اذهبي الى المحتوى
هادية عبدالله( ابتهالات)

{مُتميّز } مذكرات فتيات : قصص متنوعة

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

تحياتي اخواتي الكريمات ولكل من تتابعني اقول لها بارك الله فيك اختي وعسى ان اكون افدت وامتعت وارجو ان اكون دائما عند حسن ظنكنّ

 

 

 

 

 

 

عين

 

 

دخلت تجول كفراشة بريّة, كنسمة صيف تنعش لامسها,اخذت تلفت الانظار اليها بجمالها الوادع الزاهي.

لاول مرة في حياتها تضع لمسة جمال اصطناعيّة, ولما لا حتى يتناسب مع فستانها والمناسبة التي تحضرها

مما زاد في جمالها شعرها لاسود الناعم الطويل . اخذت تتمايل على انغام موسيقى صاخبة.منعها خجلها بداية من الرقص ولكن مع اصرار قريباتها بدأت تشاركهنّ الرقص, ولما لا؟ اليس الفرح فرح اخيها الكبير

 

وما هي الا لحظات حتى هوت ساقطة على الارض. اغمي عليها الكلّ انتفض لسقوطها

اغماء بسيط ..لا تخافوا

احضروا كوبا من الماء

لا بدّ انهاكانت متعبة .ويبدو انها لم تأكل شيئا فمنذ الصباح وهي برفقة العروس في صالون التجميل

وما هي الا دقائق حتى افاقت من اغمائها

وابتعدت قليلا لتأخذ قسطا من الراحة

 

 

مرّت الايام الاولى على زواج اخيها. وها هي تستعدّ لبداية سنة ثقيلة على نفسها وعصيبة في نفس الوقت.

ولكنها بدأتها بهمة عالية ونفس مطمئنة.

ولكن شعور غريب بات ينتابها. بعض الالام البسيطة , احيانا في عنقها واحيانا اخرى في صدرها واحيانا في رأسها

كم كانت الالام هذه مصدر ازعاج لافراد العائلة وللام خاصة. ولما لا وهي على اعتاب مرحلة مهمة؟

 

مرّ شهر وهي لا تستطيع الدراسة جيدا بسبب هذه الالام. لم تجد علاجا على الرغم لزيارتها لاكثر من طبيب

ها هو الشهر الثاني يمر والالام تزداد بل اخذت تزداد صراخا ولا تستطيع ان تقف على رجليها

وما اصعبه من يوم حينما تفاجئت العائلة بابنتهم وقد حمّلت اليهم فاقدة الوعي بينما كانت في مدرستها

لم تكن المرة الاولى فقد بل اخذت تفقد وعيها كثيرا ممّا منعها من الذهاب الى المدرسة

وقف والداها مكتوفي الايدي امام ما يحدث لابنتهم, اكد الاطباء ان ابنتهم سليمة مئة بالمئة ولم يظهر اي خطأ في التحاليل والصور التي اجريت لها

 

وماذا بعد؟

لا بدّ ان تعرضوا ابنتكم على طبيب نفسي

ماذا, طبيب نفسيّ؟!ا

ولما لا؟ ربما يكون ما يحدث لها عارض نفسي بسبب المرحلة الدراسية الحرجة التي تمر بها

 

فكّر والداها بالموضوع وباتا شبه موافقين على وجهة نظر الطبيب

ولما لا ؟هي مجرد محاولة وعلينا ان نسلك كافة السبل من اجل مصلحة ابنتنا

ابنتكم ليس فيها شيئ صدقوني

نظر الوالد الى الخلف فاذا بالصوت قادم من امرأة كانت تجلس بجوارهم ,على مقاعد الانتظار في غرفة الطبيب

عادت بهما قدماهما الى الخلف حيث تجلس المرأة

ماذا تقولين؟

نعم صدقوني, ابنتكم فيها نظرة

وما تلك النظرة؟

ابنتكم محسودة

وكيف علمت بذلك؟ سألت الام

من نظرة عينيها. انا امرأة كبيرة في السن ومرّت عليّ تجارب مثل حالة ابنتكم

وما الحل؟

الحل ان تذهبوا بها الى شيخ يقرأ عليها او شيئ مثل هذا

نظر الاب الى زوجته: اوتصدقين مثل هذا الكلام؟

ولما لا يكون صحيحا. ولما لم يخطر على بالنا ولو للحظه ان ما فيها عين وخاصة ان الاطباء اظهروا انها سليمة جسديا

