اذهبي الى المحتوى
*محبة الرحمن*

❀ ميّزي أيّامــكِ العَاديّــة مَعْ دَورة آدابُنــا الشرعيّـــة ❀

المشاركات التي تم ترشيحها

اود استدراك الاسبوع الدي فاتني فما العمل اين هي صفحة المتابعة و ما الذي علي فعله

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حيّاكِ الله أختي الحبيبة ،

ما عليكِ سوى مُدارسة الآداب .. ومن ثمّ الإجابة على هذه الأسئلة البسيطة الخاصة بآداب أول أسبوع من الدورة

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=240687

 

جزاكِ الله خيراً على المتابعة :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لقد قرات الدروس الثلاثة و عندي ثلاث استفسارات:

 

ما المقصود بعدم التقول على الله سبحانه وتعالي في الدرس الاول؟؟

ما المقصود بمعاداة ما عادى الرسول في الدرس الثاني فهل الرسول صلى الله عليه و سلم يعادي؟؟

و ما معنى ان افشاء السلام يحفظ من الحقد؟؟

 

المرجو توجيهي الى صفحة المتابعة

بارك الله فيك يا محبة

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حيّاكِ الله أختي الحبيبة :)

 

الاستفسار الأول : المقصود بعدم التقوّل على الله سبحانه وتعالى هو عدم الافتراء على الله سبحانه وتعالى والعياذ به ..

أي أن لا ننسب إلى الله ورسوله كلاماً أو خبراً أو قولاً أو نهياً إلا بعد أن نتأكد من صحة نسبته إلى من نسبناه إليه ،

وهذا الأمر خطير جداً فإن العلماء يقولون : إن القول على الله بلا علم أعظم من الشرك به ..

 

وأتمنى أن تراجعي هذه المحاضرة الرائعة عن خطورة التقوّل على الله سبحانه وتعالى وعلى رسوله صلّى الله عليه وسلّم .

http://alminbar.net/alkhutab/khutbaa.asp?mediaURL=2547

 

الاستفسار الثاني : هنا المسألة متعلّقة بالولاء والبراء .. أي نوالي من كان يواليه الرسول صلّى الله عليه وسلّم ونعادي من كان الرسول يعاديه صلّى الله عليه وسلّم ... ولم يكن الرسول صلّى الله عليه وسلّم يعادي إلا من يعادي الله عزّ وجلّ ..

وطبعا الحديث في هذا كبيرومتفرّع ، لكن أتمنى أن توصلنا هذه الفتوى لاختصار من نعادي ومن نوالي ..

 

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

السؤال

بحث عن كلمة الولا والبراء من نوالي ومن نعادي؟ وما هي مظاهر الموالاة وأقسام الناس من الولاء والبراء؟

 

الفتوى

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فأما معنى الولاء والبراء، ومن تجب علينا موالاتهم، ومن تجب علينا معاداتهم، فقد سبق مع أدلته في الفتوى رقم: 32852 وغيرها من الفتاوى فراجعها. أما مظاهر الموالاة للمؤمنين فكثيرة يجمعها قول الله تعالى: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ[الحجرات:10]. وفسرها النبي صلى الله عليه وسلم في حديثه الجامع الذي يقول فيه: ~لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه.~~ متفق عليه. ومن هذه المظاهر حب المؤمنين، ومحبة الخير لهم، ونفعهم بما يستطاع، والإحساس بآلامهم ومعاناتهم، ونصرتهم، والنصح لهم، ومواساتهم، والوقوف معهم في سرائهم وضرائهم. وإن كان المقصود مظاهر موالاة الكفار، فهي كثيرة منها ما هو كفر ومنها ما هو كبيرة، ومنها ما هو دون ذلك. وأعظم ذلك المحبة القلبية لهم ولدينهم، ومناصرتهم على المسلمين، والإعجاب بثقافاتهم وما هم عليه من الهدى والسلوك. أما أصناف الناس في الولاء والبراء فهي أقسام: الأول: من تجب موالاتهم موالاة خالصة لا بغض ولا معاداة فيها، وهم الأنبياء والصحابة والأئمة المشهود لهم بالإمامة في العلم والعمل من التابعين فمن بعدهم. الثاني: من تجب البراءة منهم براءة خالصة لا محبة ولا موالاة فيها، وهم كل من حادَّ الله وبارزه بالعداء. قال تعالى: لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ[المجادلة:22]. الثالث: من تجب موالاتهم من وجه ومعاداتهم من وجه آخر وهم عصاة المؤمنين، يوالون ويحبون بقدر ما فيهم من الطاعة، ويعادون ويبغضون بقدر ما فيهم من المعصية. والله أعلم.

