اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

 

رمضان شهر الجود شهر الإحسان شهر البر شهر النفقة شهر التكافل والتعاون ( أنفق ولا تخش من ذى العرش إقلالاً ) ( أنفق ينفق عليك ) عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن رب العزة يقول فى الحديث القدسى:" يا آدم أنفق عليك" (رواه البخارى ومسلم). لو أنفقت تولى الإنفاق عليك من لم تنفد خزائنه، أنفق ينفق عليك {لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ (92) سورة آل عمران.

وهو شهر المواساة والصدقات، فقد سئل رسول الله : (( أي الصدقة أفضل، فقال: صدقة في رمضان ) أخرجه الترمذي في سننه

وهو شهر إعانة الصائمين والقائمين والذاكرين على طاعتهم، فيستوجب المعين لهم مثل أجرهم، كما روى عَنْ زَيْدِ بْنِ خَالِدٍ الْجُهَنِىِّ قال: قال نَبِىُّ اللَّهِ صلي الله عليه وسلم  «مَنَ جَهَّزَ غَازِيًا فَقَدْ غَزَا وَمَنْ خَلَفَ غَازِيًا في أَهْلِهِ فَقَدْ غَزَا» 

فما بالك من بمن فطر فيه صائما فاحرصوا علي دعم الفقراء

عن زيد بن خالد الجهني عن النبي صلي الله عليه وسلم  قال: (من فطر صائما كتب له مثل أجره لا ينقص من أجره شيء) 

وهذه الخصال كلها تكون في رمضان، فيجتمع فيه للمؤمن الصيام والقيام والصدقة وطيب الكلام، فإنه ينهى فيه الصائم عن اللغو والرفث والصيام والصلاة والصدقة توصل صاحبها إلى الله عز وجل.
ان الصيام لا بد أن يقع فيه خلل أو نقص، وتكفير الصيام للذنوب مشروط بالتحفظ مما ينبغي التحفظ منه وعامة صيام الناس لا يجتمع في صومه التحفظ كما ينبغي، ولهذا نهى أن يقول الرجل: صمت رمضان كله أو قمته كله، فالصدقة تجبر ما فيه من النقص والخلل، ولهذا وجب في آخر شهر رمضان زكاة الفطر طهره للصائم من اللغو والرفث.
 

rr.jpg

تم تعديل بواسطة هدير أم حسام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة هدير أم حسام
      ان الصحابة -رضي الله عنهم- يقولون: "اللهمّ بارك لنا في رجب وشعبان، وبلغّنا رمضان"، حتى إذا دخل شهر رمضان استقبلوه بتجديد التوبة مع الله بالمحافظة على الطاعات، واجتناب المُنكَرات،
      كان السَّلَف الصالح -رحمهم الله- يستعدّون لاستقبال شهر رمضان بالدعاء، والتضرُّع إلى الله -سبحانه وتعالى فعلينا ان نستقبل رمضان كاستقبال الصحابة بالدعاء والتضرع الى  الله بأن يبلغنا شهر رمضان:
      قال معلى بن الفضل (رحمه الله) : (كانوا ( أي السلف الصالح ) يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان ! ثم يدعون ستة أشهر أن يتقبل منهم !). فكان السلف الصالح رضوان الله عليهم يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه ستة أشهر أن يتقبل منهم رمضان، فكان العام كله يدور حول رمضان.
      وكان يحيى بن أبي كثير يقول: “اللهم سلمنا إلى رمضان، وسلم لنا رمضان، وتسلمه منا متقبلا”. والتابعون ادركوا الصحابة واخذوا الحديث عنهم .

    • بواسطة أميرة المملكة
      نبدأ مقالنا اليوم بالواجبات الدائمة على المعدد :
      المبيت , النفقة , الكسوة , السكن
       
      و سنأتي على شرحها بإختصار من مقال لفضيلة الشيخ :
      إحسان بن محمد العتيبي
       
      من مقال بعنوان : مفهوم العدل بين الزوجات
      للاطلاع على المقال الأصلي كاملاً :
      العنوان هنا



      و منه أقتبس : الزوجة
       
      المبيت وجوبه:
      قال البغوي رحمه الله: إذا كان عند الرجل أكثر من امرأة واحدة يجب عليه التسوية بينهن في القسم إن كُنَّ حرائر، سواء كن مسلمات أو كتابيات..فإن ترك التسوية في فعل القسم: عصى الله سبحانه وتعالى، وعليه القضاء للمظلومة.
      وروي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من كانت له امرأتان فمال إلى إحداهما جاء يوم القيامة وشقه مائل" وفي إسناده نظر.
       
      السكن " وجوب السكن على الزوج "
      قال ابن حزم رحمه الله: ويلزمه إسكانها على قدر طاقته لقول الله تعالى {أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم}[الطلاق /6]. أ. هـ. "المحلى"(9/253).
      وقال ابن قدامة رحمه الله: ويجب لها مسكن بدليل قوله سبحانه وتعالى {أسكنوهن…} فإذا وجبت السكنى للمطلقة فللتي في صلب النكاح أولى. قال الله تعالى {وعاشروهن بالمعروف} ومن المعروف أن يسكنها في مسكن.
      ولأنها تستغني عن المسكن للاستتار عن العيون، وفي التصرف والاستمتاع وحفظ المتاع. أ. هـ. "المغني"(9/237).
       
      النفقة والكسوة:
      عن معاوية بن حيدة عن النبي صلى الله عليه وسلم: سأله رجل: ما حق المرأة على زوجها؟ قال "تطعمها إذا طعمت، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه ولا تقبح ولا تهجر إلا في البيت"(4).
      قال الخطابي: في هذا إيجاب النفقة والكسوة لها، وليس في ذلك حد معلوم، وإنما هو على المعروف، وعلى قدر وسع الزوج وَجِدَتِه وإذا جعله النبي صلى الله عليه وسلم- حقاً لها فهو لازم للزوج، حضر أو غاب وإن لم يجده كان دينا عليه إلى أن يؤديه إليها كسائر الحقوق الزوجية. أ. هـ. " معالم السنن هامش المنذري"(3/67-68).
      عن جابر رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم "فاتقوا الله في النساء فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله، ولهن عليكم رزقهن وكسوتهن بالمعروف"رواه مسلم(8/183).

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×