اذهبي الى المحتوى
النصر قادم

شاركينا في مسابقة ( تخلقي بخلقه لتسعدي بقربه)

المشاركات التي تم ترشيحها

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

هنيئا لكم يا غالييات جعل الله هذا الجهد في ميزان حسناتكم ونفع بكم ، جزاكِ الله خيرا أمومة الغالية وتقبل منا ومنكِ صالح الأعمال

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

post-100052-1277088918.gif

 

عن أنس قال: (لما تزوج النبي صلى الله عليه وسلم زينب أهدت له أم سليم حيسا في تور من حجارة فقال أنس فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اذهب فادع لي من لقيت من المسلمين فدعوت له من لقيت فجعلوا يدخلون عليه فيأكلون ويخرجون ووضع النبي صلى الله عليه وسلم يده على الطعام فدعا فيه وقال فيه ما شاء الله أن يقول ولم أدع أحدا لقيته إلا دعوته فأكلوا حتى شبعوا وخرجوا وبقي طائفة منهم فأطالوا عليه الحديث فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يستحيي منهم أن يقول لهم شيئا فخرج وتركهم في البيت فأنزل الله عز وجل: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَدْخُلُوا بُيُوتَ النَّبِيِّ إِلاَّ أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ)، قال قتادة: غير متحينين طعاما، (وَلَكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَادْخُلُوا)، حتى بلغ: (ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ).(2)

 

post-100052-1277088948.gif

 

ورد أن امرأة سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كيفية التطهر من الحيض، فأخبرها أن تأخذ قطعة من القماش، وتتبع بها أثر الدم، إلا أن تلك المرأة لم تفهم عن النبي قصده تمامًا، فأعادت عليه السؤال ثانية، فأجابها كما أجابها في المرة الأولى، غير أنها أيضًا لم تستوعب منه قوله، فسألته مرة ثالثة فاستحيا منها وأعرض عنها، وكان عائشة رضي الله عنها حاضرة الموقف، فاقتربت من تلك المرأة وشرحت لها الأمر بلغة النساء .

 

post-100052-1277088948.gif

 

عن ابن عباس رضي الله عنه، قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل من وراء حجرات، وما رأى أحد عورته قط ). رواه الطبراني ، قال ابن حجر : وإسناده حسن.

كان النبي صلى الله عليه وسلم , إذا بلغه عن أحد ما يكرهه لم يقل مابال فلان يقول كذا , ولكن يقول صلى الله عليه وسلم : مابال أقوام يصنعون أو يقولون كذا , ينهى ولايسمي فاعله

 

post-100052-1277088996.gif

 

ما هو الخلق الذي أشارت إليه تلك الفقرة ، أذكري ما تيسر من الأحاديث في فضل هذا الخلق ، وما تيسر من الأيات القرءانية التي ذكر فيها هذا الخلق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

الخلق هو الحياء

 

الاحاديث الدالة

 

 

(( إنَّ لكل دين خلقاً ، وخلق الإسلام الحياء )) ((موطأ مالك ، وسنن ابن ماجه ))

 

:((إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم ، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً خائبتين )) ((سنن أبي داود ، والترمذي ، وابن ماجه))

 

إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فافعل ما شئت)) ((صحيح البخاري ))

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((استحيوا من الله حق الحياء)). قلنا يا نبي الله إنا لنستحي والحمد لله . قال ((ليس ذلك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى وتحفظ البطن وما حوى ولتذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء)). ((الترمذي))

 

الايات الداله

 

قال سبحانه { إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ } ((سورة الأحزاب : 53))

 

 

 

والوسائل المعينة علية استحضار التأسى بالنبى واستحضار الحاديث الداله علية والايات القرآنية وجزاكم ربى خيرا

 

مخالطة الصالحين دوى الصفات الجميلة مثل الحياء

تم تعديل بواسطة غدا اجمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

:(

سأكتفي بإذن الله تعالى بالمتابعة والتعلّم وأعتذر منكنّ بشدّة عن المُشاركة

بارك الله بكنّ ياغاليات وجزاكنّ خيرًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

عذرا لتأخرى

 

الخلق هنا هو خلق الحياء

 

ومن الاحاديث التى تناولت خلق الحياء

 

ففي الصحيحين: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الإيمان بضعٌ وسبعون شعبة، فأفضلها قول: لا إله إلا الله، وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان

 

أيضًا: "الحياء والإيمان قرنا جميعًا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر

 

وقد قال صلى الله عليه وسلم لاصحابه

 

. "استحيوا من الله حق الحياء. فقالوا: يا رسول الله! إنا نستحي. قال: ليس ذاكم، ولكن من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، وليذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء".

