اذهبي الى المحتوى
أمّ عبد الله

¨°O(صفحة تدارس ثلاثة الأصول)O°¨

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

بارك الله فيكِ

 

زهر الفردوس

 

الولاء والبراء وهو أصل عظيم

 

فالواجب على المؤمن معاداة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب قريب وبغضه

 

والبعد عنه ولكن هذا لا يمنع نصيحته ودعوته للحق.

 

 

 

للاسف كثير يجهله ...وقليل من يعلمه !!

 

نسأل الله العفو والعافيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيراً أخيتي الكريمة وزادك علماً..

 

أود أن أطلب منك طلب ... أريد منك فضلاً أن تختبريني في المتن حتى توقفنا

 

ما رأيك أن يكون غداً؟؟

 

بارك الله فيك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيراً أخيتي الكريمة وزادك علماً..

 

جزانا واياكِ...آمين

أود أن أطلب منك طلب ... أريد منك فضلاً أن تختبريني في المتن حتى توقفنا

 

ما رأيك أن يكون غداً؟؟

 

بارك الله فيك.

 

بإذن الله تعالى

 

واعتذر على التأخير : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم ثلاث مسائل والعمل بهن :اذكريهم مع ذكر دليل ان امكن ؟؟

 

الاولى :

 

الثانية :

 

الثالثة :

 

اكملي :

 

فالواجب على المؤمن معاداة ............................ولو كان أقرب قريب وبغضه

 

والبعد عنه ولكن هذا لا يمنع .....................

 

موفقة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك أخيتي وجزاك الله كل خير..

 

سأكتفي بذكر دليل واحد أو اثنين اختصاراً للوقت إن أذنت لي.

 

يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم ثلاث مسائل والعمل بهن :اذكريهم مع ذكر دليل ان امكن ؟؟

 

الاولى : أن الله خلقنا :

الدليل : " وَلَقَد خَلَقْناكُم ثُمََّ صَوَّرناكُم " ، " وَلَقَدْ خَلَقْنا الإنسانَ مِن سُلالَة مِّن طين "

 

ورزقنا :

 

الدليل : " إنَّ اللهَ هوَ الرَّزَّاقُ ذو القُوَّةِ المَين "

ولم يتركنا هملاً :

 

الدليل : " أَيَحسَبُ الإنسانُ أن يُترَكَ سُدى "

 

بل أرسل إلينا رسولاً :

 

الدليل : " إنَّا أرسَلنا إلَيكُم رَسولاً شاهِداً عَلَيكُم "

 

فمن أطاعه دخل الجنة :

 

الدليل : " وَمَ يُطِعِ اللهَ وَرَسولُهُ فَقَدْ فازَ فَوزاً عَظيماً "

 

ومن عصاه دخل النار :

 

الدليل : " وَمَن يَعصِ اللهَ وَرَسولُهُ فَقَد ضَلَّ ضَلالاً مُّبيناً "

 

والدليل قوله تعالى " إنا أرسلنا إليكم رسولاً....." المزمل.

 

 

الثانية : أن الله لا يرضى أن يشرك معه أحد في عبادته لا ملك مقرب ولا نبي مرسل والدليل

قوله تعالى " وَأنَّ المَساجِدَ للهِ فَلا تَدْعو مَعَ اللهِ أحَداً " الجن.

 

 

الثالثة : أن من أطاع الرسول ووحد الله لا يجوز له مولاة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب

 

قريب والدليل قوله تعالى " لا تَجِدُ قَوماً يُؤمِنونَ بِاللهِ وَاليَومِ الآخِرِ يُوادُّونَ مَن حادَّ اللهَ وَرَسولَهُ

وَلَو كانوا آبائَهُم أو أبنائَهُم أو إخوَانَهُم أَو عَشيرَتَهُم أوْلائِكَ كَتَبَ في قُلُوبِهِمُ الإيمانَ وَأيَّدَهُم

 

بِروحٍ مِّنهُ وَيُدخِلُهُم جَنَّاتٍ تَجْري مِن تَحتِها الأنهارُ خَالِدينَ فيها رَضِيَ اللهُ عَنهُم وَرَضوا عَنهُ

 

أوْلائِكَ حِزبُ اللهِ ألا إنَّ حِزبَ اللهِ هُمُ المُفلِحون " المجادلة.

 

 

اكملي :

 

فالواجب على المؤمن معاداة ...من حاد الله ورسوله...ولو كان أقرب قريب وبغضه

 

والبعد عنه ولكن هذا لا يمنع ...نصيحته ودعوته للحق...

