اذهبي الى المحتوى
جمانة راجح

أقوال العلماء في تفسير معنى الكرسي ؟

المشاركات التي تم ترشيحها

12-22.gif

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبة أجمعين .

 

أقوال العلماء في تفسير معنى الكرسي ؟

 

القول الاول : أراد علمه .

 

قال ابن أبي حاتم: حدثنا أبو سعيد الأشج, حدثنا ابن إدريس عن مطرف بن طريف, عن جعفر بن أبي المغيرة,

عن سعيد بن جبير, عن ابن عباس, في قوله: {وسع كرسيه السموات والأرض} قال: علمه, وكذا رواه ابن جرير

من حديث عبد الله بن إدريس وهشيم, كلاهما عن مطرف بن طريف به, قال ابن أبي حاتم: وروي عن سعيد بن جبير مثله .

القول الثاني : موضع القدمين

 

ثم قال ابن جرير: وقال آخرون الكرسي موضع القدمين, ثم رواه عن أبي موسى والسدي والضحاك ومسلم البطين.

وقال شجاع بن مخلد في تفسيره: أخبرنا أبو عاصم, عن سفيان, عن عمار الذهبي, عن مسلم البطين, عن سعيد بن جبير,

عن ابن عباس, قال: سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن قول الله عز وجل {وسع كرسيه السموات والأرض} ؟ قال

«كرسيه موضع قدميه والعرش لا يقدر قدره إلا الله عز وجل»

 

القول الثالث : الكرسي هو العرش

 

وروى ابن جرير من طريق جويبر عن الحسن البصري أنه كان يقول: الكرسي هو العرش, والصحيح أن الكرسي غير العرش,

والعرش أكبر منه, كما دلت على ذلك الاَثار والأخبار, وقد اعتمد ابن جرير على حديث عبد الله بن خليفة عن عمر في ذلك,

وعندي في صحته نظر, والله أعلم.

القول الرابع : وقيل: كرسيه ملكه وسلطانه، والعرب تسمى الملك القديم كرسياً، " ولا يؤوده " أي لا يثقله

القول الخامس : وقد زعم بعض المتكلمين على علم الهيئة من الإسلاميين, إن الكرسي عندهم هو الفلك الثامن,

وهو فلك الثوابت الذي فوقه الفلك التاسع, وهو الفلك الأثير ويقال له الأطلس, وقد رد ذلك عليهم آخرون .

 

 

القول الصحيح والراجح : إن الكرسي جسم عظيم مخلوق بين يدي العرش، والعرش أعظم منه، وهو موضع القدمين للبارئ - عز وجل -[10].

وهذا القول هو مذهب السلف من الصحابة والتابعين ومن سار على نهجهم واقتدى بسنتهم، وهذا هو ما دل عليه القرآن والسنة

والإجماع ولغة العرب التي نزل القرآن بها.

 

فالأحاديث والآثار الثابتة على هذا وبينته بياناً واضحاً لا يدعو إلى الشك أو الارتياب، ومن تلك الأحاديث والآثار:

 

حديث أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - قال: دخلت المسجد الحرام فرأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وحده فجلست إليه،

فقلت يا رسول الله: أيما أنزل عليك أفضل؟ قال: "آية الكرسي، وما السموات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وفضل

العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة"[11].

 

وقال الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة (رقم109) بعد أن سرد الطرق لهذا الحديث: "وجملة القول أن الحديث بهذه الطرق صحيح،

والحديث خرج مخرج التفسير لقوله - تعالى -: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ} وهو صريح في كون الكرسي أعظم المخلوقات بعد العرش،

وأنه قائم بنفسه وليس شيئاً معنوياً وفيه رد على من تأوله بمعنى الملك وسعة السلطان".

 

وأيضاً ما جاء عن ابن عباس في تفسير قوله - تعالى -: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ}، قال: "الكرسي موضع القدمين، والعرش لا يقدر قدره أحد"[12].

 

وهذا ثابت عن ابن عباس في تفسير معنى الكرسي الوارد في الآية، وهذا القول في الكرسي نقل عن كثير من الصحابة والتابعين منهم ابن مسعود[13]،

وأبو موسى الأشعري[14]، ومجاهد[15]، وغيرهم.

