اذهبي الى المحتوى
(أم *سارة*)

رضيت بحياتها فأرضاها الله

المشاركات التي تم ترشيحها

القصة بدأت تأخذ مجرى آخر جميل وأعجبتني كثيرا شخصية حياة

بل كانت تتضاحك مع حماتها

هل تقصدين أنها تحاول الضحك ولكنه ليس نابع من قلبها؟؟

 

 

لا يا حبيبة بل أقصد أنهم قضوا الوقت أثناء العمل في الضحك على خبز حياة وشكله العجب

 

وكانت الحماة تقص بعض الأشياء المضحكة عن حياتها وهي صغيرة

 

إذا عرفتي حياة فستعلمين أنها لا يمكن أن تظهر غير ما في قلبها فأي شيء يظهر في سلوكها وتعبيرات وجهها

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الرواية جميلة جداً خالتو منال :)

وتسلميلي على شرح الكلمتين يلي ما فهمتهم

اظن انهم باللهجة المصرية مو ؟

 

متابعة

والجزء الجديد جميل

لانه لاول مرة بستطيب الحماة وبشوفها مو غليظة على طول ...

يا رب تضل هيك وتخفف على المسكينة حياة ..

كلمة اخيرة لسلمى :)

ما بدنا ننطرد من الموضوع او نحوله دردشة

لكن همسة بسيطة لنهاية الكلام هون

تعي على ملتقى الاخوات في استراحة فتيات وصبحي علينا او مسي علينا

وطمنينا عنك !

او على صفحتي بهمزة وصل

لاني عنجد بقلق عليكي ..

تم تعديل بواسطة نجمة فلسطين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كتابعه معاكى يا عثل

 

 

القصه تزداد تشويق

 

حياه بتفكرنى بفسنى فى حكايه العجين دى

 

العيش بيطلع شكله غريب بس مش عارفه

 

العيب فى العجين ولا فى الفرن ولا..................فيه

 

أظن فيه

 

حماتى لها الجنه مستحمله الحكايه دى لحد النهارده

 

 

 

 

ربنا يعزكم ويبارك فيكم

 

 

 

 

متابعه معاكى بكل حب وشوق يا قمر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الرواية جميلة جداً خالتو منال :)

وتسلميلي على شرح الكلمتين يلي ما فهمتهم

اظن انهم باللهجة المصرية مو ؟

 

متابعة

والجزء الجديد جميل

لانه لاول مرة بستطيب الحماة وبشوفها مو غليظة على طول ...

يا رب تضل هيك وتخفف على المسكينة حياة ..

كلمة اخيرة لسلمى :)

ما بدنا ننطرد من الموضوع او نحوله دردشة

لكن همسة بسيطة لنهاية الكلام هون

تعي على ملتقى الاخوات في استراحة فتيات وصبحي علينا او مسي علينا

وطمنينا عنك !

او على صفحتي بهمزة وصل

لاني عنجد بقلق عليكي ..

 

رب يسلمك من كل سوء يانجومة يا رب أكون قدرت أوصلك المعنى

 

والجميل وجودك يا عسولة إنتي سورية صحيح

 

كتابعه معاكى يا عثل

 

 

القصه تزداد تشويق

 

حياه بتفكرنى بفسنى فى حكايه العجين دى

 

العيش بيطلع شكله غريب بس مش عارفه

 

العيب فى العجين ولا فى الفرن ولا..................فيه

 

أظن فيه

 

حماتى لها الجنه مستحمله الحكايه دى لحد النهارده

 

 

 

 

ربنا يعزكم ويبارك فيكم

 

 

 

 

متابعه معاكى بكل حب وشوق يا قمر

 

ههههههههههههه يبدو أن العيب في الفرن يا حبيبة

 

بس ولا يهمك هتتعلمي زي حياة بقت استاذة في العجن والخبز

 

لكن بالطريقة الأفرنجي فهي الآن تخبز في الفرن الغاز أو الكهربائي كلما لزم الأمر ولم تعد تستعمل البلدي

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

تحمل حياة في طفلها الثاني وبصراحة حملها مقرف عندما تستيقظ من النوم يظل القىء معها لفترة من الوقت

 

وتكون في حالة يرثى لها غير أنها كلما قامت بأي شغل ولو بسيط تنزف ولكن نزيف غير خطير

 

ومع ذلك لا تستخدم الحمل كحجة للتنصل من الشغل فقد أحست بالمسئولية ناحية حماتها وخاصة أنها كبيرة في السن

 

فقد قاربت على السبعين ولذلك لا يمكن تغيير أفكارها أو جعلها تتخلى عن عما اعتادت عليه من الخبز أو تربية الطيور وغيره

 

وغيره هذا نسيت أذكره وهو تنشير الأرز الشعير أي وهو حبة كاملة فهذا يتم تنشيره في الشمس قبل ذهابه لماكينة الطحين

