرتهن

ولكني مازلت لا افهم سوء معاملة علا

 

فاخبرتني عايده بانها صديقة فيروز كما انها ابنة خالتنا وكانت تتمني وتسعي ان يتزوج علي من فيروز

فهمت انني دخلت حربا ضروس لا تكاد تنتهي لتبدأ

 

تركتني عايده في حجرة علي التي كانت حقا رائعه اثاث فاخر وفراش وثير وستائر مزخرفه

 

تحررت من حجابي وفردت شعري الاسود الطويل المموج

جلست علي مقعد صغير امام المرأة نظرت لنفسي طوبلا

لا اشعر بالراحه في هذا المكان

فرغم ان لديهم ذينة الحياة الدنيا وزخرفها وكل ما يتخيل الانسان انه يجلب البه السعاده

الا انني رايتها حياة ملوثه خاليه من السعاده الحقيقيه رايتهم اشباه بشر متلونون بتباهون بالمعاصي والذنوب لحظات قليله قضيتها معهم الا انني شعرت بالاشمئزاز من هذه الحياة

المستهتره وهؤلاء الاشخاص المخدوعون بهذه القشور من السعاده ولكنني اشفقت عليهم

استرجعت ذكرياتي مع علي وتذكرت تصرفاته معي فتعجبت كثيرا منها

 

فاخواته البنات و قريباته متبرجات بكشفن اكثر مما يخفينا بملابسهن

التي استحي ان ارتدي مثلها ولو في غرفة نومي

كنت الوحيده المحجبه في هذه العائله بالطبع انا وحماتي المصون

كانت هناك الكثير من الفتايات في هذه العائله

وجميعهن جميلات ويبدو من مظهرهن انهن فاحشات الثراء

خطر لي شيء اوقد السعادة في قلبي

اذا فعلي اختارني انا من دونهن

وفضلني عليهن

ترك نساء العالم واختارني يااااااااااااااااااااه سبحانك يالهي

هنا خمدت نار غيرتي

 

وشعرت بمسؤلية تجاه هذه العائله ساتقرب منهن فلقد صارو عائلتي

فيجب علي ان استوصي بهم خيرا فهم رحم زوجي وصلة الرحم امر الهي امرنا به الله ورسوله من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليصل رحمه

قال تعالي

: (( يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً )) (النساء:1).

 

وقال سبحانه وتعالى : (( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ * أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ)) (محمد:23).

 

وفي الحديث النبوي

4- عن عائشة_ رضي الله عنها_ قالت : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((الرحم معلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله،ومن قطعني قطعه الله ))

 

وفي الحديث الشريف ايضا

عن أنس بن مالك_ رضي الله عنه_ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من سرهُ أن يبسط له في رزقه ، ويُنسأ له في أثرة فليصل رحمه))

 

شعرت انني في جهاد عظيم فوجب علي ان امد اليهم يدي بالحسني والمعروف وحسن العشير

لعل الله اوجدني في هذا المكان لرساله عظمي يجب ان احملها علي عاتقي

فنحن خير امة اخرجت للناس نامر بالمعروف وننهي عن المنكر ونقيم الصلاة ....وقال صلي الله عليه وسلم بلغو عني ولو اية ...

 

ولكن مهلا فالامر ليس هيننا كما اظن ربما لا بتقبلون مني الامر فاغلبهم يكنون لي الضغينه

وبعتبروني دخيله عليهم وبشعرون اني اقل منهن كلا فلابد ان اثق في الله اولا ثم في نفسي

ساستعين بالله وساتقرب اليهم وساصبر علي اذاهم

ولاكن يجب ان اتقرب اكثر الي زوجي واتعرف اليه اكثر

ويجب ان اكون قدوة حسنه في كل تصرفاتي واخلاقي وافعالي

 

جددت نيتي خالصة لله تعالي وعزمت ان اجاهد نفسي الاماره بالسوء وشعرت يسعاده بالغه لاتوصف

افقت من شرودي ووجدت انني يجب ان اكون معهم اكبر وقت ممكن

ارتديت حجابي ونزلت اليهم

طلبت من عايده التي غضبت كثيرا عندما ناديتها (ابله )

واكدت اننا اخوات وهي تحب ان اناديها عايده فقط

طلبت منها ان اذهب المطبخ مع ماما احسان

 

 

وفعلا وصلت الي مطبخ كبير جدا كانت تقف هناك ماما احسان يقف حولها الخدم يساعدونها وهي من تقوم بالاشراف والطهي

تذكرت حديث الحبيب صلي الله عليه وسلم

(تبسمك في وجه اخيك صدقه )

فاحببت ان اكثر من الصدقات فتبسمت ابتسامه واسعه في وجهه الجميع سلمت علي من لم اتعرف عليهم من الخدم وتباسطت معهم مما اغضب ماما احسان

ولكنني حاولت ارضائها

والتقرب اليها عاونتها في اعداد الطعام وتعلمت منها بالفعل اشياء كثيره فصدق علي عندما قال انها طاهيه ماهره

لديها نفس رائع في الطهي رغم انني شعرت ان حماتي سيده متكبره ومغروره

الا انني عذرتها فهذا الثراء يشعر الانسان انه مخلوق غير كل البشر وفوق كل البشر

 

 

حاولت حماتي كثيرا التقليل من عملي والاستهزاء به ولكنني تقبلت الامر بصدر رحب وظلت ابتسامتي علي وجهي

كانت تعد اصنافا والوانا من الطعام الذي معظمه لاول مره اسمع عنه

ظللنا اكثر من ساعتين نعد الوان الطعام فحمدت الله انني اكلت في بيتي قبل المجيءهههههههههههههه والا فماذا كنت افعل اذا اشتد علي الجوع

فلقد علمت انهم يتناولو فطورهم متأخرا جدا وتذكرت ان زوجي ربما هو الان جائعا وتذكرت انني تركته منذ وقت طويل مع اقاربه في الحديقه ااااه يالهي لقد تذكرت انه مازال جالسا مع هؤلاء الفتايات

اخبرت ماما احسان انه ربما علي جائعا لانه يتناول فطوره مبكرا فهل لي ان احضر له كوب عصير

 

 

ولكنها امرت الخدم بعمل عصير لجميع الموجودين واعطائم لهم ههههههههههههه

انها محقه اذن كيف كنت ساعطي علي العصير وسط هذا الجمع الغفير

ضحكت واستحيت من نفسي

وتذكرت كيف لي ان اذهب لزوجي فحماتي لا تعطي لي فرصه لان اتركها كانت سعيده وهي تقوم بدور المعلمه وانا التلميذه

تعلمني فنون الطهي وتتكلم بلهجه امره عنيفه

ولكنني تقبلتها فلقد كان لي غايه ساميه واهداف نبيله

والغايه الاكبر هي رضا الله والفوز بالفردوس الاعلي ..............

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياريت المشرفه ساجدة للرحمن والمشرفه سندس يعلقوا على المواقف اللى بتحصل لآمال

انا عايزه اعرف الصح من الغلط فى طريقتها فى التصرف فى المواقف

لان انا بتعلم من المنتدى ومن الدورات والقصص اللى فيه طريقة التعامل

فخايفه ان افكر ان ده صح واطبقه ويكون هو غلط

جزاكم الله خيرا ( :

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ - ‌‏أسوأ الأزمنة هي التي يُفعل فيها الشر باسم الخير، والخير باسم الشر، ففي الأثر (يأتي على الناس زمان يرون المنكر معروفا والمعروف منكرا) ♢ عبدالعزيز الطريفي ♢

×