اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

 

Mosabaqat.D.Basmh.Header.png

 

 

 

بِسْمِ اللهِ ، والحَمْدُ للهِ ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رَسُولِ اللهِ .. وبعد ،

 

 

السَّلامُ عليكُنَّ ورَحمةُ اللهِ وبركاتُه ..

 

 

لِكُلِّ مَن يَبحثُ عن مُسابقاتٍ دِينيَّةٍ لطَرحِها في المَدرسةِ ، أو الجامعةِ ،

أو المَسجِد ، أو دار التَّحفيظِ ، أو المُصلَّى ، أو بين أُسرتِهِ ،

أو بأيِّ مكانٍ يُحِبُّه ، هذه مجموعة مُسابقاتٍ مِن إعدادي ،

تشتمِلُ على 32 مُسابقة مُنوَّعة ؛ تحوي أسئلةً مِن القُرآنِ الكَريم

والسُّنَّةِ النَّبويَّةِ الصَّحيحةِ ، تُشجِّعُ على قِراءةِ القُرآن ، والبَحثِ في السِّيرةِ النَّبويَّةِ ،

وتُعرِّفُ بكثيرٍ مِن صحابةِ رَسُولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ، وأقوالِهم ،

وغير ذلك من فوائِد ومعلوماتٍ في دِيننا .

 

 

Mosabaqat.D.Basmh.Fasel.png

 

 

المُسابقات جاهِزة للطِّباعةِ ، كما تحتوي على نماذج للإجابةِ .

 

فأسألُ اللهَ - جلَّ وعلا - أن ينفعني وإيَّاكُنَّ بها ()

 

 

Mosabaqat.D.Basmh.Fasel.png

 

 

بالإمكان تحميلُ المُسابقات مِن [ هُنا ] أو [ هُنا ] .

 

 

Mosabaqat.D.Basmh.Fasel.png

 

 

 

 

h%20%2814%29.gif أُختُكُنَّ : بسمَة h%20%2814%29.gif

 

 

  • معجبة 6

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

اللهم بارك

بارك الله فيك وأجزل لك العطاء

 

جاري التحميل

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا اختي وبارك فيك جاري التحميل

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

 

ما شاء الله مسابقات جميلة جداا ، وقيمة

جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة بسمَة

جعلها الله تعالى في ميزان حسناتك

 

تم التحميل بفضل الله ..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك بسومة حبيبتى

 

فى انتظار أحد الأولاد يحملها واستفيد بها بإذن الله

 

عجبتنى جدا جاهزة للطباعة دى

 

أفادكم الله ونفع بكم

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرًا وبارك فيكِ

جاري التحميل~

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته...

بوركت خيتي على ما قدمت,,,جاري التحميل....جعله الله في ميزان حسناتك :)

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

  • محتوي مشابه

    • بواسطة ...أمينةُ كتاب الله...
      العودة إلى القرآن لماذا ... وكيف؟



      قراءة في كتاب للدكتور مجدي الهلالي


       
       
       

      المحاور:



      المقدمة


      1/ لماذا أنزل الله القرآن ؟



      2/



      3/



      4/



      5/



      6/



      7/



      8/


       
       
       
       
       
       
       
       
       
       
       
       
       






    • بواسطة ...أمينةُ كتاب الله...
      إليكِ يا زهرة الياسمين



      يا محبةَ القرآن، يا فخر الإسلام والمسلمين



      ندعوكِ لدورتنا، وإجابة الدعوة من الدين



      ندعوك لنعيش معا أياما مع آيات الكتاب المبين



      نحفظ ونقرأ، نجوّد ونتدبر ... نحيا بالقرآن كل حين


       
       
       



       

      :! شرط :!



      شرط واحد للالتحاق بنا



      وهو أن لا يمر عليكِ يوم من أيام الدورة دون أن يكون لكِ من كتاب الله نصيب...



