اذهبي الى المحتوى
أمّ عبد الله

¨°O(صفحة تدارس ثلاثة الأصول)O°¨

المشاركات التي تم ترشيحها

2- خوف السر كأن يخاف صاحب القبر ، أو ولياً بعيداً عنه لا يؤثر فيه لكنه يخافه مخافة سر فهذا أيضاً ذكره العلماء من الشرك..

ليه سمى الخوف هنا خوف سر ؟؟

بصراحة ما فهمت هذا النوع خالص ..

 

 

ودليل الخوف قوله تعالى: فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ.

واعلم أن الخوف الذي يجب إفراد الله سبحانه وتعالى به هو خوف السر، فهذا نهى الله سبحانه وتعالى عن صرفه لغيره، وخوف السر: هو الخوف الذي يتقرب به الخائف للمخوف ويتعبد به الخائف للمخوف منه، وذلك بأن يستحضره في الغيب والشهادة وفي السر والعلن، ولذلك سماه العلماء بخوف السر يعني: الخوف العبادي الذي يحمل الإنسان على فعل الطاعات وترك المنكرات، فهذا لا يجوز صرفه لغير الله، ومن صرفه لغير الله فقد أشرك شركاً أكبر يحرِّم عليه الجنة ويوجب له النار، هذا النوع الأول من الخوف الذي نهي عن صرفه لغير الله عز وجل.

والنوع الثاني من أنواع الخوف التي نهى الله سبحانه وتعالى عنها عباده المؤمنين هو الخوف المقعد عن الطاعة أو الخوف الحامل على المعصية، فهذا الخوف ليس من الشرك، ولكنه معصية يعاقب عليها الإنسان، فإذا حمل الخوف الإنسان على ترك الجهاد مثلاً أو حمله على ترك طلب العلم أو حمله على عدم فعل ما يجب عليه فإنه معصية يأثم عليها، ولكن هل يكون قد قارف شركاً بهذا النوع من الخوف ، لا ليس هذا من الشرك.

أما النوع الثالث من الخوف: فهو الخوف الطبيعي، والخوف الطبيعي منه ما هو مذموم ومنه ما ليس بمذموم، مثال الذي ليس بمذموم قوله تعالى: فَخَرَجَ مِنْهَا خَائِفاً يَتَرَقَّبُ( ) في قصة موسى عليه السلام، فهذا الخوف ليس بمذموم، لأنه خوف مما يوجب الخوف، ويحصل منه الخوف عادة، أما الخوف الذي ينشأ عن الأوهام فإنه خوف مذموم، ومن الخوف ما يكون جبناً فإنه مذموم، لكنه ليس بشرك، ولكنه يكون من المعاصي.

 

الشرح داخل الملف...

 

يتبع الاجابة على الاسئلة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

[1)الرغبة : محبة الوصول إلى الشيء المحبوب.

(2) والرهبة: الخوف المثمر للهرب من المخوف فهي خوف مقرون بعمل.

(3) الخشوع: الذل والتطامن لعظمة الله بحيث يستسلم لقضائه الكوني والشرعي.

ساضرب امثله حسب فهمي وان كان خطاء صححي لي :

الرغبة يعني مثلا بصلي النوافل حتى يحبني الله ..

الرهبة بخاف الله وما اعمل معاصي واعمل طاعات .

الخشوع بصراحة مافهمت تعريف الشيخ رحمه الله

 

.

 

**********************

 

قوله : (( والرغبة والرهبة ))

 

الشرح : والرغبة والرهبة ، الرغبة في الخير ، والرهبة في الشر ، لا ترغب إلا بالله ولا ترهب إلا من الله .

 

قوله : (( والخشوع والخشية والإنابة ))

 

 

الشرح : الخشوع والخشية متقاربان ، والإنابة والتوبة والرجوع إلى الله كل ذلك خاص بالله تعالى الذي يخشى ويخشع له ويخضع له ويتذلل له هو الله وحده .

 

ارجو ان يكون قد وضح المعنى

 

بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

مشرفتي الغالية :

لا اعرف كيف اشكرك..

ولقد تقف معاني الشكر عندي على ما تفعلين من اجلي..

لا املك الا الدعاء لك ..

الله يسعدك كما ارحت قلبي..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
مشرفتي الغالية :

لا اعرف كيف اشكرك..

ولقد تقف معاني الشكر عندي على ما تفعلين من اجلي..

لا املك الا الدعاء لك ..

الله يسعدك كما ارحت قلبي..

 

جزاكِ الله خيرا

 

ونفعنا واياكِ بما علمنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

1.ما هي أنواع العبادة التي أمر الله بها؟

الدعاء..الخوف..الرجاء..الرغبة..الرهبة..الخشوع..الخشية..التوكل..الإنابة..الإستعان

ة..الإستعاذة..الإستغاثة..الذبح..النذر..

 

ــــــــ

2.ما هي أقسام الدعاء؟

دعاء الطلب:هو دعاء طلب الحاجات

دعاء العبادة:هو التعبد للمدعو طلبا لثوابه وخوفا من عقابه.