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيك أخيتي وجزاك الله كل خير..

 

سأكتفي بذكر دليل واحد أو اثنين اختصاراً للوقت إن أذنت لي.

 

يجب على كل مسلم ومسلمة تعلم ثلاث مسائل والعمل بهن :اذكريهم مع ذكر دليل ان امكن ؟؟

 

الاولى : أن الله خلقنا :

الدليل : " وَلَقَد خَلَقْناكُم ثُمََّ صَوَّرناكُم " ، " وَلَقَدْ خَلَقْنا الإنسانَ مِن سُلالَة مِّن طين "

 

ورزقنا :

 

الدليل : " إنَّ اللهَ هوَ الرَّزَّاقُ ذو القُوَّةِ المَين "

ولم يتركنا هملاً :

 

الدليل : " أَيَحسَبُ الإنسانُ أن يُترَكَ سُدى "

 

بل أرسل إلينا رسولاً :

 

الدليل : " إنَّا أرسَلنا إلَيكُم رَسولاً شاهِداً عَلَيكُم "

 

فمن أطاعه دخل الجنة :

 

الدليل : " وَمَ يُطِعِ اللهَ وَرَسولُهُ فَقَدْ فازَ فَوزاً عَظيماً "

 

ومن عصاه دخل النار :

 

الدليل : " وَمَن يَعصِ اللهَ وَرَسولُهُ فَقَد ضَلَّ ضَلالاً مُّبيناً "

 

والدليل قوله تعالى " إنا أرسلنا إليكم رسولاً....." المزمل.

 

 

الثانية : أن الله لا يرضى أن يشرك معه أحد في عبادته لا ملك مقرب ولا نبي مرسل والدليل

قوله تعالى " وَأنَّ المَساجِدَ للهِ فَلا تَدْعو مَعَ اللهِ أحَداً " الجن.

 

 

الثالثة : أن من أطاع الرسول ووحد الله لا يجوز له مولاة من حاد الله ورسوله ولو كان أقرب

 

قريب والدليل قوله تعالى " لا تَجِدُ قَوماً يُؤمِنونَ بِاللهِ وَاليَومِ الآخِرِ يُوادُّونَ مَن حادَّ اللهَ وَرَسولَهُ

وَلَو كانوا آبائَهُم أو أبنائَهُم أو إخوَانَهُم أَو عَشيرَتَهُم أوْلائِكَ كَتَبَ في قُلُوبِهِمُ الإيمانَ وَأيَّدَهُم

 

بِروحٍ مِّنهُ وَيُدخِلُهُم جَنَّاتٍ تَجْري مِن تَحتِها الأنهارُ خَالِدينَ فيها رَضِيَ اللهُ عَنهُم وَرَضوا عَنهُ

 

أوْلائِكَ حِزبُ اللهِ ألا إنَّ حِزبَ اللهِ هُمُ المُفلِحون " المجادلة.

 

 

اكملي :

 

فالواجب على المؤمن معاداة ...من حاد الله ورسوله...ولو كان أقرب قريب وبغضه

 

والبعد عنه ولكن هذا لا يمنع ...نصيحته ودعوته للحق...

 

 

ما شاء الله اجابات وافية

 

رزقنا الله واياكِ علما نافعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

زهر الفردوس غاليتي

 

مقبووولة هديتك : ) جميييلة مثلك

 

بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

 

 

 

زهر الفردوس غاليتي

 

مقبووولة هديتك : ) جميييلة مثلك

 

بارك الله فيكِ

 

 

وفيكِ بارك...

 

 

اعلم أرشدك الله (1) لطاعته (2) أن الحنيفية (3) ملة (4) إبراهيم (5) : أن عبد الله وحده (6) .

 

[line][/line]

 

(1) الرشد : الاستقامة على طريق الحق.

 

(2) الطاعة : موافقة المراد فعلاً للمأمور واجتناباً للمحظور.

 

(3) الحنيفية : الملة المائلة عن الشرك، المبنية على الإخلاص لله عز وجل.

 

(4) الملة : أي الطريق الديني.

 

(5) إبرهيم : هو خليل الله ، قال تعالى " وَاتَّخَذَ اللهُ إبْراهيمَ خَليلاً "

 

وهو أبو الأنبياء وقد تكرر ذكر منهجه في مواضع كثيرة للاقتداء به.