وخلق الاسلام هو الحياء

(( إنَّ لكل دين خلقاً ، وخلق الإسلام الحياء )) ((موطأ مالك ، وسنن ابن ماجه ))

 

 

ولقد تنزه الله عز وجل عن الاستحياء من الحق

 

قال تعالى فى كتابه الكريم

 

{ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ } ((سورة الأحزاب : 53))

 

الهم أنعم علينا ورد شباب اليوم لهذا الخلق العظيم

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الخلق هنا وهو الحياء

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار)) ".

 

 

وللحياء فضائل عديدة ، دلت سنة نبينا صلى الله عليه وسلم عليها ، فمن ذلك :

أنه خيرٌ كلُّه ، فعن عمران بن حصين رضي الله عنه قال :

قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((الحياء لا يأتي إلا بخير )) ((أخرجاه في الصحيحين ))

 

ثم قالالرسول صلى الله عليه وسلم :(( إنَّ الله حيي سِتِّير يحب الستر والحياء )) ((سنن أبي داود والنسائي )).

 

فالحياء يبعد المعاصي وليس معنى الحياء ان نسكت عن الباطل ونستحي من قول كلمة حق

قال النووي رحمه الله :" وأما كون الحياء خيراً كله ولا يأتي إلا بخير فقد يُشكل على بعض الناس من حيث إن صاحب الحياء قد يستحي أن يواجه بالحق من يجلُّه ، فيترك أمره بالمعروف ونهيه عن المنكر

وقال سبحانه :{ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ } ((سورة الأحزاب : 53))

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

الخلق في هذه الفقرات هو " الحياء"

 

والأحاديث تكثر وهنا بعضا منها:

 

عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ قَالَ كَانَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - " أَشَدَّ حَيَاءً مِنَ الْعَذْرَاءِ فِى خِدْرِهَا ، فَإِذَا رَأَى شَيْئًا يَكْرَهُهُ عَرَفْنَاهُ فِى وَجْهِهِ " متفق عليه

 

قَالَ ابْنُ حَزْمٍ وَأَنَسُ بْنُ مَالِكٍ - رضى الله عنهما - قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « فَفَرَضَ اللَّهُ عَلَىَّ خَمْسِينَ صَلاَةً ، فَرَجَعْتُ بِذَلِكَ حَتَّى أَمُرَّ بِمُوسَى ، فَقَالَ مُوسَى مَا الَّذِى فُرِضَ عَلَى أُمَّتِكَ قُلْتُ فَرَضَ عَلَيْهِمْ خَمْسِينَ صَلاَةً . قَالَ فَرَاجِعْ رَبَّكَ ، فَإِنَّ أُمَّتَكَ لاَ تُطِيقُ ذَلِكَ . فَرَجَعْتُ فَرَاجَعْتُ رَبِّى فَوَضَعَ شَطْرَهَا ، فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى ، فَقَالَ رَاجِعْ رَبَّكَ ، فَذَكَرَ مِثْلَهُ ، فَوَضَعَ شَطْرَهَا ، فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى ، فَأَخْبَرْتُهُ فَقَالَ رَاجِعْ رَبَّكَ ، فَإِنَّ أُمَّتَكَ لاَ تُطِيقُ ذَلِكَ ، فَرَجَعْتُ فَرَاجَعْتُ رَبِّى فَقَالَ هِىَ خَمْسٌ ، وَهْىَ خَمْسُونَ ، لاَ يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَىَّ . فَرَجَعْتُ إِلَى مُوسَى ، فَقَالَ رَاجِعْ رَبَّكَ . فَقُلْتُ قَدِ اسْتَحْيَيْتُ مِنْ رَبِّى ، ثُمَّ انْطَلَقَ ، حَتَّى أَتَى السِّدْرَةَ الْمُنْتَهَى ، فَغَشِيَهَا أَلْوَانٌ لاَ أَدْرِى مَا هِىَ ، ثُمَّ أُدْخِلْتُ { الْجَنَّةَ } فَإِذَا فِيهَا جَنَابِذُ اللُّؤْلُؤِ وَإِذَا تُرَابُهَا الْمِسْكُ » . متفق عليه