 

ــــــــــ

3.متى يكون دعاء الطلب دعاء عبادة؟ ومتى يكون جائزا من العبد لمثله؟متى يكون دعاء العبادة شرك أكبر؟

يكون عبادة إذا كان من العبد لربه لأنه يتضمن ( الإفتقار واللجوء والإعتقاد بأن الله قادر كريم واسع الفضل والرحمة)

قال تعالى(وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين).

ومن الحديث(الدعاء مخ العبادة).

يجوز أن يكون من العبد لمثله إذا كان المدعو (يعقل الدعاء ويقدر عليه) مثل يا فلان أطعمني.

دعاء العبادة لا يكون إلا لله أما دعاء غيره معه فهو شرك أكبر مخرج عن الملة.

قال تعالى(ومن يدعوا مع الله إله آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون).

 

ـــــــــ

4.ما الفرق بين الخوف والرهبة والخشية؟

الخوف هو الذعر وهو إنفعال بتوقع الهلاك أو الضرر أو الأذى وأمر الله بخوفه ونهى عن خوف أولياء الشيطان . قال تعالى(فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين)

الرهبة:هو الخوف المقرون بعمل أي الخوف المثمر للهرب من المخوف .

الخشية:هو الخوف المبني عل العلم بعظمة من يخشاه وكمال سلطانه .

 

قال تعالى(فلا تخشوهم واخشوني)

ــــــــــ

5.ما الفرق بين الرغبة والرجاء والخشوع؟

الرغبة :هي محبة الوصول للشيء المحبوب أي الرغبة في الله

الرجاء:هو طمع الإنسان في أمر قريب المنال أو بعيد المنال.

قال تعالى (فمن يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا)

الخشوع:هو الذل والتطامن لعظمة الله والإستسلام لقضائه الكوني والشرعي.

قال تعالى(إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين).

 

ـــــــــــ

6.ما الفرق بين الأنابة والتوبة؟

الإنابة :هي الرجوع لله بالقيام بطاعته واجتناب نواهيه..

وهي قريبة في المعنى لتوبة ولكنها أرق في اللجوء لله.

قال تعالى(أنيبوا إلى ربكم وأسلموا له)

 

ـــــــــــ

7.ما الفرق بين الإستعانة والإستعاذة والإستغاثة؟وما أقسامها؟

الإستعانة:هي طلب العون.قال تعالى(إياك نعبد وإياك نستعين)

الإستعاذة:هي طلب العوذ والحماية من مكروه فالمستعيذ محتم معتصم بمن استعاذ به.قال تعالى(قل أعوذ برب الناس)

الإستغاثة:هي طلب الغوث والإنقاذ من الهلاك أوالشدة.قال تعالى(إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم)

أقسامها:

الإستعانة والإستعاذة والإستغاثة بالله

الإستعانة والإستعاذة والإستغاثة بلأحياء غير القادرين والأموات غير جائز وهو من الشرك.

الإستعاذة بصفة من صفات الله.

الإستعانة والإستغاثة بلأحياء القادرين وهذا جائز ولكن الإستعاذة بلأحياء غير جائز إلا بما يمكن العوذ به من البشر

أو الأماكن.

ـــــــــــ

8.ما معنى الذبح ؟ما هي أقسامه؟

الذبح هو إزهاق الروح بإراقة الدم على وجه مخصوص.

اقسامه:

أن يقع عبادة لتعظيم المذبوح له ولا يكون إلا لله.

أن يقع اكراما لضيف أو وليمة عرس.

أن يقع لتمتع بالأكل أو الاتجار.

قال تعالى(قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين).

ومن السنه(لعن الله من ذبح لغير الله).

 

ــــــــــــــ

9.ما معنى النذر ؟

النذر هو إلزام الإنسان نفسه بشيء ما وهومنهي عنه.

قال تعالى(يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا)

ومن السنه(إنه لا يأتي بخير إنما يستخرج من البخيل).

 

ــــــــــــــــ

10. ما أقسام التوكل؟ومتى يكون شرك أكبر ومتى يكون شرك أصغر؟

التوكل على الله وهو الإعتماد على الله حسبا وكفاية في جلب المنافع ودفع المضار وهو من تمام الإيمان وعلامة صدقه.

قال تعالى(ومن يتوكل على الله فهو حسبه)

 

التوكل السر هو الأعتماد على الميت في جلب منفعة أو دفع مضرة وهو من( الشرك الأكبر) لأنه يعتقد أن للميت تصرفا سريا في الكون سواء كان نبيا أو وليا أو طاغوتا عدوا لله.

 

التوكل على الغير فيما يتصرف فيه الغير مع الشعور بعلو مرتبته وانحطاط مرتبة المتوكل عنه وهو (شرك أصغر) لقوة الإعتماد عليه وتعلق القلب به مثل الاعتماد عليه في الحصول على المعاش.أما الإعتماد عليه كونه سببا وأن الله قدر ذلك على يديه فلا بأس.

