اذهبي الى المحتوى
مريم فوزي

دَفَّ نعليك بين يديَّ في الجنة | رائـع و نغفل عنه

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال لبلالٍ عندَ صلاةِ الفجرِ : يا بلالُ ، حدِّثْنِي بأَرْجَى عملٍ عَمِلْتَهُ في الإسلامِ ، فإنِّي سمعتُ دَفَّ نعليْكَ بينَ يديَّ في الجنةِ . قال : ما عملتُ عملًا أَرْجَى عندي : أنِّي لم أَتَطَهَّرَ طَهورًا ، في ساعةِ ليلٍ أو نهارٍ ، إلا صلَّيتُ بذلكَ الطُّهورِ ما كُتِبَ لي أن أُصلِّي" [صحيح البخاري: (1149)]

 

p_42l4sv1.gifp_42l4sv1.gif

 

قبل أن ندخل في تعريف الحديث و معانيه و ما شابه، لا بد أن نتوقف لحظة نتأمل جدًا عظمة الحديث

p_42l4sv1.gif

. حدثني بأرجى عمل عملته ؟

 

p_42l4sv1.gif

. دف نعليك بين يدي في الجنة ؟

 

p_42l4sv1.gif

. عُلم من الحديث أن بلال رضي الله عنه كان دائم الطهارة

فماذا نحن فاعلين؟ هنا نقطة الصدق

إذا استيقظنا في الليل مع شدة البرد .. نتوضأ و نصلي ركعتين عقب الوضوء

في النهار كلما أحدثنا نتوضأ و نصلي ركعتين أو ما قدر لنا

في الصباح، في الليل في شدة الثلج و هكذا

لا بد من وقفة .. و استرجاع .. و بدأ بكل صدق في ذاك الفعل

 

 

نحن نسمع تقريبًا هذه السنة دومًا و لا نفعلها و لا نعلم أصلًا مدى أهميتها فضلًا عن عظم الجزاء من ورائها

 

p_42l4sv1.gif

 

ننتقل الآن و أنقل لكنَّ ما تعلمناه من الحديث

 

أرجى: بلفظ أفعل التفضيل المبني من المفعول ، وإضافة العمل إلى الرجاء ؛ لأنه السبب الداعي إليه

( في الإسلام ) زاد مسلم في روايته : " منفعة عندك "

( فإني سمعت ) زاد مسلم : " الليلة " ، وفيه إشارة إلى أن ذلك وقع في المنام .

الدف: صوت النعل، أو الحركة الخفيفة

 

p_42l4sv1.gif

* الحافظ بن حجر قال: و مشيه بين يديه في المنام كان عادته في اليقظة، فاتفق مثله في المنام، و لا يلزم من ذلك دخول بلال قبل النبي في الجنة بل ليس هناك من يدخل قبله -صلى الله عليه و سلم- بل إشارة إلى إكرام و بقاء بلال رضي الله عنه على ما كان عليه في حال حياته و استمراره على قرب منزلته"

 

* قال القاري: هذا من باب تقديم الخدم على المخدوم، و لعل في صورة التقديم أن بلال عمل عملًا خالصًا و لذلك خص من بين باقي الخدام بسماع دف نعليه"

 

p_42l4sv1.gif

لماذا قال النبي -صلى الله عليه و سلم- هذا لبلال ؟

ليطيب قلبه و يداوم على ذلك و ترغيب السامعين إليه

(الإنسان ينبغي أن يكون له عمل صالح يرجو الله به و يدعوه به سبحانه)

 

p_42l4sv1.gif

لماذا اعتقد بلال ذلك العمل هو سبب دخوله المنزلة ؟

لأن عمل السر هو أفضل الأعمال، و الصلاة أفضل الأعمال

= في رواية أن البي أقره بهذا العمل و قال له (بهـــذا) أي أقره

 

المراد بالأعمال الصالحة التي سألها النبي عنه هي التطوع و ليست الفرائض

(استدل العلماء في هذا الحديث على جواز الصلاة في الأوقات المكروهة)

 

p_42l4sv1.gif

فوائد الحديث *

1- الحث على الصلاة عقب الوضوء لئلا يبقى الوضوء خاليًا عن مقصوده

2- عظم قدر الصلاة ترغيبًا و ترهيبًا

3- إثبات الجنة و أنها موجودة الآن

4- إرتباط الرجاء بالعمل و إلا صار إرجاءًا

5- رؤيا الأنبياء حق لأنها وحي من الله عز و جل، و رؤية غير الأنبياء فليست وحيًا، غير أن الرؤيا الصالحة من المبشرات تسر المسلم و لا تغره

6- إثبات القدر (ردًا على القدرية) في " ما كتب لي"

و ردًا على المرجئة في (ما أرجى عمل)

7- استحباب إدامة الطهارة، كلمة النبي بهذا أن هذا السبب وقع بسبب ذلك العمل

8- فضل عبادة السر في النوافل، احتاج النبي أن يسأل بلال عن العمل

9- جواز صلاة ذات السبب في أوقات النهي، و الأمر فيه خلاف

10- لا تحقرن من المعروف شيئًا

 

p_42l4sv1.gif

 

