إنتقال للمحتوى



)♥ يدى بيدك بنى نرسم.....عالماً من حب♥( بواسطة: راماس           خلف هذه الجدران بواسطة: راماس           نســــــــــــاء غـــــــــــــــاية فــــــــى الجمـــــــــــــــال بواسطة: ام بشار وعبد           ما الحكم في قول "لا تقل:يارب عندي هَمّ كبير،ولكن قُل:يا همّ عندي ربّ كبير"؟ بواسطة: دندنتي           الصفحة المخصصة لمجلس علوم القرآن بواسطة: ام جومانا وجنى           صفحة التقويم لمجلس علوم القرآن بواسطة: ام جومانا وجنى           {إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ} بواسطة: أم زيــــاد           " مُتنفسي " بواسطة: شامخة بإيماني           تأمُّلاتٌ في آياتٍ .. [ سُورةُ الأعـراف ] ~ بواسطة: أم زيــــاد           إليكِ يَــآ مُرَبيَّة آلْأجْيـَال .... وَيَـآ صَانعَة آلْأبْطَـآلْ بواسطة: خيوط ذهبية          
* * * * * 1 صوت

{ مُتًميّز } رواية ❀ .. خلف أزهار الكرز ..❀


  • لا تستطيع إضافة موضوع جديد
  • من فضلك قم بتسجيل الدخول للرد
342 رد (ردود) على هذا الموضوع

#21 يُمنى شوق الرضى

يُمنى شوق الرضى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2992 مشاركة
  • الاهتمامات: طموح قلم وفضول ريشة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 85


تاريخ المشاركة 18 October 2010 - 12:46 PM

حياك الله أختي سندس واستبرق
أضم صوتي لصوت الأخوات الكريمات فعلا أدهشني وصف الطبيعة حتى أحسست أني أشم عبيرها وأستنشق هواءها النقي
وفقك الله




يمضي الزمان بنا كطيف مسرع... وتظل تطوي عمرنا الأيام


بالحب أرفع للكرام مجددا... عهد المحبة ليس عنه فصام


والعذر في زمن تولى وانقضى... فلكم بقلبي منزل ومقام


سأظل أذكر بالوداد أحبتي... حتى أوارى في التراب عظام


#22 همّة فتاة

همّة فتاة

    مسؤولة مجلة فتيات ركن الأخوات

  • المشرفات
  • 1969 مشاركة
  • المكان: ° مُغْتَرِبَهْ °
  • الاهتمامات: o ~ sk [ aAa ] ting ~ o | الرسم | الكتابة | التصوير | القراءة | التصميم | السبـــــــــــاحهــ ^^

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 4


تاريخ المشاركة 18 October 2010 - 04:05 PM

أنتظر الجزء الثالث بشوق

لا تتأخري  :icon17:





صورة
ربـّــآهُ قلبٌ تائبٌ ناجـآكَ ، أتردّه ؟ و تردّ صادقَ توبتِي ؟ حاشاكَ ترفضُ تائبًا حاشاكَ ، فليرضَ عنّي الناسُ أو فليسخطُوا ، أنا لمْ أعدْ أسعَى لغيرِ رضــآكَ~


#23 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 19 October 2010 - 12:11 PM


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,,

زهرة الأحبة
أنت الأروع بمرورك يا حبيبة تسعدني متابعتك :)

\*

مرام
جميل أنها أعجبتك يا غالية :)

\*

شوق الرضا
الحمدالله أنني استطعت  توصل الفكرة .تسعدني متابعتك .

\*

همة فتاة
كان بودي أن أسمع رأيك  :angry: >





صورة


#24 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 19 October 2010 - 06:03 PM


