اذهبي الى المحتوى
*محبة الرحمن*

❀ ميّزي أيّامــكِ العَاديّــة مَعْ دَورة آدابُنــا الشرعيّـــة ❀

المشاركات التي تم ترشيحها

post-33797-1265103390.gif

أخوات طريق الإسلام ..

 

حيّاكنّ الله وبيّاكن وجعل الجنّة مثوانا ومثواكنّ ،

 

يُسعدنا لقائكنّ في دورتنا الشرعية للتفقه في دين الله تعالى جلّ في علاه ..

 

ميّزي أيامكِ العادية مع دورة آدابنا الشرعية

post-33797-1265190768.gif

 

راجيينه عزّ وجلّ أن يجعلنا ممن قال فيهم رسوله صلّى الله عليه وسلّم :

 

( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )

 

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح -الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

 

 

ستتناول دورتنا هذه آداب شرعية نتداولها في حياتنا اليومية وفقاً لهدي الرسول صّلى الله عليه وسلّم ، كآداب السلاّم وآداب الطّعام وآداب اللباس وغيرهم ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

سيكون برنامج الدورة كالتالي :

 

نتناول في في كل يوم من هذه الأيّام ( الاثنين - الأربعاء - الجمعة ) أدب معيّن نشرحه بنقاط موجزة ونضع معه محاضرة صوتيّة ..

 

على أن يتمّ في يوم ( الأحد ) مراجعة ما تمّ شرحه من الآداب ويكون ذلك بالإجابة على أسئلة اختبارية بسيطة في صفحة خاصة بالمراجعة ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

محتوى الدورة عبارة عن مقتطفات ونقاط جمعناها عن أهل الخير الذين سبقونا في مُدارسة هذا الباب ،

نسأل الله أن يجزيهم عنّا خير الجزاء وأعظمه وأن ينفع بمجهودهم أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم .

 

post-33797-1265190831.gif

 

يُسعدنا كثيراً حُسن متابعتكنّ ، لكن سيسعدنا أكثر حرصكنّ على مُدارسة هذه الآداب الشرعية ومناقشتها وحفظها ومن ثمّ العمل بها..

 

استعنّ بالله أخواتي الحبيبات وتوكّلن عليه ، فهو الهادي المعين سبحانه لا إله إلاّ هو وهو على كلّ شيء قدير .

 

 

اضغطي هُـــنا للوصول إلى مُرفق للدورة ميزي أيامك العادية مع دورة آدابنا الشرعية

 

 

post-33797-1265103057.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

 

الأدب مع الله عزّ وجلّ

 

هو رأس الأمر وعموده وأهم ما يقدمه العبد في دنياه ، وهو ما يوصله للمنازل العالية والدرجات العظيمة ..

فالأدب مع الله عزّ وجلّ سلوك الأنبياء والصالحين ، وإذا كان التأدب مع أصحاب الفضل واجباً فإن من أوجب الواجبات التأدب مع الله سبحانه وتعالى .

 

لذلك على المسلم أن يسعى للتأدب مع الله سبحانه وتعالى ، فيوحدّه في ربوبيته وأسمائه وصفاته ، ويُفرده بجميع أنواع الطاعة ،

ويتوكّل عليه حق التوكل فيؤمن ويسلّم بكلّ ما قدّره الله عزّ وجلّ وقضاه ، ويحمده على السراء والضراء ...

ويؤدي ما أوجبه عليه من أنواع العبادة ويجتنبه كل ما نهى عنه ، وأن يخشاه عزّ وجلّ في سرّه وخلوته كما يخشاه في العلن وأمام الناس .