 

المفتـــي: مركز الفتوى لدى الشبكة الاسلامية

 

بالنسبة لاستفسارك الثالث : سأضرب لكِ مثالاً بسيطاً ..

 

تشاحنا شخصان في الكلام وخرجا من لقائهما وكل منزعج من الآخر ..

طالت فترة لقائهما مما جعل للشيطان متّسع من الوقت للوسوسة وبث الكره والحقد بينهما ،

تلاقيا ذات مرّة في الشارع فبادر أحدهما بالسلاّم .. بهذا تيّقن الآخر أنّ صديقه مازال يودّه بمجرّد أنه طرح السلام عليه ..

فواصلا حديثهما وزال كل ما زرعه الشيطان من حقد أثناء الفترة التي مضت !!

 

أتمنى أن تكون الفكرة قد وصلتك ولمزيد من الاستفسار لا تتردّدي بالسؤال :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بورك فيك محبة الرحمن الغالية

 

دخلت متأخرة

 

سأحاول المتابعة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بورك فيك محبة الرحمن الغالية

 

دخلت متأخرة

 

سأحاول المتابعة بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم متابعة ان شاء الله الأدب مع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأداب الإستئدان وجزاكن الله خير الجزاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب الطــعــام والشـــراب

 

قال الله تعالى: {فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إلى طَعَامِهِ - أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاء صَبّاً - ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقّاً - فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبّاً - وَعِنَباً وَقَضْباً - وَزَيْتُوناً وَنَخْلاً -

وَحَدَائِقَ غُلْباً - وَفَاكِهَةً وَأَبّاً - مَّتَاعاً لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ} [عبس :24-32 ]

 

وقال تعالى : {كُلُوا وَاشْرَبُوا مِن رِّزْقِ اللَّهِ وَلاَ تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ} [البقرة: 60].

 

إن الله سبحانه وتعالى فضّل علينا بنعمة الطعام والشراب وجعلها سببا أساسيّاً لبقائنا على قيد الحياة ،

لذلك يتوجّب علينا شُكر الله وحمده على هذه النعمة العظيمة ..

ومن ثمّ التأدّب بأداب وأحكام هذه النعمة التي أرشدنا إليها رسولنا الكريم عليه الصلاة والتسليم .

 

 

post-33797-1265190831.gif

من آداب الطعــام والشراب :

 

1 - أن نحمد الله عزّ وجلّ ونشكره على هذه النعمة العظيمة ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إن الله ليرضى من العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى

وقد وعد الله عباده الشاكرين الحامدين بزيادة النعمة ومُضاعفتها ، قال تعالى : {لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم: 7]

 

2 - أن نستطيب طعامنا وشرابنا من شوائب الحرام والشُبه ،قال تعالى: {يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} [البقرة:172 ] ،

والطيب هو مصدره الحلال الذي ليس بمستقذر ولا مستخبث .

 

3 - أن ننوي بأكلنا وشربنا التقوّي على عبادة الله سبحانه وتعالى حتى نحصد الأجر الكثير ، فالمباح يصير بحُسن وتوجيه النيّة طاعة يثاب عليها المسلم.

 

4 - تجنّب الإسراف والتبذير في الطعام والشراب، قال الله تعالى : {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلاَ تُسْرِفُوا} [الأعراف: 31]

 

5 - عدم الاستهزاء والسخرية بهذه النعم ( الطعام والشراب) بل نقدّرها ونعرف حقّها ولا نستهين بشيء منها حتّى لو كان يسيراً .

فقد روى أبي هريرة رضي الله عنه : (ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط . كان إذا اشتهى شيئا أكله ، وإن كرهه تركه . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

6 - النهي عن أكل المرء متكئ أو منبطحًا على وجهه فعن أبو جحيفة رضي الله عنه أنه قال : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال لرجل عنده :

( لا آكل وأنا متكىء ) .

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]- الراوي: أبو جحيفة السوائي (صحابي) المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

7 - النهي عن استخدام أواني الذهب والفضة وصحونها وملاعقها لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

( لا تلبسوا الحرير ولا الديباج ، ولا تشربوا في آنية الذهب والفضة ، ولا تأكلوا في صحافها ، فإنها لهم في الدنيا ولنا في الآخرة ) .