ارجوك اسأل عن شيخ معروف علّ الله يرحمها ويرحمنا مما نحن فيه

والطبيب النفسي؟

لا داعي له الان, صدقني الاطباء اذا لم يجدوا حلا عندهم يوزعون ما في المريض من امراض لاسباب نفسية

 

 

لم يدم تفكيرهما كثيرا حيث دلّهما احد الاقارب على شيخ معروف والكل استفاد منه

اخذ الوالد ابنته

 

 

الله, ماهذا؟ سبحان الله لا ادري كيف تحملت ابنتكم كل ما فيها ووالله انها لمحسودة من فترة واخذ يقرأ عليها ايات من القرأن الكريم

وبدأت رحلة العلاج الجديدة ولكنه العلاج الروحي بذكر الله وقراءة الرقية الشرعية وشرب ماء زمزم,الى ان بدأت الاعرض تخف رويدا رويدا

 

 

اخذ جسدها ينتعش من جديد وعادت البسمة الى محياها وبدأت تستعيد عافيتها وتركيزها في الدراسة.

صحيح ضاع منها الكثير, ولكن لا ضير المهم انها شفيت تماما, وكأنّ الله سخّر لها تلك العجوز رحمة بها .والاّ لاصبحت حبيسة المرض النفسي وادويته

 

 

..........

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ وفي قلمك ابتهالات

كم أتشوق وأنا أقرأ قصصك متيقنة من روعتها

زادك الله من فضله حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

ماشاء الله لا قوة إلا بالله

 

أول مرة أقرأ لك إبتهالات ما أروع قصصك جميلة فعلاً

 

إنتى عن جد موهوبة ربنا يحفظك ويبارك فيكى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

اخواتي الكريمات

تحياتي لكنّ وبارك الله فيكن

 

اخواتي..شمعة بذكر الله

شوق الرضا

منال كامل

عزيزة بنفابي

مشكورات على ردودكن بارك الله فيكنّ وفي جميع اخواتي ودمتن لي قارئات

 

 

 

والان انتقل لقصة جديدة عسى ان تنال استحسانكنّ

 

 

 

 

 

القط الجرب

 

 

 

اذ انسى لا انسى ذلك اليوم حينما ركبت السيارة برفقة عائلتي الكريمة,لتقلني الى مدرستي

الجديدة ,حيث جاء تعيني كمعلمة.لم تكن الفرحة تسعني, ولم اشعر باي استياء على عكس ما كان متوقعا مني

اذ كانت المدرسة في قرية نائية تبعد عن مديني, حيث سأضطر للمبيت في سكن المعلمات. ولكن لا ضير فهذا شيئ

ممتع بالنسبة لي لاخوض تجربة جديدة في حياتي

 

كانت اياما رائعة على الرغم من بعض الصعوبات التي واحهتني بداية.حيث لم اتحمل حرارة الشمسة المحرقة

ولكم اصبت بامتعاض حين رأيت تشققات يديّ وخشوني بشرتي.وكم كنت استاء لرؤية بعض الطالبات وقد غلفتهن مظاهر الفقر المدقع. ولكن صحبتي مع زميلاتي في السكن_ وكن سبعة_ هون علي هذه الصعوبات .

 

مرّ فصل الصيف بحرارته الملتهبة والخريف بغباره الخانق وجاء فصل الشتاء, يا له من شتاء قارص! ما زالت برودته تعيش في جسدي استشعرها منذ سنين..حتى انني لم اكن اجرؤ على الاستحمام. واي حمّام في سكن وضيع بناؤه قديم يتكون من غرفتين وصالة, وحمام واسع ليس فيه ما يمتص شدة البرودة وينشر عطرالدفئ المرجوّ. فكنت انتظر نهاية الاسبوع لاستحم حينما اعود لعائلتي

ولا انسى ذلك اليوم الذي اضطررت فيه الى الاستحمام.كان علي ان احمل دلو الماء الساخن والتصق به كي استشعر الدفئ. حتى المدفأة.. لم يكن لهيبها يكفي لنشر الحرارة في ارجاء الحمام, اذ كانت النافذة لا تبخل عليّ بهواء بارد يتخلل من شقوق صغيرة احدثتها السنون فيها