الجزء الثالث – 3


دخل عبد الله البيت , وهو شاب ف الرابعة والعشرين من العمر مدرس للغة العربية في إحدى مدارس القرية يتصف ببساطته وحيويته ومرحه بالحديث وهو أيضا يطمح للزواج من فتاة أحلامه .
- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,كيف حالك يا أمي وسألها : من تلك الفتاة التي خرجت من بيتنا قبل برهة ؟
- أم عبد الله : وعليكم السلام يا بني , نعم هي ابنة خالتك أريج لقد أصبحت يافعة وجميلة .
- عبد الله : ما رأيك يا أمي أن أتقدم لطلب يدها للزواج على سنة الله ورسوله , فأنا كما أراها فتاة ملتزمة , حيية , ولباسها فضفاض ومحتشمة .
- قطبت أم عبد الله جبينها وقالت بنيرة حادة إياك يا عبد الله إياك أن تتزوجها أو حتى تفكر بها .
- عبد الله  متعجبا : لماذا يا أمي أراها مناسبة .
- لا لشيء معين بها ولكنني لا أستطيع إخبارك فقلبي يؤلمني عند ذكرها قالت أم عبد الله وهي تنظر إلى السماء بحزن عميق بداخلها .
- عبد الله : حسنا يا أمي .. لن أثير هذا الموضوع ثانية ..فسار خطوتين بجانب أمه فقبلها وحضنها وأخذها للمطبخ وهو يقول ممازحا ألن تجدي لي عروسا حتى الآن يا أمي ؟
- فضحكت أم عبد الله وقالت أراك متعجلا يا بني .. أمللت من طعامي .
- على ذكر الطعام يا أمي ماذا طبخت لنا اليوم فأنا جائع جدا وقد تأخرت في المدرسة لاجتماع لنا .
- ابتسمت الأم وقالت بصوتها الحنون يعطيك العافية يا عبد الله ووضعت طبق الكوسا وورق العنب الملفوفة يتصاعد منها البخار لسخونتها  مع اللبن .
كركرت معدة عبدا لله من منظرها الشهي وسمعت أم عبد الله صوت غريب فضحكوا معا .. وقالت بالهناء والعافية .


• * * *


فتحت زهور نافذة الشرفة فأخذ نسيم الهواء يداعب شعرها الأشقر الطويل الذي ينساب لركبتيها , أخذت زهور خصلات شعرها وأرجعته للوراء وربطته بدبوس لامع عليه زهور صغيرة وردية اللون .
رفعت زهور نظرها للأعلى , وأخذت نفسا عميقا وأغمضت عينيها وقالت بفرح كبير يااااااااهـ تفتح صدري لهذا الهواء الصافي النقي العليل نسماته هادئة وباردة تنعش الروح الخامدة , وتجعله فرحا وابتسمت بملء فيها وقالت بصوت عال – سبحانكـ يا الله - .
ولفت نظرها القمر المضيء وبجانبه نجمة صغيرة كأنها تريد منه أن أيحتويها لم تتحمل زهور المنظر الجميل لوحدها فقد أحبت أن تشاركها أمها معها فنادت أمها بصوتها الناعم الشجي أمي .. أمي تعالي أنظري للقمر ورومانسيته الجميلة .
أتت أمها مهرولة ضاحكة لترى المنظر الجميل , فنظرت للأعلى وصاحت سبحااان الله  ما أجمله من منظر لقد ذكرني بأجمل أيامي عندما كنت في سنك لا تدري من الحية شيء .
ثم قالت وذهنها شارد أتدرين يا زهور لقد تزوجت والدك في ليلة صافية مثل هذه الليلة , كان القمر مضيئا للسماء رائعا .. ما أجملها من ذكريات لن أنساها مهما حييت .
- أخبريني يا أمي كيف تزوجت ؟ كيف تعرفت على والدي  ؟
- ابتسمت الأم الرءوم من أسئلة ابنتها التي تتلهف عليها كل فتيات جيلها فرفعت يدها نحو خدها وقالت مبتسمة :   كان أبيك شابا وقورا تتمناه كل فتاة في ذلك الوقت , كان معروفا في أرجاء القرية بحسن خلقه وطلعته البهية , وكان وجهه وضاءا ترتاح له النفوس فضلا كونه متعلما في العلوم الشرعية بالمدينة ..
يوما كنت خارجة من المسجد فلمحني خارجة من وأطرقت ببصري على الأرض خجلا ..
وبعدة عدة أيام فوجئت بأنه طلب يدي للزواج .. ولما سألني أبي احمر وجهي حياء وأطرقت برأسي .. فابتسم أبي وربت على رأسي قائلا : أبشري بنيتي .. ونعم الرجل اخترت ِ.. وبدأت مراسيم الزفاف .. وتزوجنا .
- ما أجمل ذكرياتك يا أ أمي ملؤها الحب والحنان والسعادة .. أتمنى أن أصنع ذكريات كتلك .
- أم مالك : أتمنى لك السعادة يا زهور من كل قلبي فحضنتها وقبلتها وهمست بداخلها أتمنى يا بنتي ألا تنسين أوقاتك السعيدة معنا يا حبيبة .. وترقرقت دمعة من  عين أم مالك فمسحتها على الفور كي لا تراها زهور .
أسدلت زهور ستارة النافذة ودخلت وإذ برائحة ذكية تنبعث في أرجاء المنزل , فأخذت زهور تبحث هن مصدر الرائحة , وإذ بمالك يمسكها من الخلف  ويغمض عينيها وقال ضاحكا :
- احزري يا زهور ماذا جلبت معي ؟
- أخذت زهوور تفكر .. مممممم .. بوب كورن ؟
- قال : لا
- إذن .. شيكولاطة ؟
- قال : أيضا لا ...
سألته زهور من باب التأكد هل هي غالية أم رخيصة ؟
قال مالك وقد تعجب من سؤالها  : هي غالية .
إذن .. إنها كنافة باردة مع الكريمة صاحت زهور فرحة . أنا أعرف أنك تحبها .
وأخذا  يتضاحكان واجتمعت العائلة لأكل الحلوى اللذيذة وقضيا ليلة ممتعة ملؤها الحب والحنان والدفء .





