اذهبي الى المحتوى
زهرالفردوس

سلسلة أمراض القلوب

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

مشكوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووورة اختي ع المجهود الحلووووو و جزاك الله الف خير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أخواتى الغاليات كل عام أنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم.....

 

كيف الحال؟؟؟؟؟؟

 

أفتقدتك كثيرا أخت راجية الصحبة ...... كل عام وأنت إلى الله أقرب..

 

بإذن الله سنعاود إلى استكمال السلسلة راجية من الله عز وجل أن يرزقنا الإخلاص فى القصد والقول والعمل...

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وانت بخير وتقبل الله منا ومنك

 

موضوع بالفعل جميل جدا والجميل فيه التسلسل الشيق

بارك الله فيك

 

تابعي والله الموفق

تم تعديل بواسطة هبة الله14

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

موضوع قيم

جزاكِ الله خيرًا أختي الحبيبة

 

نتابع معكِ إن شاء الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا أختي الحبيبة على هذا الموضوع القيم

حبيبتي زهرة الفردوس

هناك تصويب للآية

( إنهم كاموا يسارعون فى الخيرات ويدعوننا رغباً ورهباً وكانوا لنا خاشعين) آل عمران

 

فهي من سورة الأنبياء

كاموا >>>الصواب كانوا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكن الله خيراً أخواتى الغاليات وجزاك الله خيراً أخيتى ماسة لتصحيح الآية وبارك الله فيك

والآن لنعاود استكمال ما بدأناه وقد كنا توقفنا عند أضرار الحسد على الحاسد فى الآخرة وذكرنا نها الضرر الأول وهو أنه معترض على أقدار الله

2- الحاسد متشبه بالمشركين

وإذا علم الحاسد أنه متشبه بالمشركين والمنافقين فى تمنيهم الشر للمسلمين وزوال النعم عنهم كما قال تعالى" إن تمسسكم حسنةُ تسؤهم وإن تصبكم سيئةٌ يفرحوا بها" آل عمران

ولو علم المسلم أنه منهى عن التشبه بالمشركين فى معتقداتهم وسمتهم ودينهم لترك حسد إخوانه المؤمنين منعاً لنفسه من أن يتورط مع من تشبه بهم فى أخراه حيث سوء المصير.

 

قال تعالى" ودَّّّّّّّّّّ كثيرٌ من أهلِ الكتابِ لو يردونكم من بعإيمانكم كفاراً حسداً من عند أنفسهم من بعد ما تبين لهم الحق" البقرة

post-111302-1253785327.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لى صاحبة لا تؤمن بحظك اليوم وهذا الكلام ولكنها دائما تسال عن برج كزا وكزا وتقول صفاتهماشعر انها تهتم به كثيرا اشعربداخلى انها حرام ولكن ليس لى دليل ارجو الافادة ولكن للقراءة عن تلك الابراج ولكن ليس قراءة حظك اليوم والااعتماد عليها

واشكرك على هذا الطرح الرائع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أخيتى الكريمة عليك أن تنصحيها بالبعد عن ذلك فهى إن كانت حقاً لا تؤمن بتلك الأبراج فلماذا إذاً

 

تسأل عنها وتهتم بها وتقول إنها فقط تحب قراءتها؟؟؟؟

 

يجب عليك أختاه أن تقومى بتحذيرها فهى والله خطوات الشيطان. يقنعها أنها لا تؤمن بها ولكن تقرأها فقط للتسلية ليس إلا

 

وما هى إلا أيام حتى تتعلق بها بل وتغضب ممن ينكر عليها ذلك....

 

فيجب عليها تركها ابتغاءً لصفاء العقيدة وطهارة القلب وإلا فستندم وقت لا ينفع الندم..