 

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « الإِيمَانُ بِضْعٌ وَسَبْعُونَ أَوْ بِضْعٌ وَسِتُّونَ شُعْبَةً فَأَفْضَلُهَا قَوْلُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَدْنَاهَا إِمَاطَةُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ وَالْحَيَاءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإِيمَانِ ». صحيح مسلم

 

قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « لِكُلِّ دِينٍ خُلُقٌ وَخُلُقُ الإِسْلاَمِ الْحَيَاءُ ». موطأ مالك

 

قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « الْحَيَاءُ لاَ يَأْتِى إِلاَّ بِخَيْرٍ » صحيح البخاري

 

وبعضا من الآيات القرآنية:

 

" إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا " [البقرة : 26]

 

" فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء " [القصص : 25]

 

" إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِ مِنْكُمْ " [الأحزاب : 53]

 

فالحياء هو غذاء الروح وحياة القلب وكلما كان القلب أحيا كلما كان الحياء أتم فعندما يموت القلب يموت الحياء

 

وهذا لا يعني أن نجعل هذا الحياء يمنعنا في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الوسائل المعينة هي:

 

* التأسي بالرسول صلى الله عليه وسلم وباقي الأنبياء والصحابة في الحياء

* ترك وهجر المعاصي بوازع الخوف والحياء من الله تعالى

* الإقبال على الطاعة لله عز وجل والإستعانة به جلا علاه

* أن نجاهد أنفسنا حتى نكسب هذه الصفة الحميدة

* تقوية إيماننا

* ننتق أصحابنا ونصاحب أهل الحياء

* أن لا نجعل هذا الحياء عائق لنا ولديننا بحيث يبعدنا عن الامر بالمعروف والنهي عن المنكر وقول الحق " وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ " [الأحزاب : 53]

* وأن لا يكون سببا في عدم طلب العلم الشرعي والتفقه بالدين: قالت عائشة رضي الله عنها: " نعم النساء نساء الأنصار, لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين", وفي هذا الباب قال الإمام مجاهد وغيره:(لا يتعلم العلم مستحٍ ولا مستكبر).

 

 

والله تعالى أعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

الخلق هو ( الحياء فى السؤال و الحياء فى المعاملة والحياء فى أخلاقنا )

 

الأحاديث الدالة عليه والآيات القرآنية

 

يقول المصطفى عليه الصلاة والسلام:

((إن الله حيي كريم يستحي أن يرفع العبد يديه فيردهما صفرا خائبتين ))

 

و الحياء من خلق المصطفى عليه الصلاة والسلام فلقد:

 

((كان أشد حياء من العذراء في خدرها)) .

 

قال صلى الله عليه وسلم ( ان مما أدرك الناس من كلام النبوة الاولى : اذا لم تستح فاصنع ما شئت ) " صحيح البخارى ومسلم "

 

وورد فى حديث (إن الله عز وجل إذا أراد بعبده هلاكاً نزع منه الحياء، فإذا نزع منه الحياء لم تلقه إلا مقيتاً ممقتاً،

 

فإذا كان مقيتاً ممقتاً نزع منه الأمانة فلم تلقه إلا خائناً مخوناً،

 

فإذا كان خائناً مخوناً نزع منه الرحمة فلم تلقه إلا فظاً غليظاً فإذا كان فظاً غليظاً نزع منه ربقة الإيمان من عنقه،

 

فإذا نزع ربقة الإيمان من عنقه لم تلقه الا شيطاناً لعيناً ملعناً))[1]، أخرجه ابن ماجه وغيره. ه

 

ومن القرآن ({ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَ } ((سورة البقرة ،)

 

 

{ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ

 

أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } ((سورة القصص ، الآية : 25)).

 

الوسائل المعينه على تحقيق الحياء

 

1ـ بتحقيق الإيمان فهو شعبة من شعب الإيمان.