 

التوكل على الغير فيما يتصرف فيه المتوكل وهو أن ينيب غيره في الأمور التي تجوز فيها الإنابة .

فقد وكل النبي صلى الله عليه وسلم عمالا وحفاظا على الصدقات.

ـــــــــــــ

تحية الى اختي غدا القى الاحبة أسئلة حلوة.

وتحية أكبر لأختنا الغالية إلهام إجابات أحلى.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

1.ما هي أنواع العبادة التي أمر الله بها؟

الدعاء..الخوف..الرجاء..الرغبة..الرهبة..الخشوع..الخشية..التوكل..الإنابة..الإستعان

ة..الإستعاذة..الإستغاثة..الذبح..النذر..

 

ــــــــ

2.ما هي أقسام الدعاء؟

دعاء الطلب:هو دعاء طلب الحاجات

دعاء العبادة:هو التعبد للمدعو طلبا لثوابه وخوفا من عقابه.

 

ــــــــــ

3.متى يكون دعاء الطلب دعاء عبادة؟ ومتى يكون جائزا من العبد لمثله؟متى يكون دعاء العبادة شرك أكبر؟

يكون عبادة إذا كان من العبد لربه لأنه يتضمن ( الإفتقار واللجوء والإعتقاد بأن الله قادر كريم واسع الفضل والرحمة)

قال تعالى(وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين).

ومن الحديث(الدعاء مخ العبادة).

يجوز أن يكون من العبد لمثله إذا كان المدعو (يعقل الدعاء ويقدر عليه) مثل يا فلان أطعمني.

دعاء العبادة لا يكون إلا لله أما دعاء غيره معه فهو شرك أكبر مخرج عن الملة.

قال تعالى(ومن يدعوا مع الله إله آخر لا برهان له به فإنما حسابه عند ربه إنه لا يفلح الكافرون).

 

ـــــــــ

4.ما الفرق بين الخوف والرهبة والخشية؟

الخوف هو الذعر وهو إنفعال بتوقع الهلاك أو الضرر أو الأذى وأمر الله بخوفه ونهى عن خوف أولياء الشيطان . قال تعالى(فلا تخافوهم وخافون إن كنتم مؤمنين)

الرهبة:هو الخوف المقرون بعمل أي الخوف المثمر للهرب من المخوف .

الخشية:هو الخوف المبني عل العلم بعظمة من يخشاه وكمال سلطانه .

 

قال تعالى(فلا تخشوهم واخشوني)

ــــــــــ

5.ما الفرق بين الرغبة والرجاء والخشوع؟

الرغبة :هي محبة الوصول للشيء المحبوب أي الرغبة في الله

الرجاء:هو طمع الإنسان في أمر قريب المنال أو بعيد المنال.

قال تعالى (فمن يرجوا لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا)

الخشوع:هو الذل والتطامن لعظمة الله والإستسلام لقضائه الكوني والشرعي.

قال تعالى(إنهم كانوا يسارعون في الخيرات ويدعوننا رغبا ورهبا وكانوا لنا خاشعين).

 

ـــــــــــ

6.ما الفرق بين الأنابة والتوبة؟

الإنابة :هي الرجوع لله بالقيام بطاعته واجتناب نواهيه..

وهي قريبة في المعنى لتوبة ولكنها أرق في اللجوء لله.

قال تعالى(أنيبوا إلى ربكم وأسلموا له)

 

ـــــــــــ

7.ما الفرق بين الإستعانة والإستعاذة والإستغاثة؟وما أقسامها؟

الإستعانة:هي طلب العون.قال تعالى(إياك نعبد وإياك نستعين)

الإستعاذة:هي طلب العوذ والحماية من مكروه فالمستعيذ محتم معتصم بمن استعاذ به.قال تعالى(قل أعوذ برب الناس)

الإستغاثة:هي طلب الغوث والإنقاذ من الهلاك أوالشدة.قال تعالى(إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم)

أقسامها:

الإستعانة والإستعاذة والإستغاثة بالله

الإستعانة والإستعاذة والإستغاثة بلأحياء غير القادرين والأموات غير جائز وهو من الشرك.

الإستعاذة بصفة من صفات الله.

الإستعانة والإستغاثة بلأحياء القادرين وهذا جائز ولكن الإستعاذة بلأحياء غير جائز إلا بما يمكن العوذ به من البشر

أو الأماكن.

ـــــــــــ

8.ما معنى الذبح ؟ما هي أقسامه؟

الذبح هو إزهاق الروح بإراقة الدم على وجه مخصوص.

اقسامه:

أن يقع عبادة لتعظيم المذبوح له ولا يكون إلا لله.

أن يقع اكراما لضيف أو وليمة عرس.

أن يقع لتمتع بالأكل أو الاتجار.

قال تعالى(قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين).

ومن السنه(لعن الله من ذبح لغير الله).

