اذهبي الى المحتوى
المحبـــة لله

||حلقة "على حــ♥ـــب الله التقينا " للمدارسة وحفظ القرآن الكريم||

المشاركات التي تم ترشيحها

تمت قراءة القاعدة ال13

بارك الله فيك اختي الحبيبة عروس

 

وما أخبارك مع حلقة الاترجة ؟؟

هل ستكملين الحفظ فيها ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

القاعدة الرابعة عشرة:

(فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ)

 

هذه قاعدة من القواعد القرآنية المحكمة، التي تجلي معنى عظيماً ومهماً في باب التسليم والانقياد لأوامر الله ورسوله، والانقياد لحكم الشريعة، إنها القاعدة القرآنية التي دل عليها قول الله تعالى: {فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}[القصص:50].

 

وهذه الآية الكريمة جاءت في سورة القصص، في سياق الحجاج مع المشركين، وبيان تنوع أساليبهم في العناد لرد الشريعة، ورميهم للنبي ج بالعظائم، يقول تعالى ـ: {فَلَمَّا جَاءَهُمُ الْحَقُّ مِنْ عِنْدِنَا قَالُوا لَوْلَا أُوتِيَ مِثْلَ مَا أُوتِيَ مُوسَى أَوَلَمْ يَكْفُرُوا بِمَا أُوتِيَ مُوسَى مِنْ قَبْلُ قَالُوا سِحْرَانِ تَظَاهَرَا وَقَالُوا إِنَّا بِكُلٍّ كَافِرُونَ (*) قُلْ فَأْتُوا بِكِتَابٍ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ هُوَ أَهْدَى مِنْهُمَا أَتَّبِعْهُ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (49) فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنِ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [القصص: 48 - 50]}.

 

والشاهد الذي نحن بصدد الحديث عنه، هو قوله تعالى: {فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ}

وقد بين الله تعالى هذه القاعدة في موضع آخر، فقال عز وجل: {فَذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمُ الْحَقُّ فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلَّا الضَّلالُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ}(1).

 

يقول ابن القيم: موضحاً هذه القاعدة: "فما هو إلا الهوى أو الوحي، كما قال تعالى: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [النجم: 3، 4] فجعل النطق نوعين: نطقاً عن الوحي، ونطقاً عن الهوى"(2)، "فما لم يقله سبحانه ولا هدى إليه فليس من الحق، قال تعالى {فإن لم يستجيبوا لك فاعلم أنما يتبعون أهواءهم} فقسم الأمور إلى قسمين لا ثالث لهما إتباع لما دعا إليه الرسول واتباع الهوى" (3).

"فمن ترك استجابته إذا ظهرت له سنة وعَدَلَ عنها إلى خلافها، فقد اتبع هواه"(4).

 

أيها الناظر البصير:

إن الحاجة إلى التذكير بهذه القاعدة القرآنية العظيمة من الأهمية بمكان، خصوصاً في هذا العصر الذي كثرت فيه الأهواء، وتنوعت فيه المشارب في التعامل مع النصوص الشرعية، بدعاوى كثيرة، فهذا ينصر بدعته، وهذا يروج لمنهجه في تناول النصوص، وثالث يتتبع الرخص التي توافق مراد نفسه، لا مراد الله ورسوله!

 

لقد أتى على الناس زمانٌ لا يحتاج الشخص ليمتثل الأمر أو يترك النهي إلا أن يقال له: قال الله، قال رسوله، قال الصحابة ي، فيتمثل وينصاع، ويندر أن تجد من يناقش مناقشة المتملص من الحكم الشرعي، أما اليوم ـ وقد انفتح على الناس أبواب كثيرة يتلقون منها المعلومات ـ فقد سمعوا أقوالاً متنوعة في المسائل الفقهية، وليست هذه هي المشكلة، فالخلاف قديمٌ جداً، ولا يمكن إلغاء أمر قدره الله عز وجل، إلا أن المشكلة، بل المصيبة، أن بعض الناس وجد في بعض تلك الأقوال ـ التي قد تكون شاذةً في المقياس الفقهي ـ فرصةً للأخذ بها، بحجة أنه قد وجد في هذه المسألة قولاً يقول بالإباحة! ضارباً عرض الحائط بالقول الآخر الذي يكاد يكون إجماعاً أو شبه إجماع من السلف الصالح يعلى تحريم هذا الفعل أو ذاك القول!

 

هذا فضلاً عن تلك المسائل التي تبين فيها خطأ قائلها من أهل العلم، بسبب خفاء النص عليه، أو لغير ذلك من الأسباب المعروفة التي لأجلها يختلف العلماء(5)، ولئن كان ذلك الإمام معذوراً مأجوراً ـ لخفاء النص عليه أو لغير ذلك من الأسباب ـ فما عُذْرُ من بلغه النص عن الله أو عن رسوله؟! ثم بعد ذلك يدعي أنه يسوغ له الأخذ بذلك القول لأجل أنه قد قيل به! مردداً مقولةً كثر تكرارها على ألسنة هذا الصنف من الناس: ما دام أنني لم أخالف إجماعاً قطعياً، ولا نصاً صحيحاً صريحاً، فلا حرج عليّ، ناسياً أو متناسياً قواعد الاستدلال التي قررها الأئمة رحمهم الله.

 

أليس هؤلاء لهم نصيب من هذه القاعدة: {فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ}؟!

وهنا يَحْسُنُ أن يُذَكّرُ هذا الصنف من الناس بقول الله تعالى: {بل الإنسان على نفسه بصيرة} وهي قاعدة قرآنية محكمة، سبق أن تناولها في حلقة سابقة.

 

كما ينبغي أن يذكروا بالقاعدة التي جاءت في الحديث المشهور ـ والذي قواه بعض أهل العلم(6)ـ: "البر ما اطمأنت إليه النفس واطمأن إليه القلب والإثم ما حاك في النفس، وتردد في الصدر".

