اذهبي الى المحتوى
غيمة عطاء

ما الذي يورث الطمأنينة والاستقرار النفسي ؟!

المشاركات التي تم ترشيحها

post-36649-0-16395600-1393072774.png

 

 

 

 

ما الذي يورث الطمأنينة والاستقرار النفسي

 

 

 

 

مما لا شك فيه أن هناك ترابطًا وثيقًا بين سلوك الإنسان ونفسيته، فذلك الفرد الذي يعمل أعمالًا مشينة، ويسلك مسالك شاذة؛ تجد أثرها السريع على تقلُّب نفسيته، واضطرابها، ومن ثمَّ القلق والاكتئاب، فينعكس هذا على تعامله مع الآخرين وعلاقته معهم، فتكون علاقة غير متزنة وبدون ضابط يضبطها، ومن ثمَّ يصل إلى العزلة شيئًا فشيئًا، فتتغلَّب عليه الوساوس والهموم والشكّ في الناس ثمَّ في أهل بيته؛ فيحيا حياة مضطربة ويموت كذلك.

 

 

post-36649-0-28440600-1393072792.png

 

 

وبالمقابل فإنَّ العمل الصالح يورث الهدوء والسكينة والطمأنينة والاستقرار النفسي؛ حتى ولو أصابه من أقدار الله تعالى في هذه الدنيا ما يحزنه؛ فبعمله الصالح يتخفف الحزن، بل قد يتحول إلى مكاسب أخرى لم تكن تحصل له لولا هذا العمل الصالح، قال تعالى: {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد : 28] فذكر الله عملٌ صالح كيف يُورِث هذه الطمأنينة التي يسعى إليها العالم كله، ويسخِّر له جهوده وإمكانيته، بل قد يضحِّي بالأموال الطائلة والجهود الجبارة، وأشدُّ من ذلك أن يخوض حروبًا طاحنة بحثًا عن هذه الطمأنينة، فلا يمكن إلا أن يجدها بالعمل الصالح.

 

لفضيلة الشيخ/ فالح بن محمد الصغيِّر -حفظه الله-

 

post-36649-0-28585000-1393072806.png

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمته وبركاته

 

وأشدُّ من ذلك أن يخوض حروبًا طاحنة بحثًا عن هذه الطمأنينة، فلا يمكن إلا أن يجدها بالعمل الصالح

بورك فيك أختي الحبيبة

تم تعديل بواسطة ميرفت ابو القاسم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

جزاكِ الله خيرًا

و جعل ما نقلتِ في ميزان حسناتك

 

فلا سعادة و لا طمأنينة إلا بطاعة الله و القرب منه سبحانه

و كل سعادة دونها فهي مؤقتة غير حقيقية لا تلبث أن تزول .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

جزاكِ الله خيرًا ( )

لا سكينة ولا طمأنينة إلا بالقرب من الله تعالى .

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×