اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

المشرفة الحبيبة أم سهيلة:

جزاكِ الله عنا كل خير و جعل ما تقومين به في ميزان حستاتكِ.

 

 

تمّ حفظ أقسام المياه و أحكامها و الآيات أو الأحاديث المستخرجة منها تلك الأحكام و لله الحمد.

أنكون بهذا أنهينا أحكام المياه...؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

بارك الله فيكنّ أخواتي الغاليات و وفقكن الله لكل خير

 

غاليتي مجرد سؤال ...نعم أنهينا أحكام المياه و سنبدأ بإذن الله في أحكام النجاسات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

النجاسات

النجاسة : هي القذارة التي يجب على المسلم أن يتنزه عنها و يغسل ما أصابه منها قال الله تعالى " و ثيابك فطهر"

 

أنواع النجاسات :

 

1_ الميتة : هي كل ما مات من غير تذكيه (آي من غير ذبح شرعي)

و يلحق بها ما قطع من البهيمة و هي حية لحديث أبي واقد الليثي قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " ما قُط من البهيمة و هي حية فهو ميتة"

 

و يستثنى من ذلك :

 

أ- ميتة السمك و الجراد : لقول الرسول صلى الله عليه و سلم " أُحل لنا ميتتان و دمان , أما الميتتان فالحوت ( أي السمك) و الجراد , و الدمان فالكبد و الطحال " صححه الألباني

ب- ميتة مالا دم له سائل مثل الذباب والنمل والنحل .والدليل قوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم{ إِذَا وَقَعَ الذُّبَابُ فِي إِنَاءِ أَحَدِكُمْ فَلْيَغْمِسْهُ كُلَّهُ ثُمَّ لِيَطْرَحْهُ فَإِنَّ فِي أَحَد جَنَاحَيْهِ شِفَاءً وَفِي الْآخَرِ دَاءً }البخاري

جـ - عظم وقرن وريش وشعر وظفر الميتة طاهر وقوفاً علي الأصل وهو الطهارة

د- جلد الميتة يكون طاهرا ًبعد أن يدبغ والدليل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "إذا دبغ الإهاب فقد طهر". مسلم( الانتفاع به لا يكون إلا بعد الدبغ و قبل ذلك فهو غير طاهر )

 

 

2_ لعاب الكلب :عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : (( قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا ولغ الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات أولاهن بالتراب )) رواه مسلم

فهذا دليل نجاسة لعاب الكلب و وجوب غسل الإناء الذي ولغ فيه الكلب بالطريقة التي بينها رسول الله صلى الله عليه و سلم .

 

 

 

و نكمل باقي أنواع النجاسات في المرة القادمة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

بارك الله فيك يا أختي أم سهيلة وجزاك الله عنا خيراً ...

أنا معك على الخط وربنا يعين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نكمل باقي أنواع النجاسات

 

 

 

3_ غائط الآدمي و بوله

 

عن أَبى هُرَيْرَةَ قَالَ" قَامَ أَعْرَابِيٌّ فَبَالَ فِي الْمَسْجِدِ فَتَنَاوَلَهُ النَّاسُ فَقَالَ لَهُمْ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ دَعُوهُ وَهَرِيقُوا عَلَى بَوْلِهِ سَجْلًا مِنْ مَاءٍ أَوْ ذَنُوبًا مِنْ مَاءٍ فَإِنَّمَا بُعِثْتُمْ مُيَسِّرِينَ وَلَمْ تُبْعَثُوا مُعَسِّرِينَ"البخاري

 

و كيفية تطهير نجاسة البول بسكب الماء الكثير

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " يغسل من بول الجارية و يرش من بول الغلام" (صحيح الجامع ) ، و في رواية : ما لم يطعم .

 

من فوائد الأحاديث :

 

•نجاسة بول الآدمي .

•وجوب غسل الثوب أو البدن الذي أصابه بول الأنثى ( الرضيعة ) سواء بلغت أن تأكل الطعام أم لم تبلغ ذلك .