 

وهذا المعنى ـ الذي دلّ عليه الحديث ـ كما نبه على ذلك العلماء: إنما يجده من بقي في قلبه بقية من نور، لم تطمسها ظلمة الشهوات والشبهات! أما من هام في أودية الفسق والفجور، فإن قلبه لا يفتيه إلا بما تهواه نفسه!

 

وما أجمل ما حكاه ابن الجوزي: عن نفسه، وهو يصف حالاً مرّت به، تشبه ما نحن بصدد الحديث عنه من أحوال بعض المترخصين اتباعاً لأهوائهم، يقول:

"ترخصت في شيء يجوز في بعض المذاهب، فوجدت في قلبي قسوة عظيمة، و تخايل لي نوع طرد عن الباب وبُعْدٌ، و ظلمة تكاثفت! فقالت نفسي: ما هذا؟ أليس ما خرجت عن إجماع الفقهاء؟

فقلت لها: يا نفس السوء! إنك تأولت ما لا تعتقدين، فلو استُفْتِيْتِ لم تفتِ بما فعلتِ، والثاني: أنه ينبغي لك يا نفسُ الفرح بما وجدت من الظلمة عقيب ذلك؛ لأنه لولا نورٌ في قلبك ما أثر هذا عندك!"(7).

 

لقد جرى لي مرةً حوار عارض مع بعض هذه الفئة التي أخذت تخوض عملياً في جملةٍ من المسائل المخالفة لما عليه جماهير العلماء، وما عليه الفتوى عندنا، فقلتُ له: يا هذا! دعنا من البحث الفقهي المحض، وأخبرني عن قلبك، كيف تجده، وأنت تفعل ما تفعل؟! فأقسم لي بالله: أنه غير مرتاح! وإنما يخادع نفسه بأن الشيخ الفلاني يفتي بهذا، وهو في قرارة نفسه غير مطمئن لتلك الفتوى! فقلتُ له: يا هذا، إن العالم الذي قال بهذه المسألة معذور؛ لأن هذا هو مبلغ علمه، ولكن انج بنفسك، فإن صنيعك هذا هو الذي قال العلماء: إنه تتبع الرخص، وذموا فاعله، بل جعلوا هذا الفعل نوعاً من النفاق، واتباع الهوى، ولذا قال جمع من السلف: من تتبع الرخص فقد تزندق!

 

ومن تأمل كلمة الهوى في القرآن الكريم، لم يجدها ذكرت إلا في موطن الذم! ولهذا حذر الله نبياً من خيرة أنبيائه من هذا الداء القلبي الخطير فقال: {يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَيُضِلَّكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ [ص: 26]}؟!

ولك أن تتصور لو أن رجلاً أخذ برخص الفقهاء من عدة مذاهب في مسائل متنوعة، لاجتمع فيه شرٌّ عظيم، ولأصبح دينه مرقعاً ورقيقاً!

 

وليتذكر المؤمن جيداً ـ وهو يسلك مسلك تتبع الرخص ـ أنه إنما يفعل ما يفعل، ويترك ما يترك ديانةً لله، وقياماً بواجب العبودية لهذا الرب العظيم، فكيف يرضى العبد أن يتعامل مع ربه بدين شعاره الهوى؟!

 

وقبل أن نختم الحديث عن هذه القاعدة العظيمة، يجب أن نتنبه لأمرين:

الأول: الحذر من تنزيل هذه القاعدة على المسائل الشرعية التي الخلاف فيها معتبر ومعروف عند أهل العلم.

الثاني: أن المقصود بالذم هنا، هو من اتبع هواه في الاستفتاء، بحيث يتنقل بين المفتين، فإن وافقت الفتيا ما في نفسه طبقها، وإلا بحث عن آخر حتى يجد من يفتيه، وهذا هو اتباع الهوى بعينه، نعوذ بالله من اتباع الهوى، ونسأله ـ أن يجعل اتباع الحق رائدنا وغايتنا.

 

وأختم بقول ابن دريد في "مقصورته":

وآفة العقل الهوى فمن علا *** على هواه عقله فقد نجا

 

يتبع باذن الله ~

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تمت قراءة القاعدة الرابعة عشر

أسأل الله تعالى أن يثبتنا على ما جاء في كتاب الله تعالى وسنة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم

جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة

 

وما أخبارك مع حلقة الاترجة ؟؟

هل ستكملين الحفظ فيها ؟؟

 

إن شاء الله تعالى أكمل الحفظ فيها

فقد حفظ في الأيام التي كنت متغيبة فيها عن المنتدى بعض الصفحات من سورة إبراهيم

أسأل الله تعالى أن ييسر لي ولكِ الأمور بإذنه تعالى ونكمل سوياً الحفظ في الحلقة :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتان رااااااائعتان جميلتان

 

بارك الله فيكما ونفع بكما

 

ربنا يوفقكم بناتى الحبيبات

 

بإذن الله سأعود مرة أخرى ...وقفت عند القاعدة الثالثة

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا خالتي الحبيبة ام يمنى

سعدنا بمتابعتك لنا

وفيك بارك الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة عروس

سأحل 3 سور كل يوم من الاختبار ان شاء الله

وذلك لألتزاماتي الاخرى وخاصة في حلقة الاترجة

 

مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وقد خلقكم اطوارا* ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقا* وجعل القمر فيهن نوراً وجعل الشمس سراجا* والله أنبتكم من الارض نباتا* ثم يعيدكم فيها ويخرجكم اخراجا* وجعل لكم الارض بساطا * لتسلكوا منها سبلا فجاجا * قال نوح رب انهم عصوني وأتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خسارا* ومكروا مكرا كبارا* وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسرا * وقد اضلوا كثيرا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا (24)

وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا (8) رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فأتخذه وكيلا* وأصبر على ما يقولون وأهجرهم هجرا جميلا* وذرني والمكذبين اولي النعمة ومهلهم قليلا* إن لدينا أنكالا وجحيما* وطعاماً ذا غصة وعذاباً أليما* يوم ترجف الارض والجبال وكانت الجبال كثيباً مهيلا* إنا ارسلنا اليكم رسولا شاهدا عليكم كما ارسلنا إلى فرعون رسولا * فصى فرعون الرسول فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلًا (16)

وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ (36) لا يأكله إلا الخاطئون * فلا أقسم بما تبصرون * وبما لاتبصرون * أنه لقول رسول كريم * وماهو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون * وما هو بقول كاهن قليلا ماتذكرون * تنزيل من رب العالمين * ولو تقول علينا بعض الاقاويل* لأخذنا منه باليمين * وثم لقطعنا منه بالوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين* وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وتفضلي هذا اختبارك :)

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) ......... وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا (17) ...... وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا (27)

 

أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3)........ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15)

 

ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22).... وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)

 

السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا (18) ..... وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)

 

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2)..... وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11)

 

قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً (5)...... عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً (11)

وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا (10) .... إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20)

 

فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22)..... لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33)

 

فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21)..... لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (33)

 

قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ ..... مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ (30)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ابنتاى الحبيبتان الغاليتان

 

راااائع جدا مدارستكما لهذه القواعد النورانية

 

أما القاعدة الرابعة والتى هى أساس الحياة كلها ..فحقا ( بل الإنسان على نفسه بصيرة ولوألقى معاذيره )

 

الكل يعرف نفسه جيدا فنسأل الله عز وجل أن يقوينا على جهاد أنفسنا حتى نصل إلى ( قد أفلح من زكاها )

 

فنحن لانزال ممن خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا فاقبل منا ياربنا صدقاتنا لنتطهر وتــُب علينا لنتوب

 

واغفر لنا وارحمنا وارزقنا عملا صالحا طيبا متقبلا يرضيك عنا واقبضنا عليه غير فاتنين ولا مفتونين

 

سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ابنتاى الحبيبتان الغاليتان

 

راااائع جدا مدارستكما لهذه القواعد النورانية

 

أما القاعدة الرابعة والتى هى أساس الحياة كلها ..فحقا ( بل الإنسان على نفسه بصيرة ولوألقى معاذيره )

 

الكل يعرف نفسه جيدا فنسأل الله عز وجل أن يقوينا على جهاد أنفسنا حتى نصل إلى ( قد أفلح من زكاها )

 

فنحن لانزال ممن خلطوا عملا صالحا وآخر سيئا فاقبل منا ياربنا صدقاتنا لنتطهر وتــُب علينا لنتوب

 

واغفر لنا وارحمنا وارزقنا عملا صالحا طيبا متقبلا يرضيك عنا واقبضنا عليه غير فاتنين ولا مفتونين

 

سبحانك اللهم وبحمدك أستغفرك وأتوب إليك

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) ولم نك نطعم المسكين * وكنا نخوض مع الخائضين* وكنا نكذب بيوم الدين * حتى أتانا اليقين * فما تنفعهم شفاعة الشافعين* فما لهم عن التذكرة معرضين* كأنهم حمر مستنفرة * فرت من قسورة * بل يريد كل أمرئ منهم أن يؤتى صحف منشرة* كلا بل لا يخافون الاخرة * كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ (54)

 

 

وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18) فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون * فأصبحت كالصريم* فتنادوا مصبحين* إن اغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين* فأنطلقوا وهم يتخافتون* ان لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين * وغدوا على حرد قادرين* فلما راوها قالوا إنا لظالون* بل نحن محرومون * قال اوسطهم الم اقل لكم لولا تسبحون* قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالين* فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون* قالوا يا ويلنا إنا كنا طاغين* عسى ربنا ان يبدلنا خيرا منها إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ (32)

 

 

وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10) وإن منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا* وإنا ظننا أن لن نعجز الله في الأرض ولن نعجزه هربا* وإنا لما سمعنا الهدى ىمنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخساً ولا رهقا * وإن منا المسلمون ومنا دون ذلك فمن أسلم فألئك تحروا رشدا* واما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا* وألوا استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءا غدقا* لنفتنهم فيه ومن يعرض عن ذكر ربه يسلكه عذابا صعدا* وإن المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا * وإنه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا*قل انما ادعوا ربي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إن شاء الله غيابك ثاني مرة خير :(

أكيد هو النت .. الله يعينك حبيبتي

ووضعت لك اختبار جزء تبارك

وبانتظارك ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اتابع معكم يا محبة الحبيبة

إن شاء الله غيابك ثاني مرة خير

في انتظاركم حبيباتي بمشيئة الرحمن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إن شاء الله غيابك ثاني مرة خير :(

أكيد هو النت .. الله يعينك حبيبتي

ووضعت لك اختبار جزء تبارك

وبانتظارك ~

 

نعم أختي الحبيبة ، ظروف النت عندي هذه الأيام غير منتظمة :(

وجزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة على الإمتحان

إن شاء الله تعالى أقوم بالإجابة عليه

أسال الله تعالى أن ييسر لي الأمور ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

اتابع معكم يا محبة الحبيبة

إن شاء الله غيابك ثاني مرة خير

في انتظاركم حبيباتي بمشيئة الرحمن

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تسعدني جدااا متابعتكِ الكريمة أمي الغالية

لاحرمني الله تعالى منها ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة عروس

سأحل 3 سور كل يوم من الاختبار ان شاء الله

وذلك لألتزاماتي الاخرى وخاصة في حلقة الاترجة

 

مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا (13) وقد خلقكم ا أطوارا* ألم تروا كيف خلق الله سبع سماوات طباقا* وجعل القمر فيهن نوراً وجعل الشمس سراجا* والله أنبتكم من الارض الأرض نباتا* ثم يعيدكم فيها ويخرجكم ا إخراجا* والله وجعل لكم الارض الأرض بساطا * لتسلكوا منها سبلا فجاجا * قال نوح رب ا إنهم عصوني وأ اتبعوا من لم يزده ماله وولده إلا خسارا* ومكروا مكرا كبارا* وقالوا لا تذرن آلهتكم ولا تذرن وداً ولا سواعاً ولا يغوث ويعوق ونسرا * وقد ا أضلوا كثيرا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا (24)

