اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

 

.. لَسْتَ قَوِيًّا ..

 

 

 

بإمكانِكَ أن تَتَّهِمَه ، بيَدِكَ أن تَحبِسَه ، سَهْلٌ عليكَ أن تظلِمَه .

 

يستسمِحُكَ فلا تَهتَمُّ به ، يستنجِدُ بمَن حولَه فتسخَرُ منه ،

يَرفَعُ يَدَيْهِ بالدُّعاءِ فتستهزِئُ به .

 

تراه ضعيفًا ، لا مالَ ولا سُلطان ، لا مُعينَ له ولا مُنقِذ .

 

بجَاهِكَ تتكبَّرُ عليه ، بمالِكَ تأكُلُ حَقَّه ، بمنصِبِكَ تُهينُه وتُذِلُّه .

 

أشغلَتكَ الدُّنيا وملأت قلبَكَ ، حُبُّها تملَّكَ عليكَ ،

فنَسيتَ أنَّ لَكَ رَبًّا هو أكبرُ مِنكَ وأكبرُ مِن كُلِّ شيءٍ ومِن كُلِّ أحدٍ .

 

افعَل ما تشاءُ ، اظلِم مَن تشاءُ ، استمتِع بدُنياكَ كما تشاءُ ،

استغِلّ نُفُوذَكَ وسُلطانَكَ ومالَكَ وجاهَكَ فيما تشاءُ .

لكنْ لا تَظُنّ نفسَكَ قويًّا ، ولا تَظُنّ أنَّ ما تملكُ حِصنًا لَكَ مِنَ المَخاطِر والشُّرور .

 

إن كُنتَ قويًّا بما تملكُ مِن أشياء دُنيويَّة ، هِيَ نِعَمٌ مِن اللهِ لم تُحسِن استخدامَها ،

فمَن ظلمتَه أقوَى مِنكَ . نعم ، أقوَى مِنكَ بحُسن ظَنِّهِ برَبِّه سُبحانه ،

وبلُجُوئِهِ إليه واعتصامِهِ به .

 

دَعْوَةٌ منه كفيلةٌ بأن تُسقِطَكَ ، وأن تُجَرِّدَكَ مِن كُلِّ ما تملك ،

وأن تُحَوِّلَ ما أنتَ فيه مِن نِعَمٍ إلى نِقَمٍ عليكَ ؛

لأنَّ دَعوةَ المظلومِ مُستجابةٌ ، ودَعوةَ المُضطَرِّ لا تُرَدُّ .

يقولُ اللهُ تعالى : (( أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ )) النمل/62 .

ويقولُ النبيُّ صلَّى الله عليه وسلَّم : (( اتَّقِ دعوةَ المظلومِ ،

فإنَّها ليس بينَها وبينَ اللهِ حجابٌ )) مُتفقٌ عليه ، وفي روايةٍ :

(( اتَّقوا دعوةَ المظلومِ ، فإنَّها تُحمَلُ على الغمامِ ، يقولُ اللهُ :

وعِزَّتي وجَلالي لأنْصُرنَّكِ ولو بعدَ حِينٍ )) صحيح الجامع .

 

لا تَظْلِمَنَّ إذا ما كُنتَ مُقتَدِرًا

فالظُّلْمُ تَرْجِعُ عُقباهُ إلى النَّدَمِ

 

تنامُ عيناكَ والمظلومُ مُنْتَبِهٌ

يدعوا عليكَ وعَيْنُ اللهِ لَم تَنَمِ

 

واللهُ يُمهِلُ ولا يُهْمِلُ ، يقولُ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :

(( إنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ يُملي للظَّالمِ ، فإذا أخَذَه لم يُفْلِتْه )) ثمَّ قرأ :

(( وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ))

هود/102 . مُتفقٌ عليه .

 

فليس اللهُ بغافلٍ عنكَ ، (( وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ

إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ )) إبراهيم/42 .