 

يقول ابن القيم رحمه الله في كتابه مدارج السالكين :

" والمقصود : أن الأدب مع الله تبارك وتعالى : هو القيام بدينه ، والتأدب بآدابه ظاهرا وباطنا ، ولا يستقيم لأحد قط الأدب مع الله إلا بثلاثة أشياء : معرفته بأسمائه وصفاته ،

ومعرفته بدينه وشرعه ، وما يحب وما يكره . ونفس مستعدة قابلة لينة ، متهيئة لقبول الحق علما وعملا وحالا "

 

ويقول أيضاً رحمه الله :

" الأدب مع الله ثلاثة أنواع:أحدها صيانةُ معاملته أن يشوبها بنقيصةٍ،الثاني:صيانة قلبه أن يلتفت إلى غيره،الثالث:صيانة إرادته أن تتعلق بما يمقتك عليه "

 

post-33797-1265190831.gif

من صور الأدب مع الله عزّ وجلّ :

 

1 - توحيده سبحانه وتعالى والحذر من الوقوع في الشرك صغيره وكبيره ، قال تعالى : {واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا} [النساء: 36]

وقال الله تعالى: { وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ} [الأنعام: 88]

 

2 - الإخلاص له سبحانه وتعالى في كل شيء ، فإن الله عزّ وجلّ لا يقبل إلاّ ما كان خالصاً له بعيدا عن الرياء ،

يقول الفضل بن عياض رحمه الله : " كان يقال : لا يزال العبد بخير ما إذا قال : قال لله ، وإذا عمل : عمل لله "

 

3 - محبته وتوجيه القلب والجوارح للعمل بها قال تعالى: {والذين آمنوا أشد حبًّا لله} [البقرة: 165].

 

4 - حمده وشكره على نعمه التي لا تعدّ ولا تحصى ، قال تعالى : { وَمَا بِكُم مِّن نِّعمَةٍ فَمِنَ اللهِ } [ النحل: 53]

 

5 - تعظيمه وتوقيره وتعظيم شعائره قال الله تعالى: {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ } [الزمر: 67]، وقال تعالى: { مَّا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً }[ نوح :103]،

وقال أيضاً :{ ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ } [الحج :32]

 

6 - عدم التقول عليه سبحانه وتعالى بغير علم ، قال تعالى :

{ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمُ الْكَذِبَ هَـذَا حَلاَلٌ وَهَـذَا حَرَامٌ لِّتَفْتَرُواْ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللّهِ الْكَذِبَ لاَ يُفْلِحُونَ } [النحل:116]

 

7 - استشعار مراقبة الله عزّ وجلّ في السر والعلانية وأنه مطلع علينا وأننا في ملكه وقبضته قال تعالى: {وَيَعْلَمُ مَا تُسِرُّونَ وَمَا تُعْلِنُونَ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ } [التغابن: 4]

 

8 - الخشية والخوف منه ورجاؤه قال الله تعالى :{ فَلاَ تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِي } [البقرة :105]،وقال سبحانه وتعالى :{ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } [آل عمران: 175]،

وقال تعالى :{ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً } [الإسراء:57 ]

 

9 - التوبة والإنابة إليه وطلب المغفرة منه قال الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً } [النساء :64]

 

10 - دعاؤه والتضرع إليه والانكسار بين يديه قال الله تعالى:

{وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ } [البقرة 186]

وقوله عز وجل: {أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّع َ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ } [النمل 62]

 

11 - الرضا بقضاء الله،فلا يجزع ولا يسخط و ذلك من علامات قوّة الإيمان به سبحانه وتعالى ،

قال تعالى: {وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ -

الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ -أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ} [البقرة: 155-157].

 

12 - التوكل عليه سبحانه وتعالى في كل الأمور، قال تعالى : {‏وَتَوَكَّلْ عَلَى ٱلْحَىِّ ٱلَّذِى لَا يَمُوتُ} [الفرقان: 58]

وقال تعالى: {وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا } [الطلاق:3]

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصا وتروح بطانا )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: ابن حبان - المصدر: المقاصد الحسنة

خماصا :أي جائعة ، بطانا: أي شبعى

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد حسين يعقوب حفظه الله ورعاه : [ الأدب مع الله ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

على كلّ أخت مشتركة بالدورة تسجيل حضورها لكل أدب من آدابنا المتناولة على صفحات هذا الموضوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم رحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرا أختي الغالية

جعله الله في ميزان حسناتك

 

إن شاء الله أتابع معك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكم الله خيرا كثيرا ونفع الله بكم