 

ــــــــــــــ

9.ما معنى النذر ؟

النذر هو إلزام الإنسان نفسه بشيء ما وهومنهي عنه.

قال تعالى(يوفون بالنذر ويخافون يوما كان شره مستطيرا)

ومن السنه(إنه لا يأتي بخير إنما يستخرج من البخيل).

 

ــــــــــــــــ

10. ما أقسام التوكل؟ومتى يكون شرك أكبر ومتى يكون شرك أصغر؟

التوكل على الله وهو الإعتماد على الله حسبا وكفاية في جلب المنافع ودفع المضار وهو من تمام الإيمان وعلامة صدقه.

قال تعالى(ومن يتوكل على الله فهو حسبه)

 

التوكل السر هو الأعتماد على الميت في جلب منفعة أو دفع مضرة وهو من( الشرك الأكبر) لأنه يعتقد أن للميت تصرفا سريا في الكون سواء كان نبيا أو وليا أو طاغوتا عدوا لله.

 

التوكل على الغير فيما يتصرف فيه الغير مع الشعور بعلو مرتبته وانحطاط مرتبة المتوكل عنه وهو (شرك أصغر) لقوة الإعتماد عليه وتعلق القلب به مثل الاعتماد عليه في الحصول على المعاش.أما الإعتماد عليه كونه سببا وأن الله قدر ذلك على يديه فلا بأس.

 

التوكل على الغير فيما يتصرف فيه المتوكل وهو أن ينيب غيره في الأمور التي تجوز فيها الإنابة .

فقد وكل النبي صلى الله عليه وسلم عمالا وحفاظا على الصدقات.

ـــــــــــــ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

عزتي قرآني

 

عندما تأخرتِ هذه المرة

 

قلت ان الهمة فترت قليلا

 

لكن الحمد لله

 

ما شاء الله تلخيص قيم

 

استمري ...

 

زادك الله علما نافعا وحرصا

 

بووورك فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأصل الثاني:

س1.عرف الإسلام؟وما أركانه؟

ــــــــ

الإسلام هو الإستسلام لله بالتوحيد والإنقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله

أركانه:

شهادة أن لا إله الله وأن محمد رسول الله

إقام الصلاة

إيتاء الزكاة

صوم رمضان

حج بيت الله الحرام

 

س2.ما دليل الشهادتين؟وما معناهما؟

ـــــــــ

دليل شهادة لا إلاه ألا الله:

قوله تعالى(شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم)

معناها:

لا معبود بحق إلا الله وحده

(لا إله)نافيا جميع ما يعبد من دون الله.

(إلا الله) مثبتا العبادة لله وحده لا شريك له في عبادته كما أنه ليس له شريك في ملكه.

دليل شهادة أن محمد رسول الله:

قوله تعالى(قد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم).

معناها:

طاعته فيما أمر تصديقه فيما أخبر إجتناب ما نهى عنه وزجر وأن يعبد الله بما شرع

س3.ما معن إله؟

إله متأله والتأله التعبد

إله: هو المعبود حبا وتعظيما.

 

س4.ما دليل الصلاة والزكاة والصيام والحج؟

ــــــــــــ

دليل الصلاة الزكاة وتفسير التوحيد في قوله تعالى(وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة).

 

س5.عرف الإيمان ؟وما أصوله؟

ــــــــــ

الإيمان :هو بضع وسبعون شعبة فأعلاها شهادة لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياة شعبة من الإيمان .

أصوله ستة:

أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره.

 

س6.ما معنى الإيمان بالله؟وما هي ثمرات الإيمان بالله؟

ـــــــــ

الإيمان بالله:

1.الإيمان بوجود الله (فطرة وحس وعقل وشرع).

2.الإيمان بربوبيته.

3.الإيمان بألوهيته.

4.الإيمان بأسماءه وصفاته.

 

ثمرات الإيمان بالله:

1.تحقيق التوحيد فلا يعبد ولا يتقرب لغيره لا خوفا ولا رجاء.

2.تحقيق عبادة الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه.

3.محبة الله عز وجل بمقتضى أسماءه الحسنى وصفاته العلى.

 

س7.من هم الملائكة؟

ـــــــــ

هو عالم غيبي وهم مخلوقون عابدون لله بما أمر لا يملكون من صفات الألوهية والربوبية من شيء خلقهم الله من نور ومنحهم الإنقياد التام لأمره والقوة على تنفيده وهم كثر لا يحصيهم إلا الله عز وجل.

 

س8.ما معنى الإيمان بالملائكة؟وما هي ثمرات الإيمان بالملائكة؟

ـــــــــ

الإيمان بالملائكة:

1.الإيمان بوجودهم.

2.الإيمان بمن علمنا ومن لم نعلم بأسمائهم مثل جبريل عليه السلام.

3.الإيمان بما علمنا من صفاتهم فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى جبريل بصفته التي خلق بها وله 600 جناح قد سد الأفق.