 

وانقلى لها أختاه هذه الفتوى:

 

ما يسمى بعلم النجوم والأبراج والحظ والطالع من أعمال الجاهلية التي جاء الإسلام بإبطالها وبيان أنها من الشرك لما فيها من التعلق بغير الله تعالى واعتقاد الضر والنفع في غيره وتصديق العرافين والكهنة الذين يدّعون علم الغيب زوراً وبهتاناً ليبتزوا أموال الناس ويغيروا عقائدهم ، والدليل على ذلك ما رواه ابو داود في سننه بإسناد صحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال { من اقتبس علما من النجوم اقتبس شعبة من السحر زاد ما زاد } وما رواه البزار بإسناد جيد عن عمران بن حصين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال { ليس منا من تطير أو تُطير له أو تكهن أو تُكهن له أو سحر أو سُحر له } ومن ادعى معرفة علم شيء من المغيبات فهو إما داخل في اسم الكاهن وإما مشارك له في المعنى ، لأن الله تعالى استأثر بعلم الغيب فقال عز وجل { قل لا يعلم من في السموات والأرض الغيبَ إلا الله } .

ونصيحتي لكل من يتعلق بهذه الأمور أن يتوب إلى الله ويستغفره وأن يعتمد على الله وحده ويتوكل عليه في كل الأمور مع أخذه بالأسباب الشرعية والحسية المباحة وأن يدع هذه الأمور الجاهلية ويبتعد عنها ويحذر سؤال أهلها أو تصديقهم طاعةً لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم وحفاظاً على دينه وعقيدته .

 

نقلت بتصرف من مجموع فتاوى الشيخ عبد العزيز - رحمه الله - (2/123).

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

والآن نكمل باقى الأضرار..

 

3- الحاسد جندى من جنود إبليس:

 

وإذا علم الحاسد أنه بحسده للمؤمنين يكون جندياً من جنود إبليس يسخره إبليس لإمضاء ما يريد فى عباد الله الصالحين لانكفَّ عن حسده فمن ذا الذى يريد أن يكون جندياً لإبليس اللعين وعدواً لرب العالمين معترضاً على قدره وشرعه مسخطاً له مرضياً لأوليئه الشياطين؟؟

 

4-الحاسد مفارق للمؤمنين:

لو علم الحاسد أنه بحسده مفارق للمؤمنين فى حبهم الخير بعضهم لبعض كما قال تعالى" رحماء بينهم" وأنه بمفارقتهم فى النيا يوشك أن يفارقهم فى الآخرة فمن أحب قوماً حشر معهم فلو علم ذلك لانزجر عن حسده.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

5-الحاسد معذب فى الآخرة:

 

إذا علم الحاسد ما سيحل به من عذاب الله سبحانه وتعالى فى الآخرة ومن عقاب عظيم جزاء ما فعل لانزجر وكف عن حسده للناس واستغفر ربه على كل ما اقترفه على نفسه وجره على المسلمين.

 

6-حسنات الحاسد تذهب للمحسود:

 

أيها الحاسد إن المحسود ينتفع بحسدك له فى الآخرة فهو مظلوم منك فيأخذ من ديوان حسناتك ويضم إلى ديوان حسناته ويطرح من ديوان سيئاته ويحط على ديوان سيئاتك ولا سيما إذا أخرجت الحسد إلى القول والفعل والغيبة والقدح فيه وهتك ستره فهى هدايا تهدى إليه وأنت لا تشعر والموفق من وفقه الله.

post-111302-1254040955_thumb.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وجزاك الله خيرا أم قطز وبارك فيك.

 

والآن قد علمنا الأضرار على الحاسد فى الآخرة فلنعلم سوياً ما هى الأضرار الواقعة عليه فى الدنيا:

 

1-الحاسد دائما فى الهم والحزن:

 

فهو بسبب حسده لا يزال فى الهم والحزن والنكد والكمد والناس ينعم الله عليهم بأنواع من النعم دائما فلا يزال الحاسد يعذب بكل نعمة يراها على الناس.

 

2-الحاسد قد يتمنى لنفسه البلاء:

 

ثم إن الحاسد -وهو لا يدرى- قد يتمنى لنفسه البلاء بحسده للناس فقد تكون النعمة التى يعيش الناس فى كنفها ابتلاء من الله تعالى لهم وقد عافاه الله من ذلك البلاء فيتمنا لنفسه!!

