اذهبي الى المحتوى
سُندس واستبرق

-×- غَبَاءُ أُنثَى -×- تغريدات قرآنيّة

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

Hken.jpg

 

السلام عليكنّ ورحمة الله وبركاته 

باسم الله والحمدلله، وأشهد ان لا إله إلا الله

وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله وحبيبه وصفيّه أما بعد؛ 

 -×- غَبَاءُ أُنثَى  -×- تغريدات قرآنيّة

 

وردة.jpgخمائل زهريّة، وعبق وردٍ، وجمال أنس، وأريحيّة قلب، حين ترى علاقات زوجيّة ناجحة في زماننا هذا مع كثرة مطالبه، وتعدد مشاكله، واختلاف رؤيته وزاويته. 

وردة.jpgكثيرًا ما تردد في ذهني عن هذا العدد الهائل لمسائل الطلاق في زماننا هذا دونه عن ازمنة اخرى كقبل خمسة عشرة أعوام مثلا !

وردة.jpgارجأتُ لذهني ان هذا لربما من تعدد المطالب واختلاف الرؤيا، واختلاف الطباع الذي لا بد منه بين كل زوجين؛ إلا انني اكتشفتُ لاحقًا أن مسائل الطلاق في زماننا هذا نتاج عن تعارضٍ للفطرة الربانيّة التي خلقها الله  سبحانه وتعالى في الزوجة مما نَتج عته غبًاء في التصرف، وحُمق  في المعاملة، وكِبرٌ في الاحتواء!

وردة.jpgهُنا سُنعيد للفطرة  بهائها، لمعانها، ضوءها، نورها المُقتبس من كلام الله عز وجلّ في كتابه الحكيم، العليم، الخبير، الجميل، إذ باستعادتها تُحل جلّ المشاكل إن لم تكن كلّها. 

thwg.jpg

وردة.jpgفهيّا بنا مع الَقبَسَ القُرآني للفطرة ومع الفِطرة :")

هذا وأسأله سُبحانه النفع والقبول ~

يتبع بإذن الله تعالى ~

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

1\وردة.jpg

قَبسٌ أزليّ 

 

خُلِقت المرأة من ضِلع آدم من نَفس واحدة لِتعلم المرأة أن احتياجهُ احتياجها، مطالبهُ مطالبها، مشاعرهُ مشاعرها، وإن كان الاختلاف في شيء سيكون دوره في حياتهِ وحياتها  كما قال تعالى في كتابه العزيز: " الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا" [النساء:1]، وكما ققال رسول رسول الله صلى الله عليه وسلّم : "استوصُوا بالنساءِ ، فإنَّ المرأةَ خُلقتْ من ضِلعٍ" [صحيح البخاري].

thwg.jpg

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
5 دقيقة مضت, قالت ساجدة للرحمن:

اللهم بارك ..كعادتك يبدو موضوع شيق ...

نتابع معك سندسة الغالية 

 

مُتابعتك زادها شوقًا، شوقًا لحرفك لمواضيعك لردودك () 

أهلا بك في قلب ساحتك وبيتك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

2\~وردة.jpg

لِباسٌ لكم

 

عَلاقة الزَوجين التحامهما، اجتماعهما، نفسْهما، كعلاقة اللباس تلبسهما، كلُ يُلبس الآخر من حلته، جماله، ذوقه، احتواءه كما قال الله عز وجلّ في كتابه: "هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ" [البقرة:187]، وكما قال الحبيب صلى الله عليه وسلّم : "إنَّ من أشرِّ النَّاسِ عندَ اللَّهِ منزلةً يومَ القيامةِ الرَّجُلَ يفضي إلى امرأتِهِ وتُفضي إليْهِ ثمَّ ينشُرُ سرَّها" [صحيح مسلم]. 

وما أقبح أن يزيل أحدهما لِباسه!

 

thwg.jpg

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

3\وردة.jpg

وأنفِقــوا

علــــيهنّ

 

الإنفاق هي فطرة الرجُل مع امرأته وأولاده تُعزّزَه تُكمّله وتُظهر رعايته لها في كلّ أوقاتها في حملها ورِضاعها، مهما بَلَغ من مال الزوجة ؛  كما قال الله تعالى في كتابه العزيز: "الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا من اموالهم" [النساء:34]، وكما قال الحبيب صلى الله عليه وسلّم :"إنك لن تُنفِقَ نفقَةً تبتغي بها وجهَ اللهِ إلا أُجِرتَ عليها، حتى ما تجعَلَ في في امرأتِك" [صحيح البخاري].