 

إنْ كُنتَ تخشَى على نفسِكَ نارَ جَهنَّمَ ، وتُريدُ أن تَنجُوَ بها ،

فبَادِر بالتَّحَلُّلِ مِن مَظالِمِ العِبادِ قبل أن يُباغِتَكَ المَوْتُ ،

بل بادِر بتخليص نَفسِكَ مِن ظُلْمِها بالمَعاصي والذنوبِ ،

فإنَّ اللهَ دَعاكَ إلى التَّوبةِ ، فقال سُبحانه :

(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا

عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُكَفِّرَ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيُدْخِلَكُمْ جَنَّاتٍ

تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ )) التحريم/8 .

 

 

 

 

كَتَبَهُ / بسمَة

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا أختي ع هذا الطرح المميز

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كلمات رائعة وفي الصميم

نسال الله أن يباعد بيننا وبين الظلم والتبكر

كلمات هذه جعلتني افكر بحكامنا وتمسكهم بحكمهم ولكن للأسف بطريقة مؤلمة

شعوب بلادهم منهم من يجوع ومنهم من يهاجر ومن من يعيش في بلاده حالة فقر وحرمان

نسال الله أن ينزع من قلوب هءلاء الحكام حب الدنيا والتملك والسعي وراء المناصب والجاه

ونسأله أن يولِ علينا من يحكم بعدله

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك أختي

فمَن ظلمتَه أقوَى مِنكَ . نعم ، أقوَى مِنكَ بحُسن ظَنِّهِ برَبِّه سُبحانه ،

وبلُجُوئِهِ إليه واعتصامِهِ به .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دعوة ناصحة وتذكير طيب

بورك فيك ِ بسمة الحبيبة وجزاك خيرًا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دَعْوَةٌ منه كفيلةٌ بأن تُسقِطَكَ ، وأن تُجَرِّدَكَ مِن كُلِّ ما تملك ،

 

 

اللهم عليك بحكام العار والقمع والظلم .. اللهم أرنا فيهم جميعا يوما أسودا

 

اللهم اشف صدور قومٍ مؤمنين

 

بارك الله فيكِ بسومة الغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة بسمَة
      ~ دَورةُ نُـور البَيَـان ~
       
       
      السَّلامُ عليكُنَّ ورحمة الله وبركاتُه ..
       
      بِسم اللهِ ، والحَمدُ للهِ ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسول الله .. وبعد :
      فقد يَسَّرَ اللهُ لي حُضورَ دَورةٍ في تعليم نُور البيان ، للشيخ : أحمد عطية .
      ومِن باب الفائِدة ونشر العِلم ، أنقلُها لَكُنَّ هُنا ، مع شرح الشيخ صوتًا
      وصُورة ( من دَورة سابقة ) .
      وأسألُ اللهَ- جلَّ وعلا- أن ينفعني وإيَّاكُنَّ بها ،
      وأن يَجزِيَ الشيخَ خيرَ الجزاءِ على هذه الدروة .
       
      * * *
       
      وطريقةُ نُور البيان هِيَ طريقةٌ لتعليم القراءة والكتابة ،
      بأسلوبٍ مُيَسَّرٍ ، وبكلماتٍ من القرآن الكريم .
       
      تُستخدَمُ هذه الطريقة مع الأطفال من عُمر ثلاث سنواتٍ ،
      كما تُستخدَمُ في تعليم الأُميِّين والأعاجِم ،
      ويُمكنُ تطبيقُها بدُور التَّحفيظ .
       
      وبتعلُّمِها يُمكنُ تهجِّي أيِّ كلمةٍ من كلماتٍ القُرآن الكريم ،
      وبالتالي قراءتُها بشكلٍ صحيح .
       