ولكن لا ضير فكل المشاق التي واجهتني علّمتني الكثير. علمتني تحمّل المسؤولية, وعلّمتني كيف اشعر مع الاخرين. كم هناك اناس يعانون خشونة الحياة وقساوتها وغيرهم يرفلون بملذات الحياة ونعيمه. اللهم لك الحمد

 

 

 

 

وان انسى, لا انسى ذلك القط الجرب..نعم الاجرب. قد تضحكون من نعتي, ولكن ستعذرونني فيما بعد

 

 

كنت منذ صغري مولعة بالقطط اربيها واعتني بها, واحيانا احضنها لتنام معي في حضني الدافئ. وكم استأت يوما حينما عدت لمنزلي في نهاية الاسبوع, لاجد اخوتي قد تخلّصوا من قطتي المحبوبة, بحجة انها باتت مزعجة

لم افكر يوما بان اعتني بقطة في سكن المعلمات, اذ كان وجودها غير مرغوبا به لدى البعض. فكم كنّ ينزعجن من ذلك القط الاجرب الذي يغافلنا ويدخل المنزل حينما نقوم بتهويته. وحينما ننهره يدير لنا ظهره ويرفع ذنبه ويبول على الارض ثم ينصرف. كان قطا ابيض اللون احالت القذارة شعرة الى لون غامق...عجوزا ذا عينين غائرتين

يا لحقارته !اوكأن جنيا يسكن اعماقه, فيتلذذ بتعذيبنا وهو يتعّرض لنا ويلقى علينا قذارته

 

 

وان انسى لا انسى تلك الليلة العاصفة. اذ خلدنا الى النوم باكرا انقطعت الكهرباء ولم نملك حينها الا النوم بعد العشاء

كانت الرياح شديدة في الخارج. حتى انّ صوتها كان يمنعنا من النوم العميق, فما ان تغفى عيوننا قليلا الا ونستيقظ على صوتها المريع..اللهم اجعلها رياحا لا ريحا

كم كنا نخشى ان تفتح قوة الرياح النافذة القديمة, التي كانت تهتز وكأنها تنذرنا بانها لم تعد قادرة على الصمود اكثر

 

غلبنا النعاس ونمنا ناسين امر الرياح والنافذة. وبت استشعر حلاوة النوم. لا ادري مرت دقائق ام ساعات ولكني وكأنني احلم... شيئ ما يغمرني بانفاسه الحارة. اشعر بأن جسدا ما ينام في حضني ..فتحت عينيّ ...يا الهي ماهذا انه يغط في نوم عميق. ماذاااااا؟ّ القط الاجرب

 

لاااااااااااااااااااا صرخت بأعلى صوتي. الكل انتفض من نومه. اما هو فوثب من علىالسريرليخرج من النافذة المفتوحة

 

تعالت الضحكات

اكان ينام الى جواركّ؟ محظوظة انت

بالفعل لقد احسن الاختيار الا تحبين القطط؟

 

اه! ولكن انه..انه..اجرب كم امقته اه لا اتخيل كيف نام الى جواري وانفاسه؟ يا الهي لا, لا

شعرت بالقرف يغلفني ما زالت رائحته وانفاسه تغمرني .من يومها مات ولعي بالقطط ولا اتذكر بعد تلك الحادثة انني اعتيت بقطة. على الرغم من انّ عشقها ما زال كامنا بداخلي ولكن للاسف اخمده ذلك القط الاجرب, ومن يومها بات شبه مستحيل ان يستيقظ

 

 

 

...............

 

 

 

 

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

هههههههههههههه ذكرتينى بنفسى وخوفى وقرفى من القطط

 

بس بجد يوميات لذيذه جداًأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

تحياتي اختي الكريمة منال

سررت بتواجدك معي في صفحاتي

وارجو ان اكون دائما عند حسن ظن الجميع..فأمتع وافيد

بارك الله في جميع اخوات طريق الاسلام

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

 

 

بين ثلج ونار

 

 

 

 

 

ملأت الكوب بالماء..مدّت يدها نحو فيها...الماء ليس باردا, انها لا تستشعر لذّته مع حرارة الجوّ التي تخنق الانفاس

تناولت مكعّبات من الثلج القت بها في الكأس..سقطت قطعة على الارض..مدّت يدها تناولتها, فاذا بحرارة جسدها تذيبها..