 

وانا معكم ان شاء الله متابعه

 

ولكن لي عنك طلب اللون الأخضر في اخر الموضوع فاقع جدا فلو تختاري الدرجه الاغمق

 

جزاكم الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

بارك الله فيك محبة الحبيبة ,,,

نسأل الله أن يرزقنا حسن التأدب معه

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أريد الإشتراك بارك الله فيكن

لكن عندي مشكلة وهو ان الصوت في الجهاز عندي لا يعمل

فهل يوجد تفريغ للمحاضرات المطلوب سماعها؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكم الله خيرا كثيرا ونفع الله بكم

 

وانا معكم ان شاء الله متابعه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ولا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ

لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ} [الحجرات: 2]

 

وقال تعالى : {إنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وأَجْرٌ عَظِيمٌ} [الحجرات: 3].

 

وقال تعالى: {إنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن ورَاءِ الحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ ولَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا} [الحجرات: 4-5].

 

وقال تعالى: {لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُم بَعْضًا} [النور:63]

 

وقال تعالى : {إنَّمَا المُؤْمِنُونَ الَذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ ورَسُولِهِ وإذَا كَانُوا مَعَهُ عَلَى أَمْرٍ جَامِعٍ لَّمْ يَذْهَبُوا حَتَّى يَسْتَأْذِنُوهُ} [النور: 62].

 

وقال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وأَطِيعُوا الرَّسُولَ} [محمد: 33] .

 

إن الله عزّ وجلّ اصطفى من عباده نبينا محمّد عليه الصلاة والسلاّم وجعله خاتم الأنبياء والمرسلين ،

ومن رحمته بنا سبحانه وتعالى أنّنا جعلنا أمّة له ، نهتدي بهديه وننعم بمحاسن رسالته التي

كانت لنا نوراً ساطعاً بزغ في ليل حالك مظلم فهدانا خير السبل وأنفعها وأيسرها ..

 

ولنبينا محمّد عليه الصلاة والسلام علينا حقوق وآداب ...

من عمل بها فقد أطاع الله سبحانه وتعالى ومن تجاهلها فقد أغضبه عزّ وجلّ !!!

 

يقول ابن العثيمين رحمه الله في كتابه "حقوق دعت إليها الفطرة وقررتها الشريعة " :

 

حق رسول الله صلى الله عليه وسلم

وهذا الحق هو اعظم حقوق المخلوقين، فلا حق لمخلوق أعظم من حق رسول الله صلى الله عليه وسلم ،

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا‏}‏ ‏[‏الفتح‏:‏8-9‏]‏

ولذلك يجب تقديم محبة النبي صلى الله عليه وسلم على محبة جميع الناس حتى على النفس والولد والوالد‏.

‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ‏:‏ ‏(لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

post-33797-1265190831.gif

من مظاهر الأدب مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

 

1 - بطاعته واقتفاء أثره وترسم خطاه فى جميع مسالك الدنيا والدين ،

قال تعالى:{مَّنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللّهَ وَمَن تَوَلَّى فَمَا أَرْسَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظًا} [النساء:80]

 

2 - أن لا يقدم على حبه وتوقيره وتعظيمه حب مخلوق أو توقيره أو تعظيمه كائنا من كان ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان : أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ،

وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

3 - موالاة من كان يوالى ومعاداة من كان يعادى والرضا بما كان يرضى به والغضب لما كان يغضب اليه ،

قال تعالى:{إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ} [المائدة:55]

 

4 - إجلال اسمه وتوقيره عند ذكره والصلاة والسلام عليه واستعظامه وتقدير شمائله وفضائله،

قال تعالى :{ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا -لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا } [الفتح:8-9]

 

5 - تصديقه في كل ما أخبر به من أمر الدنيا والدِّين وشأن الغيب في الحياة الدنيا وفي الآخره،

قال تعالى:{ وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [ الحشر :7]

 

6 - إحياء سنته وإظهار شريعته وإبلاغ دعوته وإنفاذ وصاياه ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

(بلغوا عني ولو آية ، وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ، ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

7 - خفض الصوت عند قبره وفي مسجده لمن أكرمه الله بزيارته وشرفه بالوقوف على قبره صلى الله عليه وسلّم ،

قال تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ} [الحجرات:3]

 

8 - حب الصالحين وموالاتهم بحبه وبغض الفاسقين ومعاداتهم ببغضه .

