اذهبي الى المحتوى
عروس القرءان

*~||.. الدرس السادس .. دورة اللطائف الأدائية في حفظ متن التحفه||~*

المشاركات التي تم ترشيحها

MeD91142.png

 

i1F91142.png

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين

 

موعدنا اليوم بإذن الله مع لطيفة جديدة من اللطائف الأدائية

 

اللطيفة السادسة:

فِي الْـمِثْلَيْنِ وَالْـمُتَقَارِبَيْنِ وَالْـمُتَجَانِسَيْنِ

 

(30) إِنْ فِي الصِّفَاتِ وَالْـمَخَـارِجِ اتَّفَقْ

حَرْفَانِ فَالْـمِثْلاَنِ فِيهِمَا أَحَـــــقّْ

 

 

(31) وَإِنْ يَكُونَا مَخْرَجـًا تَقَارَبَا

وَفِي الصِّفَاتِ اخْتَلَفَا يُلَقَّبَا

 

(32) مُتْقَارِبَيْنِ أَوْ يَكُونَا اتَّفَقَا

فِي مَخْرَجٍ دُونَ الصِّفَاتِ حُقِّقَا

 

(33) بـالْـمُتَجَـانِسَيْنِ ثُمَّ إِنْ سَكَنْ

أَوَّلُ كُلٍّ فَالصَّغِيرَ سَمِّيَنْ

 

(34) أَوْ حُرِّكَ الْـحَـرْفَانِ فِي كُلٍّ فَقُلْ

كُلٌّ كَبِيرٌ وَافْهَمَنْهُ بِالْـمُثُـلْ

******** *******

* توضيح ألفاظ المتن:-

 

* (مُتْقَارِبَيْنِ )

هذه الكلمة تقرأ بإثبات التاء مع إسكانها ،أو بحذفها من الكلمة أصلا ، ولا يصح هنا فى (البيت إثباتها مع فتحها)

 

******** *******

 

* الأحكام المشار إليها في الأبيات:

بدأ الناظم الكلام على "المثلين" فقال :

إِنْ فِي الصِّفَاتِ وَالْـمَخَـارِجِ اتَّفَقْ

حَرْفَانِ فَالْـمِثْلاَنِ فِيهِمَا أَحَـــــقّْ

 

أي: إن اتفق الحرفان (مخرجا، وصفة)، فوصف "المثلين" فيهما أحق

ولا يكون ذلك، عند التحقيق إلا في حالة تماثل الحرفين اسما ورسما، أي أنهما بالفعل متماثلان، تماثلا كاملا :

 

* كالباءين في :

- قوله تعالى : (اذهبْ بِّكتابي)

نلاحظ أن الحرف الأول ساكن ، والثاني متحرك ، فيأخذ المثلان هنا وصفين إضافيين ،

هما :"الصغير" ، فيقال بأن حكمهما : "مثلين صغير"

و"الإدغام" ، فيقال بأنهما مثلان صغيران يجب فيهما الإدغام

ويكون نوع الإدغام هنا : "إدغام مثلين صغير"

 

ويستثنى من ذلك ما إذا كان أولهما حرف مد

فحرف المد : حرف ساكن ، والذي بعده متحرك ، فتحققت صورة المثلين الصغير

 

- في نحو :قوله تعالى : (فيْ يَومين)

فياء المد الطبيعي الساكنة في : "في" يليها ياء متحركة .

- وقوله تعالى : (قالوا وَهم)

فواو المد الطبيعي الساكنة في : "قالوا" يليها واو ساكنة .

ومع تحقق شروط المثلين الصغير إلا أن الإدغام لا يصح في هذين الموضعين

لأن السكون هنا سكون اصطلاحي ، لا لفظي ، فحقيقته تؤول إلى الكسر في الآية الأولى ، وإلى الضم في الآية الثانية ، لأن حرف المد الساكن يأخذ حركة الحرف المتحرك الذي يسبقه ، فكأن الحرفين في الحقيقة متحركان

 

- وقوله تعالى : (يذهبُ بِالأبصار)

مع ملاحظة أن الحرفين متحركان ، فيأخذ المثلان هنا وصفين إضافيين هما :

"الكبير" ، فيقال بأن حكمهما : "مثلين كبير" و"الإظهار"

 

* كالتاءين في :

- قوله تعالى : (ربحتْ تِّجارتهم)

فالتاء الأولى ساكنة والثانية متحركة ، فيكون الحكم : "إدغام مثلين صغير" .

