اذهبي الى المحتوى
موده واخاء

أليست استقامة ناقصة خيرٌ من انتكاسة كاملة..؟! تدبّر.

المشاركات التي تم ترشيحها

إستقامة ناقصة خيرٌ من انتكاسة كاملة

 

هناك من يكون صيداً سهلاً للشيطان بسبب عدم معرفته بالأحكام الشرعية, ويترك طريق الإستقامة والهدى عند فعله لمعصية سواء كانت كبيرة أم صغيرة; بحجة أنه منافق ولا يستحق أن يكون مع أهل الهداية من وجهة نظره,

فتقوده المعصية إلى ترك طريق الهدى والصلاح كما تقوده إلى عشرات المعاصي غيرها,

وأضرب مثلاً على ذلك: إنسان زلّ فشاهد بعض الأفلام المحرمة فعاش ألم وحسرة وصراع وتساؤلات يطرحها على نفسه هل أنا مستقيم..؟ وهل أستحق أن أكون مع الصالحين..؟ ثم يجيب على هذه الأسئلة بقوله: لا. بل منافق!.

ثم يتخذ قراراً بترك طريق الاستقامة ويتخلص من جميع مظاهر الصلاح الظاهرة بحلق اللحية وإطالة الثياب وشرب الدخان ثم يتطور الوضع بالنسبة لبعضهم إلى درجة ترك صلاة الجماعة; بل قد يصل الحال إلى ماهو أبعد, ولي مع هذا الشاب تساؤلات:

 

1- هل كان يعتقد بعد ممارسته لهذه المعصية أنه إنسان كامل معصوم من الخطأ بحيث لا يمكن أن تحصل منه معصية..؟ والجواب بالطبع لا!; لأن المعصوم هو الرسول -عليه الصلاة والسلام- فقط.

2- لقد كان يؤمل منه أن يأتي بالكثير من الحسنات لأن الحسنات يُذهبن السيئات لا العكس, إن الرجل العاقل تقوده السيئة إلى حسنة لا السيئة إلى السيئة, لكن مثل هذا الشاب عالج الخطأ بخطأ أكبر, فالخطأ لا يُعالج بالخطأ.

3- إن ممارسة بعض الذنوب ولو استمر عليها الإنسان يجب ألا تحول بين فاعلها وبين مجالسة الصالحين.

4- إن ممارسة بعض الذنوب مع مجالسة الصالحين لا يعد نفاقاً مهما حاول الشيطان والهوى أن يقنعا به ذلك الفتى, فلو كان كل فاعل منكر ومعصية سيترك أهل الخير والصلاح لَمَا بقي إلا من رحم ربك.

5- كان على ذلك الشاب أن يكون ذكياً ولبيباً ويصبر على ملازمة الصالحين والمصابرة معهم لا العكس, فالله أمر رسوله -عليه الصلاة والسلام- أن يجالس الصالحين وألا يبحث عن غيرهم وألا ينخدع بأصحاب الغفلة, قال تعالى " واصبر نفسكَ معَ الذينَ يَدْعُونَ ربَّهَم بالغداةِ والعشِيِّ يريدون وجهه, ولا تَعْدُ عيناكَ عنهم تُريد زينة الحياة الدنيا, ولا تُطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتّبع هواه وكان أمره فُرُطا "

6- لقد كان حري بهذا الشاب أن يطرح تساؤلات: لقد كنت بالأمس على معصية واحدة, أما الآن فأنا على العشرات من المعاصي!

لقد كنتُ بالأمس قريباً من ربي, أما الآن أصبحت بعيداً عن ربك [بقدر الذنوب]

فبالأمس كنت تتعاطى معصية وتمارس طاعة بل طاعات,وكنت على مقربة من التخلص من جميع الذنوب والمعاصي, أما الآن فوضعك يتردى من سيء إلى أسوأ!

بالأمس كانت معصية واحدة تثقل كاهلك وتقض مضجعك, أما اليوم فأنت أسير الشيطان رهين للعشرات من المعاصي والمنكرات.

7- أما كان حري بك أن تطرح على نفسك هذا السؤال: أقابل ربي بمعصية واحدة أم بعشرات المعاضي..؟

8- عندما كنتَ تمارس معصية أو معصيتين وكنتَ تتلوا القرآن وتجالس الصالحين فربما غفر الله لك في إحدى هذه الجلسات وربما دعا داعْ دعوة واستجيبت وكنت أحد المؤمنين على دعوته..؟

9- على الشباب أيضاً إذا رأو صاحباً من أصحابهم وقع في معصية ألا يتخلوا عنه ويتهربوا منه أو يشنعوا عليه! بل عليهم أن يصبروا عليه ويلطفوا به ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر.