4. الإيمان بما علمنا من أعمالهم وهي عبادة الله عز وجل بما أمر كالتسبيح والتعبد له ليلا نهارا بلا ملل ولا فتور.

 

ثمرات الإيمان بالملائكة:

1.العلم بعظمة الله عز وجل لأن عظمة المخلوق من عظمة الخالق.

2.شكر الله عز وجل على عنايته ببني آدم حيث وكل من هؤلاء الملائكة من يقومون بحفظهم وكتابة أعمالهم وغير ذلك.

3.محبة الملائكة لما يقومون به من عبادة الله عز وجل بما أمرهم به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

أختي في الله إلهام سأواصل معك حتى أنهي الكتاب أحيانا أتغيب عندما أنشغل ولا أستطيع دخول الموقع ولكنني أدرسها في البيت بانتظام وأكتب ملخص ما قرأته خلال تلك الأيام مع بعض بارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير.

.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأصل الثاني:

س1.عرف الإسلام؟وما أركانه؟

ــــــــ

الإسلام هو الإستسلام لله بالتوحيد والإنقياد له بالطاعة والبراءة من الشرك وأهله

أركانه:

شهادة أن لا إله الله وأن محمد رسول الله

إقام الصلاة

إيتاء الزكاة

صوم رمضان

حج بيت الله الحرام

 

س2.ما دليل الشهادتين؟وما معناهما؟

ـــــــــ

دليل شهادة لا إلاه ألا الله:

قوله تعالى(شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولوا العلم قائما بالقسط لا إله إلا هو العزيز الحكيم)

معناها:

لا معبود بحق إلا الله وحده

(لا إله)نافيا جميع ما يعبد من دون الله.

(إلا الله) مثبتا العبادة لله وحده لا شريك له في عبادته كما أنه ليس له شريك في ملكه.

دليل شهادة أن محمد رسول الله:

قوله تعالى(قد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم).

معناها:

طاعته فيما أمر تصديقه فيما أخبر إجتناب ما نهى عنه وزجر وأن يعبد الله بما شرع

س3.ما معن إله؟

إله متأله والتأله التعبد

إله: هو المعبود حبا وتعظيما.

 

س4.ما دليل الصلاة والزكاة والصيام والحج؟

ــــــــــــ

دليل الصلاة الزكاة وتفسير التوحيد في قوله تعالى(وما أمروا إلا ليعبدوا الله مخلصين له الدين ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة وذلك دين القيمة).

 

س5.عرف الإيمان ؟وما أصوله؟

ــــــــــ

الإيمان :هو بضع وسبعون شعبة فأعلاها شهادة لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياة شعبة من الإيمان .

أصوله ستة:

أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره.

 

س6.ما معنى الإيمان بالله؟وما هي ثمرات الإيمان بالله؟

ـــــــــ

الإيمان بالله:

1.الإيمان بوجود الله (فطرة وحس وعقل وشرع).

2.الإيمان بربوبيته.

3.الإيمان بألوهيته.

4.الإيمان بأسماءه وصفاته.

 

ثمرات الإيمان بالله:

1.تحقيق التوحيد فلا يعبد ولا يتقرب لغيره لا خوفا ولا رجاء.

2.تحقيق عبادة الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه.

3.محبة الله عز وجل بمقتضى أسماءه الحسنى وصفاته العلى.

 

س7.من هم الملائكة؟

ـــــــــ

هو عالم غيبي وهم مخلوقون عابدون لله بما أمر لا يملكون من صفات الألوهية والربوبية من شيء خلقهم الله من نور ومنحهم الإنقياد التام لأمره والقوة على تنفيده وهم كثر لا يحصيهم إلا الله عز وجل.

 

س8.ما معنى الإيمان بالملائكة؟وما هي ثمرات الإيمان بالملائكة؟

ـــــــــ

الإيمان بالملائكة:

1.الإيمان بوجودهم.

2.الإيمان بمن علمنا ومن لم نعلم بأسمائهم مثل جبريل عليه السلام.

3.الإيمان بما علمنا من صفاتهم فقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه رأى جبريل بصفته التي خلق بها وله 600 جناح قد سد الأفق.

4. الإيمان بما علمنا من أعمالهم وهي عبادة الله عز وجل بما أمر كالتسبيح والتعبد له ليلا نهارا بلا ملل ولا فتور.

 

ثمرات الإيمان بالملائكة:

1.العلم بعظمة الله عز وجل لأن عظمة المخلوق من عظمة الخالق.

2.شكر الله عز وجل على عنايته ببني آدم حيث وكل من هؤلاء الملائكة من يقومون بحفظهم وكتابة أعمالهم وغير ذلك.

3.محبة الملائكة لما يقومون به من عبادة الله عز وجل بما أمرهم به.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

أختي في الله إلهام سأواصل معك حتى أنهي الكتاب أحيانا أتغيب عندما أنشغل ولا أستطيع دخول الموقع ولكنني أدرسها في البيت بانتظام وأكتب ملخص ما قرأته خلال تلك الأيام مع بعض بارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير.