 

ولذلك فقد ذكر كثير من العلماء أن هذا القول في الكرسي قد حصل عليه إجماع السلف.

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "الكرسي ثابت بالكتاب والسنة وإجماع السلف"[16].

 

وقال شارح العقيدة الطحاوية: "وإنما هو -الكرسي- كما قال غير واحد من السلف بين يدي العرش كالمرقاة إليه"[17].

 

وقال محمد بن عبد الله بن زمنين: "ومن قول أهل السنة أن الكرسي بين يدي العرش وأنه موضع القدمين"[18].

 

وقال القرطبي: "والذي تقتضيه الأحاديث أن الكرسي مخلوق بين يدي العرش، والعرش أعظم منه"[19].

 

كما أن أهل اللغة لا يعرفون معنى الكرسي غير هذا المعنى، قال الزجاج: "والذي نعرفه من الكرسي في اللغة: الشيء الذي يعتمد ويجلس عليه،

فهذا يدل على أن الكرسي عظيم دونه السموات والأرض"[20].

 

وقال ثعلب: "الكرسي ما تعرفه العرب من كراسي الملوك"[21].

 

ومن هذا كله يتبين لنا مدى صحة هذا القول وموافقته للكتاب والسنة وإجماع الأمة، ومطابقته لما جاء في لغة العرب، وأما الأقوال الأخرى فهي

أقوال باطلة ومخالفة لما عليه جمهور أهل السنة من سلف الأمة وخلفها.

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبة أجمعين .

12-22.gif

12-22.gif

المراجع :

للشيخ: د محمد خليفة التميمي

*قسم العقيدة - كلية الشريعة وأصول الدين - جامعة القصيم

 

تفسير القران العظيم >>> للإمام ابن كثير

تفسير البغوي >>> للإمام البغوي

المصباح المنير في تفسير ابن كثير >>> للإمام ابن كثير

 

12-22.gif

 

أثابكِ الله مشرفتي سهلية ...فقد عدلت الموضوع بقتباس منكَِ

تم تعديل بواسطة مرام راجح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله قيكِ مرام الحبيبة

وجزاكِ خير الجزاء على هذا النقل القيم

 

وصلي اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آلِهِ وصحبه أجمعين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرًا حبيبتي مرام على الإفادة الطيّبة

أسأل الله أن لا يحرمكِ الأجر .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاك الله خيراً

الحبيبة مرام راجح ونفع بكِ

سبحان من وسع كرسيه السماواتِ والأرض

جعل الله ما كتبي في ميزان حسناتك

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة

 

و لكن يا غالية هذا الكلام يجب ان يُراجع فمنهج أهل السنة و الجماعة عن الكرسي أنه موضع قدمي الرحمن و هو غير العرش

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم "ما السماوات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة ، وفضل العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة"

فالقول بأنه علم الله أو قدرة الله هو مخالف لمنهج أهل السنة و الجماعة

فيجب عند ذكر الآراء أن نبين انها كلها باطلة و أن الصحيح هو كذا ,أما ذكرها كأراء مختلفة كلها تحتمل الصحة فهذا يا غالية يفتح الباب لأهل التأويل الفاسد الذين ينكرون صفات الله و من ينكرون استواء الله على عرشه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

http://www.islamicselections.net/article/40418

 

 

 

وقد تعددت الأقوال واختلفت في الكرسي كما تعددت واختلفت من قبل في العرش. والأقوال في الكرسي هي:

القول الأول: أن المراد بالكرسي: العلم.

 

وهذا القول هو قول الجهمية[2]، فقد أولوا الكرسي بمعنى العلم كما أولوا العرش بمعنى الملك، وكل ذلك فراراً منهم عن إثبات علو الله واستوائه على عرشه.

 

وقد استدلوا بما روي عن ابن عباس - رضي الله عنهما - في تفسير قوله - تعالى -: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ}، قال: "كرسيه علمه"[3].

 

وهذا القول قد رجحه الطبري بقوله: "وأما الذي يدل على صحته ظاهر القرآن، فقول ابن عباس الذي رواه جعفر بن أبي المغيرة عن سعيد ابن جبير عنه أنه قال: هو علمه"[4].