•التخفيف في ذلك بالنسبة للذكر الذي لم يبلغ أن يأكل الطعام بالاكتفاء بالرش أو النضح بالماء .

•وجوب غسل ما أصابه بول الصبي إذا بلغ أن يأكل الطعام .

•أن الأمر في الشريعة مبناه على الإتباع و الالتزام بالسنة ، لا على ما يستحسنه العقل أو يستقبحه .

 

 

 

4_ دم الحيض :

 

عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه و سلم قال في دم الحيض يصيب الثوب : (( تحته ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه ثم تصلى فيه )) متفق عليه

و عن أبى هريرة رضي الله عنه أن خولة بنت يسار أتت النبي صلى الله عليه و سلم فقالت : يا رسول الله إنه ليس لى إلا ثوب واحد , و أنا أحيض فيه فكيف أصنع ? قال : " إذا طهرت فاغسليه ثم صلى فيه " فقالت : فإن لم يخرج الدم ? قال : " يكفيك غسل الدم و لا يضرك أثره " ( صححه الألباني)

 

- تحته : تحكه جافاً ليزول يبسه .

- تقرصه بالماء : تدلكه بالماء .

- تنضحه : ترشه بالماء – أي تغسله - .

 

من فوائد الحديث :

• بيان نجاسة دم الحيض .

• أنه لا يُكتفي فيه بالنضح ، بل لابد من الحت و القرص بالماء و الغسل .

أنه يُعفى عن ما بقي في الثوب من أثر الدم – بعض لونه - بعد الغسل بعد إزالة عينه .

 

5_ بول و روث ما لا يؤكل لحمه :

 

عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : أتى النبيُ صلى الله عليه و سلم الغائط وأمرني أن آتيه بثلاثة أحجار فوجدت حجرين والتمست الثالث فلم أجده فأخذت روثة فأتيت بهن النبي صلى الله عليه و سلم فأخذ الحجرين وألقى الروثة وقال هذه ركس )) رواه البخاري و ابن ماجة

 

•نجاسة بول و روث ما لا يؤكل لحمه

 

6_ لحم الخنزير :

 

قال تعالى : ((قُلْ لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنْ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيم } الأنعام

 

 

 

 

7_ الودي و المذي :

 

عَنْ سَهْلِ بْنِ حُنَيْفٍ قَالَ كُنْتُ أَلْقَى مِنْ الْمَذْيِ شِدَّةً وَكُنْتُ أُكْثِرُ مِنْ الِاغْتِسَالِ فَسَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ذَلِكَ فَقَالَ{ إِنَّمَا يُجْزِيكَ مِنْ ذَلِكَ الْوُضُوءُ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَكَيْفَ بِمَا يُصِيبُ ثَوْبِي مِنْهُ قَالَ يَكْفِيكَ بِأَنْ تَأْخُذَ كَفًّا مِنْ مَاءٍ فَتَنْضَحَ بِهَا مِنْ ثَوْبِكَ حَيْثُ تَرَى أَنَّهُ أَصَابَهُ } صححه الألباني

أثر : عن ابن عباس قال : (( المني و الودي و المذي ؛ أما المني ففيه الغسل ، و أما المذي و الودي ففيهما الوضوء و يغسل ذكره ))

الفوائد

• نجاسة المذي لأمر النبي صلى الله عليه و سلم بغسل ما تعلق بالبدن منه

• نجاسة الودي لأثر ابن عباس بالغسل منه .

أن المذي و الودي لا يتعلق بهما الغسل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

 

أخواتي طالبات العلم الشرعي :

 

يوجد أسئلة للمراجعة في هذا الرابط

 

https://akhawat.islamway.net/modules.php?na...iewtopic&t=9874

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

آداب قضاء الحاجة:

 

1_الدعاء قبل الدخول :عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كان النبى صلى الله عليه و سلم إذا دخل الخلاء قال : (( اللهم إنى أعوذ بك من الخبث و الخبائث )) رواه الجماعة

 

2_أن يقدم رجله اليسرى عند الدخول واليمنى عند الخروج

 

3_الدعاء بعد الخروج : عن عائشة رضي الله عنها : (كان صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الخلاء قال: غفرانك)

 

4_لا يرد السلام و هو يقضي حاجته: عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رجلا مر على النبي صلى الله عليه و سلم وهو يبول فسلم عليه فقال له رسول الله صلى الله عليه و سلم(( إذا رأيتني على مثل هذه الحالة فلا تسلم علي فإنك إن فعلت ذلك لم أرد عليك ) رواه ابن ماجة (السلسلة الصحيحة 1 / 334) .