وردة.jpg

 

thwg.jpg

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بوركتي يا حبيبة فهذه التغريدات مهمة جدا وخاصة في هذا الزمان الذي كثر فيه خراب البيوت وشتات الأبناء

لكن لي تعقيب من خلال ما أراه شخصيا في واقعنا وهو أن الأنثى ليست وحدها المتسببة بهذا الغباء ولكن الفهم الخاطئ للأجيال الجديدة من الشباب للقوامة وشغفهم في إهانة المرأة والاستحواذ على راتبها إن كانت عاملة أو ميراثها ودائما المال يكون سبب رئيسي لهذه المشاكل وخاصة أن الكثير منهن يقمن بكل واجباتها الزوجية بدون أي تقصير أو مساعدة من الزوج وتساهم ولا مانع عندها في المساهمة بشيء من مالها في طلبات المنزل ولكن الطرف الآخر لا يأبى إلا الاستحواذ على كل ما معها وإني أعلم منهم من يقوم بأقل من ربع نفقات الأسرة ويلقي ببقية النفقات عليها ولذلك فالخلل الأكبر عند هؤلاء الرجال

معذرة على الإطالة ولكنه الواقع للأسف

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
منذ ساعة, قالت (أم *سارة*):

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بوركتي يا حبيبة فهذه التغريدات مهمة جدا وخاصة في هذا الزمان الذي كثر فيه خراب البيوت وشتات الأبناء

لكن لي تعقيب من خلال ما أراه شخصيا في واقعنا وهو أن الأنثى ليست وحدها المتسببة بهذا الغباء ولكن الفهم الخاطئ للأجيال الجديدة من الشباب للقوامة وشغفهم في إهانة المرأة والاستحواذ على راتبها إن كانت عاملة أو ميراثها ودائما المال يكون سبب رئيسي لهذه المشاكل وخاصة أن الكثير منهن يقمن بكل واجباتها الزوجية بدون أي تقصير أو مساعدة من الزوج وتساهم ولا مانع عندها في المساهمة بشيء من مالها في طلبات المنزل ولكن الطرف الآخر لا يأبى إلا الاستحواذ على كل ما معها وإني أعلم منهم من يقوم بأقل من ربع نفقات الأسرة ويلقي ببقية النفقات عليها ولذلك فالخلل الأكبر عند هؤلاء الرجال

معذرة على الإطالة ولكنه الواقع للأسف

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

الحديث هنا (بين زوجين) والاتفاق يكون بينهما ووفق رضاهما، وما أبشع من تَدَخَلَ بينهما! 

أما مال المرأة فهو لها، ولا يحق للزوج أخذه دون رضاها، وإن استحوذ  عليه عالمًا فهو آثم شرعًا وأمّا اذا استحوذجاهلا فهو ظالما وبكلتا الحالتين لم يمثل المروءة في شيء لا في الدين ولا في الخِصال. 

 

أمّا ما ذكرته من أن الأنثى ليست هي الوحيدة المتسببة بهذا الغباء فأقول بلى، لأنها بدلا من أن تحتوي الموضوع أثارته على الجميع بشكل استنكاريّ تعجبيّ وأيضًا غير مقبول ! 

أمّا الشباب فلهم حديث آخر وجهلهم هذا تسبب بالفعل بخراب البيوت والله المستعان!

وهذا وحده يحتاج إلى فِهم ووعي وووووووووووووو ... أن يلزموا حدهم دون أن ينبسّوا ببنت شفة في أمور لا تعنيهم ولا تخصهم. 

 

 

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

4\~وردة.jpg

حَياء 

 

جُبلت المرأة بطبيعتها على الحَياء والاحتشام والتّأخر عن طُرق الرجّال، ومجالسهم وأحاديثهم،  كما قال الله تعالى في كتابه الكريم : [وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ][القصص:23]،  [فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ][القصص:25] وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم:  [استأخِرنَ فإنَّهُ ليسَ لَكنَّ أن تَحقُقنَ الطَّريقَ عليكنَّ بحافَّاتِ الطَّريقِ فَكانتِ المرأةُ تلصَقُ بالجدارِ حتَّى إنَّ ثوبَها ليَعلَقُ بالجدارِ] [حديث حسن، رواه العسقلاني]

thwg.jpg

 

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

5\~وردة.jpg

احتِشــام  

 

 

جُبلت المرأة على الاحتشام باللّباس على مر الزمّان وفي كافّة الشرائع ، حتى أتى أمرُ الله واضحًا جَليًا في آياته، كما قال الله تعالى في كتابه :[وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ ۖ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ] [النور:31]. وكما قال تعالى :  [يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ] [الأحزاب:59]. وكما قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: [يرحمُ اللهُ نساءَ المهاجراتِ الأُّوَلِ ، لمَّا أنزلَ اللهُ : { وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ } . شقَقْنَ مُروطَهنَّ فاختَمرْنَ بهَا] [صحيح البُخاري] . 