صورة


#25 دانة الاسلام

دانة الاسلام

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 4070 مشاركة
  • المكان: بلد السيدة هاجر و ماريا القبطية
  • الاهتمامات: الرسم و القراءة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 36


تاريخ المشاركة 19 October 2010 - 07:14 PM

متابعة و لكن لماذا لم تريد امه زواج ابنها بزهور ترى هناك سر خطير :icon_eek:

#26 دانة الاسلام

دانة الاسلام

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 4070 مشاركة
  • المكان: بلد السيدة هاجر و ماريا القبطية
  • الاهتمامات: الرسم و القراءة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 36


تاريخ المشاركة 19 October 2010 - 07:15 PM

انا ايضا اريد كنافة بالكريمة :(

#27 أم عبد الوارث

أم عبد الوارث

    :: مشرفة سابقة ::

  • العضوات
  • 7572 مشاركة
  • المكان: \..::هنا وهناك::../
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 24


تاريخ المشاركة 20 October 2010 - 12:15 AM

يعجبني وصفك الدقيق يا سندس :)

متابعة

هل  تكون زهور بنت أم عبد الله؟



صورة


#28 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 20 October 2010 - 10:07 AM

عرض المشاركةدانة الاسلام, في Oct 19 2010, 08:14 PM, كتب:

متابعة و لكن لماذا لم تريد امه زواج ابنها بزهور ترى هناك سر خطير :biggrin:

أكيد هناك سر  closedeyes: s
أسعدتني متابعتك يا دانة :)


عرض المشاركةدانة الاسلام, في Oct 19 2010, 08:15 PM, كتب:

انا ايضا اريد كنافة بالكريمة :(

مع انو مش هو محلها بس يلا عشان خاطر عيونك :)
صورة

عرض المشاركةღأمة اللهღ, في Oct 20 2010, 01:15 AM, كتب:

يعجبني وصفك الدقيق يا سندس :)

متابعة

هل  تكون زهور بنت أم عبد الله؟


هاد لأنو أنا ربة بيت :)
تابعي لتري السر مع نهاية الرواية :)


أسعدني مروركن اللطيف وتشيعكن لي ^_^





صورة


#29 مـ أم الزهراء ــرام

مـ أم الزهراء ــرام

    مشرفة زاد الداعية & مجلس طالبات العلم

  • المشرفات
  • 11999 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 578








أوسمتي

تاريخ المشاركة 20 October 2010 - 11:13 AM

حزينة على زهور

تابعي ياغالية .. بارك الله فيكِ

: )





سامحوني وحللوني



وعن ابنِ عمر - رضِي الله عنْهُما - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((إنَّ لله عبادًا ليْسوا


بأنبِياء ولا شهداء، يغبطُهُم الشهداء والنبيُّون يوم القيامة؛ لقربهم من الله تعالى ومجلسهم منْه))، فجثا أعرابيٌّ


على ركبتَيه فقال: يا رسول الله، صفْهم لنا وجلّهم لنا، قال: ((قوم من أقناء النَّاس من نزَّاع القبائل، تصادقوا


في الله وتحابّوا فيه، يضَع الله - عزَّ وجلَّ - لهم يوْم القيامة منابرَ من نورٍ، يَخاف النَّاسُ ولا يخافون، هم أولياء