 

5_عدم استقبال القبلة أو استدبارها ببول أو غائط : عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : إذا جلس أحدكم على حاجته فلا يستقبل القبلة و لا يستدبرها )) رواه مسلم

 

6_وجوب الاستنزاه من البول( و هو الاستنجاء ) : عن ابن عباس قال: مر رسول الله صلى الله عليه و سلم بقبرين جديدين فقال إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير أما أحدهما فكان لا يستنزه من بوله وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة)) رواه أبو داود و ابن ماجة) الإرواء /178 و 283 (

 

7_أن لا يأخذ معه ما فيه اسم الله إلا إن خاف عليه الضياع

 

8_أن لا يستنجى بيمينه ( الاستنجاء يكون باليد اليسرى ) : عن أبي قتادة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( لا يمسن احدكم ذكره بيمينه و هو يبول ) البخاري و مسلم

و عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ يَزِيدَ عَنْ سَلْمَانَ قَالَ{قِيلَ لَهُ قَدْ عَلَّمَكُمْ نَبِيُّكُمْ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى الْخِرَاءَةَ قَالَ فَقَالَ أَجَلْ لَقَدْ نَهَانَا أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ لِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِالْيَمِينِ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِأَقَلَّ مِنْ ثَلَاثَةِ أَحْجَارٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِيَ بِرَجِيعٍ أَوْ بِعَظْمٍ } مسلم

 

9_الاستتار عن الناس : عَنْ جَابِرٍ قَال{خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَأْتِي الْبَرَازَ حَتَّى يَتَغَيَّبَ فَلَا يُرَى} صححه الألباني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أم سهيلة الحبيبة :

أثقل الله بهذا العمل ميزان حسناتك إن شاء الله .

 

و لى استفسار :

ما المراد بـ " الرجيع " في الرواية عن عبد الرحمن بن يزيد عن سلمان ؟

 

و جزاك الله عنا كل خير .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي في الله بنت الاسلام

المراد بالرجيع هو روث الحيوان

 

أختي في الله maruma....نعم من الأفضل حفظ الأدلة و لو فيه عدة أدلة على شيء واحد من الممكن حفظ دليل واحد

فكما قيل : فإنما العلم الحفظ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الوضوء

 

دليل مشروعيته :

مشروعية الوضوء من الكتاب

قال الله تعالى " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ "

 

 

مشروعية الوضوء من السنه

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال " لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ " رواه الشيخان و أبو داود و الترمذي

 

الدليل على مشروعية الوضوء من الإجماع

انعقد اجماع المسلمين على مشروعيه الوضوء من عهد رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ألي يومنا هذا فصار من المعلوم من الدين بضرورة .

 

 

 

فضل الوضوء

_ عن أبي هريرة‏ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : إذا توضأ العبد المسلم أو المؤمن فغسل وجهه خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل يديه خرجت من يديه كل خطيئة كان بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة مشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء حتى يخرج نقيا من الذنوب ))رواه مسلم و الترمذي (صحيح الجامع/ 450)

 

_و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال " ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا، و يرفع به الدرجات ؟ قالوا : بلى يا رسول الله قال : إسباغ الوضوء على المكاره، وكثرة الخطا إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط، فذلكم الرباط ." الألباني (صحيح الترغيب )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بارك الله فيكن أخواتي وجعل عملكن هذا في ميزان حسناتكن يوم القيامة ...