 

(6) " أن تعبد الله وحده " : هذه خبر " أن " في قول " أن الحنيفية "

 

والعبادة بمفهومها العام : هي التذلل لله محبة وتعظيماً بفعل أوامره واجتناب نواهيه على الوجه

 

الذي جاءت به الشريعة.

 

أما العبادة بمفهومها الخاص : فكما قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :

 

هي اسم جامع لكل ما يحبه الله ويرضاه من القوال والأفعال والأعمال الظاهرة والباطنة

 

كالخوف والرجاء و.....وغير ذلك من شرائع الإسلام .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

رزقنا الله واياكِ العلم النافع يا حبيبة :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

مخلصاً له الدين (1) وبذلك (2) أمر الله جميع الناس وخلقهم لهاكما قال تعالى " وَما خَلَقْتُ

 

الجِنَّ وَ الإنسَ إلاَّ لِيَعبُدون " ومعنى يعبدون : يوحدون (3)

 

[line][/line]

 

(1) الإخلاص هو التنقية، والمراد به أن يقصد المرء بعبادته وجه الله عز وجل والوصول إلى دار كرامته

 

بحيث لا يعبد معه أحد غيره،

 

قال تعالى " ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا وما كان من المشركين "

 

وقال تعالى " ومن يرغب عن ملة إبراهيم إلا من سفه نفسه ولقد اصطفيناه في الدنيا وإنه في

 

الآخرة لمن الصالحين * إذ قال له ربه أسلم قال أسلمت لرب العالمين...وأنتم مسلمون"

 

 

 

(2) أي بالحنيفية أمر الله جميع الناس وخلقهم لها كما قال تعالى " وما أرسلنا من قبلك من رسول

 

إلا نوحي إليه أنه لا إله إلا أنا فاعبدون "

 

وبين الله عز وجلفي كتابه أن الخلق إنما خلقوا لذلك فقال تعالى " وما خلقت الجن والإنس إلا

 

ليعبدون.

 

 

 

(3)يعني التوحيد من معنى العبادة وإلا فقد سبق معنى العبادة وانها أعم من التوحيد.

 

((((( لا أفهم هذه النقطة ))))))

 

 

واعلم أن العبادة نوعان :

 

عبادة كونية:

 

وهي الخضوع لأمر الله تعالى الكوني وهذه شاملة لجميع الخلق لا يخرج عنها أحد

 

قال تعالى " إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً" فهي شاملة المؤمن والكافر.

 

 

عبادة شرعية :

 

وهي الخضوع لأمر الله تعالى الشرعي وهي خاصة بمن أطاع الله تعالى واتبع ما جاءت به

 

الرسل مثل قوله تعالى " وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً "

 

فالنوع الأول لا يحمد عليه الإنسان لأنه بغير فعله لكن قد يحمد على ما يحصل منه من شكر

 

عند الرخاء وصبر عند البلاء بخلاف النوع الثاني فإنه يحمد عليه .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعني التوحيد من معنى العبادة وإلا فقد سبق معنى العبادة وانها أعم من التوحيد.

 

((((( لا أفهم هذه النقطة ))))))

 

 

التوحيد مصدر وحَّد يوحد توحيدا، وقد جاء هذا اللفظ التوحيد بقلة، وجاء في السنة الدعوة إلى توحيد الله كما جاء في صحيح البخاري أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما بعث معاذ بن جبل إلى اليمن قال: إنك تأتي قوما أهل كتاب فليكن أول ما تدعوهم إليه إلى أن يوحدوا الله إلى أن يوحدوا الله - يوحدوا مصدره التوحيد.

 

وفي الرواية الأخرى من حديث ابن عباس هذا الذي فيه قصة بعث معاذ إلى اليمن، وهي في الصحيحين قال: فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة ألا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله فدل على أن التوحيد هو: شهادة ألا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، وتحقيق هاتين الشهادتين هو تحقيق التوحيد.

 

التوحيد جعل الشيء واحدا، وحَّد يعني جعله واحدا، نقول: وحدت المتكلم إذا جعلته واحدا، ووحَّد المسلمون الله إذا جعلوا المعبود واحدا وهو الله -جل وعلا- والتوحيد المطلوب يشمل ما أمر الله -جل وعلا- به في الكتاب من توحيده، وهو ثلاثة أنواع:

 

الأول: توحيد الربوبية.

 

والثاني: توحيد الألوهية.

 

والثالث: توحيد الأسماء والصفات.