الله - عزَّ وجلَّ - الَّذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون))


صورة

#30 s-amira

s-amira

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 3034 مشاركة
  • المكان: الـ0ـغـ ( بـ [مغرِبِية..إلى الأبـ؟د ]
  • الاهتمامات: ~ .. الكِـ؟ـتآبة .. ~
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 7


تاريخ المشاركة 20 October 2010 - 01:00 PM

روووووووووووووع دوما حبيبتي الغااليه

متاابعهـ معك...






http://akhawat.islamway.net/forum/uploads/monthly_09_2011/post-28298-1316173415.gif


http://i55.tinypic.com/15fpx02.gif


#31 يُمنى شوق الرضى

يُمنى شوق الرضى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2992 مشاركة
  • الاهتمامات: طموح قلم وفضول ريشة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 85


تاريخ المشاركة 20 October 2010 - 01:25 PM

عدتي بنا إلى جو صيفي ممتع أختاه

متابعة بشوق وبرضا




يمضي الزمان بنا كطيف مسرع... وتظل تطوي عمرنا الأيام


بالحب أرفع للكرام مجددا... عهد المحبة ليس عنه فصام


والعذر في زمن تولى وانقضى... فلكم بقلبي منزل ومقام


سأظل أذكر بالوداد أحبتي... حتى أوارى في التراب عظام


#32 * دعاء الغسق *

* دعاء الغسق *

    مساعدة مشرفة منتدى على طريق التوبة

  • مساعدات المشرفات
  • 4924 مشاركة
  • المكان: فلسطين♥°♥الجريحة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 55


تاريخ المشاركة 20 October 2010 - 09:29 PM

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

متابعة بشوق
وصرت بدي كنافة باردة مع كريما -- اكيد بتعرفي من وين بشتروها !

على فكرة ما معني "حيية "

اقتباس

ضعت طبق الكوسا وورق العنب الملفوفة يتصاعد من البخار لسخونتها مع اللبن

ورق العنب ملفوف .. اعتقد انه خطأ بالطباعة
بالنسبة للنقد الوصف جميل ودقيق ويأخذك الى ذلك المكان لا اعرف لماذا
لكني تخيلت قرية مقيبلة او صندلة امامي
لكن الوصف كان طويلا بعض الشيء في المقدمة ..

جميلٌ ما سردته بانتظار البقيّة



صورة



رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا


رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاء


#33 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 21 October 2010 - 11:25 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته , ,


مرام : )
وفيك بارك الله ويجزيك الخير لمتابعتك .

\*

سميرة : )
أنت الأروع بمرورك ’ تسعدني متابعتك .





صورة


#34 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 21 October 2010 - 11:29 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ,

شوق الرضا : )
تسعدني متابعتك , ودقة ملاحظتك .

\*

أم علي ومريم : )

حيية مأخوذة من كلمة حياء .
ملفوف غير عن الملفوفة , ملفوف كما هو معروف طبخة من الطبخات أما الملفومة يعنب اللي بتلفيها وهو طبق فلسطيني معروف وليس الكل يعرفه .
أما أنك تخيلت المقيبلة أو صندلة فممكن تتخيله كمان في معلول والمجيدل وقرى أخرى لأنه مأخوذ من جمال بلادنا وهي فلسطين : )

مرورك رائع يا حبيبة أسعدتيني : )





صورة


#35 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 21 October 2010 - 11:31 AM




الله أكبر .. الله أكبر ..
أشهد أن لا إله إلا الله .. أشهد أن لا إله إلا الله ..
ها قد حان الفجر .. لأقوم أتوضأ وأصلي .. قامت زهور من فراشها الوثير والناعم .. لتصلي صلاة هي أحب على قلبها من العسل  صلاة الفجر.. قامت ناعسة وبخطوات متكاسلة .. فركت عينيها   ببطء وبثقل شديدين وتوجهت لتتوضأ .. عند باب الحمام ارتطم رأسها فصرخت بقوة :
- آي ..
- فضحك مالك منها .. وقال : غبية , وخرج إلى المسجد .
أفاقت زهور من نعاسها وتوضأت ولبست حجاب الصلاة الأبيض الواسع وتوجهت إلى مصلاها , واستقبلت القبلة مكبرة : اللـــه أكبر ..