 

ربنا يعيننا على طاعته وحسن عبادته ويعيننا على الحفظ .... قبل أن نغوص في البحر العميق ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فرائض الوضوء

 

و هي موجودة في هذه الآية من سورة المائدة :

- ‏{‏يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين‏}‏

 

للوضوء فرائض وأركان تترتب منها حقيقته إذا تخلف فرض منها لا يتحقق ولا يعتد به شرعاً

 

1_ النية وحقيقتها الإرادة المتوجهة نحو الفعل ابتغاء مرضات الله تعالى،وإمتثال حكمه ،وهي عمل قلبي لا دخل للسان فيه ،والتلفظ بها غير مشروع.

 

2_ غسل الوجه بكامله (وحد الوجه : ما بين منابت شعر الرأس المعتاد، إلى منتهى الذقن و من شحمة الأذن إلى شحمة الأذن ) ومنه المضمضة والإستنشاق لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يتوضأ إلا تمضمض و إستنشق ، وقال صلى الله عليه وسلم : (وبالغ في الإستنشاق إلا أن تكون صائماً ) و قال صلى الله عليه وسلم(فمضمض و إستنثر )

 

3_غسل اليدين الى المرفقين

 

4_ مسح الرأس وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا مسح رأسه أقبل بيديه و أدبر يبدأ بمقدم رأسه ثم يذهب بهما إ‘لى قفاه ثم يردهما ، ومنه الأذنان .. و الدليل قولهَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " الْأُذُنَانِ مِنْ الرَّأْس " صححه الألباني

 

5_ غسل الرجلين مع الكعبين لفعله صلى الله عليه وسلم و لقوله : ( ويل للأعقاب من النار )

 

6_ الترتيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سنن الوضوء

 

1_التسمية : في أوله و هي واجبة مع الذكر و تسقط مع النسيان لقوله صلى الله عليه وسلم ) لا وضوء لمن لم يذكر إسم الله عليه رواه أحمد و أبو داود و ابن ماجة (صحيح الجامع/7514 ) ‏.

 

2_ السواك : لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء )

 

3_غسل الكفين ثلاثاً في أوله لان الرسول صلى الله عليه وسلم: ( إذا إستيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً )

 

4_ تخليل الأصابع: لقوله صلى الله عليه وسلم: ( وخلل بين الأصابع)

 

5_ تثليث الغسل : لأن الرسول صلى الله عليه و سلم توضأ ثلاثا ثلاثاً .

 

6_التيامن : تقديم اليمنى على اليسرى في اليدين و الرجلين : عن عَائِشَةَ قَالَتْ { كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُعْجِبُهُ التَّيَمُّنُ فِي تَنَعُّلِهِ وَتَرَجُّلِهِ وَطُهُورِهِ وَفِي شَأْنِهِ كُلِّهِ } متفق عليه

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :‏ (( إذا توضأتم فابدءوا بميامنكم )) رواه ابن ماجة ( صحيح الجامع/454 ) .

 

7_الدلك :wink: لحديث عبد الله بن زيد أن النبي صلى الله عليه وسلم { أتى بثلثي مد فتوضأ فجعل يدلك ذراعيه} صححه الألباني .

 

8_ الموالاة : وهي أن يكون غسل الأعضاء متوالياً بحيث لا يفصل بين غسل عضو وغسل العضو الذي قبله بفترة زمنية طويلة عرفاً ، بل يتابع غسل الأعضاء الواحد تلو الآخر

 

9_ الدعاء بعد الوضوء : عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :‏ )) ما منكم من أحد يتوضأ فيسبغ الوضوء ثم يقول : أشهد أنه لا إله إلا الله وحده لا شريك له , و أشهد أن محمدا عبده و رسوله , إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء ((. رواه أحمد و مسلم و أبو داود ( صحيح الجامع/)5803‏.‏

و زاد الترمذي (( اللهم اجعلني من التوابين و اجعلني من المتطهرين )) صحيح الجامع‏/6167.