 

وفي نفس الوقت ليس من العدل أن تتركها تعمل وحدها وهي في هذا السن

 

 

post-186139-1321138833.gif

 

 

وتستمر حياة هكذا فترة ليست بالقليلة وكلما أحست بضيق تفتفض مع صديقتها ولكنها تتعب جدًا بسسب استيقظها

 

مبكرًا يوميًا لو كان الأمر مرة أو مرتين في الأسبوع مثل الخبز لهان الأمر

 

فتتحدث حياة مع حماتها وتستأذنها في أن تنظف المكان في المساء بعد بيات الطيور فتوافق الحماة

 

ولكنها تقول الصباح يكون أفضل لأن الندى يكون على الأرض ويكون الرمل مبلل وسهل فتقول لها حياة مش مهم

 

وفعلًا كان مع الحماة حق فعندما نظفت في المساء كان التراب يملأ المكان وتتنفسه حياة

 

ولكنها قالت لا يهم تراب تراب يكفيني ما أجده كل صباح بسبب الحمل

 

ويأتي الصيف وتعمر الحياة من حولهم ولكنه عمار قصير لأن مدة الصيف تكون شهرين فقط وهما الأجازة من المدارس

 

وأول أن يدخل شهر 9 حتى يبدأ الناس في العودة بسبب المدارس

 

ولكن مع مرور الوقت استقر كثير من السكان في المكان وأصبح المكان مدينة مستقلة عن المدينة الأصلية

 

المهم تبدأ حياة في الشهور الآخيرة من الحمل وكان زوجها جزاه الله خيرًا كلما واتته الفرصة أن يتأخر عن عمله في المساء

 

كان ينتهز الفرصة ويذهب للتنظيف بدلًا من زوجته

 

 

post-186139-1321138833.gif

 

 

يأتي موعد الوضع وتذهب حياة لأهلها وكما حدث في المرة السابقة حدث هذه المرة ظلت حياة حوالي الخمس ساعات وأكثر تحت يد الطبيب

 

يحاول إخراج الطفل لأنهم يكونوا ملتصقين بالرحم حتى يسر الله

 

وإللي فيه عادة مش ممكن يتركها فالطبع غلاب الزوج لا يترك حياة حتى تسترد صحتها وقالها صراحة

 

أنه يكره دخول البيت ويجده خاوي لا حياة ولا نبض فيه ووصفه بالقبر

 

فلا تتكلم أم حياة فهي لم تتعود أن تتدخل في حياة أحد وتركت القرار لحياة ولكنها تحزن جدًا لأنها لا تستطيع ترك البيت

 

فلا أحد يقوم على خدمة أخوات حياة وأبيها غيرها

 

وفي نفس الوقت حياة أصبحت بعيدة جدًا لم تعد بالقرب منها مثل السابق فتذهب إليها باستمرار

 

وتعود حياة لبيتها وبعد أسبوع تسأنف العمل وكانت تنقل مهد طفلها الرضيع بالمطبخ لأنه يطل على الناحية التي فيها الطيور والخبز

 

حتى تسمع صوته إذا بكى وتأخذ الآخر معها يلعب في الجنينة وهي تعمل

 

وتظل هكذا سنوات تنظف للطيور وتخبز مع الحماة وتقوم بتنشير الأرز في الشمس وتعبئته مع الحماة كي يرسل بعد ذلك لماكينة الطحين لتقشيره

 

وتطهو ما تقرره حماتها لها وتأخذه وتنزل ليأكلوا جميعًا

 

وفي الوقت الذي تجلس فيه في بيتها تعلم طفلها الأول القراءة والكتابة وتحفظه بعض القرآن وتحفظ معه

 

حتى أنه عندما أتم خمس سنوات ونصف حفظهم الله لها أصبح يقرأ جيدًا ويكتب ويصلي بجوارها

 

ويدخل المدرسة من ضمن صغار السن ويبلغ الطفل الآخر العامين ونصف

 

 

post-186139-1321138833.gif

 

 

وطلبت الحماة من حياة أن تترك نفسها كي يرزقها الله بطفل آخر ولكن الزوج لا يوافق ويكتفي بما عنده

 

فتطمئن حياة الحماة وتقول ربنا هو الرزاق فتقول لها الحماة لازلتِ صغيرة يعني لما تبطلي من الآن تحملي متى

 

لأن حياة في ذلك الوقت كانت 27 عامًا المهم يقترب الطفل الثاني من الثلاث أعوام فتكرر الحماة طلبها من حياة فقط هذه المرة ولم تطلب من الزوج

 

فتبشرها حياة بتنفيذ طلبها وليكن ما يكن وبالفعل تحمل حياة ولكن هذه المرة تتعب جدًا وتأتيها ألام في الظهر تجعلها تبكي

 