• *   *   *



ركب أبو مالك وابنه في السيارة ليشهدوا صلاة الفجر جماعة , فقد كانوا حريصين على تأديتها في المسجد المجاور للقرية , ورغم بُعد المسافة تراهم دوما في الصفوف الأولى .. ويبقون في المسجد إلى شروق الشمس مع صلاة الضحى .
أذن المؤذن لقيــام الصلاة وقال : استووا .
فاصطف المصلون بجانب بعضهم البعض وكأنهم أسوار مُسيجة لا يوجد به ثغر ولا فتحة للنفاذ  منها , كبر الأمام .. وكبروا خلفه .
• *  *  *
فتحت زهور شباك غرفتها وفي يدها كسرة خبز مبللة بالماء .
هلى حافة الشباك هناك أعشاش لفراخ العصافير الصغيرة تفتح فمها باتجاه السماء , منتظرين أمهم في الصباح , أمسكت زهور كسرة الخبز ووضعتها بجانب العش الصغير من القش فأخذت الفرخ تأكله بمناقيرها الصغيرة الصفراء, وما إن أتت أمهم حتى أغمضوا أعينهم والتفت رقابهم نحو أجسادهم النحيلة مستسلمة لنوم عميق .
بدأت الشمس ترسل أشعتها الجميلة , لتنير الكون بصفاء ونقاء , وبدأت حركة العمال بالذهاب إلى مشاغلهم , والأطفال إلى مدارسهم بتكاسل وهم يتململون ويقولون لا نريد أن نذهب نريد أن ننـــــــــام ويمطون في الكلمات لنعاسهم .. ضحكت زهور من تصرفاتهم وكلماتهم البريئة وأشاحت بوجهها هناك نحو شجرتها العزيزة .. نعم إنها شجرة الكرز .
فعزمت الأمر .. وعقدت النية .. وأخذت المصحف وذهبت هناك .. وجلس تحت ظلالها الوارفـــة .. وهبات النسيم المتتالية .. وفتحت مصحفها على سورة الكهف لتقرأها فاليوم يوم الجمعة  ,يوم عيد وفرحة .





صورة


#36 مـ أم الزهراء ــرام

مـ أم الزهراء ــرام

    مشرفة زاد الداعية & مجلس طالبات العلم

  • المشرفات
  • 11999 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 578








أوسمتي

تاريخ المشاركة 21 October 2010 - 11:49 AM

: )

وصفكِ للطبيعة مذهل اللهم بارك اللهم بارك
منكِ نتعلم ... فكرني بهايدي الطفلة الجميلة التي
تعشق الطبيعة ..

اتابع بإذن الله ...





سامحوني وحللوني



وعن ابنِ عمر - رضِي الله عنْهُما - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((إنَّ لله عبادًا ليْسوا


بأنبِياء ولا شهداء، يغبطُهُم الشهداء والنبيُّون يوم القيامة؛ لقربهم من الله تعالى ومجلسهم منْه))، فجثا أعرابيٌّ


على ركبتَيه فقال: يا رسول الله، صفْهم لنا وجلّهم لنا، قال: ((قوم من أقناء النَّاس من نزَّاع القبائل، تصادقوا


في الله وتحابّوا فيه، يضَع الله - عزَّ وجلَّ - لهم يوْم القيامة منابرَ من نورٍ، يَخاف النَّاسُ ولا يخافون، هم أولياء


الله - عزَّ وجلَّ - الَّذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون))


صورة

#37 يُمنى شوق الرضى

يُمنى شوق الرضى

    عضوة متألقة

  • العضوات
  • 2992 مشاركة
  • الاهتمامات: طموح قلم وفضول ريشة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 85


تاريخ المشاركة 21 October 2010 - 01:29 PM

فعلا عاد بنا الصفاء الى سنين الطفولة وخياله الجميل
في انتظار بقية الأحداث ان شاء الله



يمضي الزمان بنا كطيف مسرع... وتظل تطوي عمرنا الأيام


بالحب أرفع للكرام مجددا... عهد المحبة ليس عنه فصام


والعذر في زمن تولى وانقضى... فلكم بقلبي منزل ومقام


سأظل أذكر بالوداد أحبتي... حتى أوارى في التراب عظام


#38 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 23 October 2010 - 10:32 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

مرام :)
وفيك ِ بارك الله .. دوما ردك يعطيني التشجبه لأكمل ..