 

لمزيد من الفائدة والتوضيح : )

 

كتاب التوحيد، وقول الله تعالى: وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

وأعظم ما أمر الله به التوحيد : وهو إفراد الله بالعبادة (1).

 

[line][/line]

 

 

(1) التوحيد لغة : مصدر وحد يوحد أي جعل الشيء واحدا وهذا لا يتحقق إلا بنفي وإثبات

 

نفي الحكم عما سوى الموحد وإثباته له.

 

 

واصطلاحا : " إفراد الله بالعبادة " أي أن تعبد الله وحده و لا تشرك به شيئا ، بل تفرده وحده بالعبادة

محبة وتعظيما ورغبة ورهبة ، ومراد الشيخ رحمه الله التوحيد الذي بعثت الرسل لتحقيقه لأنه

 

هو الذي حصل به الإخلال من أقوامهم.

 

 

 

وهناك تعريف أعم للتوحيد وهو " إفراد الله سبحانه وتعالى بما يختص به "

 

 

وأنواع التوحيد ثلاثة :

 

 

1- توحيد الربوبية : وهو إفراد الله تعالى بالخلق والملك والتدبير، قال تعالى " اللهُ خالِقُ كُلِّ شَىء "

 

" تَبارَكَ الَّذي بِيَدِهِ المُلكُ وَهوَ عَلى كُلِّ شَىءٍ قَدير " ، " ألا لَهُ الخَلقُ وَالأمر " .

 

 

2- توحيد الألوهية : وهو إفراد الله تعالى بالعبادة بإن لا يتخذ الإنسان مع الله أحدا يعبده ويتقرب إليه

 

مثل الله تعالى .

 

 

3- توحيد الأسماء والصفات : وهو إفراد الله تعالى بما سمى به نفسه ووصف به نفسه في كتابه

 

أو على سان رسوله صلى الله عليه وسلم وذلك بإثبات ما أثبته ونفي ما نفاه من غير تحريف ولا

 

تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل .

 

 

 

ومراد المؤلف هنا توحيد الألوهية وهو الذي ضل فيه المشركون الذين قاتهلم النبي صلى الله

 

عليه وسلم واستباح دماءهم وأرضهم وديارهم وسبي نساءهم وذراريهم وأكثر ما يعالج الرسل

 

أقوامهم على هذا النوع من التوحيد قال تعالى " وَلَقد بَعَثنا في كُلِّ أمَّةٍ رَّسولاً أنِ اعبُدوا الله ".

 

 

 

فالعبادة لاتصح إلا لله عز وجل ومن أخل بهذا التوحيد فهو كافر وإن أقر بتوحيد الربوبية والأسماء

 

والصفات، قال تعالى " إنَّهُ مَن يُشرِك بِاللهِ فقدْ حَرَّمَ اللهُ عَلَيهِ الجَنَّةَ وَمَأواهُ النَّارُ وَما لِلظَّلِمينَ مِن

 

أنصار ".

 

 

وإنما كان التوحيد أعظم ما أمر الله لأنه الأصل الذي يبنى عليه الدين كله ولهذا بدأ النبي صلى

 

الله عليه وسلم به الدعوة إلى الله وأمر من أرسله للدعوة أن يبدأ به .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بوووووووووك فيكِ معلمتي الغالية

 

 

وبووورك فيكِ غاليتي : )

 

زهر الفردوس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

كيف الحال أخيتي الكريمة ؟؟

 

أسأل الله أن تكوني بخير ونعمة...

 

 

وأعظم ما نهى عنه الشرك : وهو دعوة غيره معه ، والدليل " وَاعبُدوا اللهَ وَلا تُشرِكوا بِهِ شَيئاً "

 

النساء.

 

[line][/line]

 

أعظم ما نهى الله عنه الشرك وذلك لأن أعظم الحقوق حق الله عز وجل وهو التوحيد فإذا فرط

 

فيه الإنسان فقد فرط في أعظم الحقوق، قال تعالى " إن الشرك لظلم عظيم " وقال " ومن يشرك

 

بالله فقد افترى إثماً عظيماً " ، وقال " إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار "

 

وقال " ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالاً مبيناً "

 

 

وقال النبي صلى الله عليه وسلم " أعظم الذنب أن تجعل لله نداً وهو خلقك " رواه البخاري.

 

وقال " من مات وهو يدعو لله نداً دخل النار " رواه البخاري .