لدرجة أنها في يوم لا تستطيع نسيانها كانت تنظف للطيور فيأتيها الألم لتصرخ منه صرخة مدوية

 

وكان الزوج موجود ولكنه مشغول في الزرع لذلك لم يسبق حياة وينظف هو للطيور

 

فيهرع إليها ويحاول تسنيدها وتبكي حياة فتقول لها الحماة محاولة إضحاكها يا سلام لوتشوفي نفسك وانتي

 

بتعيطي وجهك أحمر وجميل عيطي على طول

 

وتمر الشهور بحلوها ومرها فأحينًا تتضايق الحماة من شيء ما وهي من النوع الذي يفرغ ضيقه فيمن تراه أولًا

 

فإن كان أحد أولادها أخذ هو الشحنة وإن كانت حياة تأخذها ولا تحزن حياة فهي تعلم أنها غير مقصودة

 

بالإهانة لأن هذا طبع الحماة حتى مع أولادها وهي أصبحت تعتبر حياة منهم وكانت تقول لها هذا صراحة بل أنها تحكي وتفضفض بما في صدرها معها

 

post-186139-1321138833.gif

 

 

ولكن الذي يتضايق عندما يسمع هذا هو أكبر أطفالها فيقول هي بتكلمك كدة ليه

 

فتقول حياة معلش هي متضايقة شوية يعني ماما لما تضايق وتزعق فيك هتزعل مني ولكن الطفل لا يقتنع

 

والمشكلة أن الأطفال لا يدارون الكلام فعندما تذهب حياة لأمها يعيد ما حدث وهم لا يعلمون غير كل الخير عن الحماة وهذه حقيقة فيما عدا وقت ضيقها

 

فتقول حياة إنتوا هتصدقوا الكلام أطفال وبتختلط عليهم الأمور

 

وتمر شهور الحمل وتلد حياة وهذه المرة تذهب الحماة للعيادة وتعرف ما يحدث لحياة في الولادة فتقول المهم نجاتك والله لن أطلب منك ثانية

 

وبعد خمس أيام تعود حياة لبيتها وكالعادة تأخذ قسط من الراحة حوالي الأسبوع ثم تعود للمهام

 

وفي كل مرة تدعو لها الحماة بأن يبارك لها ولكن هذه المرة بعد أن ولدت حياة للمرة الثالثة تقول لها

 

أعلم أنكِ تقومين بهذا الشغل لوجه الله فليس عندك من يعوضك إذا كبرت ويحمل عنك الشغل مثلي وأنتِ غير ملزمة بهذه الأعمال فربنا يبارك لك

 

 

post-186139-1321138833.gif

 

 

وينتشر العمران في المكان صيف شتاء وينتقل إخوته ليسكنوا في الجوار

 

فيبدأ عبد الله في تنفيذ وعده الذي كان يعد به حياة أيام الخطبة

 

ويأخذها كلما تيسر له الوقت في رحلة هي والأطفال وفي إجازة نصف العام وآخر العام يأخذهم عدة أيام

 

ليرفهوا عن أنفسهم في المكان الذي تختاره هي والأولاد

 

فهو الآن مطمئن على الأم فلم يعد المكان خالي من السكان والحمد لله غير أن أبناءها بالجوار ولن يتركوها وحدها

 

وتمر الأيام وتدعو حياة دائمًا ربها بدعوتها أن يجعلها راضية وألا يحملها فوق طاقتها ولكن.............

 

 

post-186139-1321140139.gif

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

فينك يا أم خديجة

 

ههههه ما فيش فايدة فيكِ يا بنتي اتعلمي الصبر شوية

 

أهي حياة عاشت في مكان أسوأ من المكان إللي فيه شقتك الجديدة ما فيش أي جران

 

ومع ذلك بمرور السنين أصبح المكان عامر صيف وشتاء كما سيأتي في سياق القصة

 

وبعدين بلاش تشغلي ذكائك وانتِ فاهمة الجملة دي كويس

 

ههههههههههه

انا الحمد لله شقتي الجديدة مليانة جيران لاننا نقلنا لشبه بلد ارياف..ههههههه

وجوزي هو اللي عمال يقوللي مش كنا رحنا اللي مقطوعة لانها اوفر كتيييير

 

..طبعا لازم اشغله جدا..وسلامي لاازم يوصل :angry:

احبك في الله يامنولة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله فعلا صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم أحسن الرزق الزوجة الصالحة

أنا جدتي مثل هذه الحماة شديدة و ما فيش غير وحدة بس من نساء أخوالي لي عرفت تتعامل معاها و الى يومنا هذا تحدث أشياء من جدي و جدتي تحز في نفس هذه الزوجة لكنها صابرة و لا ترد الا بالاحسان فهما من ناس زمان و يحبون الذكور و زوجة خالي هذه رزقها الله البنات فقط و رغم احسانها لحمواها الا أنهما يعملان الأحفاد الذكور بتميز عن البنات الله يسامحهم .