- وقوله تعالى : (الموتَ تَحبسونهما)

فالتاءان متحركان ، فيكون حكمهما : "مثلين كبير" وإظهاره

 

* وكاللام في :

- قوله تعالى : (بلْ لَّا يخافون)

فاللام الأولى ساكنة والثانية متحركة ، فيكون الحكم : "إدغام مثلين صغير" .

 

* ملاحظات:

1- يجوز الإدغام والإظهار مع السكت.

والإظهار أرجح في قوله: (مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَه * هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَه) [الحاقة: 28-29].

فتقرأ على الإدغام " ما لِيهّلَكَ " أو تظهر ماليهْ * هلك

ويوقف على الهاء الأولى وقفة خفيفة من غير قطع نفس.

 

2- إذا كان الحرف الأول واواً أو ياءً وبعدهما مثلهما متحركان فلا إدغام فيهما.

مثاله: (آمنوا وعملوا)، (الذي يوسوس).

 

3- وأما إذا كان الأول حرف لين، فيدغم في المماثل.

مثاله: (والذين آووا ونصروا) .... فتقرأ: "آوَوّ نصروا".

 

 

 

******** *******

ثم انتقل الناظم إلى الكلام على "المتقاربين "، فقال :

وَإِنْ يَكُونَا مَخْرَجـًا تَقَارَبَا

وَفِي الصِّفَاتِ اخْتَلَفَا يُلَقَّبَا

مُتْقَارِبَيْنِ .....................

* فالمتقاربان :

إذا تقارب الحرفان مخرجاً وصفة، وكان الأول منهما ساكناً، وجب إدغامه في الثاني - بلا غنة - وذلك في حالتين:

1. اللام في الراء: مثل:" قلْ رب" .... تقرأ: " قُرَّب "

2. القاف مع الكاف: مثل: "المْ نخلقْكُم ".. تقرأ: " نَخْلُكّمْ ".

يجوز في هذه الحالة إبقاء صفة تفخيم القاف فيكون الإدغام ناقصاً أو حذف هذه الصفة ويكون الإدغام كاملاً.

وتظهر جميع الأحرف الساكنة التي لم ترد لها أحكام خاصة عند بعضها البعض، وينبغي الانتباه إلى إظهار ما يلي:

1. الضاد الساكنة عند الطاء في نحو: "ممن اضطر".

2. الضاد الساكنة عند التاء في نحو:" فإذا أفضتم".

3. الظاء الساكنة عند التاء في نحو:" سواءٌ علينا أوَعظت".

 

4. الدال الساكنة عند الكاف، نحو:" لقدْ كدت".

 

 

 

 

******** *******

 

 

وبعد ذلك انتقل الناظم إلى الكلام على المتجانسين فقال :

 

.......أَوْ يَكُونَا اتَّفَقَا

فِي مَخْرَجٍ دُونَ الصِّفَاتِ حُقِّقَا

بـالْـمُتَجَـانِسَيْنِ.......

* فالمتجانسان

 

ويكون عندما يتفق الحرفان مخرجا ويختلفان صفة، ويكون في الأحرف التالية:

أ- التاء الساكنة: تدغم التاء الساكنة- بلا غنة- في موضعين:

إذا جاء بعدها دال أو طاء.

1. ت+ د: " أثقلت دعوا" .. تقرأ: " أثقلَدَّعَوا."

"أجيبتْ دعوتكما" .. تقرأ: " أُجيبَدَّعوتكما"

2. ت+ ط: "همت طائفتان" .. تقرأ: هَمّطَّائفتان".

"قالت طائفة" .. تقرأ: قالَطَّائفة".

ب- الدال الساكنة: تدغم الدال الساكنة - بلا غنة - إذا جاء بعدها تاء.

مثاله:د+ ت:

"قدْ تَبَين" .. تقرأ: " قَتَّبين"

"وومَهّدْتُ".. تقرأ: " ومَهّتّ".