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

8 - استحباب الاجتماع على الطعام لأنه أعظم للبركة ، فعن وحشي بن حرب روى :

( أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قالوا يا رسول الله إنا نأكل ولا نشبع قال

فلعلكم تفترقون قالوا نعم قال فاجتمعوا على طعامكم واذكروا اسم الله عليه يبارك لكم فيه )

خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة] -الراوي: وحشي بن حرب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

 

وأيضاً تكثير الأيدي على الطعام فقد روى أبي هريرة رضي الله عنه عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة وطعام الأربعة يكفي الثمانية )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

9 - نقدم الأكل على الصلاة عند حضور الطعام ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : ( إذا وضع العشاء وأقيمت الصلاة فابدءوا بالعشاء )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

والعلة في ذلك : لئلا يحصل للمرء في صلاته التشويش الذي يذهب معه الخشوع ، وليس الأمر خاص بالعشاء وحده وانما هو في كل طعام .

 

10 - غسل اليدين قبل الطعام وبعده : أما في غسل اليدين قبل الطعام يقول الإمام البيهقي : "ولم يثبت في غسل اليدين قبل الطعام حديث" ،

لكن استحسن العلماء أن نغسلهما من باب رعاية المصلحة في النظافة والحرص على تناول الطعام بيد نظيفة، بعيدة عن الأوساخ.

أما عن غسل اليدين بعد الطعام فقد ثبت من حديث الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(من نام وفي يده غمر ولم يغسله ، فأصابه شيء ؛ فلا يلومن إلا نفسه )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

والغمر : هو زفر أو ريح الطعام

 

11 - تجنب الابتداء بالطعام وفي المجلس من هو أكبر سناً أو أفضل علماً وقدراً وقد روى حذيفة رضي الله تعالى عنه :

(كنا إذا حضرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم طعاما لم نضع أيدينا ، حتى يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فيضع يده)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: حذيفة بن اليمان المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

12 - التسمية في أول الطعام أي قول بسم الله وإذا نسينا التسمية في أول الطعام نقول بسم الله أوله و آخره . قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله فإن نسي أن يذكر اسم الله في أوله فليقل : بسم الله أوله و آخره )

خلاصة الدرجة: صحيح -الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل

 

13 - الأكل والشرب باليد اليمنى والنهي عن الأكل والشرب بالشمال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لا تأكلوا بالشمال ، فإن الشيطان يأكل بالشمال)

خلاصة الدرجة: صحيح الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

14 - استحباب أكل الطعام بعد ذهاب حرارته ،

(عن أسماء بنت أبي بكر أنها كانت إذا ثردت غطته شيئا حتى يذهب فوره ودخانه ثم تقول : إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إنه أعظم للبركة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح على شرط مسلم في الشواهدالراوي: أسماء بنت أبي بكر المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

وكذلك تجنب النفخ في الطعام الحار ، روى عبدالله بن عباس عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(كان لا ينفخ في طعام ولا شراب ولا يتنفس في الإناء )

خلاصة حكم المحدث: حسن - الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: محمد جار الله الصعدي - المصدر: النوافح العطرة

 

15 - استحباب الأكل بثلاثة أصابع ولعق اليد بعده ، وجاء في الحديث :

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأكل بثلاث أصابع . ويلعق يده قبل أن يمسحها .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: كعب بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

وأيضاً روي في حديث جابر :

( أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بلعق الأصابع والصحفة . وقال إنكم لا تدرون في أيه البركة ) .

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

16 - أكل المرء مما يليه ،فعن عمر بن أبي سلمة قال :

( كنت في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكانت يدي تطيش في الصحفة . فقال لي

يا غلام ! سم الله . وكل بيمينك . وكل مما يليك ) .

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عمر بن أبي سلمة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

17 - استحباب الأكل من حوالي الصحفة دون أعلاها

عن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( إذا أكل أحدكم طعاما فلا يأكل من أعلى الصحفة ، ولكن ليأكل من أسفلها ، فإن البركة تنزل من أعلاها)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: ابن دقيق العيد - المصدر: الاقتراح

 

 

18 - استحباب رفع اللقمة عند سقوطها ومسح ما علق بها وأكلها ،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها . فليمط ما كان بها من أذى وليأكلها . ولا يدعها للشيطان ،

ولا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه . فإنه لا يدري في أي طعامه البركة . وفي رواية : ولا يمسح يده بالمنديل

حتى يلعقها ، أو يلعقها وما بعده .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

19 - أن نتجنب الشبع المفرط لقول الرسول صلى الله عليه وسلم :

(ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطنه ، بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه ،

فإن كان لا محالة ، فثلث لطعامه ، و ثلث لشرابه ، و ثلث لنفسه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: المقدام بن معد يكرب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

20 - النهي عن القران بين التمرتين ، عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه قال :

( نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقرن الرجل بين التمرتين حتى يستأذن أصحابه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

يعني: يأكل تمرتين، يرفع تمرتين في وقت واحد، أو إذا كان عنب يأخذ حبتين ويأكلهما سويا، إنما يأخذ واحدة واحدة،

تمرة واحدة، ما يجمع بين تمرتين ولا بين حبتين من العنب إلا إذا استأذن أصحابه فلا بأس بذلك .