 

القول الثاني: أن المراد بالكرسي هو العرش نفسه.

 

وهذا القول مروي عن الحسن البصري، فقد روى ابن جرير بسنده عن جويبر عن الضحاك قال: كان الحسن يقول: "الكرسي هو العرش"، وقد مال ابن جرير إلى هذا القول[5]، واعتمد في ذلك على حديث عبد الله بن خليفة قال: أتت امرأة إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فقالت: أدع الله أن يدخلني الجنة، فعظم الرب - تعالى -ذكره، ثم قال: "إن كرسيه وسع السموات والأرض وإنه ليقعد عليه فما يفضل منه مقدار أربع أصابع، ثم قال بأصابعه فجمعها: وإن له أطيط كأطيط الرحل الجديد إذا ركب من ثقله"[6].

 

القول الثالث: أن المراد بالكرسي قدرته التي يمسك بها السموات والأرض[7].

 

ويقول هؤلاء: إن العرب تسمي أصل كل شيء الكرسي، كقولك: اجعل لهذا الحائط كرسياً، أي اجعل له ما يعمده ويمسكه[8].

 

القول الرابع: أن الكرسي هو الفلك الثامن، أو ما يسمونه فلك البروج، أو فلك الكواكب الثوابت [9].

 

وقد قال بهذا القول بعض المتكلمين في علم الهيئة من الفلاسفة المنسوبين للمسلمين كابن سينا وغيره وهؤلاء هم الذين قالوا أن العرش هو الفلك التاسع.

 

القول الخامس: إن الكرسي جسم عظيم مخلوق بين يدي العرش، والعرش أعظم منه، وهو موضع القدمين للبارئ - عز وجل -[10].

 

وهذا القول هو مذهب السلف من الصحابة والتابعين ومن سار على نهجهم واقتدى بسنتهم، وهذا هو ما دل عليه القرآن والسنة والإجماع ولغة العرب التي نزل القرآن بها.

 

فالأحاديث والآثار الثابتة على هذا وبينته بياناً واضحاً لا يدعو إلى الشك أو الارتياب، ومن تلك الأحاديث والآثار:

 

حديث أبي ذر الغفاري - رضي الله عنه - قال: دخلت المسجد الحرام فرأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وحده فجلست إليه، فقلت يا رسول الله: أيما أنزل عليك أفضل؟ قال: "آية الكرسي، وما السموات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة، وفضل العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة"[11].

 

وقال الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة (رقم109) بعد أن سرد الطرق لهذا الحديث: "وجملة القول أن الحديث بهذه الطرق صحيح، والحديث خرج مخرج التفسير لقوله - تعالى -: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ} وهو صريح في كون الكرسي أعظم المخلوقات بعد العرش، وأنه قائم بنفسه وليس شيئاً معنوياً وفيه رد على من تأوله بمعنى الملك وسعة السلطان".

 

وأيضاً ما جاء عن ابن عباس في تفسير قوله - تعالى -: {وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ}، قال: "الكرسي موضع القدمين، والعرش لا يقدر قدره أحد"[12].

 

وهذا ثابت عن ابن عباس في تفسير معنى الكرسي الوارد في الآية، وهذا القول في الكرسي نقل عن كثير من الصحابة والتابعين منهم ابن مسعود[13]، وأبو موسى الأشعري[14]، ومجاهد[15]، وغيرهم.

 

ولذلك فقد ذكر كثير من العلماء أن هذا القول في الكرسي قد حصل عليه إجماع السلف.

 

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "الكرسي ثابت بالكتاب والسنة وإجماع السلف"[16].

 

وقال شارح العقيدة الطحاوية: "وإنما هو -الكرسي- كما قال غير واحد من السلف بين يدي العرش كالمرقاة إليه"[17].

 

وقال محمد بن عبد الله بن زمنين: "ومن قول أهل السنة أن الكرسي بين يدي العرش وأنه موضع القدمين"[18].

 

وقال القرطبي: "والذي تقتضيه الأحاديث أن الكرسي مخلوق بين يدي العرش، والعرش أعظم منه"[19].