thwg.jpg

ومعنى مروطهنّ:  أكسيةٌ مُعلَّمةٌ، تكون من خَزٍّ، وتكون من صُوفٍ، والمرادُ بها: الإزارُ، وهو المُلاءةُ الخاصَّةُ بالنساءِ، فاخْتَمَرْنَ بِها، أي: اسْتَخْدَمْنَها لغطاء رؤوسهنَّ ووجوههنَّ وسَتْرِ ما أمَرَ اللهُ به [الدُرر السنية] . 

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ٦‏/٤‏/١٤٤٠ هـ at 13:10, قالت جوهرة بحيائي:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جميلة هذه التغريدات 🌸

 

جزاكِ الله خيرا وأسأل الله أن ينفع به ()

 

جمّلك الله بطاعاته ورضوانه جوهرتي ❤️

آمين وإيّاك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

6\~وردة.jpg

فاعتزلوهنّ

 

تمرّ المرأة حالَ الحَيض والنفاس بتغيرات جسدية موهِنة لها ومؤذية، ويتّبعها مِزاجها ونَفسيتها فكان الخِطاب الربّاني حانيًا رقيقًا شفيقًا فأسقطَ عنها الصَلاة والصِيام والجِماع بها حين قال الله عز وجلّ :" وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ" [البقرة:222]، وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أتى امرأةً حائضًا أو امرأةً في دُبُرِها فقد برئَ مما أُنزلَ على محمدٍ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ" [الإمام أحمد]. 

 

 

thwg.jpg

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

7\~وردة.jpg

طُهر 

 

حينَ تَطهُر المرأة من حيضتها أو نَفاسها سيكون لازمًا عليها أن تتطهر بالغُسل، كما قال الله تعالى في كتابه العزيز : [فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ] [البقرة:222]، وكما علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حين سألت امرأة عن الغُسل و التطهر  من حيضتها، فقال عليه الصلاة والسلام: خُذي فِرصَةً مِن مَسكٍ. فتَطَّهري بها قالت : كيف أتَطَهَّرُ ؟ قال : تَطَهَّري بها قالت : كيف ؟ قال : سُبحانَ اللَّهِ ، تَطَهَّري فاجتَبَذتُها إليَّ ، فقلتُ : تَتَبَّعي بها أثَرَ الدَّمِ.[صحيح البخاري].

thwg.jpg

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

8\~وردة.jpg

عَن تراضٍ 

 

التراضٍ هو أمرُ الله في حياة كل مُسلم ومسلمة، عند الخِطبة، وعِند الزواج، وحتى عند الطلاق والانفصال، وفي الرضاع فإن للمرأة المُسلمة لها رأيها في القبول أو الرفض وأقوى ما يُحتج به هو قول الباريء حين قال  : "عَن تَرَاضٍ مِّنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا" [البقرة:233]. 

thwg.jpg

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

9\وردة.jpg

نُشوز 

 

عندما ترتفع المرأة عن احتواء زوجها، طاعته، تبتعد عنه وعن أوامره المُحتملة والمطالب العادية تُصبحُ ناشزًا مُتكبرة عليه وحتى ظاهر الاسم مُنفرٌ فكيف بطبيعة الحال ! فكما قال الله تعالى في كتابه : وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ [النساء:34]، فكانت هذه المراحل لعلاج كِبرها على زوجها دون أن يكون حقٌ لها، أو معها فكانت الكلمة ومن ثُمّ الهجر ، وآخرها الضرب . 

 

thwg.jpg

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
في ٨‏/٤‏/١٤٤٠ هـ at 19:40, قالت ساجدة للرحمن:

ما أجمل كلماتك !!

احسن الله إليك يا غالية 

 

ومرورك أجمل :" ) 

وأحسن إليك وأثابك. 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

10\~ ÃƒÂƒÃ‚™Ã‚ˆÃ˜Â±Ã˜Â¯Ã˜Â©.jpg

ضد الاختلاط !