 

21 - أن نختم طعامنا وشرابنا بحمد الله تعالى وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

( من أكل طعاما ثم قال الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه بغير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ..... )

خلاصة حكم المحدث: [حسن كما قال في المقدمة]-الراوي: معاذ بن أنس الجهني المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

وهناك أدعية عديدة من هدي الرسول صلّى الله عليه وسلّم في حمد الله على هذه النعمة العظيمة .

 

22 - قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( إذا أكل أحدكم طعاما فليقل اللهم بارك لنا فيه وأطعمنا خيرا منه ومن سقاه الله لبنا فليقل

اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه فإنه ليس شيء ويجزئ عن الطعام والشراب غير اللبن )

خلاصة حكم المحدث: حسن الراوي: - المحدث: ابن القيم - المصدر: زاد المعاد

 

24 - الدعاء لمن أطعمنا ، رُوي :

(أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلى سعد بن عبادة فجاء بخبز وزيت وزبيب فأكل

ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : أفطر عندكم الصائمون ، وأكل طعامكم الأبرار ، وصلت عليكم الملائكة )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: أنس بن مالك المحدث: النووي - المصدر: الأذكار

 

ومن الآداب الخاصة بالشرّاب :

 

1 - استحباب التنفس خارج إناء الشراب ثلاثًا ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه قال :

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتنفس في الشراب ثلاثا ،

ويقول : ( إنه أروى وأبرأ وأمرأ ) . قال أنس : فأنا أتنفس في الشراب ثلاثا . وفي رواية : بمثله . وقال : في الإناء .)

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: أنس بن مالك المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

2 - كراهة الشرب من فم القربة ونحوها ، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال :

( نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يشرب من في السقاء . )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح] -الراوي: أبو هريرة المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

3 - كراهة النفخ في الشراب : روى أبو قتادة رضي الله عنه :

(أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يتنفس في الإناء . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو قتادة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

4 - النهي عن الشرب قائماً، وجوازه لعذر يمنع من القعود، روى أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه :

( أن النبي صلى الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائما . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

وجاء في حديث آخر عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه : (شرب النبي صلى الله عليه وسلم قائما من زمزم .)

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

رجح المحققون من أهل العلم مثل النووي في شرح صحيح مسلم، وابن القيم في زاد المعاد : أن النهي عن الشرب قائماً للكراهة التنزيهية،

وإن فعله صلى الله عليه وسلم في شربه من ماء زمزم قائما بيان للجواز عند الحاجة.

 

5 - استحباب كون ساقي القوم آخرهم شربًا كما جاء في الحديث :

(ساقي القوم آخرهم شربا)

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو قتادة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب الطعام والشراب ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

و هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد المنجد حفظه الله ورعاه : [ آداب الطعام والشراب ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاك الله خيرا على المجهود الطيب اختي محبة الرحمن

 

 

على الطوافون مما ملكت الأيمان أوالأطفال الذين لم يبلغوا الحلم؛ أن يستأذنوا في ثلاثة أوقات:

الأولى: قبل صلاة الفجر .

الثانية: وقت القيلولة وهي نومة وسط النهار.

الثالثة: بعد صلاة العشاء .

 

لم افهم هذه النقطة

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة :)

 

بالنسبة لاستفسارك هذا نقلت لكِ هذه الفتوى :

 

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

السؤال

أود تفسير الآية الكريمة " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنكُمُ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنكُمْ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ مِن قَبْلِ صَلَاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُم مِّنَ الظَّهِيرَةِ وَمِن بَعْدِ صَلَاةِ الْعِشَاء ثَلَاثُ عَوْرَاتٍ لَّكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلَا عَلَيْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيم" 58 من سورة النور . أفادكم الله وجزاكم الله خيراُ.

 

الفتوى

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 

فإن هذه الآية مكملة لموضوع حكم الاستئذان ، ففي الآية 27 فما بعدها ، ذكر المولى عز وجل حكم استئذان الأجانب بعضهم على بعض ، أما الآية هذه والآية التي بعدها فهما في حكم استئذان الأقارب بعضهم على بعض. فأمر المولى عز وجل المماليك من العبيد والإماء ، والصبيان الذين لم يبلغوا الحلم من الأحرار ، أن يستأذنوا ولا يدخلوا بدون إذن في ثلاثة أوقات:

الوقت الأول: من قبل صلاة الفجر ، لأنه وقت اليقظة من المضاجع ، وتغيير ثياب النوم ، وارتداء ثياب اليقظة ، وفي هذا مظنة انكشاف العورة.

