اذهبي الى المحتوى
أم سهيل *

إن إبراهيم لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ

المشاركات التي تم ترشيحها

يخبرنا تعالى

 

 

إِنَّ إِبْرَاهِيمَ لَحَلِيمٌ أَوَّاهٌ مُنِيبٌ

 

 

يخبر تعالى عن إبراهيم عليه السلام أنه لما ذهب عنه الروع، وهو ما أوجس من الملائكة خيفة حين لم يأكلوا وبشروه بعد ذلك بالولد وأخبروه بهلاك قوم لوط، أخذ يقول: أتهلكون قرية فيها ثلثمائة مؤمن؟ قالوا: لا، قال: أفتهلكون قرية فيها مائتا مؤمن؟ قالوا: لا، حتى بلغ خمسة، قالوا: لا، قال: أرأيتكم أن كان فيها رجل واحد مسلم أتهلكونها؟ قالوا: لا، فقال إبراهيم عليه السلام عند ذلك، { إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته} الآية، فسكت عنهم واطمأنت نفسه قاله سعيد بن جبير رضي اللّه عنه ، وقوله: { إِنَّ إِبْرَاهِيم لَحَلِيم أَوَّاه مُنِيب } مدحٌ لإبراهيم بهذه الصفات الجميلة، يَقُول تَعَالَى ذِكْره : إِنَّ إِبْرَاهِيم لَبَطِيء الْغَضَب مُتَذَلِّل لِرَبِّهِ خَاشِع لَهُ , مُنْقَاد لِأَمْرِهِ , مُنِيب رَجَّاع إِلَى طَاعَته - حَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثَنَا عَبْد الْعَزِيز , قَالَ : ثَنَا إِسْرَائِيل , عَنْ أَبِي يَحْيَى , عَنْ مُجَاهِد : { أَوَّاه مُنِيب } قَالَ : الْقَانِت : الرَّجَّاع وَقَدْ بَيَّنَّا مَعْنَى الْأَوَّاه فِيمَا مَضَى بِاخْتِلَافِ الْمُخْتَلِفِينَ وَالشَّوَاهِد عَلَى الصَّحِيح مِنْهُ عِنْدنَا مِنْ الْقَوْل بِمَا أَغْنَى عَنْ إِعَادَته . وَقَوْله : { إِنَّ إِبْرَاهِيم لَحَلِيم أَوَّاه مُنِيب } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : إِنَّ إِبْرَاهِيم لَبَطِيء الْغَضَب مُتَذَلِّل لِرَبِّهِ خَاشِع لَهُ , مُنْقَاد لِأَمْرِهِ , مُنِيب رَجَّاع إِلَى طَاعَته - حَدَّثَنِي الْحَارِث , قَالَ : ثَنَا عَبْد الْعَزِيز , قَالَ : ثَنَا إِسْرَائِيل , عَنْ أَبِي يَحْيَى , عَنْ مُجَاهِد :{ أَوَّاه مُنِيب } قَالَ : الْقَانِت : الرَّجَّاع وَقَدْ بَيَّنَّا مَعْنَى الْأَوَّاه فِيمَا مَضَى بِاخْتِلَافِ الْمُخْتَلِفِينَ وَالشَّوَاهِد عَلَى الصَّحِيح مِنْهُ عِنْدنَا مِنْ الْقَوْل بِمَا أَغْنَى عَنْ إِعَادَته

وقوله تعالى: { يا إبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك} الآية، أي أنه قد نفذ فيهم القضاء وحقت عليهم الكلمة بالهلاك وحلول البأس الذي لا يرد عن القوم المجرمين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرًا أختنا الكريمة وبارك فيكِ على المشاركة الطيبة

 

لكن يُنقل إلى الساحة المناسبة~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة على الانتقاء الطيب

لا حرمكِ الله الأجر.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فقال إبراهيم عليه السلام عند ذلك، { إن فيها لوطا قالوا نحن أعلم بمن فيها لننجينه وأهله إلا امرأته}

جزاك الله خير أختي الحبيبة

وبورك فيك ونفع بك

وقوله تعالى: { يا إبراهيم أعرض عن هذا إنه قد جاء أمر ربك}

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×