سعدت بالتعرف عليك يا منال أكملي بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك على تلك القصه الراااااااااااااااااائعه

 

 

ما شاء الله على بطلتها اسال الله لها الثبات وحسن الختام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لكن ايييييييييييييييييييه

مش هعرف انام يامنولة

 

حاضر يا بنتي الصبر شوية

 

خدي بالك أنا بكتب تحت ضغط شديد لا يعلمه إلا الله

 

بسبب ما يحدث في مدينتنا وقلقي على زوجي بسبب بياته بالمستشفى خوفًا من أي تطورات تحدث

 

وأنا أحبك جدًا يا محبة وأسأل الله أن يظلنا في ظله يوم لا ظل إلا ظله

 

رب يهديكِ لزوجك ويهديه لكِ

 

ماشاء الله فعلا صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم أحسن الرزق الزوجة الصالحة

أنا جدتي مثل هذه الحماة شديدة و ما فيش غير وحدة بس من نساء أخوالي لي عرفت تتعامل معاها و الى يومنا هذا تحدث أشياء من جدي و جدتي تحز في نفس هذه الزوجة لكنها صابرة و لا ترد الا بالاحسان فهما من ناس زمان و يحبون الذكور و زوجة خالي هذه رزقها الله البنات فقط و رغم احسانها لحمواها الا أنهما يعملان الأحفاد الذكور بتميز عن البنات الله يسامحهم .

سعدت بالتعرف عليك يا منال أكملي بارك الله فيك

 

جزاها الله خير الجزاء وبارك لها في بناتها وجعلهم ذرية صالحة

 

وليس جزاء الإحسان عند الله إلا الإحسان وسيعوضها الله خيرًا

 

وأنا أيضًا تشرفت وسعدت بكِ أم ريحاب وعلى فكرة أنا أيضًا لم يرزقني الله إلا بالبنات

 

رب يحفظهم ويبارك فيهم

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك على تلك القصه الراااااااااااااااااائعه

 

 

ما شاء الله على بطلتها اسال الله لها الثبات وحسن الختام

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وبارك فيكِ يا أمورة

 

اللهم آمين لها ولكم وللمسلمين أجمعين

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والله يا منال مافيش زي البنات الله يخليهملك البنت تبقى حنينة على امها و ابوها أكثر من الولد

أنا مازلت ادعو الله أن يرزقني الذرية الصالحة ان شاء الله و ياريت تكون ريحاب عشان أصير اسم على مسمى ههههههه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أهلًا لينة أنرتي المكان

 

يعني هتقتلك إزاي يا قمر وانتي أصلًا أول مرة تدخلي

 

وبعدين أنا بكتب كل يوم وواضح كدة إنكم انتوا إللي عاوزين تقتلوني

 

بعد الف شر عليكي يا طنط يا جميلة. انا فعلاً كنت لسة مشتركة معكم و قرأت الاجزاء كلها في يوم واحد فلما تواقفت فجاءة اتجننت

ما شاء الله قصة رااائعة!!!!

 

بارك الله فيكي

 

بحبك في الله و في انتظارك إن شاء الله

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
والله يا منال مافيش زي البنات الله يخليهملك البنت تبقى حنينة على امها و ابوها أكثر من الولد

أنا مازلت ادعو الله أن يرزقني الذرية الصالحة ان شاء الله و ياريت تكون ريحاب عشان أصير اسم على مسمى ههههههه

 

يا حبيبتي كل إللي يجيبه ربنا حلو وجميل ونعمة المهم الرضى رب يرزقنا رضاه

 

بإذن الله يرزقك الذرية الصالحة ويقر عينيكِ بهم وتجيبي ريحاب ومصطفي وكل اللي تتمنيه

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أهلًا لينة أنرتي المكان

 

يعني هتقتلك إزاي يا قمر وانتي أصلًا أول مرة تدخلي

 

وبعدين أنا بكتب كل يوم وواضح كدة إنكم انتوا إللي عاوزين تقتلوني

 

بعد الف شر عليكي يا طنط يا جميلة. انا فعلاً كنت لسة مشتركة معكم و قرأت الاجزاء كلها في يوم واحد فلما تواقفت فجاءة اتجننت

ما شاء الله قصة رااائعة!!!!

 

بارك الله فيكي

 

بحبك في الله و في انتظارك إن شاء الله

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أحبك الذي احببتيني فيه يا حبيبة طنط ورزقكِ رضاه

 

حاضر حالًا سأضع بقية القصة وسامحوني لأن نهايتها مؤلمة فقد أتعبتني كثيرًا وأنا أكتبها بسبب البكاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

قصة مفيدة جدا

 

اتابع معك حبيبتي

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

سلمى الحبيبة ضعيها كالحلق في أُذنك حب حماتك وزوجك لن يتأتى من فراغ أبدًا

 

أتم الله دراستك على خير ورزقكِ الزوج الصالح والحماة الحنونة

 

فعلا وصية مهمة

اللهم آمين بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سلمى

اسمعي الكلام :)

 

خالتو منال

لا انا فلسطينية

ما افرقت من اهل الشام ..