الثاني: وقت الظهيرة ، لأنه وقت خلع ثياب العمل ، والاستعداد للنوم.

الثالث: من بعد صلاة العشاء ، لأنه وقت خلع ثياب اليقظة ، ولبس ثياب النوم ، ففي هذه الحالات والأوقات الثلاث أمر الخدم والصبيان أن لا يهجموا على أهل البيت لما يخشى من انكشاف العورات ، ونحو ذلك من مقدمات النوم ، والراحة ، إذ هي ساعات الخلوة ، والانفراد ، ووضع الملابس ، والأمر في قوله تعالى: (ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم..) ظاهره الوجوب ، لكن قال الجمهور: إنه مصروف إلى الندب ، والاستحباب ، والتعليم ، والإرشاد إلى محاسن الآداب ، وليس للوجوب.

والله أعلم.

 

المفتـــي: مركز الفتوى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاك الله خيرا هل معنىاستئذان الاطفال قبل سن الحلم ان لهم ثلاث مرات فقط واما الذين بلغوا فعليهم الاستئذان فى كل الاوقات؟

 

متابعة معكن ان شاء الله وسبق ان اشرت الى هذا وسئلت عن صفحة المراجعة الخاصة بالدورة ارجو من الله ان تردوا عليا وجزاكوا الله خيرا وبارك فيكن

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة :)

 

نعم أختي و أتمنى أن تنفعكِ هذه الفتوى إذ أنها تفّسر سؤالك تماماً :

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

السؤال

 

في آية الاستئذان رقم 58 في سورة النور.. هل الاستئذان يقتصر فقط على هذه الأوقات الثلاثة حتى في عصرنا هذا مع وجود الأبواب والفصل بين الغرف.. بحيث لو دخل الطفل غرفة أبويه فجأة في غير هذه الأوقات وكانوا في وضع محرج، فهل لا إلزام عليه بالاستئذان، وهل الآية تشمل الجواري والعبيد الذكور في عدم الاستئذان في غير هذه الأوقات، وما معنى (فليستئذنوا كما استأذن الذين من قبلهم) في الآية التالية 59؟

 

الفتوى

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فقد ذكرنا تفسير آية الاستئذان في الفتوى رقم: 11327 وبينا حكم الاستئذان فيها.

 

وأما سؤالك هل يقتصر الاستئذان على تلك الأوقات الثلاثة، فالجواب عنه أن استئذان غير من ذكروا في الآية من المماليك والصبيان عام في جميع الأوقات فلا يدخلون بغير استئذان، كما في قوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَدْخُلُوا بُيُوتًا غَيْرَ بُيُوتِكُمْ حَتَّى تَسْتَأْنِسُوا وَتُسَلِّمُوا عَلَى أَهْلِهَا ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ {النور:27}، وأما الصبيان والمماليك ذكوراً وإناثاً صغاراً أو كباراً فليس عليهم الاستئذان إلا في تلك الأوقات الثلاثة التي هي مظنة كشف العورات.. دفعاً للحرج لكثرة طوافهم، كما قال الله تعالى: طَوَّافُونَ عَلَيْكُم بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {النور:58}، قال الطبري: حكم ما ملكت إيماننا من ذلك حكم واحد سواء فيه حكم كبارهم وصغارهم من أن الإذن عليهم في الساعات الثلاث. لكن إن جرت العادة بكشف العورات في البيوت بعد العصر مثلاً فيصير ذلك وقت عورة فلا يلجون دون استئذان لأن الله سبحانه وتعالى نص على علة المنع من الولوج وهي كشف العورة، وقال الطاهر بن عاشور في التحرير والتنوير: وفي قوله (ثلاث عورات لكم) نص على علة إيجاب الاستئذان فيها. فأيما وقت صار عورة لدى الناس ولو خارج تلك الأوقات الثلاثة فإنه يشرع فيه الاستئذان ويلزم به المماليك والصبيان ستراً للعورات وتحقيقاً للمعنى الذي شرع في الآيات.

 

وأما تفسير قوله تعالى: وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {النور:59}، فقد قال الطبري: وإذا بلغ الصغار من أولادكم وأقربائكم (الحلم) يعني الاحتلام... {فليستأذنوا} أي: فلا يدخلوا عليكم في وقت من الأوقات إلا بإذن لا في أوقات العورات الثلاث ولا في غيرها وقوله (كما استأذن الذين من قبلهم) أي: كما استأذن الكبار من ولد الرجل وأقربائه الأحرار وخص الله تعالى في هذه الآية الأطفال بالذكر دون ذكر ما ملكت الأيمان لأن حكم ما ملكت أيماننا من ذلك حكم واحد سواء فيه حكم كبارهم وصغارهم من أن الإذن عليهم في الساعات الثلاث التي ذكرها الله في الآية التي قبل. انتهى منه مختصراً.