سنة مهجورة فلنحييها .. و ليكن شعارنا و بصدق

(ما أحدثت ......... إلا توضــــأت .......... و صلــيت)

 

p_42l4sv1.gifp_42l4sv1.gifp_42l4sv1.gif

تم تعديل بواسطة امة من اماء الله
  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع قيم بوركتي حبيبتي

وجعل هذا العمل في موازين حسناتك

جزاك الله خيرا صمت الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبحان الله ما اعظم ديننا

اللهم أجعلنا ممكن يكن لهم خبيئة صالحة

الخبيئة الصالحة أرجاها جزاءاً وأعظمها ثواباً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا يا حبيبة و نفع الله بكم ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

موضوع قيم بوركتي حبيبتي

وجعل هذا العمل في موازين حسناتك

جزاك الله خيرا صمت الحبيبة

و فيك بارك الرحمن يا حبيبة

اللهم آميين ()

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

رائع جدا اللهم بارك

جزاكِ الله خيرا يا غالية وبارك فيكِ

و جزاك خيرًا إشراقة و بارك فيك ()

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبحان الله ما اعظم ديننا

اللهم أجعلنا ممكن يكن لهم خبيئة صالحة

الخبيئة الصالحة أرجاها جزاءاً وأعظمها ثواباً

صدقت

اللهم امييين ()

 

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا يا حبيبة و نفع الله بكم ()

اللهم آمين

و أنت من أهل الجزاء ()

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

اللهم بارك موضوع رائع وجميل جدًا بفضل الله جزاكِ الله كل خير يا غالية ونفع بكِ ()

 

أكرمك الله يا غالية

يا رب و إياك ()

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرا

موضوع قيم

 

و جزاك خيرًا أم جومانا ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

بورك فيك صمت الحبيبة ()

حديث جليل أثابك الله وجزاك خيرا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمته وبركاته

جزاك الله خير صمت الحبيبة

جميل بارك الله فيك يا غالية

 

. حدثني بأرجى عمل عملته ؟ << هذا يعني أن النبي -صلى الله عليه و سلم- لم يكن يعلم أنه يفعل ذلك ! (عبادة سر) خبيئة بينك و بين الله فقط

 

نسأل الله عز وجل أن يوفقنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خيرا صمت الأمل الحبيبة على الموضوع القيّم

وينقل للساحة الأنسب له بإذن الله تعالى

قوله : ( دف نعليك ) بفتح المهملة ، وضبطها المحب الطبري بالإعجام والفاء مثقلة ، وقد فسره [ ص: 42 ] المصنف في رواية كريمة بالتحريك ، وقال الخليل : دف الطائر إذا حرك جناحيه وهو قائم على رجليه ، وقال الحميدي : الدف الحركة الخفيفة والسير اللين . ووقع في رواية مسلم " خشف " بفتح الخاء ، وسكون الشين المعجمتين ، وتخفيف الفاء ، قال أبو عبيد وغيره : الخشف الحركة الخفيفة .

 