 

كمن يحسد الناس على المال مثلا فإذا أعطاه الله من فضله بغى وطغى وأفسد فى الأرض وأنفقه فى الحرام فكان هذا المال نقمة عليه نعمة على غيره

 

وأيضا إذا رزق هو هذه النعم وزفت إليه وجوه الإحسان لم ينفك عن حاسد يحسده

post-111302-1254217736.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وبعد أن علمنا الأضرار التى تلحق بالحاسد فى الدنيا والآخرة يكون السؤال:

 

هل يَحسِد المؤمن؟؟

 

نعم قد يحسد المؤمن أخاه ،قال نبى الله يعقوب لإبنه يوسف عليهما السلام " يا بنى لا تقصص رؤياك على إخوتك فيكيدوا لك كيداً إن الشيطان للإنسان عدو مبين"

فقال إخوته "ليوسف وأخوه أحب إلى أبينا منا ونحن عصبة...........اقتلوا يوسف أو اطرحوه أرضاً.."

وأيضاً حديث عامر بن ربيعة أنه عندما رأى سهل بن حنيف وهو يغتسل قال :

ما رأيت كاليوم ولا جلدة مخبأة -أى ما رأيت بياضاً مثل هذا ولا جلد فتاة مخبأة - فلُبط سهل فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقيل يا رسول الله هل لك فى سهل بن حنيف والله ما يرفع رأسه فقال : هل تتهمون أحداً قالوا نتهم عامر بن ربيعة قال : فدعا رسول الله عامراً فتغيظ عليه وقال: علام يقتل أحدكم أخاه هلا بركت؟ اغتسل له ، فغسل عامر وحهه ويديه ومرفقيه وركبتيه وأطراف رجليه وداخلة إزاره فى قدح ثم صب عليه فراح سهل مع الناس ليس به بأس

 

وأخرج البخارى ومسام من حديث أم سلمة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لجارية فى بيت أم سلمة رأى بوجهها سفعة-تغير أو سواد - فقال :بها نظرة فاسترقوا لها"

وفى الصحيحين عن عائشة رضى الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنى أن أسترقى من العين.

post-111302-1254319633.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

س: ما الفرق بين العين والحسد؟

 

نقول وبالله التوفيق العين أخص من الحسد فالحسد أعم وأشمل

 

والعائن قد يصيب من لا يحسده من انسان أو حيوان أو أى شىء حتى إنه ممكن أن يصيب نفسه فهو ينظر للشىء رؤية تعجب وتحديق وقد مر معنا حديث عامر بن ربيعة

فهو أعجب فقط ولم يتمنى زوال نعمة أخيه.

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " العين حق "

فعلى من يرى شيئاً أعجبه حتى لو نظر إلى نفسه فى المرآه فأعجبته أن يطلب البركه كأن يقول ماشاء الله اللهم بارك أو تبارك الله أى صيغة من صيغ البركة فيكفى شر العين بإذن الله.

post-111302-1254383969.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
أفتقدتك كثيرا أخت راجية الصحبة ...... كل عام وأنت إلى الله أقرب

وانا افتقدك حببيتى زهر الفردوس وكل عام وانت الى الله اقرب

تقبل الله منك وبارك فيك سلسلة رائعة وجميعنا نحتاج ان نتخلص من هذه الأمراض

اعتذر عن عدم الدخول لامتحاناتى لا تنسنى من دعائك ان لم يتمكن لى اللحاق بك قريبا ساقراها لاحقا بإذن الله ومنتظرين منك المزيد من موضوعاتك القيمة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيراً أخيتى يعلم الله كم افتقدتك.