 

وخلاصة القول أن الصبيان والمماليك إنما يؤمرون بالاستئذان في أوقات انكشاف العورات عادة, فإن بلغ الأطفال الحلم أمروا بالاستئذان كغيرهم من البالغين الأحرار، وقد زعم قوم أن حكم الآية منسوخ لوجود الحواجز التي تمنع النظر من الغرف والستر، قال البغوي: واختلف العلماء في حكم هذه الآية: فقال قوم: منسوخ قال ابن عباس رضي الله عنه: لم يكن للقوم ستور ولا حجاب فكان الخدم والولائد يدخلون فربما يرون منهم ما لا يحبون فأمروا بالإستئذان، وقد بسط الله الرزق واتخذ الناس الستور فرأى أن ذلك أغنى عن الاستئذان. وذهب قوم إلى أنها غير منسوخة... قال سعيد بن جبير: إن ناسا يقولون نسخت والله ما نسخت ولكنها مما تهاون به الناس.

 

وهذا القول هو الراجح لأن الأبواب والستر لا تمنع انكشاف العورة إذا فتحت فيستأذن لفتح الأبواب الموصدة وكشف الستر المرخاة.

 

والله أعلم.

 

 

المفتـــي: مركز الفتوى

 

وهذه صفحة المراجعة الخاصة بأحاديث الأسبوع الماضي :)

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=240687

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمته تعالى وبركاته وجزاكن الله خير الجزاء اخواتي الحبيبات على هته الدورة

لقد حملت المحاضرتين وان شاء الله متابعة معكم

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة :)

أعانكِ الله وبارك في همّتك ونفع بكِ :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
هل علينا الاجابة في صفحة المتابعة ؟؟

انتظر ان تشرحي لي النقط التي صعب علي فهمها بارك الله فيك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

نعم أختي الحبيبة ، وقد أجبت على استفساراتك كافة .. إن احتجت للمزيد فلا تترددي بالسؤال :)

 

وأتمنى من الجميع مدارسة الآداب والإجابة عليها في صفحة المتابعة هنا

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=240687

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ما شاء الله

جزاكى الله خيرا محبة وبارك الله ايامك متابعة ان شاء الله

 

وأنتِ من أهل الجزاء والمثوبة أختي الحبيبة :)

تُسعدنا متابعتكِ :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بورك فيك محبة الرحمن الغالية

 

دخلت متأخرة

 

سأحاول المتابعة بإذن الله

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

وفيكِ الله بارك يا غالية :)

لالالا ما يصير أنتِ مُلزمة بالمتابعة ^_^

 

أعانكِ الله وإيانا ونفع بنا أمّة الحبيب عليه الصلاة والسلام ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

بورك فيك محبة الرحمن الغالية

 

دخلت متأخرة

 

سأحاول المتابعة بإذن الله

 

وفيكِ اللهم بارك أختي الحبيبة :)

تُسعدنا متابعتكِ :)

 

رعاكِ الله ونفع بكِ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم متابعة ان شاء الله الأدب مع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وأداب الإستئدان وجزاكن الله خير الجزاء

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

الله يبارك فيكِ أختي الحبيبة على حُسن متابعتكِ ..

أعجبني كتابتكِ لكل أدب تدرسينه لذلك :

 

أتمنى من جميع الأخوات أن تضع بعد كل قراءة آدب رداً لها ..على سبيل المثال،

 

تمّ ولله الحمد الانتهاء من قراءة ومُدارسة الأدب مع الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تمت قراءة درس اداب الطعام و الشراب و الحمد لله

بارك الله فيك على هذه الدروس القيمة

 

عندي استفسارين

1لم افهم ما معني :3 - أن ننوي بأكلنا وشربنا التقوّي على عبادة الله سبحانه وتعالى حتى نحصد الأجر الكثير ، فالمباح يصير بحُسن وتوجيه النيّة طاعة يثاب عليها المسلم.

 

 

2و بالنسبة للشراب نهي عن الشرب من السقاء فاذا مثلا انا لدي قنينة خاصة بي فهل يجوز لي الشرب منها مباشرة ام علي الصب في الكوب ثم الشرب

جزاك الله خيرا يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيرا أختي الغالية

جعله الله في ميزان حسناتك

 

متابعة معك إن شاء الله

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله مشرفتي الغالية

إن شاء الله متابعة معك

في مدارسة أداب الاستئذان وأداب الطعام والشراب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أنا أسفة جداً على التأخيرا

 

سأقوم بمذاكرة الآداب الشرعية للأسبوع الأول و سأجاوب على الأسلة إن شاء الله

 

و أسفة مرة أخرى على التأخير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-33797-1265190768.gif

post-33797-1265103390.gif

آداب المجالس

 

من سنن الحياة أن نجتمع ونتلاقى في مجالسنا ، نتبادل بها أطراف الأحاديث ، ويسأل كلّ منّا عن حال الآخر ..