      * * *
       
      كُتبُ المَنهج :
       
      كتاب :
      فَتح الرَّحمن
      في تعليم كلمات القُرآن
      للأطفال والأُمِّيِّين والأعاجِم ودُور التَّحفيظ
       

       
      كتاب :
      الفَتح الرَّبانيُّ
      في تيسير تلاوة القُرآن
       

       
      وهُناك كتابٌ يُمكن للمُعلماتِ الاستعانةُ به والاستفادةُ منه ،
      وهو مُتعلِّقٌ بطُرق التَّدريس الخاصَّة بكُلِّ دَرسٍ بالتَّفصيل ،
      كتاب :
      مِنَّة الرَّحمَن
      في تعليم الأطفال القُرآن
      ( برنامج مُتكامل في كيفية تعليم الأطفال
      قراءة وتجويد القرآن الكريم )
       

       
      بالإضافةِ إلى كتابٍ آخَر مُفيدٍ للمُعلِّمات والمُشرفاتِ على الدُّور،
      وهو كتاب :
      مِنَّة الرَّحمَن
      في الإشراف على دُور تحفيظ القُرآن
       

       
      * * *
       
      وهاكُن الشَّرح فيديو :
       
      ( مع بعض التَّغييرات التي تمت إضافتُها لطُرق التَّدريس
      ولا توجد في الفيديو )
       
      = مُقدِّمَةُ الدَّورة [ 1 ] + [ 2 ]
       
      # شَـرُحُ كِتاب ( فَتْح الرَّحْمَن ) :
      = حُرُوفُ الهِجاءِ [ 1 ] + [ 2 ]
      = الفَتْحُ + الكَسْرُ + الضَّمُّ
      = المَـدُّ الطَّبيعِيُّ
      = المَـدُّ المُتَّصِلُ + المَـدُّ المُنفَصِلُ + مَـدُّ البَدَلِ
      = التَّنويـن
      = السُّكونُ + اللام القَمَرِيَّة
      = الشَّـدَّةُ مع الحَركاتِ والمُـدُودِ
      = اللامُ الشمسيَّة + المَـدُّ اللازم
      = الشَّـدَّةُ والتَّنوين
       
      # شَـرُحُ كِتاب ( الفَتْح الرَّبَّانِيّ ) :
      * أحكامُ النُّون السكنة والتَّنوين :
      1- الإظهار
      2- الإدغام
      3- الإقلاب
      4- الإخفاء
      = أحكام الميم الساكنة
      = المَد العارض واللين



      =
      كيفيَّةُ إنشاءِ دار نُور البيان وجَدول الحِصَص 
      * * *
       
      وهُنا المادة جاهزة للطباعةِ ، في ملفين ، اختاري منهما ما يُناسِبُكِ :
      حمِّليه مِن ( هُنا ) أو ( هُنا ) ..
       
      ويشتملُ الملف على ( الخط العُثمانيّ ) ؛ والذي يلزم تحميلُه
      لتظهر كلماتُ القرآن بالملف وفي الطباعة بشكلٍ صحيح .
       
      وحمِّلي تهَجِّي الشيخ لبعض سُوَر القُرآن الكريم ،
      مِن هُنا : 1 + 2 + 3
      أو هُنا : 1 + 2 + 3
       
       
      **
       
       
      أُختُكُنَّ : بسمَة ()


    • بواسطة بسمَة
      السَّلامُ عليكُنَّ ورحمة الله وبركاتُه ()
       
       
      ( البسبوسة ) من مطبخ بسُّومة ^_*
       
       
       
      ~ المقادير ~
      1 و 1/2 كوب سميد
      1/4 كوب دقيق أبيض
      1/2 كوب سمن سايح
      علبة زبادي
      1/4 كوب عصير بُرتقال
      1 ملعقة صغيرة بيكنج بودر
      3/4 كوب جوز هند
       
       
      ~ الشربات ( الشيرة ) ~
      1 و 1/2 كوب سكر + 1 و 1/2 كوب ماء + قليل من عصير الليمون
       
       
      ~ الطريقة ~
      - يُعجَن السمن + عصير البُرتقال + جوز الهند .
       

       
      - ثُمَّ يُضاف الزبادي ، ويُعجَن .
       