نحنا والسوريان جيران واخوة :)

الله ينصرهم ويرد عنهم كيد كل ظالم

 

القصة جميلة جداً

سؤالي

القصة واقعية حدثت مع حدا بتعرفي

او انتي يلي الفتيها ؟

 

متابعة بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

وتستمر الحياة هكذا وتحاول حياة الرضى والحمد ولكن جسد حياة يأبى أن يتعود على هذه الحياة التي أصبحت عادية هي ترضى والجسد يرفض

 

فتصاب بحساسية في الصدر والجيوب الأنفية يعني الجهاز التنفسي عندها ضرب

 

ويأتيها أدوار من الاختناق بسبب الدخان والتراب وخاصة تراب الأرز أثناء تنشيره وتعبئته وتعيش على البخاخات

 

ليقرر الأطباء أن تبتعد قدر الأمكان عن هذه الأشياء المسببة للأزمة التنفسية

 

فيأخذ الزوج قراره ويقوم بهدم الفرن ويقنع الحماة بأن الخبز سيأتيها طازج دائمًا ولن يتم تخزين الأرز وهو شعير

 

بل سيأتي مقشر جاهز كلما أرادوا وكانت قراراته حاسمة

 

ولكنه لم يستطيع إقناعها بذبح جميع الطيور ولكنهم اتفقوا على تقليلهم فتصبح مخلفاتهم أقل ويتم التنظيف لهم مرتين أو مرة في الأسبوع ويكفي ما حدث

 

وتقتنع الحماة مشفقة على ما يحدث لحياة فسبحان مدبر الأمور ولا تزال حياة حتى الآن تعاني من هذه الحساسية

 

وتسير باستمرار على دواء الحساسية وكلما تقلب الجو تأخذ البخاخات

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

ويأتي الزوج بفرن يعمل بالغاز إرضاءًا للأم وحتى لا تحس بأنها ستجلس هكذا دون أن تفعل ما تعودت عليه عمر كامل

 

ويتفق على أن يكون الأمر مجرد تسالي يعني في يوم أجازة يجلس الجميع بما فيهم أبنائها وزوجاتهم الذين بالجوار

 

ويكون العمل يد بيد لعمل مثلًا فطير مشلتت أو خبز بعض الأرغفة القليلة ليستعمل في نفس اليوم ويكون يوم تجتمع فيه الأسرة كلها

 

وبدون وضع الحمل كله على فرد واحد وتوافق الحماة على ذلك

 

ومن خلال هذه التجمعات رأت زوجة الإبن التي بدأت حياتها مع الحماة مدى حب الحماة لحياة

 

فتقول لحياة أنا لا أستطيع أن أنافق مثلك فتصعق حياة من هذه الكلمة فترد عليها وتقول..

 

هل أصبح التعامل بالحسنى نفاق؟ هل إرضاء الحماة وبالتالي إرضاء الزوج أصبح نفاق.. لماذا؟

 

أنا لا أقبض منها ولا آخذ أجر ليقال أني منافقة، ولست مجبرة على أي شيء لأن زوجي من أول يوم قال لي

 

أي قرارات أخذها يعود لي فهو لا شأن له ولم يجبرني على شيء

 

هو كل ما يهمه أن أمه معه مطمئن عليها وإذا أرادت شيء سيأتي لها به فلماذا تنعتيني بالنفاق

 

وتنهي حياة كلامها دون أي رد مقنع من زوجة الأخ ولم تعيد كلامها أمام أحد

 

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

ولكن يبدو أن محبة الحماة لحياة أوغر قلب الكثير وخاصة أن الحماة تكون مع حياة إذا ابتليت بأي شيء

 

فعلى سبيل المثال عندما مات زوج خالتها كانت معها طوال أيام العزاء لم تتركها ولم تترك أهلها

 

وعندما أصيبت جدتها بجلطة لم تتركها وكانت ترى بكائها المستمر فتقول لها أين الإيمان بالله

 

ولما توفت الجدة لم تخبر الأم ابنتها بل اتصلت بالحماة كي توصل لها الخبر بحرص وبطريقتها

 

فتصعد الحماة لحياة وتقول لها يعني شغالة بكاء، طيب لو ماتت هتعملي إيه؟

 

فترد حياة.. الموت حق ولكن ما يحزنني أن جدتي عاشت طوال عمرها لم تحتاج لأحد، وهي الآن تحتاج من يرفعها وينظفها

 

وهذا يتعب نفسيتها والله أعلم إلى متى ستظل هكذا

 