"لقد كِدْت".. تقرأ: " لقدْكِتَّ "

جـ- الباء الساكنة: تدغم الباء الساكنة في الميم بعدها مع مراعاة الغنة في مكان واحد في القرآن هو: "يا بني اركبْ معنا" [هود:42].. تقرأ: "اركمّعنا ".

د- الذال الساكنة: تدغم الذال الساكنة -بلا غنة- إذا جاء بعدها حرف الظاء:

مثاله: ذ + ظ:

"إذ ظلمتم".. تقرأ" إظَّلَمْتم ".

هـ - الثاء الساكنة: تدغم الثاء الساكنة -بلا غنة- إذا جاء بعدها حرف الذال.

مثاله: ث + ذ:

"يلهثْ ذلك" .. تقرأ: " يلهثّذَّلك ".

و- الطاء الساكنة: تدغم الطاء الساكنة - بلا غنة - إذا جاء بعدها تاء.

مثاله: ط+ ت:

"أحطّت" ..تقرأ: " أحَتُّ "

" بسطت".. تقرأ: " بسَتّ "

"فرطتم".. تقرأ: " فرَتّم ".

ملاحظة: تبقى في هذه الحالة صفة التفخيم للطاء المدغمة ومن أجل ذلك يسمى إدغاماً ناقصاً.

 

 

******** *******

وأخيرا وضع الناظم قاعدة كلية لمعرفة "الصغير" و "الكبير"

سواء كان في المتماثلين أو المتقاربين أو المتجانسين ، فقال :

 

.......ثُمَّ إِنْ سَكَنْ

أَوَّلُ كُلٍّ فَالصَّغِيرَ سَمِّيَنْ

 

أَوْ حُرِّكَ الْـحَـرْفَانِ فِي كُلٍّ فَقُلْ

كُلٌّ كَبِيرٌ وَافْهَمَنْهُ بِالْـمُثُـلْ

* فإذا سكن الأول وتحرك الثاني فهو : "صغير" ، واجب الإدغام .

* وإذا حرك الاثنان فهو : "كبير" ، حكمه الإظهار عند الجمهور

وبالإضافة إلى ذلك يوجد نوع ثالث في حالة :

تحريك الأول وتسكين الثاني ، أي عكس الصغير فهو : "المطلق"

ومنه قوله تعالى : (ما ننسخ)

فنون "ننسخ" الأولى متحركة والثانية ساكنة

وحكمه : "الإظهار" .

 

******** *******

 

وإليكنّ أخواتي الحبيبات متن تحفة الأطفال pdf

 

 

ولسماع المتن بصوت الشيخ ياسر سلامة

 

******** *******

واجب الدرس السادس:

* تسميع الأبيات من (30، 34)

 

* اذكري مثال لكل من المتماثلين والمتقاربين والمتجانسين والحكم في كل منهم؟

 

 

وفقكنّ الله أخواتي الحبيبات

 

******** *******

وألقاكم يوم الأربعاء بإذن لله تعالى ومع اللطيفة السابعة :)

 

fBp91142.png

 

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك أخيتي عروس جعلك الله من أهل القرءان

لو سمحت أخيتي لم أفهم الفرق بين هاتين الملاحظتين ففهمي القاصر أظهر لي أنه لا فرق:

 

- في نحو :قوله تعالى : (فيْ يَومين)

فياء المد الطبيعي الساكنة في : "في" يليها ياء متحركة .

- وقوله تعالى : (قالوا وَهم)

فواو المد الطبيعي الساكنة في : "قالوا" يليها واو ساكنة .

ومع تحقق شروط المثلين الصغير إلا أن الإدغام لا يصح في هذين الموضعين

 

 

و

 

 

2- إذا كان الحرف الأول واواً أو ياءً وبعدهما مثلهما متحركان فلا إدغام فيهما.

مثاله: (آمنوا وعملوا)، (الذي يوسوس).

 

 

في الأمثلة (آمنوا وعملوا)، (الذي يوسوس) أليست الواو والياء مديتين أي أنها نفس الملاحظة الأولى

 

لي عودة إن شاء الله تعالى لدراسة بقية الشرح

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@افتخر

وبارك فيكِ الرحمن يا حبيبة .. وتقبل الله منكِ دعواتكِ الغالية

نعم يا حبيبة لا فرق بين المثالين .. ولكن أردت التأكيد عليهما بمثالين آخرين في الملاحظات

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×