.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

عزتي قرآني

 

أختي في الله إلهام سأواصل معك حتى أنهي الكتاب أحيانا أتغيب عندما أنشغل ولا أستطيع دخول الموقع ولكنني أدرسها في البيت بانتظام وأكتب ملخص ما قرأته خلال تلك الأيام مع بعض بارك الله فيك وجزاك الله عنا كل خير.

.

 

جزاكِ الله خيرا

 

ورزقنا الله واياكِ العلم النافع

 

وبارك في وقتك

 

براجع معاكِ ما قمتِ بتلخيصه

 

بووورك فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما معنى الإيمان بالكتب؟

 

1.الإيمان بأنها منزلة من عند الله عز وجل.

2.الإيمان بما علمنا منها كالقرءان الذي أنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

والتوراة التي أنزلت على موسى والإنجيل الذي أنزل على عيسى والزبور الذي أنزل على داوود

وما لم نعلم اسمها نؤمن بها إجمالا

3.تصديق ما صح من أخبارها

4.العمل بأحكام ما لم ينسخ منها

ـــــــــــــــــــــــ

لتصديق الكتب والعمل بها يجب توفر ثلاثة أمور ما هي؟

 

ما لم تبدل أو تحرف أو تنسخ

ـــــــــــــــــــــــ

ما هي ثمرات الإيمان بالكتب؟

 

1.العلم بعناية الله بعباده حيث أنزل لكل قوم كتاب يهديهم

2.العلم بحكمة الله عز وجل حيث شرع لكل قوم ما يناسب أحوالهم.

ــــــــــــــــــــ

من هم الرسل؟

 

هم البشر الذين أوحي إليهم بشرع وأمروا بتبليغه أولهم نوح وأخرهم محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى(إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيئين من بعده)

ـــــــــــــــــــــ

ما معنى الإيمان بالرسل؟

 

1.الإيمان بأن رسالتهم من عند الله عز وجل ومن كفر بواحدة كفر بالجميع

2.الإيمان بمن علمنا إسمه منهم

3.تصديق ما صح من أخبارهم

4.العمل بشريعة من أرسل إلينا منهم وهو محمد صلى الله عليه وسلم

ـــــــــــــــــــ

من هم أولوا العزم من الرسل؟

نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم الصلاة والسلام.

ــــــــــــــــــــ

ما هي ثمرات الإيمان بالرسل؟

1.العلم بعناية الله عز وجل بعباده حيث أرسل إليهم رسلا يهدونهم إلى الصراط المستقيم

2.شكر الله عز وجل على هذه النعمة الكبيرة

3.محبة الرسل وتعظيمهم والثناء عليهم بما يليق بهم لأنهم رسل الله عز وجل وقاموا بعبادته وبلغوا رسالته ونصحوا عباده.

ــــــــــــــــــــــ

أختي في الله إلهام ابشرك لم يكن غيابي فتورا لقد وصلت الى الهجرة ولكن لا استطيع كتابة الدروس دفعة واحدة كلها ..

بارك الله فيك وجزاك الله عنا خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أختي في الله إلهام ابشرك لم يكن غيابي فتورا لقد وصلت الى الهجرة ولكن لا استطيع كتابة الدروس دفعة واحدة كلها ..

بارك الله فيك وجزاك الله عنا خيرا

جزاكِ الله خيرا

 

عزتي قرآني

 

بشرك الله بالجنة

 

مبااارك لكِ ما وصلت اليه

 

واصلى كتابة ما درستيه جزء جزء

 

زادك الله حرصا وهمة

 

ورزقنا واياكِ العلم النافع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.............

اخواتى العزيزات هل تسمحن لى بالاشتراك معكن فى مدارسة هذا المتاب الرائع؟

ارجو توضيح كيفية المشاركة. هل انسخ مثلا الجزء الذى يلى هذا الجزء ام الخصه فى سؤال وجواب؟

ارجو افادتى وجزاكم الله خيرا......

ملحوظة:خاصية كيف اشارك لا تعمل ارجو ابلاغ العاملات على ذلك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.............

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

اخواتى العزيزات هل تسمحن لى بالاشتراك معكن فى مدارسة هذا المتاب الرائع؟

 

هلا ومرحبا بكِ معنا في المدارسة وفي المنتدى

 

بإذن الله تفيدي وتستفيدي :icon15:

 

ارجو توضيح كيفية المشاركة. هل انسخ مثلا الجزء الذى يلى هذا الجزء ام الخصه فى سؤال وجواب؟

ارجو افادتى وجزاكم الله خيرا......

 

 

ابدأي زهر الفردوس من بداية الكتاب

 

في مدارسته جزء جزء وكل ما انتهيت من جزء اكتبي هنا ما فهمتيه (تلخيص مبسط )

 

واذا اعترضك سؤال لم تجدي له اجابة او تحتاجين تبسيطه اسألي ....