وهذا من نعمة الله سبحانه وتعالى علينا أن جعل لنا مثل هذ التجمعات التي يسكن إليها القلب وتأنس بها الروح ،

فلا بدّ أن نعمّر هذه المجالس بذكر الله سبحانه وتعالى حتّى لا تكون علينا حسرة يوم القيامة ..

 

روى أبي هريرة رضي الله تعالى عنه : ( إن لله : ملائكة سياحين في الأرض فضلا عن كتاب الناس ، يطوفون في الطرق ، يلتمسون أهل الذكر ،

فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا : هلموا إلى حاجاتكم ، فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا ، فيسألهم ربهم ، وهو أعلم منهم : ما يقول عبادي ؟

فيقولون : يسبحونك ، ويكبرونك ، ويحمدونك ، ويمجدونك ، فيقول هل رأوني ؟ فيقولون : لا والله ما رأوك ، فيقول : كيف لو رأوني ؟

فيقولون : لو رأوك كانوا أشد لك عبادة ، وأشد لك تمجيدا ، وأكثر لك تسبيحا ، فيقول : فما يسألوني ؟ فيقولون : يسألونك الجنة ،

فيقول : وهل رأوها ؟ فيقولون : لا والله يا رب ما رأوها ، فيقول : فكيف لو أنهم رأوها ؟ فيقولون : لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصا ،

وأشد لها طلبا ، وأعظم فيها رغبة ، قال : فمم يتعوذون ؟ فيقولون : من النار ، فيقول الله : هل رأوها ؟ فيقولون : لا والله يا رب ما رأوها ،

فيقول : فكيف لو رأوها ؟ فيقولون : لو رأوها كانوا أشد منها فرارا ، وأشد لها مخافة ، فيقول : فأشهدكم أني قد غفرت لهم ،

فيقول ملك من الملائكة : فيهم فلان ليس منهم ، إنما جاء لحاجة ! فيقول : هم القوم لا يشقى بهم جليسهم )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

ولا بدّ أن نلتزم بأدابها التي أرشدنا إليها خير الخلق محمّد صلّى الله عليه وسلّم ، بل ونتخيّر لها الجلساء الصالحين ،

الذين يذّكرونا بالخير إن نسينا ويحثونا عليه إن تكاسلنا ، وينهونا عن المنكر إن تجرئنا على فعله والعياذ بالله ...

وكما قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم : ( الرجل على دين خليله ، فلينظر أحدكم من يخالل )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: النووي - المصدر: تحقيق رياض الصالحين

 

post-33797-1265190831.gif

من آداب المجالس :

 

1 - أن نبدء مجلسنا ونختمه بتحيَة الإسلام فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم ، فإذا أراد أن يقوم فليسلم ، فليست الأولى بأحق من الآخرة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة

 

2 - أن نحرص دائماً على تعمير مجالسنا بذكر الله عزّ وجلّ وكذلك الصلاة على رسوله محمّد صلّى الله عليه وسلّم

وقد جاء في حديثه عليه الصلاة والسلام :

( ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ، ولم يصلوا فيه على النبي - صلى الله عليه وسلم - ؛

إلا كان عليهم ترة يوم القيامة : إن شاء عفا عنهم ، وإن شاء أخذهم بها )

خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح

 

3 - الجلوس حيث انتهى بنا المجلس ، روى جابر بن عبدالله رضي الله تعالى عنه :

( كنا إذا أتينا النبي صلى الله عليه وسلم جلس أحدنا حيث ينتهي)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي

 

4 - أن لا نقيم أحداً من مجلسه لنجلس مكانه ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( لا يقيمن أحدكم الرجل من مجلسه ، ثم يجلس فيه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم

 

5 - التفسح في المجالس : قال الله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ .. } [المجادلة 11]

فهذا أدب من الله لعباده إذا اجتمعنا في مجلس من مجالسنا واحتاج بعضنا، أو بعض القادمين للتفسح له في المجلس، فإن من الأدب، أن نفسح له .