فتقول لها يعني هتقولي إيه لو ماتت؟ قالت سأقول الحمد لله.. فقالت لها إذن الحمد لله ما أحكم هذه الحماة رحمها الله ووسع عليها

 

ثم تُبتلى حياة بعد ذلك بفقد الصديقة التى ارتاحت لها فجأة أثر أزمة قلبية فتتغير حياة حياة تمامًا

 

وبدأت تخاف أن تتعلق بأحد فكل مرة تجد من يوافقها في طباعها وكل مرة تفقده

 

وتعكف حياة على حفظ البقرة وآل عمران ليحاجان عنها يوم القيامة فلقد ماتت صديقتها التي في نفس عمرها فجأة

 

وكانت في ذلك الوقت تبلغ 29 عام فقط أي في ريعان شبابها فما المانع أن تذهب هي الأخرى

 

وأصبح الوقت الذي تقضيه حياة مع حماتها لا يتكلمون إلا في الدين هي تقول ما سمعته من الشيخ الفلاني

 

والحماة تقول الرسائل الوادرة في بريد الإسلام على إذاعة القرآن وما فيها من عظة

 

أو يدعوان على اليهود وعلى الأمريكان وأن يرد القدس ويحقن دمائهم ودماء المسلمين فلقد كانت الحماة تتابع ما يحدث وتتمزق من أجل الفلسطينين والعراقيين

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

وتتغير حياة والدة حياة هي أيضًا فلقد توفي في هذه السنة الكثير من الشباب وفجأة دون مرض

 

فبدأت تواظب على صوم الخميس والاثنين والثلاث أيام البيض من كل شهر ورجب وشعبان كاملين تفصلهم عن رمضان بآخر اثنين أو خميس حسب من يكون

 

وتتمنى حياة أن يجعل الله هذا كفارة لأمها على تفريطها السابق في أوامر الله من حجاب وغيره

 

وتستمر الحياة ويكبر الأبناء والذين عودتهم حياة منذ صغرهم على احترام جدتهم مهما سمعوا وعلى التفوق الدراسي

 

فمنذ صغرهم إذا نقصوا ولو درجة كانت تبكي حياة وتقول لهم ما ينقصكم للتفوق من يتعود على التفوق لن يرضى بغيره

 

ومن يتعود على غير ذلك فسيظل هكذا فكانوا يبذلون قصارى جهدهم لمجرد أن يفرحوا أمهم حتى أصبح الأمر بالنسبة لهم أن هذا هو الأساس

 

وتأتي أنفلونزا الطيور لتأخذ في طريقها ما تبقى من طيور لترتاح حياة من هذه الشغلة أيضًا

 

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

وعندما أتمت حياة 35 عامًا كان أصغر أطفالها حوالي سبع سنوات قتطلب منها الحماة أن تجرب مرة أخرى وتنجب وليكون ما يريده الله

 

وطبعًا الزوج يرفض تمامًا ويتوعد فتسكت الحماة وتقول لحياة أعلم أنك تتمنين شيء آخر أكثر مني فأسأله أن يطعمك ولا يحرمك

 

ولكن الله لا يعانده أحد فتحمل حياة وهي 38 سنة ولكن يشاء الله ألا يكتمل فتحمد الله على عطائه وعلى أخذه

 

ثم تبتلى حياة مرة أخرى وتلتوي قدمها وتكسر وتظل في الجبس شهرًا كاملًا وإذا بالحماة التي أصبحت 80 عامًا تصعد لها يوميًا السلم

 

وكانت تصعد الدرج وهي تسند بيديها على درجات السلم مشقة وأي مشقة حتى إذا وصلت تكون قد أُنهكت

 

وتقول لها حياة لماذا هذا أنتِ تجهدين نفسك فتقول لها أنت غالية قوي ربنا يخليكِ لعيالك

 

ثم تسير الحياة وتجلس حياة في يوم لتطلب من الحماة أن تسامحها على أي شيء سواء حدث معها أو من وراءها

 

فتسامحها الحماة وتطلب هي أيضًا من حياة أن تسامحها وبعد حوالي عامين من هذه الحكاية...