 

كما أن أهل اللغة لا يعرفون معنى الكرسي غير هذا المعنى، قال الزجاج: "والذي نعرفه من الكرسي في اللغة: الشيء الذي يعتمد ويجلس عليه، فهذا يدل على أن الكرسي عظيم دونه السموات والأرض"[20].

 

وقال ثعلب: "الكرسي ما تعرفه العرب من كراسي الملوك"[21].

 

ومن هذا كله يتبين لنا مدى صحة هذا القول وموافقته للكتاب والسنة وإجماع الأمة، ومطابقته لما جاء في لغة العرب، وأما الأقوال الأخرى فهي أقوال باطلة ومخالفة لما عليه جمهور أهل السنة من سلف الأمة وخلفها.

 

وأما ما استدل به أهل القول الأول من قول ابن عباس، فهو غير صحيح كما بيناه في تخريجه، والصحيح عن ابن عباس هو قوله: "الكرسي موضع القدمين...."، وهذه رواية اتفق أهل العلم على صحتها.

 

وأما القول الثاني: إن الكرسي هو العرش نفسه، فلم يثبت عن الحسن البصري، لأن في إسناده جوبيراً وهو متفق على ضعفه، وقال فيه الحافظ ابن حجر: "ضعيف جداً".

 

وقال ابن كثير: "رواه ابن جرير من طريق جوبير، وهو ضعيف، وهذا لا يصح عن الحسن بل الصحيح عنه وعن غيره من الصحابة والتابعين أنه غيره"[22].

 

وقال البيهقي عند الكلام على هذا القول: "هذا ليس بمرضي، والذي تقتضيه الأحاديث أن الكرسي مخلوق بين يدي العرش، والعرش أعظم منه"[23].

 

ومساندة ابن جرير الطبري لهذا القول غير صحيحة، لأن حديث عبد الله بن خليفة ضعيف كما تقدم.

 

أما القول الثالث: فهو قول مخالف لما دلت عليه الأحاديث والآثار، ومخالف لما عليه الجمهور من أهل السنة والجماعة ومخالف للغة العربية، وهو تأويل باطل ترده الأحاديث، وهو أيضاً تكذيب بالكرسي، وتكذيب للأحاديث الصحيحة التي دلت على وجود الكرسي.

 

وأما القول الرابع: فيكفي في إثبات بطلانه أن جماعة من أنفسهم ردوا عليهم هذا القول كما ذكره ابن كثير وبالإضافة إلى ذلك فإن أصحاب هذا القول ليس لديهم أي دليل على قولهم هذا كما سبق وأن بيناه في قولهم في العرش.

 

 

للشيخ: د محمد خليفة التميمي

*قسم العقيدة - كلية الشريعة وأصول الدين - جامعة القصيم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أختي الحبيبة مرام و الغالية أم سهيلة

جزاكما الله خيرا على الإفادة القيمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ أختي الغالية مرام على تعديلك على الموضوع

أسأل الله عز و جل أن يجعلك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

 

جزاكِ الله خيراً خالتي الحبيبة والغالية

 

أم الزهراء المصرية

 

سعد كثيراً بمروركِ .. باركِ الله فيكِ وحفظكِ من كل سوء

 

شكراً لكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

 

جزاكِ الله خيراً أختي ومشرفتي الغالية

 

نبض الأمة

 

سعد بمروركِ ... بارك الله فيكِ

 

شكــــراً لكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,

 

جزاكِ الله خيراً خالتي ومشرفتي الغالية

 

الحاجة ام حسن

 

سعد بمروركِ ... بارك الله فيكِ

 

شكــــراً لكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ’’’

وفقكِ الله لِكل خير

وجزاكِ عنّا خير الجزاء مرام الحبيبة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكم الله خيراً كثيراً مشرفتي الكريمة أم سهيلة ، ومشرفتي الكريمة مرام على هذه الفائدة القيمه ، وتوضيح القول الصحيح في هذا الموضوع

جعل الله ذلك في ميزان حسناتكنّ ، وبارك لكن جهودكن في ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا على هذه المعلومات عن كرسي ربنا تبارك وتعالى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×