       
      - ثُمَّ يُضاف الدقيق والبيكنج بودر ، ويُعجَن .
       

       
      - بعد ذلك يُضاف السميد ، ويُلَمُّ العَجين بدون عَجن .
       

       

       
      - يُصبُّ الخليط في صينية مقاس 28 ، مدهونة بالسمن .
       

       
      ويُمكن أن نُقطِّعها بالسكين قبل دُخولها الفُرن ،
      ونُضيف لها أنصاف الفُول السُّوداني .
       

       
      - بعد نُضجها ، يُصَبُّ عليها الشربات البارد ( الشيرة ) ،
      مع مُلاحظة أنَّنا قد لا نحتاج لكمية الشربات كُلِّها .
       

       

       

       
       
       
       
      أخذت الطريقة من أحد المواقع ، وعدّلت عليها ؛
      بحَذف بعض المُكوِّنات واستبدالها بغير ،
      وإضافة مُكوِّنات أُخرى .



    • بواسطة بسمَة
      ~ رَمَضَانُ أقْبَلَ يا بُنَيَّة (":
       
       
       
      رَمَضانُ ، ما أجَمَلَهُ مِن عُنوان !
       
      وما أحلاهُ مِن شَهْرٍ يُقرِّبُ مِنَ الرَّحمَن !
       
      وما أرْوَعَ أيَّامه ولياليهِ التي تَزيدُ في القلبِ الإيمانَ ،
      وتُنسي الهُمُومَ ، وتطرُدُ الأحزانَ !
       
      ما أطْيَبَ أوقاته ، وأبْرَكَ لَحَظاته وساعاته !
       
      وداخِل بَيْتٍ مِن بُيُوتِ المُسلمين سنعيشُ هُنا أيَّامًا .
      نُتابِعُ ما فيه مِن مَشاهِد ، ونَرَى ما فيه مِن أحداث .
       
      فحَيَّا اللهُ مَن أرادَت دُخولَه معنا (":
       
      وأهلًا بمَن قَرَّرَت المُكُوثَ هُنا ، والمُشاهَدَةَ والتَّعليقَ على الأحداث ()


       




    • بواسطة بسمَة
      كلمةٌ قد تُحرَمُ بها الخيرَ :"
       
       
       
      أتعلَمُ أنَّ الكلمةَ مُهِمَّةٌ جِدًّا ؟!
       
      أتعلَمُ أنَّه رغم صِغَرها وبساطتِها تُشكِّلُ جُزءًا كبيرًا مِن حياتِكَ ؟!
       
      أتعلَمُ أنَّ كلمةً واحدةً قد تسمو بِكَ إلى العلياء ، أو تهبِطُ إلى الأرض ؟!
       
      أتعلَمُ أنَّ الكلمةَ إمَّا أن تكونَ مَصدرَ سعادتِكَ وفلاحِكَ ،
      أو تكونَ مَصدرَ خُسرانِكَ وشقائِكَ ؟!
       
      أتعلَمُ أنَّكَ بكلمةٍ واحدةٍ قد تدخُلُ الجنَّةَ أو النَّارَ ؟!
       
      كثيرٌ مِنَّا ينطِقُ الكلماتِ ولا يدري إلى أين تسيرُ ، ولا أين تستقِرُّ .
       
      كثيرٌ مِنَّا يَظُنُّ الكلمةَ مُجرَّدَ أحرُفٍ مُرَكَّبةٍ تُقالُ ، فلا ينظُرُ ما وراءَها .
       
      كم مِن الكلماتِ تنطقُها ألسنتُنا ، ونحنُ في غفلةٍ عن نتائجِها !
       
      ولو وقفنا قليلًا وتأمَّلنا بعضَ كلماتِنا وعِباراتِنا ،
      لرُبَّما انتابنا صَمتٌ طويلٌ ؛ خوفًا مِن تحريكِ أفواهِنا .
       