 

6 - أن نجلس في مجلسنا جلسة أدب ووقار نقدّر فيها من في المجلس ونحترمه ونتجنّب الجلوس المنهي عنه ،

وهيئته : أن يضع الرجل يده اليسرى خلف ظهره ويتكئ على لحمة يده اليمنى التي في أصل الإبهام

وقد جاء في حديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

( مر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا جالس هكذا ،

وقد وضعت يدي اليسرى خلف ظهري ، واتكأت على ألية يدي ، فقال : أتقعد قعدة المغضوب عليهم ؟ ! . )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: الشريد بن سويد الثقفي المحدث: الألباني - المصدر: جلباب المرأة

 

7 - لا يجوز التفريق بين اثنين إلا بإذنهما : وفيه حديث النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

( لا يحل لرجل أن يفرق بين اثنين إلا بإذنهما )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

8 - إذا قام أحدنا من مجلسه ثم رجع إليه فهو أحق به ، لقوله صلى الله عليه وسلم :

(إذا قام أحدكم من مجلسه ، ثم رجع إليه ؛ فهو أحق به )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الأدب المفرد

 

9 - النهي عن التسمع لأحاديث الآخرين بدون إذنهم ، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم :

( ومن استمع إلى حديث قوم و هم له كارهون صب في أذنيه الآنك يوم القيامة )

خلاصة حكم المحدث: صحيح - الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: غاية المرام

 

10 - النهي عن تناجي اثنين دون الثالث لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

( لا ينتجي اثنان دون الثالث فإن ذلك يحزنه )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود

 

11 - عدم مقاطعة المتحدث أثناء الكلام، لاسيما إذا كان عالماً أو كبيراً في السن ، بل ننتظر حتى ينتهي ..

 

12 - عدم الاستئثار بالحديث في المجلس ،بل ندع غيرنا يُشاركنا إياه .

 

13 - النهي عن الجلوس بين الظل والشمس ، قال رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم :

( نهى رسول الله أن يجلس الرجل بين الظل والشمس )

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب

 

14 - النهي عن كثرة الضحك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب )

خلاصة حكم المحدث: صحيح -الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه

 

15 - مراعاة الآداب السلوكيّة العامّة ، فنتجنّب الامتخاط وكثرة التثاؤب وتخليل الأسنان

أمام الناس أو نتجشأ بشكل مّلفت للجميع أو نعبث بالأنف أو الأذن .

 

16 - عدم الجلوس على الطرقات، قال صلّى الله عليه وسلّم :

( إياكم والجلوس في الطرقات . فقالوا : ما لنا بد ، إنما هي مجالسنا نتحدث فيها . قال : فإذا أبيتم إلا المجالس ، فأعطوا الطريق حقها . قالوا : وما حق الطريق ؟ قال : غض البصر ، وكف الأذى ، ورد السلام ، وأمر بالمعروف ، ونهي عن المنكر )

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]-الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري

 

17 - عدم إطالة الجلوس، إذا كان ذلك يشق على أهل المجلس لاسيما إذا كانت الزيارة

مثلاً عيادة مريض,أو بقصد السلام على قوم بعد قدومهم من السفر

وقد قال الله تعالى : { وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُو } فينبغي للأشخاص إذا قيل لهم

انشزوا -أي اخرجوا أو أشير إليكم بعدم إطالة المكث - فينشزوا ويقوموا ويرتفعوا ويخرجوا من المجلس.

 

18 - ختم المجالس بكفارة المجلس كما جاء عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم :

(من جلس في مجلس ، فكثر فيه لغطه ، فقال قبل أن يقوم من مجلسه ذلك :

سبحانك اللهم ربنا و بحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك و أتوب إليك ، إلا غفر له ما كان في مجلسه ذلك)

خلاصة حكم المحدث: صحيح-الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع

 

post-33797-1265190831.gif

 

نرجو الاستماع إلى هذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ أحمد بن عبد الله الباتلي حفظه الله ورعاه : [ آداب المجالس ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

 

وهذه المحاضرة الشيقة والممتعة والمُفيدة للشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله : [ آداب المجالس ]

للوصول إلى صفحة هذه المحاضرة ، اضغطي بارك الله بكِ هُنا ..

post-33797-1265190831.gif

أخواتي الحبيبات ، ما ذُكر في الشرح هو غيض من فيض ..

فإن راودك الاستفسار لا تتردّدي بطرحه !

نحن هنا لنُفيد ونستفيد :)

post-33797-1265103057.gif

- جزا الله كل من نقلنا عنه حرف خير الجزاء وأعظمه ونفع به أمّة الحبيب محمّد صلّى الله عليه وسلّم -

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

يا الله فوت 4 حلقات ان شاء الله استطيع تدارك الامر

بارك الله فيك غاليتنا محبة الرحمان و جعلك عنلك هذا في ميزان حسناتك

post-120590-1267263878.gif

 

post-120590-1267263844.gif

 

post-120590-1267263786.gif

post-120590-1267264107.jpg

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×