 

9 - الدفاع عن شريعته وهديه بما يستطيع الإنسان .

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد حسّان حفظه الله ورعاه : [ الأدب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

 

أخواتي الحبيبات ، سأجيب على كافة الاستفسارات لاحقاً بإذن الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اختي محبه الرحمن بارك الله فيكي وجزاكي الله خيرا,اتمنى ان تقبليني اختا في الله لانني جل ما اريده في هذه الحياه هو ان اجد اخوات غاليات ياخذنني معهن بايديهن الحانيه الى بر الايمان وباتمنى ان تجيبي عن اسئله الاخوات لاستفيد لانني وبكل صراحه خبرتي في هذه الامور محدوده اتمنى بان لا تنسيني من دعائك ولا تبخلي على بمساعدتك اني احبك في الله.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرا مشرفتي الغالية

متابعة معك إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
post-33797-1265103390.gif

أخوات طريق الإسلام ..

 

حيّاكنّ الله وبيّاكن وجعل الجنّة مثوانا ومثواكنّ ،

 

يُسعدنا لقائكنّ في دورتنا الشرعية للتفقه في دين الله تعالى جلّ في علاه ..

 

ميّزي أيامكِ العادية مع دورة آدابنا الشرعية

post-33797-1265190768.gif

 

راجيينه عزّ وجلّ أن يجعلنا ممن قال فيهم رسوله صلّى الله عليه وسلّم :

 

( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين )

 

خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح -الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

 

 

ستتناول دورتنا هذه آداب شرعية نتداولها في حياتنا اليومية وفقاً لهدي الرسول صّلى الله عليه وسلّم ، كآداب السلاّم وآداب الطّعام وآداب اللباس وغيرهم ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

سيكون برنامج الدورة كالتالي :

 

نتناول في في كل يوم من هذه الأيّام ( الاثنين - الأربعاء - الجمعة ) أدب معيّن نشرحه بنقاط موجزة ونضع معه محاضرة صوتيّة ..

 

على أن يتمّ في يوم ( الأحد ) مراجعة ما تمّ شرحه من الآداب ويكون ذلك بالإجابة على أسئلة اختبارية بسيطة في صفحة خاصة بالمراجعة ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

محتوى الدورة عبارة عن مقتطفات ونقاط جمعناها عن أهل الخير الذين سبقونا في مُدارسة هذا الباب ،

نسأل الله أن يجزيهم عنّا خير الجزاء وأعظمه وأن ينفع بمجهودهم أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم .

 

post-33797-1265190831.gif

 

يُسعدنا كثيراً حُسن متابعتكنّ ، لكن سيسعدنا أكثر حرصكنّ على مُدارسة هذه الآداب الشرعية ومناقشتها وحفظها ومن ثمّ العمل بها..

 

استعنّ بالله أخواتي الحبيبات وتوكّلن عليه ، فهو الهادي المعين سبحانه لا إله إلاّ هو وهو على كلّ شيء قدير .

 

post-33797-1265103057.gif

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،ان شاء الله سوف اتعلمها وسوف اعمل بها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لقد قمت بتحميل المحاضرة وسأبدا فى السماع ان شاء الله

جزاكى الله خيرا

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أحسنتِ أختي الحبيبة وأعانكِ الله على كل دروب الخير :)

أريدك هكذا على الدوام نشيطة في مدراسة الأداب وكذلك لو استطعت حفظها :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم رحمة الله وبركاته

 

جزاك الله خيرا أختي الغالية

جعله الله في ميزان حسناتك

 

إن شاء الله أتابع معك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة :)

أعانكِ الله وإيانا على التفقه في دينه وجعلنا هدايات مهديات :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