\*

شوق الرضا
مرورك يسعدني ~


>>> لا أخفيكم سرًا  بدأت أشعر بإخفاقي <<





صورة


#39 سُندس واستبرق

سُندس واستبرق

    مشــرفة عـامة

  • الإشراف العام
  • 26174 مشاركة
  • المكان: ~{أَرْضِ المَحْشَر وَالمَنْشَر }~ْ
  • الاهتمامات: ×{التَــأمـــل فِي خَلْقِ الله }ْْْ×
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 2275


تاريخ المشاركة 23 October 2010 - 10:38 AM




وقفت زهور أمام المرآة بعد أن ارتدت جلبابها الفضفاض بلونه الكحلي , ورتبت خمارها الأبيض الطويل الذي يغطي الصدر , واحتذت نعلها البسيط ذو الكعب المنخفض , خرجت زهور من الغرفة وطرقت باب غرفة والديها وقالت متعجلة :
- أمي هل جهزت ِ ؟
- ثوان فقط يا زهور , ريثما أرتدي الخمار . قالت أم مالك .
اتفقت أم مالك وابنتها الذهاب الى المسجد مع مالك في السيارة , ليشهدوا صلاة الجمعة , وليستفيدوا من خطبة الشيخ الدينية .
ركبت أم مالك السيارة وزهور من الخلف , وقاد مالك السيارة متوجها نحو المسجد .
- أستنشق رائحة طيبة يا أخي تنبعث منك .
- مالك : لديك حاسة شم خارقة يا زهور , اشتريت هذه الرائحة اليوم وتسمى خلطة مكة .
وصلوا المسجد  , توجهت زهور وأمها نحو الباب الخلفي لدخول طابق النساء , ووجدوا مجموعات من النساء يجلسن في حِلق دائرية وكانت إحداهن تتكلم والجميع منصت لها .
عندما رأوا الوافدات الجدد ابتسمن لها ورحبن بها وقلن :
- ما رأيكن لو تنضموا إلينا فنحن نتحدث في شرح آية الكرسي وفضلها , فتبسمت زهور وتقدمت أمها نحو حلقة العلم تلك وأخذن يسمعن الواعظة تتكلم بهدوء وعلى وجهها ارتسمت ابتسامة حانية كأنها تعانقهن وقالت :
- ففي الحديث يقول صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: "من قرأ آيةَ الكرسيِّ دُبُرَ كُلِّ صلاةٍ لم يمنعْهُ من دخولِ الجنَّةِ إلا الموتُ".
فتأملْن أَخواتي مَعي هذه الجملَ العظيمةَ في هذه الآية، فأوَّلُها (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ) كلمةُ التوحيد، وهي نفيُ العبادةِ عمَّا سوى اللهِ، وأنَّ العبادةَ حقٌ للهِ، وأنه لا يجوزُ أن يُعبدَ غيرُه، فلا إلهَ إلا اللهُ : لا معبودَ حقٌّ إلا اللهُ، لا مدعُوَّ في الحقيقة إلا اللهَ، لا مستغاثَ به في الشدائد إلا اللهُ لا ملجأَ منه إلا إليه؛ فهو الربُّ المعبودُ المستحقُ للعبادةِ دونَ ما سواه؛ فلا ندعُو إلا هو، ولا نخافُ الخوفَ الحقيقيَّ إلا منه، ولا نستغيثُ،ولا نستعيذُ إلا به، ولا تتعلقُ القلوبُ خوفًا ورجاءً ومحبةً إلا باللهِ وحدَه.
كلمةُ التوحيد التي لأجلها خَلَقَ اللهُ الخلقَ، ولأجلها أنزلَ اللهُ الكتبَ، ولأجلها أرسل اللهُ الرسلَ، وكُلُّ نبيٍّ، إنما افتتح دعوتَه بالدعوةِ للا إله إلا الله، ألاَّ معبودَ بحقٍّ إلا اللهُ.
- قالت زهور في نفسها :  ما شاء الله يا له من درس جميل , سأواظب على ذكرها دوما بإذن الله .
وأصغت الى بقية الحديث لتتعلم شيئا من دينها الذي تربت عليه .
انتهت الداعية من درسها القصير الذي يدخل القلوب لبساطته , وإذ بالمؤذن يؤذن لصلاة الجمعة , صمت الجميع استعداد لسماع كلمة الشيخ وكانت خطبته تتحدث عن حقوق الزوج والزوجة , وابتدأ بالصلاة ...
- السلام عليكم ورحمة الله .. السلام عليكم ورحمة الله .
بدأت الناس بالخروج من المسجد لتتوجه لأعمالها , وبيوتها , قالت زهور لأمها مبتسمة والبريق يلمع في عينيها :
- ما أجمل الدرس التي أععطته الأخت للنساء .
- الأم : معك حق يا زهور , كلام مؤثر وصل الى صميم القلوب .
- لقد قررت يا أمي أن أتعلم أمور ديني , فكما تعلمين أخذت تحصيلا ممتازا لكنني كنت حائرة بماذا أتخصص , وعندما سمعت الأخت وكلامها المؤثر أحببت ذلك وأود أن أتعلمه ,ما رأيك يا أمي ؟
- ونِعم الأختيار عزيزتي زهور , سيفرح والدك بقرارك ِ هذا .
• * * * *
اجتمعت العائلة ليلة الاحد , في الصالون يتجاذبون أطراف الحديث قال مالك فرحا :
- الحمدالله أنا غدا في اجازة من العمل .. وأخيرا سأرناح .
- زهور : ما رأيك يا أخي لو ذهبنا الى الشاطىء ؟
- مالك : لكنني متعب جدا يا أختي وانتظرت الاجازة طويلا حتى ارتاح .
صمتت زهور لانها تعلم علم اليقين ان اخاها يعمل بجد وجهد كبيرين حتى ينتهي من البيت وتاثيثه , وادخار المال ليشتري لعروسه الشبكة  والجهاز .
رمقت أم مالك بطرف عينيها ابنها مؤنبة على رفض اقتراح اخته الصغرى وقالت :
- فكرة رائعة بنيتي , وأنا بدوري سأجهز اللحم والعصائر وكل ما نحتاجه من الطعام استعدادا لهذه الرحلة القصيرة .
فرحت زهور بما قالته أمها وابتسمت وأشبكت يديها متأملة أخيها لتسمع جوابه .
رفع مالك يديه في الهواء مع تنهيدة طويلة وقال :
- اتفقتن علي إذن , حسنا ما باليد حيلة سآخذكن هذا طبعا ان وافق ابي على ان يعيرني سيارته .
- قال ابو مالك : بالطبع سأعيرك سيارتي لأنني ذاهب معكم , فابتسموا جميعًا وذهبوا للنوم استعدادًا للرحلة .