 

جزاكِ الله خيرا

 

ملحوظة:خاصية كيف اشارك لا تعمل ارجو ابلاغ العاملات على ذلك

 

حاولي مرة اخرى و بإذن الله تعمل ..

 

سعداء بمشاركتك معنا

 

انتظر تلخيصك

 

بوووورك فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.............

جزاك الله خيرا أخيتى فى الله ونسأل الله عز وجل أن يجعله حجة لنا لا علينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

-بدأ المؤلف بالبسملة اقتداء بكتاب الله عز وجل، واتباعا لحديث" كل أمر ذى بال لا يبدأ فيه بسم الله فهو أبتر"، واقتداء بالنبى صلى الله عليه وسلم فإنه يبدأ كتبه بالبسملة.

-الجار والمجرور متعلق بفعل محذوف مؤخر مناسب للمقام تقديره بسم الله أكتب أو أصنف، وقلنا فعل لأن الاصل فى العمل الافعال، وقلنا مؤخر لفائدتين:1-التبرك بالبداءة بسم الله؛2-إفادة الحصر، وقلنا مناسبا لأنه أدل على المراد.

-الله: علم على البارى عز وجل وهو الاسم الذى تتبعهجميع الأسماء حتى إنه فى قوله تعالى

﴿ (كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد* الله الذى له ما فى السموات وما فى الأرض وويل للكافرين من عذاب شديد) ﴾
لا نقول إن لفظ الجلاله"الله" صفة بل نقول عطف بيان لئلا يكون تابعا تبعية النعت للمنعوت.

-الرحمن: اسم من صفات الله المختصة به عز وجل لا يطلق على غيره، ومعناهالمتصف بالرحمة الواسعة.-

الرحيم: يطلق على الله عز وجل وعلى غيره ومعناه الموصل رحمته إلىمن يشاء منعباده كما قال تعالى

﴿ (يعذب من يشاء ويرحم من يشاء وإليه تقلبون ﴾
)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..........

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

-بدأ المؤلف بالبسملة اقتداء بكتاب الله عز وجل، واتباعا لحديث" كل أمر ذى بال لا يبدأ فيه بسم الله فهو أبتر"، واقتداء بالنبى صلى الله عليه وسلم فإنه يبدأ كتبه بالبسملة.

-الجار والمجرور متعلق بفعل محذوف مؤخر مناسب للمقام تقديره بسم الله أكتب أو أصنف، وقلنا فعل لأن الاصل فى العمل الافعال، وقلنا مؤخر لفائدتين:1-التبرك بالبداءة بسم الله؛2-إفادة الحصر، وقلنا مناسبا لأنه أدل على المراد.

-الله: علم على البارى عز وجل وهو الاسم الذى تتبعهجميع الأسماء حتى إنه فى قوله تعالى

﴿ (كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس بإذن ربهم إلى صراط العزيز الحميد* الله الذى له ما فى السموات وما فى الأرض وويل للكافرين من عذاب شديد) ﴾
لا نقول إن لفظ الجلاله"الله" صفة بل نقول عطف بيان لئلا يكون تابعا تبعية النعت للمنعوت.

-الرحمن: اسم من صفات الله المختصة به عز وجل لا يطلق على غيره، ومعناهالمتصف بالرحمة الواسعة.-

الرحيم: يطلق على الله عز وجل وعلى غيره ومعناه الموصل رحمته إلىمن يشاء منعباده كما قال تعالى

﴿ (يعذب من يشاء ويرحم من يشاء وإليه تقلبون ﴾
)

 

ما شاء الله تبارك الله

 

زهر الفردوس

 

تلخيص قيم

 

استمري نفع الله بما تكتبين

 

بووووورك فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...........

 

اعلم (1) رحمك الله(2) أنه يجب علينا تعلم أربع مسائل(3)

(1)العلم هو إدراك الشىء على ما هو عليه إدراكا جازما

ومراتب الإدراك ست:

1-العلم:سبق تعريفه

2-الجهل البسيط: وهو عدم الإدراك بالكلية.

3- الجهل المركب: هو إدراك الشىء على وجه يخالف ما هو عليه.

4-الوهم: هو إدراك الشىء مع احتمال ضد راجح.

5-الشك: هوإدراك الشىء مع احتمال مساو.

6- الظن: هو إدراك الشىء مع احتمال ضد مرجوح.

- والعلم ينقسم إلى قسمين:

-ضرورى: ما يكون إدراك المعلوم فيه ضروريا من غير نظر ولا استدلال كالعلم أن النار حارة.

-نظرى: ما يحتاج إلى نظر واستدلال كالعلم بوجوب النية فى الوضوء.(2)

رحمك الله أى أفاض عليك من رحمته وغفر لك ما مضى منذنوبك ووفقك وعصمك فيما يستقبل منها.

*وصنيع المؤلف يدل على شفقته وعنايته بالمخاطب.(3)هذه المسائل تشمل الدين كله فهى جديرة بالعناية.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...........