هل المفروض حفظها نصا ؟

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

حيّاكٍ الله أختي الحبيبة بيننا ،

نعم يُستحسن ذلك لضمان ثبات المعلومة فيسهل العمل ونصح الغير بها :)

 

جعلكِ الله وإيانا من أهل العلم والتقوى :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

 

جزاكِ ربي خير

 

متابعين ان شاء الله

 

وبالتوفيق يا رب

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أخيت الحبيبة :)

أعانكِ الله وإيانا على مُدارسة الخير والعمل به ونشره :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

post-33797-1265190768.gif

 

post-33797-1265103390.gif

 

آداب إفشــاء السّـــلام

 

بسم الله والصلاة والسلاّم على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه وأمّته ..

 

فضل إلقاء السلام في القرآن الكريم

 

قال تعالى :{ فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِّنْ عِنْدِ اللهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } [النور: 62]

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النور 27]

قال تعالى : { وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا } [النساء: 86]

وقال تعالى : {وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلاَمٌ } [يونس: 10]

 

فضل إلقاء السلام في السنة النبوية

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(حق المسلم على المسلم ست . قيل : ما هن ؟ يا رسول الله ! قال : إذا لقيته فسلم عليه ... )

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: أبو هريرة - المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(والذي نفسي بيده لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ، ولا تؤمنوا حتى تحابوا ألا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم أفشوا السلام بينكم ) .

خلاصة الدرجة: أصله في مسلم -الراوي: أبو هريرة المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تسديد القوس

 

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( إن أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام )

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: أبو أمامة الباهلي - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

و قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم : ( يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام )

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: عبدالله بن سلام - المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

post-33797-1265190831.gif

صيغة السلام :

 

أن يقول المُسَلِّم: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وهي الصيغة الأكمل في التسليم

ويليها في الدرجة : السلام عليكم ورحمة الله

ثم يليها : السلام عليكم .

 

والدليل في ذلك ما جاء عن الرسول صلّى عليه وسلّم :

(أن رجلا مر على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في مجلس فقال سلام عليكم فقال عشر حسنات ثم مر آخر فقال سلام عليكم ورحمة الله

فقال عشرون حسنة ثم مر آخر فقال سلام عليكم ورحمة الله وبركاته فقال ثلاثون حسنة فقام رجل من المجلس ولم يسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ما أوشك ما نسي صاحبكم إذا جاء أحدكم إلى المجلس فليسلم فإن بدا له أن يجلس فليجلس وإن قام فليسلم فليست الأولى بأحق من الآخرة )

خلاصة الدرجة: [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما] - الراوي: أبو هريرة - المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب

 

post-33797-1265190831.gif

 

من آداب السـلام :

 

1- من السنة إلقاء السلام، أما ردّه فهو واجب ، قال تعالى :{ وَإِذَا حُيِّيتُم بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا } [النساء: 86]

 

2- الجهر بالسلام وكذلك الرد، وفيه أثر عن ابن عمر ،عن ثابت بن عبيد قال :

" أن عبد الله بن عمر قال إذا سلمت فأسمع ؛ فإنها تحية من عند الله مباركة طيبة "

وأقل السلام الذي يصير به مسلما مؤديا سنة السلام أن يرفع صوته بحيث يسمع المسّلم عليه ، فإن لم يسمعه لم يكن آتيا بالسلام ،

فلا يجب الرد عليه . وأقل ما يسقط به فرض رد السّلام أن يرفع صوته بحيث يسمعه المسّلم ، فإن لم يسمعه لم يسقط عنه فرض الرّد .

وإذا دخل إلى مكان فيه إيقاظ ونيام أن يسلم سلاما بصوت مناسب يسمعه من يُسلّم عليه وكذلك لا يزعج من كان نائماً أوشارد الذهن .