      مهما كانت الظروف



      اتّفقنا؟؟



       



       
       

      زهرتي الغالية،



      قولي لما يشغلكِ عن القرآن (هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ)



      ثم امضي (وَلَا يَلْتَفِتْ مِنْكُمُ أَحَدٌ)



      وقولي (إِنِي مُهَاجِرٌ اِلَى رَبِّي)


       
       




       
       

      برنامج دورتنا بحول الله سيكون كما يلي:


       
       
       

      1/العودة إلى القرآن لماذا ... وكيف؟



      2/ فنون تحسين الذاكرة



      3/الاحسان في حفظ القرآن



      4/ لنقرأ سويّا كتاب: المراحل الثمان لطالب تدبر القرآن



      5/ ورشة نقاش


       
       
       
       
       
       
       
       
       

      نبدأ بحول الله عند اكتمال عدد المشاركات



      ولا تنسين شعار الدورة



      حفظكنّ الله غالياتي






       
       






    • بواسطة بسمَة
      لقد فاتني خيرٌ كثيرٌ :""
       
       
       
      دَخَلت سلمى دارَ التَّحفيظِ ، فإذا بها ترى صديقتَها سارة التي لم تُقابِلها مُنذُ فترةٍ .
      سلَّمَت عليها ، وجلَسَت مُمسِكةً بمُصحفِها ، تُراجِعُ حِفظَها .
       
      جاء دَوْرُ سارة لتقرأ على المُحَفِّظَة ، فتُراجِعُ حِفظَها ، وتُصَحِّحُ تِلاوتَها .
      وبدأت سارة في القِراءةِ ، والمُحَفِّظَة تُصَحِّحُ لها أخطاءَها برِفقٍ .
       
      المُحَفِّظَة : هذا الحَرفُ يُنطَقُ هكذا ...
       
      سارة : نعم ، أعرِفُ ذلك ، فوقَه فَتحة .
       
      المُحَفِّظَة : أقصِدُ أنَّه حَرفٌ مُفَخَّمٌ ، فلا تُرَقِّقيه .
       
      ثُمَّ تُكمِلُ قِراءِتها .
       
      المُحَفِّظَة : انتبِهي لهذا الخطأ .
       
      سارة : أنا مُعلِّمةُ لُغة عَربيَّة ، وأعرفُ ذلك .
       
      وهكذا المُحَفِّظَة تُصَحِّحُ لسارة أخطاءَها ، وسارة تُظهِرُ أنَّها مُتعلِّمةٌ
      وتعرفُ اللُّغةَ العَربيَّةَ والنَّحوَ جيِّدًا .
       
      وبعد أن تنتهِيَ سارة من قِراءَتها ، تجلسُ بجانِبِ سلمى .
       
      وبعد قليلٍ ، تنظرُ لها قائلةً : ما مُؤهِّلُ هذه المُحَفِّظَة ؟
       
      سلمى : لا أعرِف .
      وهِيَ تقولُ في نَفسِها : سُؤالٌ غَريبٌ !
      وهل تعلُّمُ القُرآنِ وتعليمُه يَحتاجُ لمُؤهِّلاتٍ عِلميَّةٍ وشهاداتٍ جامِعيَّةٍ ؟!
       
      أحسَّت المُحَفِّظَة بشيءٍ في نَفْسِ سارة تُريدُ أن تقولَه ، فسألتها :
      عن ماذا تسألين ؟
       
      سارة : أسألُ عن مُؤهِّلِكِ .
       
      المُحَفِّظَة : لماذا تسألينَ هذا السُّؤال ؟!
       
      سارة : أظُنُّ أَنِّي رأيتُكِ مِن قبل بأحدِ الأماكنِ ، وَجهُكِ ليس غريبًا عليَّ .
       
      المُحَفِّظَة : لعلَّها أختي .
       
      ومِن خلال الحِوار بينهما ، ومَعرفتِها بمُؤهِّل المُحَفِّظَة ، تبيَّنَ لها أنَّها لم تَرَها مِن قبل .
       
      تضايَقَت المُحَفِّظَة مِن أسلوبِ سارة ، وتعليقاتِها الكثيرة ، وإظهارِها لعِلمِها رغم جَهلِها ،
      وأخفَت ذلك في نَفْسِها .
       
      ومَوقِفُ سارة لم يُفارِق تفكيرَ سلمى .
       