 

اعلم (1) رحمك الله(2) أنه يجب علينا تعلم أربع مسائل(3)

(1)العلم هو إدراك الشىء على ما هو عليه إدراكا جازما

ومراتب الإدراك ست:

1-العلم:سبق تعريفه

2-الجهل البسيط: وهو عدم الإدراك بالكلية.

3- الجهل المركب: هو إدراك الشىء على وجه يخالف ما هو عليه.

4-الوهم: هو إدراك الشىء مع احتمال ضد راجح.

5-الشك: هوإدراك الشىء مع احتمال مساو.

6- الظن: هو إدراك الشىء مع احتمال ضد مرجوح.

- والعلم ينقسم إلى قسمين:

-ضرورى: ما يكون إدراك المعلوم فيه ضروريا من غير نظر ولا استدلال كالعلم أن النار حارة.

-نظرى: ما يحتاج إلى نظر واستدلال كالعلم بوجوب النية فى الوضوء.(2)

رحمك الله أى أفاض عليك من رحمته وغفر لك ما مضى منذنوبك ووفقك وعصمك فيما يستقبل منها.

*وصنيع المؤلف يدل على شفقته وعنايته بالمخاطب.(3)هذه المسائل تشمل الدين كله فهى جديرة بالعناية.

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

زهر الفردوس

 

نفعنا الله واياكِ بما علمنا

 

استمري

 

بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيراً أخيتى الغالية ولكنى ساتوقف عن المدارسة إلى ان ينتهى رمضان وكل عام وأنتى إلى الله أقرب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاك الله خيراً أخيتى الغالية ولكنى ساتوقف عن المدارسة إلى ان ينتهى رمضان وكل عام وأنتى إلى الله أقرب

 

جزانا واياكِ

 

آمين

 

بانتظارك زهر الفردوس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بانتظارك يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أبدأبحول الله وقوته

 

توقفنا عند عرض المسائل الأربعة

 

الأولى : العلم وهو معرفة الله (1) ومعرفة نبيه (2)ومعرفة دين الإسلام (3) .

 

(1) أى معرفة الله بالقلب معرفة تستلزم قبول ما شرعه والإذعان والانقياد له

وتحكيم شريعته التى جاء بها رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ويتعرف العبد على ربه عن طريق النظر ف الآيات الشرعية فى كتاب الله وسنة رسوله والنظر فى الآيات الكونية التى هى المخلوقات فإن الإنسان كلما نظر فى الآيات ازداد علماً بخالقه قال تعالى "وفى الأرض آيات للموقنين * وفى أنفسكم أفلا تبصرون "

 

(2) أى معرفة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم المعرفة التى تستلزم قبول ما جاء به من الهدى ودين الحق وتصديقه فيما أخبر وامتثال أمره واجتناب نهيه وتحكيم شريعته والرضا بحكمه، قال تعالى "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً "

 

وقال تعالى " إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولائك هم المفلحون "

 

وقال تعالى "فإن تنازعتم فى شىء فردوه إلى الله وإلى الرسوا إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً "

وقال تعالى "فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أم يصيبهم عذاب أليم "

قال الإمامأحمد: أتدرى ما الفتنة؟ الفتنة الشرك لعله إذا رد بعض قوله أن يقع فى قلبه شىء من الزيغ فيهلك"

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أبدأبحول الله وقوته

 

توقفنا عند عرض المسائل الأربعة

 

الأولى : العلم وهو معرفة الله (1) ومعرفة نبيه (2)ومعرفة دين الإسلام (3) .

 

(1) أى معرفة الله بالقلب معرفة تستلزم قبول ما شرعه والإذعان والانقياد له

وتحكيم شريعته التى جاء بها رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ويتعرف العبد على ربه عن طريق النظر ف الآيات الشرعية فى كتاب الله وسنة رسوله والنظر فى الآيات الكونية التى هى المخلوقات فإن الإنسان كلما نظر فى الآيات ازداد علماً بخالقه قال تعالى "وفى الأرض آيات للموقنين * وفى أنفسكم أفلا تبصرون "

 

(2) أى معرفة رسوله محمد صلى الله عليه وسلم المعرفة التى تستلزم قبول ما جاء به من الهدى ودين الحق وتصديقه فيما أخبر وامتثال أمره واجتناب نهيه وتحكيم شريعته والرضا بحكمه، قال تعالى "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى أنفسهم حرجاً مما قضيت ويسلموا تسليماً "

 

وقال تعالى " إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولائك هم المفلحون "

 

وقال تعالى "فإن تنازعتم فى شىء فردوه إلى الله وإلى الرسوا إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير وأحسن تأويلاً "

وقال تعالى "فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أم يصيبهم عذاب أليم "

قال الإمامأحمد: أتدرى ما الفتنة؟ الفتنة الشرك لعله إذا رد بعض قوله أن يقع فى قلبه شىء من الزيغ فيهلك"

 

استمري زهر الفردوس

 

رزقنا الله واياكِ العلم والعمل النافع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×