روى المقداد رضي الله تعالى عنه : (كان النبي صلى الله عليه وسلم يجيئ من الليل فيسلم تسليما لا يوقظ نائما ، ويسمع اليقظان )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: المقداد بن الأسود المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد

 

 

3- استحباب تكرار السلام ثلاثاً، إذا كان الجمع كثيراً، أو شُك في سماع المُسَّلم عليه.فقد روى أنس بن مالك عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

( كان إذا تكلم بكلمة أعادها ثلاثا ، حتى تفهم عنه ، و إذا أتى على قوم فسلم عليهم ، سلم عليهم ثلاثا )

خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

4 - وجوب إلقاء السلام عند مُفارقة المجلس فقد جاء في حديثه صلّى الله عليه وسلّم :

(إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم ، فإذا أراد أن يقوم فليسلم ، فليست الأولى بأحق من الآخرة )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

5 - تعميم السلام على من تعرف ومن لاتعرف ، فعن عبدالله بن عمرو بن العاص أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم :

( أي الإسلام خير ؟ قال : تطعم الطعام ، وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف )

خلاصة الدرجة: [صحيح] -المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

ولنعلم أنّ اقتصار التسليم على المعارف فقط من أشراط الساعة كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم :

( إن من أشراط الساعة إذا كانت التحية على المعرفة : و في رواية أن يسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة )

خلاصة الدرجة: قوي بالطرق - الراوي: عبدالله بن مسعود -المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

6 - استحباب السلام عند دخول البيت فقد جاء في الحديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(إذا دخل الرجل بيته ، فذكر الله عند دخوله وعند طعامه ، قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء . وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله ، قال الشيطان : أدركتم المبيت.. )

خلاصة الدرجة: صحيح الراوي: جابر بن عبدالله -المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

ويُستحبّ أن يُسلم الرجل على نفسه إن كان البيت خاليًا فعن عبد الله بن عمر قال :

( إذا دخل البيت غير المسكون فليقل : السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين )

خلاصة الدرجة: إسناده حسن- المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد

 

7 - أن يُسلم الراكب على الماشي , والماشي على القاعد , والقليل على الكثير , والصغير على الكبير لقوله صلى الله عليه وسلم :

( يسلم الراكب على الماشي ، والماشي على القاعد ، والقليل على الكثير )

خلاصة الدرجة: [صحيح]-الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

8- إذا التقى الماشيان يعني - كلاهما يمشي- أو حتّى الرّاكبان ، فخيرهما الذي يبدأ السلام لقوله صلّى الله عليه وسلّم :

(الماشيان إذا اجتمعا فأيهما بدأ بالسلام فهو أفضل )

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح -المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر

 

9- استحباب السلام على الصبيان كما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد حدّث أنس رضي الله عنه :

( أنه كان يمشي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمر بصبيان فسلم عليهم)

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: سيار الشامي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

10- جواز السلاّم على المصلّى وردّه بالإشارة فقد جاء عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(مررت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يصلي فسلمت عليه فرد إلي إشارة . وقال : لا أعلم إلا أنه قال : إشارة بإصبعه )

خلاصة الدرجة: صحيح- الراوي: صهيب -المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي

وكذلك يجوز السلاّم على تالي القرآن ، ووجوب رده .

 

11- رد السلاّم على من حمل إليه السلام فقد جاءَ رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:

( إن أبي يقرئك السلام ، فقال في جوابه : عليك وعلى أبيك السلام )

خلاصة الدرجة: ثابت - المحدث: الفيروزآبادي - المصدر: سفر السعادة

 

12 - أن يُعيد إلقاء السلام إذا فارق أخاه ولو يسيرًا لقوله صلى الله عليه وسلم:

(إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه ، فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه أيضا )

خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

13- عدم الاكتفاء بالإشارة باليد أو الرأس، فإنه مخالف للسنة، إلا إذا كان المسلَّم عليه بعيدًا فإنه يسلم بلسانه ويشير بيده ولا يكتفي بالإشارة.