 

وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلًا (8) رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فأتخذه وكيلا* وأ اصبر على ما يقولون وأ اهجرهم هجرا جميلا* وذرني والمكذبين ا أولي النعمة ومهلهم قليلا* إن لدينا أنكالا وجحيما* وطعاماً ذا غصة وعذاباً أليما* يوم ترجف الارض الأرض والجبال وكانت الجبال كثيباً مهيلا* إنا ا أرسلنا ا إليكم رسولا شاهدا عليكم كما ا أرسلنا إلى فرعون رسولا * فصى فعصى فرعون الرسول فَأَخَذْنَاهُ أَخْذًا وَبِيلًا (16)

 

وَلَا طَعَامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ (36) لا يأكله إلا الخاطئون * فلا أقسم بما تبصرون * وبما وما لاتبصرون * أنه إنه لقول رسول كريم * وماهو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون * وما هو لا بقول كاهن قليلا ماتذكرون * تنزيل من رب العالمين * ولو تقول علينا بعض الا الأقاويل* لأخذنا منه باليمين * وثم ثم لقطعنا منه بالوتين * فما منكم من أحد عنه حاجزين* وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِلْمُتَّقِينَ (48

 

لكِ ذلك أختي الحبيبة

أسال الله تعالى أن ييسر لكِ أموركِ

 

ما شاء الله حفظ راكز للآيات

ثبتها الله تعالى في صدرك

فقط انتبهي للهمزات

 

اللون الأحمر نقص

اللون الأصفر زيادة

اللون البرتقالي تصحيح للخطأ

تم تعديل بواسطة عروس القرآن
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) ولم نك نطعم المسكين * وكنا نخوض مع الخائضين* وكنا نكذب بيوم الدين * حتى أتانا اليقين * فما تنفعهم شفاعة الشافعين* فما لهم عن التذكرة معرضين* كأنهم حمر مستنفرة * فرت من قسورة * بل يريد كل أمرئ منهم أن يؤتى صحف منشرة* كلا بل لا يخافون الاخرة الأخرة * كَلَّا إِنَّهُ تَذْكِرَةٌ (54)

 

وَلَا يَسْتَثْنُونَ (18) فطاف عليها طائف من ربك وهم نائمون * فأصبحت كالصريم* فتنادوا مصبحين* إ أن اغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين* فأنطلقوا فانطلقوا وهم يتخافتون* ا أن لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين * وغدوا على حرد قادرين* فلما راوها رأوها قالوا إنا لظالون لضالون * بل نحن محرومون * قال ا أوسطهم ا ألم ا أقل لكم لولا تسبحون* قالوا سبحان ربنا إنا كنا ظالين ظالمين * فأقبل بعضهم على بعض يتلاومون* قالوا ياويلنا إنا كنا طاغين* عسى ربنا ا أن يبدلنا خيرا منها إِنَّا إِلَى رَبِّنَا رَاغِبُونَ (32)

وَأَنَّا لَا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الْأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا (10) وإن وأنا منا الصالحون ومنا دون ذلك كنا طرائق قددا* وإنا وأنا ظننا أن لن نعجز الله في الأرض ولن نعجزه هربا* وإنا وأنا لما سمعنا الهدى ىمنا ءامنا به فمن يؤمن بربه فلا يخاف بخساً ولا رهقا * وإن وأنا منا المسلمون ومنا دون ذلك القاسطون فمن أسلم فألئك تحروا رشدا* وا أما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا* وألوا استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءا غدقا* لنفتنهم فيه ومن يعرض عن ذكر ربه يسلكه عذابا صعدا* وإ أن المساجد لله فلا تدعوا مع الله ا أحدا * وإ أنه لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا*قل ا إنما ادعوا ربي وَلَا أُشْرِكُ بِهِ أَحَدًا (20)

 

ما شاء الله حفظ متقن وراكز للآيات

ثبتها الله تعالى في صدرك اختي الحبيبة

فقط انتبهي للهمزات

 

اللون البرتقالي تصحيح للخطأ

اللون الأصفر زيادة

تم تعديل بواسطة عروس القرآن
  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الإجابة على إمتحان جزء تبارك

 

أعوذ بالله من الشَّيطان الرَّجيم

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) ......... وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نُهلِكِ الأوَلين ثُمَّ نُتبِعُهُمُ الأخرين * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نَخلُقكُم مِن مآءٍ مَّهين * فَجَعلناهُ في قَرارٍ مَّكين * إلى قََدَرٍ مَّعلوم فَقَدَرنا فَنِعمَ القادِرون * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا (17) ...... وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا (27)

 

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا (17) عَيناً فيها تُسمَى سَلسَبيلا * وَيَطوفُ عَليهِم وِلدانٌ مُّخلَدونَ إذا رَأيتَهُم حَسبتَهُم لؤلُؤً مَّنثورا * وإذا رَأيتَ ثَمَّ رَأيتَ نَعيماً ومُلكاً كَبيرا عالِيَهُم ثِيابُ سُندُسٍ خُضرٍ وإستَبرَقٍ وَحُلوآ أساوِرَ مِن فِضَةٍ وَسقاهُم رَبُهُم شَراباً طَهورا * إنَّ هَذا كانَ لَكُم جَزاءً وَكانَ سَعيُكُم مَّشكورا * إنَّا نَحنُ نَزلنا عَليكَ القُرآن تَنزيلا * فاصبِر لِحُكمِ رَبِكَ ولا تُطِع مِنهُم آثِماً أو كَفورا * واذكُر اسمَ رَبِكَ بُكرَةً وَأصيلا * وَمِنَ اللَّيلِ فاسجُد لَهُ وَسبِحهُ لَيلاً طَويلا * إنَّ هؤلآء يُحِبونَ العَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا (27)