صورة


#40 مـ أم الزهراء ــرام

مـ أم الزهراء ــرام

    مشرفة زاد الداعية & مجلس طالبات العلم

  • المشرفات
  • 11999 مشاركة
  • الحالة المزاجية:

غير متواجدة

نقاط الإعجاب: 578








أوسمتي

تاريخ المشاركة 23 October 2010 - 11:10 AM

جميل ياسندس ..
مشتاقة والله للأجزاء الأخرى
اتابع إن شاء الله


: ( بعتبر نفسي مارأيت

اقتباس

>>> لا أخفيكم سرًا بدأت أشعر بإخفاقي <<

لي ياغالية ... بالعكس انا ارها جميلة جداً
واعجبتني >>> إلا إذا لم يهمكِ رايي : (
أخزي الشيطان إلا يريد أن يحبطكِ

ويعلم الله أني أقراء بشغف وكما قلت اتعلم
فلي طموح لأنشاء رواية إن شاء الله
جزاكِ الله خيراً : )





سامحوني وحللوني



وعن ابنِ عمر - رضِي الله عنْهُما - قال: قال رسولُ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((إنَّ لله عبادًا ليْسوا


بأنبِياء ولا شهداء، يغبطُهُم الشهداء والنبيُّون يوم القيامة؛ لقربهم من الله تعالى ومجلسهم منْه))، فجثا أعرابيٌّ


على ركبتَيه فقال: يا رسول الله، صفْهم لنا وجلّهم لنا، قال: ((قوم من أقناء النَّاس من نزَّاع القبائل، تصادقوا


في الله وتحابّوا فيه، يضَع الله - عزَّ وجلَّ - لهم يوْم القيامة منابرَ من نورٍ، يَخاف النَّاسُ ولا يخافون، هم أولياء


الله - عزَّ وجلَّ - الَّذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون))


صورة




0 عضوة (عضوات) يشاهدون هذا الموضوع

0 العضوات, 0 الزائرات, 0مجهولات