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

تتصل الحماة بعد منتصف الليل بالهاتف لننزل إليها فهي لم تستطع الصعود

 

لنجدها تقول أنها تحس بشيء ثقيل على قلبها فيفحصها الطبيب ويقول أنتِ بخير هذه أمور سن لا أكثر ولا أقل

 

ولم يكن يبدو عليها شيء فقد كان وجهها مستضيء فتقول أنا حاسة بهذا فتقول لها حياة هل أنام معك فيرد ابنها الآخر الذي أتى هو أيضًا

 

ويقول لا سأنام أنا معها وتصعد حياة لتنام فترى حين نامت أن أهل القرية التي كانت فيها الحماة يجلسون القرفصاء منتظرين شيء

 

فتستيقظ حياة وتنزل للحماة لتجد الأبن قد ذهب كي يتجهز للذهاب لعمله وهو يظن أن أمه نائمة

 

فتجد الحماة لا زالت نائمة فتقول ليس بعادة وتدخل عليها الغرفة لتجدها قد فارقت الحياة فتجلس بجوارها تبكي وتقبلها

 

ويدخل ابنها ليجدها كذلك فيبدأ الاتصال بأخواته رحمها الله فقد كانت دائمة الدعوة أن تموت بدون ألم وبدون أن تحتاج لأحد في نظافتها الشخصية

 

لقد صدقت الله في دعوتها فصدقها الله واستجاب لها فاللهم حسن الخاتمة

 

 

post-186139-1321197811.gif

 

وتفاجأ حياة أثناء العزاء ببعضهم يسأل عليها ويقول لها كانت تحبك جدًا وتقول عنك رب يوعد بيكي كل حبيبة فتزداد حياة حزن وبكاء

 

وبعد أن انفض العزاء يجلس الأخ الذي بات معها ليلتها ليقول لهم لقد نادتي أمي بعد صلاة الفجر وقالت لي

 

أنا سأموت مع أنها كانت كويسة جدًا فقلت لها بلاش تقولي الكلام ده دا انتِ صحتك أحسن مني

 

فتقول له اسمع الكلام ولا تقاطعني فتوصيه بوصيتها وتوصيه أن يجعل لحياة نصيب مما تتركه من ذهب مثلها مثل بناتها بالتساوي

 

وأخذت تدعو لحياة وزوجها وأبنائها كمية من الدعاء لم أسمعه من قبل والوصية أمانة وقد بلغ الأمانة..............

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

وقد مر الآن على وفاة الحماة ثلاثة أعوام ولا زالت حياة تدعو لها بأن يوسع الله عليها وأن يرزقها الجنة بدون حساب ولا سابقة عذاب

 

وأن تكون بجوار النبي صلى الله عليه وسلم فقد ربت خمس أيتام رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها الفردوس الأعلى هي وموتانا وموتى المسلمين

 

أما زوج حياة فبعد أن سمع هذه الوصية ازداد حبه لحياة ولا يترك شيء في وسعه إلا ويفعله لإسعادها

 

فاللهم بارك لها فيه وبارك في أولادها وأصلح أحوالهم وأحوال الأمة الأسلامية

 

وحياة الآن لا تترك إبنة أو أخت للحماة إلا وتتصل بهم حتى تبر حماتها وفي كل مرة تتصل بهم يدعون لها

 

وتقول أختها لها أنتِ إللي مهونة علي فراق أختي يا حبيبتي رب يبارك لك في زوجك وولادك

 

هذه القصة مختصر 17 عامًا لحياة حياة مع حماتها وكل ما جاء من وقائع فيها صحيح قد ينقصها الكثير وأشهد الله على ذلك

 

 

post-186139-1321197811.gif

 

 

رسالتي إليكم

 

حبيبتي يا من أنتِ مقدمة على الزواج أو تزوجت وكانت حماتك معك أو حتى بعيد عنكِ

 

ماذا يضيرك لو تحملت بعض الأشياء لتسعدي بها زوجك وحماتك؟ أجيبي

 

ماذا يضيرك لو سمعتي كلمة لا تعجبك فتسكتي وتبتسمي وتتغلبي على نفسك؟ أجيبي

 

ماذا يضيرك أن تتعاملي مع حماتك وكأنها أمك؟ ألا تنهرك أمك ولا تردين عليها ألا تعملين لها بعض الأشغال؟

ما الذي يمنعك أن تكوني لحماتك كما أنت لأمك ليبارك الله لك؟ أجيبي

 

ما يمنعك أن تقابلي الإساءة بالإحسان فتأسري من أمامك بحسن خلقك؟ أجيبي

 

تعلموا الصفح وعلموا أبنائكم عليه حتى ينصلح حالنا وحال المسلمين

 

كلنا ذنوب وليس فينا أحد إلا وله زلات وسقطات فلتفعلي شيء واحتسبيه عند الله ليمحو بها ذنوبك ويبدلها حسنات

فإن الحسنات يذهبن السيئات

 

أسال الله لي ولكم أن تنصلح أحوالنا وأن يعفو عنا وأن لا يأخذنا بذنوبنا وألا يعاملنا بأعمالنا وأن يأخذنا بالرحمة

 

والعفو ولا يأخذنا بالعدل فنهلك فهو ولي ذلك والقادر عليه واللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 

أحبكم في من لا يضيع عنده أجر وهو أرحم بنا منا

 

post-186139-1321199897.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

قصة مفيدة جدا

 

اتابع معك حبيبتي

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

سلمى الحبيبة ضعيها كالحلق في أُذنك حب حماتك وزوجك لن يتأتى من فراغ أبدًا

 

أتم الله دراستك على خير ورزقكِ الزوج الصالح والحماة الحنونة

 

فعلا وصية مهمة

اللهم آمين بارك الله فيك

 

 

وبارك فيكِ يا حبيبة

 

سلمى

اسمعي الكلام :)

 

خالتو منال

لا انا فلسطينية

ما افرقت من اهل الشام ..