 

من جمال النصّ القرآنيّ، المتأمّل فيه أن فَصلَ بين الرجال والنِساء وحتى الصبيان

إذ جعل كلُ يحضر مع ما يُناسبه كي لا يختلط بغيره، فالنساء لا تختلط مع الرجال صون لها، وغيْرة عليها؛ كما قال تعالى في كتابه العزيز : فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ [آل عمران:61]. 

thwg.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

11\~ Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�±Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�¯Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�Â�Ã�©.jpg

 صوْتك

 

المرأة في بيتها ومع زوجها خاصّة تُرققُ صوتها، تُجملُ نَفسها، للتقرب إليه متوددة، أما خارج بيتها فهي حازمة صارمة لا تتغنى بصوتها أمام أغراب عنها صوْن لها عن مَرضى القُلوب، وخُبث النفوس  وما أكثرهم اليوم ! كما قال تعالى في كتابه العزيز  فلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ [الأحزاب:32]. 

thwg.jpg

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

12\~ Ãƒï¿½Ã‚������������������������������±���������������¯���������������©.jpg

زينتــــــك 

 

الزينــة هواية المرأة قديمها وحديثها، فتتجمل به لاستمالة زوجها واغوائه، ولكنّ حُرّم عليها اظهارها لغيره مَنعًا لفتن ظاهرة وما نراه اليوم أكبر دليل! وإني لأعجبُ من نيّة المرأة من اظهار زينتها ماذا تكون والله المستعان؛  كما قال الله عز وجلّ في كتابه العزيز : وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ [النور:31]. 

 

thwg.jpg

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

13\~������������������������������������������������������������������������������������������������±������������������������������������������������¯������������������������������������������������©.jpg

لا تَفتحي النافذه 

هنــــــــــــــــــاك أبواب 

 

الحُبّ الحلال ذلكَ الذي يُطوّق قَلبكِ مَدى الحَياة بإذن وليّك وأهلك وفرحة عائلتك، وجمال اجتماع شَملهم على اعلان فرحة زفــافك، كما قال تعالى في كتابه الكريم  فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ [النساء:25]. 

 

 مُحْصَنَاتٍ - عَفيفات.

 وَلَا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ -  أخلاء في السر

thwg.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

14\~�������������������������������±���������������¯���������������©.jpg

تَكامُـــل

 

 

عزيزتي المرأة أنت روح ولست رَقم يُجمع ويُحصى، أنت الاحتواء أنتِ الجمـال أنت التي حبّاها الله لكِ دورك في الحياة، تكاملٌ هو عندما يؤدي كل واحد دوره فكفى الآخر عن حاجة السؤال. 

thwg.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

15\~�������������������������������±���������������¯���������������©.jpg

فِطّرة الله 

 

1.خَلَق الله عز وجل الخَلْق على الفِطرة وشاهدة له بالوحدانية قبل خَلْقها، فقد حذَر الله عزَ وجلَ من سُبُل الشيطان بتحريف الفِطرة، وتغيير دين الله عز وجل كما قال الله عز وجلّ في كِتابه :{وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُم} [النساء:119]، وقال السعديّ رحمه الله في تفسيره [ وهو عن الصراط المستقيم ضلالا في العلم، وضلالا في العمل]، وفي تفسير للطنطاوي عن غِواية الشيطان لبني آدم حيث قال : [ولأضلنهم عن طريق الحق فأجعلهم يسيرون في طريق الباطل إلى نهايته، ولأمنينهم الأمانى الفارغة. بأن أجعلهم يجرون وراء الأحلام الكاذبة، والأوهام الفاسدة. والأطماع التي تسيطر على نفوسهم وعقولهم، وبذلك يكونون من جندي، ويخضعون لأمري.]،

2.وقد أكمل الله عز وجلّ في آياته من أن اتباع الشيطان وسُبله ليس تحريف عن الفِطرة  ودين الله فحسب إنما يَتبعه تغيير في خَلْق الله عزّ وجل كما قال تعالى في كتابه العزيز : {وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ} [النساء:119]، فكان تغيير لخلق الله ظاهرة وباطنة كما قال السعديّ في تفسيره : وهذا يتناول تغيير الخلقة الظاهرة بالوشم، والوشر والنمص والتفلج للحسن، ونحو ذلك مما أغواهم به الشيطان فغيروا خلقة الرحمن. وذلك يتضمن التسخط من خلقته والقدح في حكمته، واعتقاد أن ما يصنعون بأيديهم أحسن من خلقة الرحمن، وعدم الرضا بتقديره وتدبيره، ويتناول أيضا تغيير الخلقة الباطنة، فإن الله تعالى خلق عباده حنفاء مفطورين على قبول الحق وإيثاره، 

 

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وإلى هنا انتهيت من موضوعي ~�������������������������������±���������������¯���������������©.jpg

بحمد الله عز وجل سائلة إيّاهُ النفع والقَبول 

وآخر دعوانا أن الحمدلله ربّ العالمين. 

thwg.jpg

  • شاكرة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×