 

 

 

واستدل المؤلف رحمه الله لنهي الله تعالى عن الشرك بقوله تعالى " واعبدوا الله ولا تشركوا

 

به شيئاً "

 

فأمر سبحانه وتعالى بعبادته ونهى عن الشرك به ، وهذا يتضمن إثبات العبادة له وحده فمن لم

 

يعبد الله فهو كافر مستكبر ومن عبد الله وعبد معه غيره فهو كافر مشرك ومن عبد الله وحده

 

فهو مسلم مخلص .

 

 

والشرك نوعان :

 

النوع الأول : الشرك الأكبر : وهو كل ما أطلقه الشرع وكان متضمناً لخروج الإنسان عن دينه .

 

النوع الثاني : الشرك الأصغر : وهو كل عمل قولي أو فعلي أطلق عليه الشرع وصف الشرك

 

ولكنه لا يخرج عن الملة.

 

 

وعلى الإنسان الحذر من الشرك أكبره وأصغره فقد قال تعالى " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر

 

ما دون ذلك لمن يشاء "

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

كيف الحال أخيتي الكريمة ؟؟

 

أسأل الله أن تكوني بخير ونعمة...

 

بخير والحمد لله

 

بوووركتِ غاليتي : )

 

 

وأعظم ما نهى عنه الشرك : وهو دعوة غيره معه ، والدليل " وَاعبُدوا اللهَ وَلا تُشرِكوا بِهِ شَيئاً "

 

النساء.

 

[line][/line]

 

أعظم ما نهى الله عنه الشرك وذلك لأن أعظم الحقوق حق الله عز وجل وهو التوحيد فإذا فرط

 

فيه الإنسان فقد فرط في أعظم الحقوق، قال تعالى " إن الشرك لظلم عظيم " وقال " ومن يشرك

 

بالله فقد افترى إثماً عظيماً " ، وقال " إنه من يشرك بالله فقد حرم الله عليه الجنة ومأواه النار "

 

وقال " ومن يشرك بالله فقد ضل ضلالاً مبيناً "

 

 

وقال النبي صلى الله عليه وسلم " أعظم الذنب أن تجعل لله نداً وهو خلقك " رواه البخاري.

 

وقال " من مات وهو يدعو لله نداً دخل النار " رواه البخاري .

 

 

 

واستدل المؤلف رحمه الله لنهي الله تعالى عن الشرك بقوله تعالى " واعبدوا الله ولا تشركوا

 

به شيئاً "

 

فأمر سبحانه وتعالى بعبادته ونهى عن الشرك به ، وهذا يتضمن إثبات العبادة له وحده فمن لم

 

يعبد الله فهو كافر مستكبر ومن عبد الله وعبد معه غيره فهو كافر مشرك ومن عبد الله وحده

 

فهو مسلم مخلص .

 

 

والشرك نوعان :

 

النوع الأول : الشرك الأكبر : وهو كل ما أطلقه الشرع وكان متضمناً لخروج الإنسان عن دينه .

 

النوع الثاني : الشرك الأصغر : وهو كل عمل قولي أو فعلي أطلق عليه الشرع وصف الشرك

 

ولكنه لا يخرج عن الملة.

 

 

وعلى الإنسان الحذر من الشرك أكبره وأصغره فقد قال تعالى " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر

 

ما دون ذلك لمن يشاء "

 

 

جزاكِ الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

كيف الحال أخيتي الغالية ؟؟؟

 

 

عذراً على التأخير فانا والحمد لله حامل وكثيراً لا أستطيع الجلوس على الكمبيوتر.. :mrgreen:

 

 

فإذا قيل لك : ما الأصول(1) الثلاثة التي يجب على الإنسان معرفتها (2)؟؟

[line][/line]

 

(1) الأصول جمع أصل، وهو ما يبنى عليه غيره، قال تعالى " ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةً

 

طيبةً كشجرةٍ طيبةٍ أصلها ثابتٌ وفرعها في السماء "

 

وهذه الأصول الثلاثة يشير بها المصنف رحمه الله إلى الأصول التي يسأل عنها الإنسان في

 

قبره : من ربك ؟ ما دينك ؟ من نبيك ؟

 

 

(2) أورد المؤلف هذه المسألة بصيغة الاستفهام وذلك من أجل التنبيه عليها لأنها مسائل

 

عظيمة وأصول كبيرة وإنما قال ذلك لأنها الأصول التي يسأل عنها الإنسان في قبره إذا دفن،

 

فأما المؤمن فيقول : ري الله ، وديني الإسلام ، ونبيي محمد.