نحنا والسوريان جيران واخوة :)

الله ينصرهم ويرد عنهم كيد كل ظالم

 

القصة جميلة جداً

سؤالي

القصة واقعية حدثت مع حدا بتعرفي

او انتي يلي الفتيها ؟

 

متابعة بارك الله فيك

 

يا هلا بالحبيايب

 

رب يرد لكم أراضيكم وترون يوم قريب جدًا في اليهود

 

ويحرر سوريا واليمن مما هم فيه ويحقن دمائهم ويصلح حال الأمة

 

أيوة يا حبيبة واقعية مع حدا بعرفه جدًا

 

وبارك فيكِ يا حبيبة وأسعدك في الدارين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

قصة رااائعة وجميلة

 

يارب ثبت حياة وقوي ايمانها

 

إن شاء الله نكون استفدنا من هذه القصة ونعمل بها

جزاك الله خير يا طنط منال يا جميلة

وأرجوكي لا تبكي!!!! بجد بزعل جدااااا

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

تم تعديل بواسطة المسلمة لينة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

تعجز الكلمات عن التعليق

 

ولكني وجدت أنه الأفضل لو تم نشرها في ساحة جنتك ونارك لتعتبر بها الأخوات

 

لذلك فتحت ذلك الموضوع وأعذريني أني لم أستأذنك

إلى كل مقبلة على الزواج وخصوصا من ستعيش مع حماتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

قصة تعجز كلمات الثناء عن وصفها!

استفدت واستمتعت بكل فصل فيها..

ما أجملها من قصة!!

وما أجمل أسلوبكِ الذي حكتها به (:

جعلها الله في موازين حسناتكِ وحسنات حياة^_^

ورحم الله حماتها ..

 

راجعي مشاركتكِ الأولى (:

تم تغيير الوسام بفضل الله

والتمييز بـ 5 أنجم

لو كان هنالك أكثر لأعطينا ، فوالله القصة تستحق ^_^

تم تعديل بواسطة نسائم الليل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

انا اول مره ادخل الموضوع واقراه

بجد عاجزه عن شكر هذه الاخت

مافي كلام يوفيها حقها

معقول فيه كدا

الواحده اه بتعمل الي عليها بس مش مثلها خالص بصراحه

احنا طلعنا ولا شيء جمبها

ربنا يبارك فيها وفي عيالها وزوجها

وجزاك الله كل خير منوله الحبيبه

علي نقل هذه القصه الاكثر من راااااااااااااااااااائعه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصة راااااااااااااااااااائعه

ابكت قلبى قبل عينى

زوجة طيوبه وحكيمه

اسال الله ان يبارك لهذه الزوجه فى صحتها وعافيتها ويبارك لها فى بناتها

وان يرحم تلك الحماة رحمة واسعه لها حق ان تحبها حياة

وقولى لهذه الزوجه يشهد الله انى احببتها فى الله كحبى لكى يا منوله بالظبط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

تعجز الكلمات عن التعليق

 

ولكني وجدت أنه الأفضل لو تم نشرها في ساحة جنتك ونارك لتعتبر بها الأخوات

 

لذلك فتحت ذلك الموضوع وأعذريني أني لم أستأذنك

إلى كل مقبلة على الزواج وخصوصا من ستعيش مع حماتها

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أعذرك على ماذا يا حبيبة نحن هنا نعمل معًا وهمنا هو الرقي باخواتنا

 

وأن نحاول الوصول إلى رضا الله ما أمكن فافعلي ما تريدين بأي شيء أكتبه بقلمي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

قصة تعجز كلمات الثناء عن وصفها!

استفدت واستمتعت بكل فصل فيها..

ما أجملها من قصة!!

وما أجمل أسلوبكِ الذي حكتها به (:

جعلها الله في موازين حسناتكِ وحسنات حياة^_^

ورحم الله حماتها ..

 

راجعي مشاركتكِ الأولى (:

تم تغيير الوسام بفضل الله

والتمييز بـ 5 أنجم

لو كان هنالك أكثر لأعطينا ، فوالله القصة تستحق ^_^

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتته

 

اللهم آمين هي وموتانا وموتى المسلمين أجمعين

 

وإن كان هناك من يعجز عن الكلمات فهو أنا منال الفقيرة إلى الله فلا أستحق كل هذا التميز

 

بارك اله فيكِ وفي جميع القائمين على المنتدى وجميع الأخوات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×