 

أعانك الله وسدد خطاك ورزقك العلم النافع.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أخواتى الغاليات .......أخشى أن تكونوا قد مللتن من طول الطرح فى هذا المرض ولكن يعلم

 

الله أنى لا أريد أن أترك شيئاً فيه من غير توضيح ليعم النفع فصبراً معى

 

كيف يندفع شر الحاسد عن المحسود؟

 

لابد من الأخذ بالأسباب لدفع الحسد لأن ترك الأسباب طعن فى الشريعة والاعتماد على الأسباب شرك شرط أن

تكون هذه الأسباب منضبطة بالضوابط الشرعيةفلا يجوز أن يطلب أحد من عراف أو دجال علاجاً للحسد

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من أتى عرافاً فسأله عن شىء فصدقه لم تقبل له صلاة أربعين ليلة "

رواه مسلم

وفى رواية "من أتى كاهناً فصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد " رواه أبو داوود وصححه اللألبانى

 

ولا يجوز تعليق التمائم والعلائق اعتقاداً من صاحبها أنها تدفع عنه شر عين الحاسد وبعض عن النساء يتخذن قلادة بها خرزة زرقاء اللون اعتقاداً منها أن الحاسد نظره يتجه إلى القلادة فيندفع عنها شر الحاسد وهذا كله شرك

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "التمائم والتولة سرك " والتولة شىء يصنعونه يزعمون أنه يحب المرأة لزوجها.

 

قال بن القيم رحمه الله :

ويندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب:

 

ننقلها المرة القادمة بإذن الله

post-111302-1254649801.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله عليكى موضوع فى قمة الروعه والافادة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاك الله خيراً أم عبد الله وبارك فيك.

 

توقفنا عند أسباب دفع شر الحاسد يقوا ابن القيم رحمه الله:

 

1-التعوذ بالله من شره:

 

وهو المقصود بسورة الفلق

 

2-تقوى الله:

 

وحفظه عند أمره ونهيه فمن اتقى تولى الله حفظه قال تعالى " وإن تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئاً "

 

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "احفظ الله يحفظك ، احفظ الله تجده تجاهك "

 

3- الصبر على عدوه:

 

وألا يشكوه ولا يقاتله ولا يحدث نفسه به أصلاً قال تعالى "ومن عاقب بمثل ما عوقب به ثم بُغى عليه لينصرنه الله"

 

فإن كان الله قد ضمن النصر لمن استوفى حقه فكيف بمن لم يستوفه؟

 

4- التوكل على الله:

 

فالتوكل من أقوى الأسباب التى يدفع بها العبد ما لا يطيق من أذى الخلق وظلمهم

 

قال تعالى " ومن يتوكل على الله فهو حسبه " فقد جعل الله نفسه كافى عبده المتوكل عليه وواقيه.

post-111302-1254724789.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

5- فراغ القلب من الاشتغال به :

 

بل يقصد أن يمحوه من باله كلما خطر له فلا يلتفت إليه ولا يخافه، وهذا من أنفع

الأدوية وأقوى الأسباب المعينة على اندفاع شره فكلما خطر بباله انشغل بما هو انفع له فيبقى الحاسد الباغى يأكل بعضه بعضاً.

 

6- اإقبال على الله والإخلاص له:

 

وجعل محبته ورضاه والإنابة إليه فى محل خواطر النفس وأمانيها فإذا صار كذلك

فكيف يرضى لنفسه أن يجعل قلبه مغموراً بالفكر فى حاسده والطريق إلى الانتقام

منه والتدبير عليه؟

 

قال تعالى حكاية عن عدوه إبليس "فبعزتك لأغوينهم أجمعين * إلا عبادك منهم المخلصين " فقال تعالى "إن عبادى ليس لك عليهم سلطان إلا من اتبعك من الغاوين "

 

وقال فى حق الصديق يوسف عليه السلام "كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

7- تجريد التوبة إلى الله من الذنوب:

 

فهى التى سلطت عليه أعداءه قال تعالى " وما أصابكم من مصيبة فبما قدمت أيديكم " وقال تعالى " أولما أصابتكم مصيبة قد أصبتم مثليها قلتم أنى هذا قل هو من عند أنفسكم "

 

8- الصدقة والإحسان ما أمكنه:

 

فإن لذلك تأثيراً عجيباً فى دفع لبلاء ودفع العين وشر الحاسد فما تكاد العين والحسد يتسلط على محسن متصدق وإن أصابه شىء من ذلك كان معاملاً فيه باللطف والمعونة والتأييد.