      استغرَبَت مِن فِعل صَديقتِها في دار التَّحفيظِ ، ولم تَستغرِب أُسلوبَها وطريقتِها .
      وأخَذَت تُحَدِّثُ نَفْسَها قائلةً : ليس معنى كَونِكِ مُعلِّمةً أنَّكِ تُجيدينَ مادَّتَكِ وتُتقنينها .
      وليس معنى حُصولِكِ على مُؤهِّلٍ عالٍ وشهادةٍ جامِعيَّةٍ أنَّكِ تُحسنينَ قِراءةَ القُرآن .
      إذا نَظرتِ لنَفسِكِ نظرةَ المُتعلِّمةِ الفاهِمةِ ، ولم تقبلي أن يُصَحِّحَ أحدٌ لَكِ أخطاءَكِ ،
      فلن تتعلَّمي أبدًا .
      العِلمُ يَحتاجُ لتواضُعٍ . وتَعلُّمُ القُرآن خاصَّةً يَحتاجُ لِمَن يُقبِلُ عليه بصِدقٍ وإخلاص ،
      يُعطيه قلبَه ورُوحَه ووَقتَه .
      لو استشعَر المُتعلِّمُ أنَّه مِن خير النَّاسِ حين يتعلَّمُ القُرآنَ ، لأقبَلَ عليه بحُبٍّ .
      هلًّا تأمَّلتِ قليلًا قولَ نبيِّكِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :
      ( خَيرُكم مَن تعلَّمَ القُرآنَ وعلَّمَه ) رواه البُخاريُّ ؟!
      إذا رَفعتِ نَفْسَكِ عاليًا ، ونَظرتِ لمُعلِّمتِكِ نظرةَ احتقارٍ واستصغار ،
      فلن تتعلَّمي منها ولا مِن غيرها .
       
      مَرَّت الأيَّام وسارة لا تذهَبُ لدار التَّحفيظِ .
      كانت المَرَّة الأولى والأخيرة التي ذَهَبَت فيها هِيَ التي التقَت فيها بصَديقتِها سلمى .
       
      وبعد فترةٍ التقَت سارة بسلمى في إحدى المُناسباتِ .
       
      سألتها سلمى عن سَبَبِ غِيابِها ، وعَدم مَجيئِها لدَار التَّحفيظِ .
       
      فأخبرتها بانشغالِها ببعض الأمور ، وأنَّها لا تَجِدُ وقتًا لحِفظِ القُرآن ،
      أو للذهاب لدار التَّحفيظِ .
       
      سلمى : تعرفين يا سارة ؟ لقد تعلَّمتُ أشياء كثيرة مُنذُ التحاقي بدَار التَّحفيظِ
      تعلَّمتُ كيف أقرأ القُرآنَ بشكلٍ صحيحٍ .
      ضَبطتُ كثيرًا مِن مَخارج الحُرُوفِ التي لم أكن أضبِطها .
      تعلَّمتُ كيف أتَهَجَّى أيَّ كلمةٍ تَمُرُّ بي في القُرآنِ ولا أستطيعُ قِراءَتها ،
      فأقرؤها بفضل اللهِ بسُهولةٍ .
      اكتسبتُ صداقاتٍ جديدةً ، وتعرَّفتُ على أخواتٍ أحببتُهُنَّ في اللهِ
      تعلَّمتُ مِنهُنَّ كثيرًا مِن أُمور دِيني ودُنيايَ .
      وجودي بينهُنَّ في مَجلِس ذِكرٍ تَحُفُّه الملائكةُ ، وتغشاه الرَّحمةُ ،
      وتنزلُ عليه السَّكينةُ ، يُنسيني الدُّنيا بما فيها .
      وأرجو مِن كُلِّ ذلك رِضا اللهِ سُبحانه ، وجَمْعَ الجِنان ()"
      يا سارة، لقد فاتَكِ خَيرٌ كثيرٌ حِين غِبتِ عن دار التَّحفيظِ ،
      حين انشغلتِ عن القُرآنِ بأمور دُنياكِ ، حِين لم تتعبَّدي للهِ
      تعالى بحِفظِكِ لكتابِهِ وتصحيحكِ لتِلاوتِهِ .
      لقد فاتَكِ خَيرٌ كثيرٌ حِين فرَّطتِ في صُحبةٍ ما ابتغَت مِن وراءِ صُحبتِها
      إلَّا وَجهَ اللهِ ، وما اجتمَعَت في ذاك المكانِ إلَّا لأجلِ اللهِ .
      لقد فاتَكِ خَيرٌ كثيرٌ .
       