 

 

أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3)........ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15)

 

أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3) بَلى قَادِرينَ على~ أن نُسَوِيَ بَنانَه * بَل يُريدُ الإنسانُ لِيَفجُرَ أمامَه * يَسأَلُ أيَّانَ يَومُ القِيامَة * فإذا بَرِقَ البَصَر * وَخَسَفَ القَمَر * وَجُمِعَ الشَّمسُ وَالقَمَر * يَقولُ الإنسانُ يَومئِذٍ أينَ المَفر * كَلا لا وَزَر * إلى رَبِكَ يَومئِذٍ المُستَقَر * يُنَبَأُ الإنسانُ يَومئِذٍ بِما قَدَمَ وأخَر * بَلِ الإنسانُ عَلى نَفسِهِ بَصيرة * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15)

 

 

ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22).... وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)

 

ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22) ثُمَّ أدبَرَ واستَكبَر * فَقالَ إن هذآ إلا سِحرٌ يُؤثَر *إن هذآ إلا قَولُ البَشَر * سَأصليهِ سَقَر * ومآ أدراكَ ما سَقَر * لا تُبقي وَلا تَذَر * لَواحَةٌ لِلبَشَر * عَليها تِسعَةَ عَشَر * وَما جَعلنآ أصحابَ النَّارِ إلا مَلائِكَةً وَما جَعلنا عِدَتَهُم إلا فِتنَةً للذينَ كَفروا لِيَستَيقِنَ الذينَ أوتوا الكِتابَ وَيزداد الذينَ آمنوآ إيماناً وَلا يَرتابَ الذينَ أوتوا الكِتابَ والمؤمنونَ ولِيَقولَ الذينَ في قُلوبِهِم مَّرضٌ والكافِرونَ مَاذآ أرادَ اللهُ بِهذا مَثلاً كَذلِكَ يُضِلُ اللهُ مَن يشآءُ وَيهدي~ إليهِ مَن يَشآء مايَعلَمُ جُنودَ رَبِكَ إلا هُو وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)

 

السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا (18) ..... وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)

 

السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا (18) إنَّ هَذِهِ تَذكِرَة فَمَن شآءَ اتخَذَ إلى ربِهِ سَبيلا * إنَّ رَبَكَ يَعلَمُ أنَّكَ تَقومُ أدنى مِن ثُلُثَي الليلِ وَنِصفَهُ وَثُلُثَهُ وطآئِفَةٌ مِّنَ الذينَ مَعَك وَاللهُ يُقَدِرُ الليلَ وَالنَّهار عَلِمَ أن لَن تُحصوهُ فَتابَ عَليكُم فاقرَؤا مَا تَيَسَر مِنَ القُرآن عَلِمَ أن سَيَكونُ مِنكُم مَّرضى وَآخَرونَ يَضرِبونَ في الأرضِ يَبتَغونَ مِن فَضلِ اللهِ وآخَرونَ يُقاتِلونَ في سَِبيلِ الله فاقرَؤا مَا تَيَسَر مِنه وأقيموا الصَّلاةَ وآتوا الزَّكاةَ وأقرِضوا اللهَ قَرضاً حَسَناً وما تُقَدِموا لِأنفُسِكُم مِّن خَيرٍ تجَِِدوهُ عِندَ اللهِ هُوَ خَيراً وَأعظَمَ أجراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)

 

 

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2)..... وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11)

 

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وأنَّهُ تَعالى جَدُ رَبِنا ما اتَخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدا * وأنَّهُ كانَ يَقولُ سَفيهُنا عَلىَ اللهِ شَطَطا * وأنَّهُ كانَ رِجالٌ مِّنَ الإنسِ يَعوذونَ بِرِجالٍ مِّنَ الجِنِّ فَزادوهُم رَهَقا * وأنَّا ظَننا كَما ظَننتُم أن لَن يَبعَثَ اللهُ أحدا * وأنَّا لَمسنا السَّمآءَ فَوَجدناها مُلِئَت حَرَساً شَديداً وَشُهُبا * وأنَّا كُنَّا نَقعُدُ مِنها مَقاعِدَ لِلسمع فَمَن يَستَمع الآنَ يَجد لَهُ شِهاباً رَصَدا * وأنَّا لا نَدري~ أشَرٌ أُريدَ بِمَن في الأرضِ أم أرادَ اللهُ بِهِم رَشَدا * وأنَّا مِنَّا المُسلِمونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11)

 

 

جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة على الإمتحان

وهذه كانت الإجابة على نصفه فقط ، وإن شاء الله تعالى أكمل لكِ البقيه ..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا اختي الحبيبة على تصحيحاتك

وسأقوم بالتصحيح لك أيضا ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

التصحيح يا حبيبتي :)

 

أعوذ بالله من الشَّيطان الرَّجيم

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) ......... وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نُهلِكِ الأوَلين* ثُمَّ نُتبِعُهُمُ الأخرين * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نَخلُقكُم مِن مآءٍ مَّهين * فَجَعلناهُ في قَرارٍ مَّكين * إلى قََدَرٍ مَّعلوم * فَقَدَرنا فَنِعمَ القادِرون * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

 

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا (17) ...... وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا (27)

 

وَيُسْقَوْنَ فِيهَا كَأْسًا كَانَ مِزَاجُهَا زَنْجَبِيلًا (17) عَيناً فيها تُسمَى سَلسَبيلا * وَيَطوفُ عَليهِم وِلدانٌ مُّخلَدونَ إذا رَأيتَهُم حَسبتَهُم لؤلُؤً مَّنثورا * وإذا رَأيتَ ثَمَّ رَأيتَ نَعيماً ومُلكاً كَبيرا *عالِيَهُم ثِيابُ سُندُسٍ خُضرٍ وإستَبرَقٍ وَحُلوآ أساوِرَ مِن فِضَةٍ وَسقاهُم رَبُهُم شَراباً طَهورا * إنَّ هَذا كانَ لَكُم جَزاءً وَكانَ سَعيُكُم مَّشكورا * إنَّا نَحنُ نَزلنا عَليكَ القُرآن تَنزيلا * فاصبِر لِحُكمِ رَبِكَ ولا تُطِع مِنهُم آثِماً أو كَفورا * واذكُر اسمَ رَبِكَ بُكرَةً وَأصيلا * وَمِنَ اللَّيلِ فاسجُد لَهُ وَسبِحهُ لَيلاً طَويلا * إنَّ هؤلآء يُحِبونَ العَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءَهُمْ يَوْمًا ثَقِيلًا (27)