 

9-إطفاء نار الحاسد والمؤذى بالإحسان عليه:

 

وهو من أصعبها على النفس فكلما ازداد أذىً وشراً ازددت إليه إحسانتً ونصيحة وعليه شفقة.

 

قال تعالى " ولا تستوى الحسنة ولا السيئة ادفع بالتى أحسن فإذا الذى بينك وبينه عداوة كأنه ولى حميم * وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم "

 

وتأمل حلا النبى صلى الله عليه وسلم فإن قومه ضربوه حتى أدموه فحعل يسلت الدم عنه ويقول "اللهم اغفر لقومى فإنهم لا يعلمون " رواه البخارى ومسلم

 

10- تجريد التوحيد:

 

وهو الجامع لذلك كله وعليه مدار هذه الأسباب قال تعالى " وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله " وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابن عباس "واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشىء لم ينفعوك إلا بشىء قد كتبه الله لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشىء لم يضروك بشىء قد كتبه الله عليك " صحيح الترمذى

 

فإذا جرد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه وكان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله بل يفرد الله بالمخافة.

 

وأخيراً فائدة:

 

حتى لا يأخذ المحسود حسناتك يوم القيامة حتى لا يبغضك الله ويبغضك الناس عليك بجهاد نفسك على ترك الحسد وأول الطريق هو أن تقول من قلبك حين يعجبك شىء " اللهم بارك "

 

بفضل الله انتهينا من هذا المرض العضال نفعنا الله وإياكم بماع علمنا وبإذن الله نبد ا المرة القادمة فى مرض آخر نسأل الله أن يطهر قلوبنا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

عودٌ أحمد يا راجية الصحبة جمعنا الله وإياك فى ظل عرشه

 

المرض السابع : سوء الظن

 

هو مدخل من مداخل الشيطان ليفسد قلب العبد ويمرضه بظنه الشر بالمسلمين

 

فقد نهى الله عز وجل عن سوء الظن فقال تعالى "ياأيها الذين آمنوا اجتنبوا كثرياً من

الظن إن بعض الظن إثم ولا تجسسوا.. " وثبت فى الصحيحين عن أبى هريرة رضى الله عنه عن

النبى صلى الله عليه وسلم قال " إياكم والظن فإن الظن أكذب الحديث ولا تحسسوا ولا تجسسوا....... "

 

قال علماؤنا : الظن هنا بمعنى التهمة والنهى هنا لأنه تهمة لا سبب لها يوجبها كمن

 

يتهم بشرب الخمر ولم يظهر عليه ما يقتضى هذه التهمة ولهذا جاء بعدها قوله تعالى

 

ولا تجسسوا وذلك لأنه قد يقع له خاطر التهمة أولاً فيريد أن يتجسس هذا الخبر ويبحث

عنه فنهى النبى صلى الله عليه وسلم عن ذلك

 

والذى يميز بين الظنون أى ما يجب اجتنابه منها هوالشخص المظنون به

 

فإن كان من أهل الصلاح والتقوىوالأمانة فى ظاهره فظن الفساد به محرم

 

بخلاف من اشتهر بالخبائث

 

قال أحد العماء: الظن خواطر تقع فى القلب ربما لا يستطيع الإنسان دفعها

 

فيجب عليه أن يضعفها بظن الخير فإن لم يستطع فعليه أن يتذكر عيوبه

 

وخفايا ذنوبه لينشغل بها عن عيوب الناسفإن لم يستطع دفع الظن فعليه ألا

 

يتكلم به أو يبحث عن حقيقته وبهذا يسلم من الإثم لقول النبى صلى الله عليه وسلم

 

" إن الله تجاوزلأمتى ما حدثت به أنفسها ما لم يتكلموا أو يعملوا به" رواه البخارى ومسلم

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×