وفي هذا مُخالفة لأهل الكتاب فقد رُوي عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال :

(ليس منا من تشبه بغيرنا ، لا تشبهوا باليهود ولا بالنصارى ، فإن تسليم اليهود الإشارة بالأصابع ، وتسليم النصارى الإشارة بالأكف )

خلاصة الدرجة: حسن -الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص- المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

14- بالنسبة لِسلام الرجل على المرأة والعكس ، فقد ذكر أهل العلم أن الرجل يسلم على المرأة الأجنبية ويرد عليها السلام،

وكذالك المرأة تسلم على الرجل وترد عليه السلام بشرط أمن الفتنة ، وعدم المصافحة ، وترك الخضوع بالقول،

فإذا لم تؤمن الفتنة ترك إلقاء السلام ورده أيضا.

 

15- الحرص على المصافحة : إذ جاء فيها الأجر الكبير والعظيم فقد روي عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه ، وأخذ بيده فصافحه ؛ تناثرت خطاياهما كما يتناثر ورق الشجر . )

خلاصة الدرجة: صحيح لغيره -الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

لكن لا يُصافح الرجل المرأة الأجنبية عنه ، وكذلك لا تُصافح المرأة الرجل الأجنبي عنها !

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :( لأن يطعن في رأس رجل بمخيط من حديد خير من أن يمس امرأة لا تحل له )

خلاصة الدرجة: إسناده جيد -الراوي: معقل بن يسار المزني المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

 

16- يُكره السلاّم على المُتخلي -أي عند قضاء حاجته - فقد روى عبد الله بن عمر رصي الله عنهما :

( أن رجلا مر ، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يبول ، فسلم . فلم يرد عليه . )

خلاصة الدرجة: صحيح -المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

كما ويُكره السّلام حال خطبة الجمعة

 

17- النهي عن ابتداء أهل الكتاب بالسلام ، فقد مُنعنا على لسان نبينا عليه الصلاة والسلام أن نبدأ أهل الكتاب بالسلام. بقوله :

( لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام . فإذا لقيتم أحدهم في طريق فاضطروه إلى أضيقه )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

ويكون الرد على أهل الكتاب بـ( وعليكم) فقد جاء بيان ذلك في حديث أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

(إذا سلم عليكم أهل الكتاب فقولوا : وعليكم )

خلاصة الدرجة: صحيحا - لراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

post-33797-1265190831.gif

 

حكم وفوائد من إلقاء السلام :

 

1. إنّه من خير الأعمال كما جاء في حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم .

2. في إفشائه نشر لتحية الإسلام وكسب لعظيم الأجر من الحسنات وقد سُقنا الدليل فيما سبق من الأحاديث

3. هو سبب لنيل رحمة الله ومغفرته للذنوب وكذلك دخول جنان النعيم ودليل ذلك موجود في الأحاديث أعلاه .

4. بأدائه يعلو المسلمين والدليل حديث الرسول صلّى الله عليه وسلم : ( أفشوا السلام كي تعلوا )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو الدرداء -المحدث: الألباني

5. أنه سبب للسلامة من الحقد وسبب لسلامة الصدر: فقد جاء في الحديث : (أفشوا السلام تسلموا )

خلاصة الدرجة: حسن -الراوي:البراء بن عازب-المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

6. وهو وسيلة لنشر المحبة والمودة والتآلف والطمأنينة بين المسلمين .

7. وبإفشاء السلام يغتاظ اليهود والدليل حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم : (ما حسدتكم اليهود على شيء ما حسدتكم على السلام والتأمين)

خلاصة الدرجة: صحيح - الراوي: عائشة -المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

post-33797-1265190831.gif

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب إفشاء السلام ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

 

 

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

 

post-33797-1265103057.gif

 

-جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكم الله خيرا كثيرا ونفع الله بكم

 

وانا معكم ان شاء الله متابعه

 

ولكن لي عنك طلب اللون الأخضر في اخر الموضوع فاقع جدا فلو تختاري الدرجه الاغمق

 

جزاكم الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

وأنت من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة ،

تم ما طلبت :)

 

رعاك الله وجعلنا واياك هاديات مهديات :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

جزاكم الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة ،

أعانكِ الله وإيانا على التفقه في دينه وجعلنا هدايات مهديات :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×