      لم تتمالَك سارة نفسَها وهِيَ تسمعُ كلماتِ صَديقتِها سلمى ،
      فأخَذَت تبكي وتقولُ : لقد فاتني خَيرٌ كثيرٌ ، لقد فاتني خَيرٌ كثيرٌ :"""
       
      سلمى : لكنَّ الفُرصةَ ما زالَت أمامَكِ .
      جَدِّدي نِيَّتَكِ ، وأقبِلي بعَزمٍ وصِدقٍ .
      تواضَعي للعِلم تكسبيه .
      ضَعِي مُؤهِّلاتِكِ وشهاداتِكِ في كِفَّةٍ والقُرآنَ في كِفَّةٍ أُخرى ،
      وسترجَحُ كِفَّةُ القُرآنِ ، وستكونينَ بإذن اللهِ مِن أهلِهِ .
      أقبِلي لنتعلَّمَ القُرآنَ سَويًّا ، ونعيشَ بين آياتِهِ مُتأمِّلينَ ، ونمضِيَ بِهِ عامِلينَ ؛
      لنلقاه لنا في الآخِرةِ شفيعًا ، ولنرتقِيَ بِهِ في الجِنان .
      وَدِّعي الكَسْلَ ، ولا تَدَّعِي الانشغالَ ، فانشغالُكِ بالقُرآنِ هو الفَلاحُ والنَّجاحُ .
       
      سارة : كَفَى يا سلمى ، لقد تَعِبَ قلبي :"/
      كلماتُكِ آلَمتني ، وأدمَعَت عيني :"""
      سأُقبِلُ على القُرآنِ مُستعينةً باللهِ
      وسأتشبَّثُ بصُحبةِ الخَير التي رَزَقني اللهُ بها ولم أُعِرها اهتمامًا
      فانتظريني في دار التَّحفيظِ .
       
       

       
       
      كَتَبَهُ : بسمَة
      السَّاعة الثَّانية والرُّبع صباح الثلاثاء .
      10 صفر 1436 هـ / 2 ديسمبر 2014 م


    • بواسطة بسمَة
      بَـوْحُ الكاميـرا ()
       
       
       
      بِسْمِ اللهِ ، والحَمْدُ للهِ ، والصَّلاةُ والسَّلامُ على رسول اللهِ . وبعد ،،
       
      أهلًا بمُحِبَّاتِ الصُّور ، ومُتذوِّقاتِ الحَرف ، ورَبيباتِ القلم ()
      أهلًا بالعابِراتِ ؛ مِن قارئاتٍ ، ومُشاهِداتٍ ، ومُتابِعاتٍ (":
       
      حَيَّاكُنَّ اللهُ هُنا ، حيثُ لقطاتُ عَدسةِ جَوَّالي ، و بَوْحُ قلمي .
       
      ولستُ مِن أهل البَوح ، ولا مِن صاحباتِ العَدسةِ الاحترافيَّة ،
      ولكنْ لعلَّه يبقى أثرًا ينتفِعُ به العابِرون ، أو يستمتِعُ به المَارُّونَ .
       
      وأسألُ اللهَ تعالي لي ولَكُنَّ التَّوفيقَ والسَّدادَ ()






    • بواسطة بسمَة
      السَّلامُ عليكُنَّ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه ..
       
      هل تُحِبِّينَ الحِكاياتِ ؟
       
      وأيَّ نوعٍ مِن الحِكاياتِ تُفضِّلين ؟
       
      وما رأيُكِ لو اصطحبناكِ معنا في رِحلةٍ رائعةٍ ، نُسمِعُكِ فيها حِكاياتٍ ماتِعةً ،
      تتدفَّقُ منها عليكِ الفائِدةُ والخَيرُ ، وبتطبيقِها تنالينَ الثَّوابَ والأجرَ ؟
       
      هل ستلتحقينَ برَكبِنا ؟
       
      نثِقُ برَغبتِكِ في الفَهمِ ، وإقبالِكِ على العِلم ؛ مُحتسِبةً الأجرَ ،
      طالبةً القُربَ مِن اللهِ سُبحانه والفَوزَ برِضاه (":
       
      فاستعِدِّي للإقلاع أُختاه ؛ لنبدأ رِحلتَنا سَوِيًّا مع الحُرُوفِ ،
      فنتعرَّف على حُرُوفِ الهِجاءِ ، حُرُوفِ القُرآن .
       
      ولِكُلٍّ حَرفٍ معنا حِكايةٌ ، نعيشُ فيها مع :
      مَخْرَجِهِ + صِفاتِهِ + حالاتِهِ + الأخطاءِ الشَّائِعةِ عند النُّطقِ بِهِ .
       
       
      فاقتربي ولا تُغادِري المَكانَ ()
       
       
      المَادَّة هُنا من تفريغ أُختِكِ / بسمَة (":
       



منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×