       
      رَجُلٌ تزوَّج ، فجاء أقاربُه وأصحابُه لتهنئته .
      دَعَوْا له أن يَرزُقَه اللهُ الولَد .
      قال : لو جاءني وَلَدٌ ، سأُلقي به في البالوعة .
      فحَرَمَهُ اللهُ الولَد ، ولم يُنجِب حتى الآن ،
      رغم مرور سنواتٍ طويلةٍ على زواجه .
       
       
      امرأةٌ رَزَقها اللهُ زوجًا صالحًا ، لكنَّه لا يُنجِب .
      طلبت الطلاقَ رغم تمسُّكِه بها .
      وقالت : أُريدُ أولادًا فقط .
      فتزوَّجت رَجُلًا آخَر ، وأنجبَت منه أولادًا ، لكنَّها لم تسعَد معه .
       
       
      كان مَوعِدُ حَيْضِها في أوَّل شهر ذِي الحِجَّةِ ، وكانت تتمنَّى صِيامَ هذه الأيَّام .
      فسألَت اللهَ عزَّ وجلَّ أن يتأخَّر حَيضُها ؛ لتصومَ هذه الأيَّام ويومَ عرفة ، وتُصلِّيَ العِيدَ .
      فتأخَّر مَوعِدُ حَيْضِها أُسبوعًا ، وصامت عشرَ ذِي الحِجَّة ، وصلَّت العِيدَ ،
      وجاءها الحَيْضُ ثاني أيَّام العِيدِ .
       
       
      جميلٌ أن نسألَ اللهَ تعالى ، لكنِ الأجملُ أن تكونَ مطالِبُنا عالية ،
      لا نطلُب القليلَ ، لا نرضى باليسير ، لا تكون هِمَّتُنا مُتدَنِّيَةً ،
      لكنْ لا نطلُب المُستحيلَ .
       
      إذا سألتَ اللهَ زوجةً ، فاسأله زوجةً صالحةً .
      إذا سألتَه ولدًا ، فاسأله ولدًا صالحًا .
      إذا سألتَه صاحِبًا ، فاسأله صاحِبًا صالحًا يُعينُكَ على الطاعةِ .
      إذا سألتَه مالًا ، فاسأله مالًا تستخدمُه في طاعته سُبحانه .
      إذا سألتَه مسكًنا ، فاسأله مسكنًا تُؤسِّسُه على الشَّرع .
      إذا سألتَه رِزْقًا ، فاسأله رِزْقًا حلالًا طيِّبًا .
      إذا سألتَه عملًا ، فاسأله عملًا حلالًا تخدمُ به دِينكَ .
      إذا سألتَه عِلمًا ، فاسأله عِلمًا نافِعًا .
      إذا سألته الجنَّة ، فاسأله الفِردوسَ الأعلى .
       
      كان أكثرَ دعاءِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :
      (( اللهم ربَّنا آتِنا في الدنيا حسنةً ، وفي الآخِرةِ حسنةً ،
      وقِنا عذابَ النارِ )) رواه البُخاريُّ .
       
      وقال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : (( فإذا سألتم اللهَ فسلُوهُ الفردوسَ ،
      فإنَّهُ أوسطُ الجنةِ ، وأعلى الجنةِ ، وفوقَه عرشُ الرحمنِ ،
      ومنه تَفجَّرُ أنهارُ الجنةِ )) رواه البُخاريُّ .
       
       
      إذا رَفعتَ يديكَ إلى السَّماءِ ، ففكِّر قبل أن تدعُوَا ،
      وتخيَّر من الدُّعاءِ أطْيَبَهُ وأجْمَعَهُ .
       
      إذا قُلتَ ( اللَّهُمَّ ) ، فانظُر ماذا بعدَها .
      ولا تقُل : أُريدُ .... فقط .
      فقد تُحرَمُ الخَيرَ بكلمةٍ تقولُها .
       
       
       

       
       
      كَتَبَه / بسمَة
      جُمادَى الآخِرة 1436 هـ || مارس 2015 م


منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×