10- عليكَ أيها الشاب أن توجه سؤال لنفسك أليست استقامة مع نقص وقصور خير من انتكاسة كاملة..؟. اهـ من كتاب " من أخبار المنتكسين "

 

فهذه الآفة منتشرة بطريقة نسأل الله العفو والعافية

فعلينا أن نُبَصِّر أنفسنا ابتداءً بالأمر ثم ننصح إخواننا وأخواتنا كي نحذر خطوات وتلبيسات الشيطان كما رأيتم يارحمكم الله

فلو نشرنا مثل هذا الموضوع على المنتديات, ثم نطبعه ونوزعه على الأقارب والأحباب لكان خيراً إن شاء الله, بحيث نخرج من حيز الكلمات على الشاشات إلى تنفيذ بالتأثير -بإذن الله- في الواقع

 

نعوذ بالله من الحَوْر بعد الكَوْر

وأسأل الثبات على الحق لي ولكم

والحمد لله رب العالمين

منقول

تم تعديل بواسطة موده واخاء
  • معجبة 7

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حقااااااا راااااائع الموضوع جزاكي الله الجنة و منحنا الاستقامة آمين

 

آآآآآآمين

 

باؤك الله فيكِ ليت الكل يقرأ هذا الموضوع الطيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله بكِ يا حبيبة نقل قيم ورائع ومفيد نسال الله الاستقامة

أما كان حري بك أن تطرح على نفسك هذا السؤال: أقابل ربي بمعصية واحدة أم بعشرات المعاصي..؟

يا الله ما اصعب هذه العبارة

نسأل الله ان يكون لقائنا بما يرضيه من الحسنات وأن يبعدنا عن المعاصي ما قرب منها وما بعد عنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

رب يبارك فيك مودة ويجعله في ميزان حسناتك

 

نسأل الله العفو والعافية وأن يبصرنا بعيوبنا وأن لا يتركنا لأنفسنا طرفة عين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

احسنت النقل احسن الله اليك

وحقا انا استغرب جدااا ممن يترك كل اعمال الطاعة لمجرد انه ارتكب معصية

والله انه مسكين ترك كل الابواب المفتوحة لمجرد ان باب اغلقه على نفسه بنفسه !!!

 

وبالمثل استغرب ممن لا يفعل الطاعة لزعمه انه ليس اهلا لفعلها

فتجدي الاخت تريد النقاب أو الحجاب لكن لاتفعله تقول انا لست اهلا له اذا التزمت وتركت المعاصي لبسته

عجبا والله وهل من احد بلا معصية؟؟

اسال الله ان يهدينا ويتولانا برحمته ويتوب علينا

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرًا مودة الحبيبة.

نقل رائع في محله ، بورك فيك وأسأل الله أن يتوبَ علينا ويغفر لنا ويرحمنا برحمته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نقل رائع مثلك مودتي =))

وبالفعل هذا ما يحصل لكثير من الناس وأنا أعرف أخت كانت تقول لي أنني لا أستطيع أن ألبس النقاب حتى أتوب من سماع الأغاني ومشاهدة المسلسلات وحضور حفل إلخ ...

لكني أنا ضد هذه الفكرة فإذا بقيت نفكر هكذا عمرها ما تتوب

وعن نفسي لبست النقاب مرغمة طبعا في السابق وكنت أتفرج وأسمع الأغاني لكن ضميري كان دائما يؤنبني فكيف أكون لابسة نقاب وأفعل معاصي فبسبب هذا تبت إلى الله وقاطعت كل شيء والحمد لله

فكذلك الأخت إذا أرادت أن تلبسه فلتلبسه وإن شاء الله لن تقدر أن تعصي الله لأنها ستخجل من نفسها وهي لابسة نقاب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خير الجزاء مودة الغالية

لك وحشة والله

كيف حالك?

أنا أم سارة ويسرى

صارت حكاية مع ملفي والدخول وكنت أتابع مكن بدون تسجيل

وفي الأخير سجلت بإسمي الجديد حتى أستطيع المشاركة

أتمنى أن تكوني فكراني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا

فعلا موضوع يكتب بماء الذهب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك اخيتي

 

موضوع وقع على الجرح

 

هذا والله الذي اعاني منه ويسبب لي تعبا نفسيا وصراعا مع نفسي دائما

 

فكلما اصبت ذنبا احس بالتقصير الشديد تجاه ربي واتقاعص عن

 

العبادة واقول في نفسي لن تنفعني صلاتي ولا حجابي وانا اقوم

 

ببعض المخالفات

 

رغم انني ابادر بالتوبة في تلك اللحظة ولا ااجل الى الغد

 

صراحة موضوعك بث فيّ الامل

 

فجزاك الله عنّي خيرا الجزاء

 

اسال الله العلي القدير ان يهدينا الى صراطه المستقيم ويثبتنا على دينه حتى نلقاه ويختم لنا حياتنا بالباقيات الصالحات

تم تعديل بواسطة ام الفـرات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

....

تم تعديل بواسطة ام الفـرات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

بورك فيك ونفع بك على النقل الطيب .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×