 

وأما المرتاب أو المنافق فيقول : هاها لا أدري، سمعت الناس يقولون شيئاً فقلته .

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

كيف الحال أخيتي الغالية ؟؟؟

 

الحمد لله بخير

 

عذراً على التأخير فانا والحمد لله حامل وكثيراً لا أستطيع الجلوس على الكمبيوتر..

 

 

مبااارك ... اتم الله حملك بخير ورزقك الذرية الصالحة : )

 

ربي الله ، وديني الإسلام ، ونبيي محمد.

 

اللهم ثبتنا عن السؤال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

بارك الله فيك مشرفتي وجزيت الجنة..

 

 

فقل : معرفة العبد ربه (1) ودينه (2)

 

[line][/line]

 

(1) معرفة الله تكون بأسباب :

 

 

منها : النظر والتفكر في مخلوقاته عز وجل فإن ذلك يؤدي إلى معرفته ومعرفة حكمته ورحمته

 

قال تعالى " إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر

 

بما........لآيات لقوم يعقلون" البقرة

 

وقال تعالى " إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب "آل عمران

 

وغيرها كثير...

 

 

ومنها : النظر في آياته الشرعية وهي الوحي الذي جاءت به الرسل عليهم الصلاة والسلام

 

وما فيها من المصالح العظيمة التي لا تقوم حياة الخلق في الدنيا ولا في الآخرة إلا بها ، فإذا نظر

 

فيها وتأملها ووجد انتظامها وموافقتها لمصالح العباد عرف بذلك ربه عز وجل، قال تعالى " أفلا

 

يتدبرون القرءان ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافاً كثيراً " النساء.

 

 

ومنها : ما يلقي الله عز وجل في قلب المؤمن من معرفة الله سبحانه وتعالى حتى كأنه يراه رأي

 

عين كما جاء في حديث جبريل " الإحسان : أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك "

 

روا مسلم.

 

 

(2) أي معرفة الأصل الثاني وهو دينه الذي كلف بالعمل به وما تضمنه من الحكمة والرحمة

 

ومصالح الخلق ، ودين الإسلام من تأمله حق التأمل عرف أنه دين الحق ، ولا ينبغي أن نقيس

 

الإسلام بما عليه المسلمون اليوم فإن المسلمين قد فرطوا في أشياء كثيرة وارتكبوا محاذير عظيمة

 

حتى كأن العائش بينهم في بعض البلاد الإسلامية يعيش في جو غير إسلامي.

 

 

والدين الإسلامي متضمن لجميع المصالح التي تضمنتها الأديان السابقة متميز عليها بكونه

 

صالحا لكل مكان وزمان وأمة ومعنى ذلك : أن التمسك به لا ينافي مصالح الأمة في أي مكان وزمان

 

فدين الإسلم يأمر بكل عمل صالح وينهى عن كل عمل سىء.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

 

بارك الله فيك مشرفتي وجزيت الجنة..

 

بوووركتِ غاليتي جزانا واياكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المشرفة الكريمة...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اناعضوة جديدة وارغب في تسميع ثلاثة الاصول اذا لم يكن لديكي مانع ولكن نظرا لضروفي ربما لا استطيع التسمع كل وم او يومين فهل هذا ممكن وبارك الله فيك وجزاكي خيرا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
المشرفة الكريمة...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

اناعضوة جديدة

 

هلا ومرحبا بكِ معنا

 

ام ثناء

 

وارغب في تسميع ثلاثة الاصول اذا لم يكن لديكي مانع

 

 

هي مُدارسة وليست حفظ .. قومي بتحميل الكتاب الالكتروني من بداية الموضوع

 

اذا لم يكن لديك الكتاب .. وادرسي جزء بسيط كل يوم او يومين حسب ظروف وقتك

 

وسجلي معنا ملخص ما فهمتيه ... واتابع معكِ بإذن الله

 

وان صادفك سؤال او استفسار اطرحيه ايضا هنا ونجيبك بإذن الله

 

ولكن نظرا لضروفي ربما لا استطيع التسمع كل وم او يومين فهل هذا ممكن

 

ممكن طبعا ... ووجودك معنا اسعدني ام ثناء : )

 

وبارك الله فيك وجزاكي خيرا.

 

وبارك فيكِ غاليتي وبارك لي ولكِ في الوقت في طاعته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×