 

 

أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3)........ وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15)

 

أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ (3) بَلى قَادِرينَ على~ أن نُسَوِيَ بَنانَه * بَل يُريدُ الإنسانُ لِيَفجُرَ أمامَه * يَسأَلُ أيَّانَ يَومُ القِيامَة * فإذا بَرِقَ البَصَر * وَخَسَفَ القَمَر * وَجُمِعَ الشَّمسُ وَالقَمَر * يَقولُ الإنسانُ يَومئِذٍ أينَ المَفر * كَلا لا وَزَر * إلى رَبِكَ يَومئِذٍ المُستَقَر * يُنَبَأُ الإنسانُ يَومئِذٍ بِما قَدَمَ وأخَر * بَلِ الإنسانُ عَلى نَفسِهِ بَصيرة * وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ (15)

 

ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22).... وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)

 

 

ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ (22) ثُمَّ أدبَرَ واستَكبَر * فَقالَ إن هذآ إلا سِحرٌ يُؤثَر *إن هذآ إلا قَولُ البَشَر * سَأصليهِ سَقَر * ومآ أدراكَ ما سَقَر * لا تُبقي وَلا تَذَر * لَواحَةٌ لِلبَشَر * عَليها تِسعَةَ عَشَر * وَما جَعلنآ أصحابَ النَّارِ إلا مَلائِكَةً وَما جَعلنا عِدَتَهُم إلا فِتنَةً للذينَ كَفروا لِيَستَيقِنَ الذينَ أوتوا الكِتابَ وَيزداد الذينَ آمنوآ إيماناً وَلا يَرتابَ الذينَ أوتوا الكِتابَ والمؤمنونَ ولِيَقولَ الذينَ في قُلوبِهِم مَّرضٌ والكافِرونَ مَاذآ أرادَ اللهُ بِهذا مَثلاً كَذلِكَ يُضِلُ اللهُ مَن يشآءُ وَيهدي~ إليهِ مَن يَشآء ومايَعلَمُ جُنودَ رَبِكَ إلا هُو وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ (31)

 

السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا (18) ..... وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)

 

السَّمَاءُ مُنْفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولًا (18) إنَّ هَذِهِ تَذكِرَة فَمَن شآءَ اتخَذَ إلى ربِهِ سَبيلا * إنَّ رَبَكَ يَعلَمُ أنَّكَ تَقومُ أدنى مِن ثُلُثَي الليلِ وَنِصفَهُ وَثُلُثَهُ وطآئِفَةٌ مِّنَ الذينَ مَعَك وَاللهُ يُقَدِرُ الليلَ وَالنَّهار عَلِمَ أن لَن تُحصوهُ فَتابَ عَليكُم فاقرَؤا مَا تَيَسَر مِنَ القُرآن عَلِمَ أن سَيَكونُ مِنكُم مَّرضى وَآخَرونَ يَضرِبونَ في الأرضِ يَبتَغونَ مِن فَضلِ اللهِ وآخَرونَ يُقاتِلونَ في سَِبيلِ الله فاقرَؤا مَا تَيَسَر مِنه وأقيموا الصَّلاةَ وآتوا الزَّكاةَ وأقرِضوا اللهَ قَرضاً حَسَناً وما تُقَدِموا لِأنفُسِكُم مِّن خَيرٍ تجَِِدوهُ عِندَ اللهِ هُوَ خَيراً وَأعظَمَ أجراً وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (20)

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2)..... وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11)

 

يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَداً (2) وأنَّهُ تَعالى جَدُ رَبِنا ما اتَخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدا * وأنَّهُ كانَ يَقولُ سَفيهُنا عَلىَ اللهِ شَطَطا * وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا * وأنَّهُ كانَ رِجالٌ مِّنَ الإنسِ يَعوذونَ بِرِجالٍ مِّنَ الجِنِّ فَزادوهُم رَهَقا * وأنَّهم ظَنوا كَما ظَننتُم أن لَن يَبعَثَ اللهُ أحدا * وأنَّا لَمسنا السَّمآءَ فَوَجدناها مُلِئَت حَرَساً شَديداً وَشُهُبا * وأنَّا كُنَّا نَقعُدُ مِنها مَقاعِدَ لِلسمع فَمَن يَستَمع الآنَ يَجد لَهُ شِهاباً رَصَدا * وأنَّا لا نَدري~ أشَرٌ أُريدَ بِمَن في الأرضِ أم أرادَ اللهُ بِهِم رَبُّهُمْ رَشَدا * وأنَّا مِنَّا المُسلِمونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً (11)

 

 

الأحمر : نقص

البرتقالي: زيادرة

 

ما شاء الله حفظ ممتاز ومتقن عدا سورة الجن عندك نقص واخطاء بسيطة

أسأل الله ان يثبته في صدرك

ويزيدك من فضله

: )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تكملة أختباري يا حبيبة

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِمَّا يَعْلَمُونَ (39) فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون * على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين* فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون* يوم يخرجون من الأجداث سراعاً كانهم إلى نصب وافدون * خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44)

وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (18) أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن انه بكل شيء بصير* أمّن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن إن الكافرين إلا في غرور* أمّن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه بل لجوا في عتو ونفور* أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى امن يمشي سوياً على صراط مستقيم* قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون* قل هو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون* ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين * قل إنما العلم عند الله إنما أنا نذير مبين* فلما رأوه زلفة سيئت وجه الذي كفروا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ (27)