قوله : ( ما كتب لي ) أي قدر ، وهو أعم من الفريضة والنافلة . قال ابن التين : إنما اعتقد بلال ذلك لأنه علم من النبي صلى الله عليه وسلم أن الصلاة أفضل الأعمال ، وأن عمل السر أفضل من عمل الجهر ، وبهذا التقرير يندفع إيراد من أورد عليه غير ما ذكر من الأعمال الصالحة . والذي يظهر أن المراد بالأعمال التي سأله عن إرجائها : الأعمال المتطوع بها ، وإلا فالمفروضة أفضل قطعا . ويستفاد منه جواز الاجتهاد في توقيت العبادة ، لأنبلالا توصل إلى ما ذكرنا بالاستنباط ، فصوبه النبي صلى الله عليه وسلم ، وقال ابن الجوزي : فيه الحث على الصلاة عقب الوضوء لئلا يبقى الوضوء خاليا عن مقصوده . وقال المهلب : فيه أن الله يعظم المجازاة على ما يسره العبد من عمله . وفيه سؤال الصالحين عما يهديهم الله له من الأعمال الصالحة ليقتدي بها غيرهم في ذلك . وفيه أيضا سؤال الشيخ عن عمل تلميذه ليحضه عليه ، ويرغبه فيه إن كان حسنا ، وإلا فينهاه . واستدل به على جواز هذه الصلاة في الأوقات المكروهة لعموم قوله : " في كل ساعة " . وتعقب بأن الأخذ بعمومه ليس بأولى من الأخذ بعموم النهي . وتعقبه ابن التين بأنه ليس فيه ما يقتضي الفورية ، فيحمل على تأخير الصلاة قليلا ليخرج وقت الكراهة ، أو أنه كان يؤخر الطهور إلى آخر وقت الكراهة لتقع صلاته في غير وقت الكراهة . لكن عند الترمذي وابن خزيمة من حديث بريدة في نحو هذه القصة : ما أصابني حدث قط إلا توضأت عندها . ولأحمدمن حديثه : ما أحدثت إلا توضأت وصليت ركعتين . فدل على أنه كان يعقب الحدث بالوضوء ، والوضوء بالصلاة في أي وقت كان . وقال الكرماني :ظاهر الحديث أن السماع المذكور وقع في النوم ، لأن الجنة لا يدخلها أحد إلا بعد الموت . ويحتمل أن يكون في اليقظة لأن النبي صلى الله عليه وسلم دخلها ليلة المعراج . وأما بلال فلا يلزم من هذه القصة أنه دخلها ، لأن قوله : " في الجنة " ظرف للسماع ، ويكون الدف بين يديه خارجا عنها . انتهى . ولا يخفى بعد هذا الاحتمال ، لأن السياق مشعر بإثبات فضيلة بلال ، لكونه جعل السبب الذي بلغه إلى ذلك ما ذكره من ملازمة التطهر والصلاة ، وإنما ثبتت له الفضيلة بأن يكون رئي داخل الجنة لا خارجا عنها . وقد وقع في حديث بريدة المذكور : يا بلال ، بم سبقتني إلى الجنة ؟ . وهذا ظاهر في كونه رآه داخل الجنة . ويؤيد كونه وقع في المنام [ ص: 43 ] ما سيأتي في أول مناقب عمر من حديث جابر مرفوعا : رأيتني دخلت الجنة ، فسمعت خشفة ، فقيل : هذا بلال ، ورأيت قصرا بفنائه جارية ، فقيل : هذا لعمر . الحديث ، وبعده من حديث أبي هريرة مرفوعا بينا أنا نائم رأيتني في الجنة ، فإذا امرأة تتوضأ إلى جانب قصر ، فقيل : هذا لعمر . الحديث ، فعرف أن ذلك وقع في المنام ، وثبتت الفضيلة بذلك لبلال ؛ لأن رؤيا الأنبياء وحي ، ولذلك جزم النبي صلى الله عليه وسلم له بذلك . ومشيه بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم كان من عادته في اليقظة ، فاتفق مثله في المنام ، ولا يلزم من ذلك دخول بلال الجنة قبل النبي صلى الله عليه وسلم ، لأنه في مقام التابع ، وكأنه أشار صلى الله عليه وسلم إلى بقاء بلال على ما كان عليه في حال حياته ، واستمراره على قرب منزلته ، وفيه منقبة عظيمة لبلال . وفي الحديث استحباب إدامة الطهارة ، ومناسبة المجازاة على ذلك بدخول الجنة ، لأن من لازم الدوام على الطهارة أن يبيت المرء طاهرا ، ومن بات طاهرا عرجت روحه فسجدت تحت العرش ، كما رواه البيهقي في الشعب ، من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص ، والعرش سقف الجنة كما سيأتي في هذا الكتاب . وزاد بريدة في آخر حديثه : " فقال النبي صلى الله عليه وسلم بهذا " . وظاهره أن هذا الثواب وقع بسبب ذلك العمل ، ولا معارضة بينه وبين قوله صلى الله عليه وسلم : لا يدخل أحدكم الجنة عمله .لأن أحد الأجوبة المشهورة بالجمع بينه وبين قوله تعالى : ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون أن أصل الدخول إنما يقع برحمة الله ، واقتسام الدرجات بحسب الأعمال ، فيأتي مثله في هذا . وأحسن من هذا الجواب أن الأعمال الصالحة هي سبب دخول الجنة ، ودخولها يكون برحمة الله وفضله ، لا بمجرد العمل كما في الحديث الصحيح ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لن يدخل الجنة أحد منكم بعمله . قالوا : ولا أنت يا رسول الله ، ؟ قال : ولا أنا ، إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل . انتهى . وفيه أن الجنة موجودة الآن خلافا لمن أنكر ذلك من المعتزلة .

 

( تنبيه ) : قول الكرماني : لا يدخل أحد الجنة إلا بعد موته ، مع قوله : إن النبي صلى الله عليه وسلم دخلها ليلة المعراج ، وكان المعراج في اليقظة على الصحيح ، ظاهرهما التناقض ، ويمكن حمل النفي إن كان ثابتا على غير الأنبياء ، أو يخص في الدنيا بمن خرج عن عالم الدنيا ، ودخل في عالم الملكوت ، وهو قريب مما أجاب به السهيلي عن استعمال طست الذهب ليلة المعراج .

 

ولمزيد إفادة:

النبي صلى الله عليه وسلم أول من يدخل الجنة على الإطلاق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا حبيبتي صمت

وجعلها الله لك في ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا اختي

تنبيه مهم

هدانا الله إلى الحق ..

 

جزاكِ الله خيرا أختي أمة من إماء الله للإضافة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و جزاكن الله خير الجزاء يا غاليات

أمومة الغالية بوركت لإضافتك الطيبة و جزيت خيرًا ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×