أخذت تمعن النظر اليها, والماء يتساقط من بين اصابعها...لم تدرِ يوما سرّ البرودة.. ولا العامل المشترك بين البرودة والحرارة

 

 

تناولت كوب الماء, وقد ذابت قطعة الثلج فيه..وأخذت تردّد في نفسها..باردة باردة كالثلج

 

 

كانت في السادسة عشرة حينما ارتبطت بزوجها..كم كانت سعادتها انها اصبحت عروسا.. لما لا..؟ وهو حلم كل فتاة

ستلبس فستان الزفاف الابيض وتضع المكياج و... و....ولكن كم كانت صدمتها كبيرة,لقد صدمت من اول يوم كم

كان قاسيا معها كم اشعرتها تلك الليلة بالهلع..وكثيرا ما شعرت بأنّ هناك حاجزا بينها وبينه. لم تقوَ على تجاوزه

رهبة وحياء, ولم يحاول هو ان يكسره فيرغّبها فيه فتحبه كما كانت تحلم

 

 

كانت الايام والشهور تمر ولا تجد منه سوى فتور وجفاء

باردة.. باردة..لا استطيع ان اتحمل اكثر...انها لا تحسن سوى عدّ النجوم

اريدها شعلة من نار..أريدها تغلي غليان...

كم كانت وقع كلماته تلك على نفسها شديدا, حينما سمعتها يسرّ بها الى والدته بينما كانت تعدّ لهما الشاي

نزلت دمعتلن ساخنتان على وجنتيها..ليته اسرّ بهذا الكلام لها لما لا يناقشها لما لا يفتح لها قلبه

اما هي لا تدري ما زالت لا تقوى على كسر حاجز الكلام بينهما

 

يا له من اناني..يا له من غبي لم يدرك انّها ما زالت صغيرة..

لم تعِ بعد كيف تحيل البرودة حرارة.. وكيف تذوب في حبه.. وكيف وكيف..

كانت تخشى ان تفصح لامها او لاختها الكبرى ما يدور بينها وبين زوجها. انها تشعر بالخجل

 

 

 

مضت شهور.. ووجدت نفسها في منزل والديها.. لما تخلى عنها زوجها؟؟

 

اه! اخيرا ادركت السرّ....ليته صبر ليته احتواها..ليته اذابها كما ذابت قطعة الثلج بين يدها..ليته اشعلها نارا

مطلقة وما زالت صغيرة... والسبب بين ثلج.... ونار

 

 

 

 

...............

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،ماشاء الله قصص رائعة وايضا اسلوب سرد ممتع وجميل من ايدى موهوبة وقلب ذكى احييكى اختى ابتهالات على جهدك وفقك الله لمايحب ويرضي وهدانا الله وجعل لنا قلوب واعية وصدق الله العظيم اذ قال فى محكم اياته "<ان فى ذلك لذكرى لمن كان له قلب او القي السمع وهو شهيد"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

 

 

اخواتي الكريمات :صدق الشهادة

شذا الريحان

ولكل من تقرا لي اقول: بارك الله فيكن وفي تواجدكن ولا حرمني مداخلتكنّ ومروركن الكريم

 

 

 

والان انتقل الى حكاية جديدة

 

 

 

 

 

 

شعوذة

 

 

 

 

ما زالت ملامح الحزن على وجهها, والعبرات التي تتساقط من عينيها ماثلة امامي لم انسها.وكيف لا وهي صديقتي المقربة

 

 

لا استطيع ان اتحمل.. لا استطيع ان اتخيل والدي وهو يهجرنا ويتزوج بامراة اخرى

هكذا حدثتني وفضفضت لي بأسباب الحزن الذي يتغلفها منذ فترة

ولكن ليست تلك نهاية الحياة. وليس ابوك بأول رجل يتزوج على امراته هدّئي من روعك

 

مضت ايام بل اسابيع وهي على تلك الحال. لا شيئ يحصر تفكيرها سوى خبر زواج ابيها

جاءتني يوما قلقة حائرة

سهاد..اريد ان اطلب منك طلبا ولكن ارجوك الا تمانعي بالموافقة

ابتسمت في وجهها .. ومنذ متى ونحن نختلف يا حبيبتي. انت صديقتي ورفيقة دربي وانا كلي اذان صاغية. هاتي ما عندك

 

 

سمعت انّ هناك عرّافا يتكهن بامور الغيب .. أريد ان اذهب اليه

مااااااذا؟؟عرّاف ..تقصدين ساحر؟ ومنذ متى نقصد السحرة يا وعد؟ اعيدي ما قلتيه. يبدو انك تهذين

 

لا... لا أهذي انا جادة فيما أقول. لن اقف مكتوفة الايدي امام زواج والدي

 

الموضوع يخص والدتك ..