 

وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ (36) هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين * فإن كان لكم كيد فكيدون* ويل يومئذ للمكذبين* إن المتقين في ظلال وعيون* وفاكهة مما يشتهون* كلوا واشربوا هنيئاً بما كنتم تعملون* إنا كذلك نجزي المحسنين * ويل يومئذ للمكذبين* كلوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُمْ مُجْرِمُونَ (46)

 

كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وقيل من راق *وظن إنه الفراق* وألتفت الساق بالساق* إلى ربك يومئذ المساق * فلا صدق ولا صلى* ولكن كذب وتولى * وذهب إلى أهله يتمطى * أولى لك فأولى* ثم أولى لك فأولى * أيحسب الانسان أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36)

 

 

قَوَارِيرَ مِنْ فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيرًا (16) ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلا* عينا فيها تسمى سلسبيلا* يطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً منثورا* وإذا رأيت ثم رأيت نعيما و ملكاً كبيرا* عاليهم ثياب سندس خضر وأستبرق وحلوا أسور من فضة وسقاهم ربهم ماءا طهورا* إن هذا كان لكم جزاءا وكان سعيكم مشكورا* إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا* فاصبر لحكم ربك ولا تطع منهم آثما أو كفورا* وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (25)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله حفظ ممتاز ومتقن عدا سورة الجن عندك نقص واخطاء بسيطة

أسأل الله ان يثبته في صدرك

ويزيدك من فضله

: )

 

اللهـــــــــــــــــــــم آميـــــــــــــــــــــن

وجزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة على تصحيح الإمتحان :)

ولكن وجدت أني قد نسيت آية في السورة الأولى :O ، لم تلاحظيها في تصحيحك ^_^

 

التصحيح يا حبيبتي :)

 

أعوذ بالله من الشَّيطان الرَّجيم

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) ......... وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نُهلِكِ الأوَلين* ثُمَّ نُتبِعُهُمُ الأخرين * كَذلِكَ نَفعَلُ بالمُجرِمين * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نَخلُقكُم مِن مآءٍ مَّهين * فَجَعلناهُ في قَرارٍ مَّكين * إلى قََدَرٍ مَّعلوم * فَقَدَرنا فَنِعمَ القادِرون * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تصحيح الإمتحان أختي الحبيبة

 

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

بسم الله الرحمن الرحيم

 

كَلَّا إِنَّا خَلَقْنَاهُمْ مِمَّا يَعْلَمُونَ (39) فلا أقسم برب المشارق والمغارب إنا لقادرون * على أن نبدل خيرا منهم وما نحن بمسبوقين* فذرهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون* يوم يخرجون من الأجداث سراعاً كانهم كأنهم إلى نصب وافدون يوفضون * خاشعة أبصارهم ترهقهم ذلة ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44)

وَلَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَكَيْفَ كَانَ نَكِيرِ (18) أولم يروا إلى الطير فوقهم صافات ويقبضن ما يمسكهن إلا الرحمن ا إنه بكل شيء بصير* أمّن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن إن الكافرين الكافرون إلا في غرور* أمّن هذا الذي يرزقكم إن أمسك رزقه بل لجوا في عتو ونفور* أفمن يمشي مكباً على وجهه أهدى ا أمن يمشي سوياً على صراط مستقيم* قل هو الذي أنشأكم وجعل لكم السمع والأبصار والأفئدة قليلا ما تشكرون* قل هو الذي ذرأكم في الأرض وإليه تحشرون* ويقولون متى هذا الوعد إن كنتم صادقين * قل إنما العلم عند الله وإنما أنا نذير مبين* فلما رأوه زلفة سيئت وجه وجوه الذي كفروا وَقِيلَ هَذَا الَّذِي كُنْتُمْ بِهِ تَدَّعُونَ (27)

 

وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ (36) ويل يومئذ للمكذبين * هذا يوم الفصل جمعناكم والأولين * فإن كان لكم كيد فكيدون* ويل يومئذ للمكذبين* إن المتقين في ظلال وعيون* وفاكهة مما يشتهون* كلوا واشربوا هنيئاً بما كنتم تعملون* إنا كذلك نجزي المحسنين * ويل يومئذ للمكذبين* كلوا وَتَمَتَّعُوا قَلِيلًا إِنَّكُمْ مُجْرِمُونَ (46)

 

كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وقيل من راق *وظن إ أنه الفراق* وألتفت الساق بالساق* إلى ربك يومئذ المساق * فلا صدق ولا صلى* ولكن كذب وتولى * و ثم ذهب إلى أهله يتمطى * أولى لك فأولى* ثم أولى لك فأولى * أيحسب الانسان أَنْ يُتْرَكَ سُدًى (36)

 

قَوَارِيرَ مِنْ فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيرًا (16) ويسقون فيها كأساً كان مزاجها زنجبيلا* عينا فيها تسمى سلسبيلا* يطوف عليهم ولدان مخلدون إذا رأيتهم حسبتهم لؤلؤاً منثورا* وإذا رأيت ثم رأيت نعيما و ملكاً كبيرا* عاليهم ثياب سندس خضر وأ إستبرق وحلوا أسور من فضة وسقاهم ربهم ماءا شراباً طهورا* إن هذا كان لكم جزاءا وكان سعيكم مشكورا* إنا نحن نزلنا عليك القرآن تنزيلا* فاصبر لحكم ربك ولا تطع منهم آثما أو كفورا* وَاذْكُرِ اسْمَ رَبِّكَ بُكْرَةً وَأَصِيلًا (25)

 

 

 

ما شاء الله حفظ جيد جدا :)

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة ، ثبتها الله في صدرك

الأحمر تصحيح الخطً

الأزرق نقص

الأصفر زيادة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تكملة الإجابة على إمتحان جزء تبارك

 

أعوذ بالله من الشَّيطان الرَّجيم

 

قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً (5)...... عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً (11)

 

قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلاً وَنَهَاراً (5) فَلَم يَزِدهُم دُعآئي~ إلا فِراراً * وإنّي كُلَما دَعوتُهُم لِتغفِرَ لَهُم جَعلوآ أصابِعَهُم في~ أذانِهِم واستَغشَو ثِيابَهُم وأصَروا واستَكبَروا استِكباراً * ثُمَّ إنّي دَعوتُهُم جِهاراً * ثُمَّ إنّي أعلَنتُ لَهُم وأسرَرتُ لَهُم إسراراً * فَقُلتُ استَغفِروا رَبَكُم إنَّهُ كانَ غَفارا * يُرسِلِ السَّمآءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً (11)

 

وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا (10) .... إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20)

 

وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا (10) يُبَصرونَهُم يَوَدُ المُجرِمُ لَو يَفتَدي مِن عَذابِ يَومئذٍ بِبَنيه * وَصاحِبَتِهِ وأخيه * وَفصيلَتِهِ التي تُؤويه * وَمَن في الأرضِ جَميعاً ثُمَّ يُنجيه * كَلا إنَّها لَظى * نَزاعَةً لِلشَوى * تَدعوا مَن أدبَرَ وَتَوَلى * وَجَمَعَ فأوعى * إنَّ الإنسانَ خُلِقَ هَلوعا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا (20)

 

فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22)..... لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33)

 

فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ (22) قُطوفُها دانِية * كُلوا واشرَبوا هَنيئاً بِما أسلَفتُم في الأيامِ الخَالِية * وأمَّا مَن أوتِيَ كِتابَهُ بِشمالِهِ فَيقولُ ياليتَني لَم أوتَ كِتابِيَة * وَلَم أدري ما حِسابِيَة * ياليتَها كانَتِ القاضِيَة * مآ أغنى عَني مَالِيَة * هَلَكَ عَنّي سُلطانِيَة * خُذوهُ فَغُلوه * ثُمَّ الجَحيمَ صَلوه * ثُمَّ في سِلسِلَةٍ ذَرعُها سَبعونَ ذِراعاً فاسلُكوه *إنَّهُ كانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ (33)

 

فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21)..... لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (33)

 

فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21) أن اغدوا على حَرثِكُم إن كُنتُم صارِمين * فانطَلَقوا وَهُم يَتخافَتون * أن لا يَدخُلنّها اليومَ عَليكُم مِسكين * وَغَدَو على حَردٍ قادِرين * فلما رَأوها قالوآ إنَّا لضآلّون * بَل نَحنُ مَحرومون * قالَ أوسَطُهُم ألم أقُل لَّكُم لَولا تُسَبِحون * قالوا سُبحانَ رَبِنآ إنَّا كُنَّا ظالِمين * فأقبَلَ بَعضُهُم على بَعضٍ يتلاوَمون * قالوا ياويلَنا إنَّا كُنّا طاغين * عَسى رَبُنآ أن يُبدَلَنا خَيراً مِّنها إنَّآ إلى رَبِنا راغِبون * كذلِكَ العَذاب ولَعَذابُ الآخرةِ أكبَر لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (33)

 

قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ ..... مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ (30)

 

قُلْ هُوَ الَّذِي أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُم السَّمعَ والأبصارَ والأفئِدَةَ قليلاً ما تَشكُرون * قُل هُوَ الذي ذَرَأكُم في الأرضِ وإليهِ تُحشَرون * ويقولونَ مَتى هذا الوَعدُ إن كُنتُم صادِقين * قُل إنّما العِلمُ عِندَ اللهِ وإنّما أنا نَذيرٌ مُّبين * فَلَما رَأوهُ زُلفَةً سيئَت وُجوهُ الذينَ كَفروا وَقيلَ هذا الذي كُنتُم بِهِ تَدَعون * قُل أرأيتُم إن أهلَكَنيَ اللهُ وَمَن مَعِيَ أو رَحِمَنا فَمَن يُجيرُ الكافِرينَ مِن عَذابٍ أليم * قُل هُوَ الرَّحمنُ آمنَّا بِهِ وعليهِ تَوكلنا فَستَعلَمونَ مَن هُوَ في ضَلالٍ مُّبين * قُل أرأيتُم إن أصبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ (30)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

 

اللهـــــــــــــــــــــم آميـــــــــــــــــــــن

وجزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة على تصحيح الإمتحان :)

ولكن وجدت أني قد نسيت آية في السورة الأولى :O ، لم تلاحظيها في تصحيحك ^_^

 

التصحيح يا حبيبتي :)

 

أعوذ بالله من الشَّيطان الرَّجيم

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) ......... وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

مَا أَدْرَاكَ مَا يَوْمُ الْفَصْلِ(14) وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نُهلِكِ الأوَلين* ثُمَّ نُتبِعُهُمُ الأخرين * كَذلِكَ نَفعَلُ بالمُجرِمين * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ * ألم نَخلُقكُم مِن مآءٍ مَّهين * فَجَعلناهُ في قَرارٍ مَّكين * إلى قََدَرٍ مَّعلوم * فَقَدَرنا فَنِعمَ القادِرون * وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِّلْمُكَذِّبِينَ ( 24)

 

 

 

 

:blush:

متاسفة جدا فهذه أول مرة اصلح على حفظ القرآن

وجيد انك صلحتي لنفسك :D

 

وجزاك الله خيرا على تصحيحك لي

وعندي سؤال :!

متى تكتب الهمزة ومتى لا تكتب في حرف الألف

 

وبارك الله فيك

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏قال أبو بكر البلخي: ‏"شهر رجب شهر الزرع ‏وشهر شعبانَ شهر سقيِ الزرعِ.. ‏وشهر رمضانَ شهر حصادِ الزرع". ‏فمن لم يزرع في رجب، ‏ولم يسق في شعبان، ‏فكيف يحصد في رمضان؟! ‏اللهم بلِّغنا رمضان

×