 

10_ صلاة ركعتين بعده : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (من توضأ نحو وضوئي هذا، ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه، غفر له ما تقدم من ذنب) البخاري

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيراً أختي المشرفة الحبيبة "أم سهيلة"

 

أودُّ السؤال مجدداً عن أسئلة المراجعة و أعتذر سلفاً للإلحاح :P

هل ستشمل المنهج كاملاً أم تقتصر فقط على الجديد في الأسبوعين الماضيين..؟؟؟؟

 

و كذلك بالنسبة للأحاديث و العقيدة..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و إياكِ أختي الحبيبة مجرد سؤال

 

 

لا تعتذري أخيتي سؤالك يسعدني

 

أسئلة المراجعة ستشمل المنهج كاملاً و لكن سنترك هذا الأسبوع كاملاً للمراجعة بدون دروس جديدة حتى يتمكن الأخوات من المراجعة مراجعة جيدة قبل تكملة المنهج فالمهم ليس السرعة و لكن جودة الحفظ و تثبيت المعلومات

و أيضاً حتى يستطيع الأخوات الجدد معنا محاولة اللحاق بما فاتهنّ

 

و بعد هذا الأسبوع سأضع لكنّ أسئلة المراجعة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله تعالى فيكِ و جزاكِ خيراً و نفعنا بما تقدمين ..... اللهم آميــــــن.

 

 

ننتظر إذن ليوم الجمعة القادم... إن قدَّر الله لنا البقاء.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نواقض الوضوء

 

أولا:كل ما خرج من السبيلين مثل:

1_ البول و الغائط:قال تعالى : ( ... أو جاء أحد منكم من الغائط ) ( النساء/43) و هو كناية عن قضاء الحاجة من بول و غائط

2_ ريح الدبر :عن أبي هريرة‏ رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :‏ (( لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضأ )) ، و قال رجل من حضرموت : ما الحدث يا أباهريرة ؟ قال : فساء أو ضراط )) متفق عليه ( صحيح الجامع/7745).

3_ المذي و الودي : فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: المني و الودي و المذي , أما المني ففيه الغسل و أما المذي و الودي ففيهما إسباغ الوضوء

 

 

ثانيا : النوم

عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : (( العين وكاء السه فمن نام فليتوضأ )) رواه أحمد و أبو داود و ابن ماجة ( صحيح الجامع/4149).

وكاء : رباط ، السه : فتحة الدبر

 

ثالثاً : زوال العقل :

سواء كان بالجنون أو الإغماء أو مرض زوال العقل ابلغ من النوم فلو زال عقل الإنسان لا يشعر فيما إذا احدث أم لا.

 

رابعا : أكل لحم الإبل :

عن جابر بن سمرة رضي الله عنه أن رجلا سأل النبى: ((صلى الله عليه و سلم أنتوضأ من لحوم الغنم ? قال إن شئت توضأ و إن شئت لا تتوضأ , قال أأتوضأ من لحوم الإبل ? قال : نعم توضأ من لحوم الإبل )) رواه مسلم (إرواء الغليل1/152)

 

خامساً : مس الفرج من غير حائل إذا كان بشهوة :

عَنْ بُسْرَةَ بِنْتِ صَفْوَانَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ{مَنْ مَسَّ ذَكَرَهُ فَلَا يُصَلِّ حَتَّى يَتَوَضَّأَ } صححه الألباني

هذا إذا كان مس الذكر بشهوة من غير حائل فيكون ناقضاً للوضوء و إذا كان بدون شهوة من غير حائل أو بحائل غير ناقضاً للوضوء لقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { وَهَلْ هُوَ إِلَّا مُضْغَةٌ مِنْكَ أَوْ بَضْعَةٌ مِنْكَ } صححه الألباني .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال أبو بكر البلخي: ‏"شهر رجب شهر الزرع ‏وشهر شعبانَ شهر سقيِ الزرعِ.. ‏وشهر رمضانَ شهر حصادِ الزرع". ‏فمن لم يزرع في رجب، ‏ولم يسق في شعبان، ‏فكيف يحصد في رمضان؟! ‏اللهم بلِّغنا رمضان

×