والدتي طلبت الطلاق يا سهاد ..لن اترك بيتنا تدمره امرأة أخرى

هل تقصدين انك تريدين ان تعملي سحرا لوالدك كي لا يتزوج؟

لا..لا يا وعد انت تعلمين انني فتاة ملتزمة دينيا

وهل هذا الالتزام يدفعك للذهاب الى العرافين؟

انه مجرد فضول يا وعد. أريد معرفة الاسباب التي دفعت والدي الى الزواج بثانية . سمعت بعضا من المحيطين بي يقولين ان والدي ليس في وعيه وربما ان الخطوة التي اتخذها كانت نتيجة عمل, اي سحر من احد ما

وانت تريدين كشف كل هذه الطلاسم التي اثارت في نفسك الشكوك

نعم وأريد ايقاف هذا المشروع لما لا انها مجرد محاولة

 

وباتت وعد كل بوم تقنعني بفكرة الذهاب..لما لا انّها مجرد محاولة. لا داعي للخوف انّه شخص معروف, سمعت عنه من الكثيرين .ارجوك يا سهاد انها مجرد محاولة

 

اه..محاولة ..ومغامرة ايضا للمجهول..وهتكا للممنوع...

اه يا وعد انك تطلبين مني الكثير بل المستحيل

ولكن لا يوجد غيرك بديل

واخيرا رضخت لرغبتها الملحة

 

 

 

ركبنا الحافلة المكان المشهود يبعد عن مدينتنا حوالي نصف ساعة. وصلنا.. سالنا بعض المتواجدين عن عنوان هذا العرّاف

اه انه يبعد عن مكان تواجدنا حوالي نصف ساعة, لا نستطيع ان نقطعها مشيل على الاقدام ..ركبنا حافلة اخرى. .انزلتنا في موقف الحافلات, سألنا ثانية عن العنوان.

انه يبعد حولي عشر دقائق ولا بد من قطع هذه المسافة مشيا على الاقدام

نظرت الى وعد.. وماذا بعد؟! لو كنت اعلم ان المسالة ستكون بهذه الصعوبة لما وافقتك الراي

اتتندمين على المجيئ؟

وماذا يفيد الندم وقد مشيت معك كل هذه الخطوات_الله يعديها على خير_ لاا دري حينها انفجرت ضاحكة

اي شيئ يضحك اضحكيني معك..قالتها وعد بتهكم

بالفعل شر البلية ما يضحك اتعلمين.. كيف سيعديها الله على خير ونحن نبتعد عن شرع الله ونواهيه

 

يا.. يا سهاد انك تعقدين المسالة..كلها دقائق وتنتهي الحكاية

بل تبدا الحكاية.. وما ادراك ما الحكاية

واخيرا وصلنا,انه منزل شبه مهجور.لم ار وعد بتلك الشجاعة من قبل .لما انت واقفة لنطرق الباب

طرقنا الباب فاذا بشاب يفتح الباب.ماذا تريدان؟

الشيخ...ا

حسنا انه في الغرفة المجاورة انتظراني لاستاذنه واعود اليكما

نظرت الى وعد

وعد.. لا اصوات لاا نسان غيرنا هنا , انا خائفة. دعينا نعود ادراجنا

ماذا؟؟ بعد كل هذه المسافة التي قطعناها وهذا الجهد الذي بذلناه ,تريدين العودة .ارجوك لنكمل الطريق الذي بداناه

بعد لحظات عاد الشاب.. تفضلا الشيخ بانتظاركم

لا ادري لما كان يطلقون عليه الشيخ..فشتان بينه وبين المشيخة..

رجل في الاربعين من عمره..نظر الينا مبتسما..نعم ماذا تريدان؟

نظرت الي وعد نظرة تشوبها القلق والخوف لم ارها على وجهها منذ لحظات فماذا جرى؟ الهيبه هذا الرجل؟

سهاد سمعت الناس يقولون ان الشيخ...رجل كبير في السن وتجاوز السبعين وهذا..

نعم وهذا ..يا الهي ماذا سيحدث لنا

استجمعت قواي ورباطة جاشي نظرت الى الرجل

اانت الشيخ.. ولكنه رجل كبير في السن وانت...ا

نعم وانا صغير. لقد مات وانا ابنه

الله يعطيك العافية يا وعد. اوقعتنا في مصيبة ولا بد من الخروج منها .هذا اذا خرجنا منها

تبدو عليكما مظاهر الخوف.. لا داعي للقلق..سرّكما في بير. قولا ما عندكما. وانا ساحلّ لكما اي مشكلة بمشيئة الله

لا, بل قبل ان نقول نريد منك ان تستسمحنا لنذهب الى الخارج قليلا .اريد ان احدّث صديقتي بحديث

اذهبا ولكن لا تتاخرا

خرجنا.اه تنفسنا الصعداء...اه لا ادري لما شعرنا بان انفاسنا تكاد تختنق.اخذنا نجري بسرعة جنونية دون ان ننظر الى الخلف الى ان وصلنا منطقة أمنة

اه..الحمد لله لقد كنا لنقع في شر مصيبة.ألم تلاحظي يا وعد لم يكن سواهما الاثنين.يا الهي ماذا كان سيحدث لنا

انا اسفة يا سهاد..لم ادرِ ما كنت افعله. اعمى بصيرتي ما كان يجري حولي

والان ماذا ستفعلين؟

ماذا سافعل ؟؟ فاليتزوج والدي كما شاء ,ان كانت هذه مشيئة الله فلا راد لها.احمد الله انني خرجت من هذه الحادثة بخير

وأخيرا اقتنعتي يااااااااااااااااااااه!!!ا

 

 

يااااه..بالفعل لا ادري لما كلما تذكرت تلك الحادثة. استغربت من اندفاعي الاعمى نحو رغبة وعد الطائشة. ولكن الحمد لله ان هداها الله وهدى والدها بعد ان اقلع عن فكرة الزواج بثانية

 

 

 

 

 

...............

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اكثر من رائعة :biggrin: :closedeyes: :sad: :ohmy:

 

هل كلها حقيقة ام من نسج الخيال :biggrin: :biggrin: :biggrin: :biggrin: :biggrin:

 

اضحكتنى الاخيرة وتصرف البنتين كان فى منتهى الذكاء والدهاء :tongue: :tongue: :tongue: :tongue: :tongue:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصة جميلة بارك الله فيكي وجزاكي الله كل خير

 

 

الحمدلله أنهن اقتنعن بانه اذا أراد الله ان يكون فسيكون لو اجتمع كل الناس على رده او فعله

 

 

فسيتم باذنه تعالى لا شيء يرده

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

 

توكلت على خالقي ومولاي

زهرتي الغالية

شكرا لكما على تواجدكما

و مروركما الطيب. اسعدني ذلك

 

اما بالنسبة لسؤال الاخت زهرتي. نعم القصص كلها حقيقية وانما نسجت بقلمي وباسلوبي الخاص.

ومعالجة احداثها وحبكها جيدا لتخرج بهذه الصورة

ارجو ان تكون نالت استحسانك

 

 

بارك الله في جميع اخواتي ..اخوات الاسلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

 

توكلت على خالقي ومولاي

زهرتي الغالية

شكرا لكما على تواجدكما

و مروركما الطيب. اسعدني ذلك

 

اما بالنسبة لسؤال الاخت زهرتي. نعم القصص كلها حقيقية وانما نسجت بقلمي وباسلوبي الخاص.

ومعالجة احداثها وحبكها جيدا لتخرج بهذه الصورة

ارجو ان تكون نالت استحسانك

 

 

بارك الله في جميع اخواتي ..اخوات الاسلام

 

 

رائعة ومبدعة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيكِ ياغالية على طرح هذا الكم من القصص

والتي تحكي حال فتياتنا في هذا الزمن

اسأل الله أن يجعل ماكتبتِ في ميزان حسناتكِ وينفع به

 

مباركة النجوم والتثبيت ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

 

بارك الله فيك اختي حواء

 

وبارك الله فيك اختي نسائم الليل على التهنئة

وكان الله في العون دائما لتقديم ما هو افضل وتتم به الفائدة ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وبارك الله فيك اختي نسائم الليل على التهنئة

 

وفيكِ بارك الرحمن

 

بإذن الله سيتم التثبيت حتى صباح الإثنين القادم :)

وبعدها سنثبت مواضيع متميزة أخرى

وهذا سيكون الديدن في جميع المواضيع إن شاء الله:)

تم تعديل بواسطة نسائم الليل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×