 

2ـ بالمحافظة على الصلوات إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر

 

وقد قيل له صلى الله عليه وسلم إن فلانا يصلى من الليل ويسرق، فقال صلى الله عليه وسلم ستنهاه صلاته يوماً"

 

3 ـ صحبة الأخيار، نختار عباداً إذا رأيناهمذكرناوجههم بعبادة الله وخشيته.

 

4 ـ تحقيق الإحسان والإحسان هو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فهو يراك.

 

فاعلم أنه يسمع ويرى ويطلع إلى السر وأخفى.

 

5 ـ أن ننظر إلى أسوتنا وحبيبنا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وهو من علم الدنيا الحياء

 

وأن نطالع سيرته فهو من قال"إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

 

6 ـ أن نتذكر الآخرة ونزداد قرباً إلى الله بالذكر والاستغفار وعمل الصالحات، وأن نتعرف عليه بأسماء جلاله وصفات كماله.

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
Guest شُموعْ

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــه

 

جزاكم الله خيراً على هذه الجهود الطيبة ..

الخلق هو الحياء ..

 

من الأحاديث:

عن ابن عمر رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء. فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّم: " دعه فإن الحياء من الإيمان" مُتَّفَقٌ عَلَيهِ.‏

 

قال صلى الله عليه وسلم: الحياء خير كله قال : أنه قال : الحياء كله خير

الراوي: عمران بن حصين المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 37

خلاصة حكم المحدث: صحيح

 

قال صلى الله عليه وسلم: الحياء لا يأتي إلا بخير . فقال بشير بن كعب : مكتوب في الحكمة : إن من الحياء وقارا ، وإن من الحياء سكينة . فقال له عمران : أحدثك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتحدثني عن صحيفتك .

الراوي: عمران بن حصين المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 6117

خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

 

قال صلى الله عليه وسلم: ما كان الفحش في شيء إلا شانه ، وما كان الحياء في شيء إلا زانه

الراوي: أنس بن مالك المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 1974

خلاصة حكم المحدث: حسن غريب

 

..

..

 

الآيات:

قال تعالى: {فجاءته إحداهما تمشي على استحياء }

 

قال تعالى: { إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم والله لا يستحي من الحق}

 

..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الخلق هو الحياء

 

ومن احاديث المصطفى صلى الله عليه و سلم

 

وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏”دعه فإن الحياء من الإيمان” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.

عن عمران بن حصين، رضي الله عنهما، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏ “ الحياء لا يأتى إلا بخير” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

 

وفي رواية لمسلم” ‏"‏الحياءه خير كله”أوقال‏:‏ “الحياء كله خير‏"‏‏.‏

 

وعن أبى هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ “الإيمان بضع وسبعون، أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

 

 

كيف نتخلق به

 

1- الدعاء و التضرع لله ان يزيننا به

2-مراقبة الله لنا في خلواتنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

الخلق هو الحياء

وروى أبوسلمة عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الحياء من الأيمان والأيمان في الجنة, والبذاء من الجفاء والجفاء في النار "

فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الأيمان بضع وسبعون أو بضع وستون شعبة فأفضلها لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الأيمان "

" الحياء لا يأتي إلا بخير "

 

يقول الله عز وجل: ابن آدم.. إنك ما استحييت مني أنسيت الناس عيوبك.. وأنسيت بقاع الأرض ذنوبك.. ومحوت من أم الكتاب زلاتك.. وإلا ناقشتك الحساب يوم القيامة.ويقول الله عز وجل: ما أنصفني عبدي.. يدعوني فأستحي أن أرده ويعصيني ولا يستحي مني.

وفي الصحيح من حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعه فإن الحياء من الأيمان ",

روى شعبة عن منصور بن ربعي عن أبي منصور البدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: يا ابن آدم إذا لم تستحي فاصنع ما شئت "

 

روى ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " استحيوا من الله عز وجل حق الحياء, فقيل يا رسول الله فكيف نستحي من الله عز وجل حق الحياء ؟ قال: من حفظ الرأس وما وعى, والبطن وما حوى, وترك زينة الحياة الدنيا, وذكر الموت والبلى: فقد استحيا من الله عز وجل حق الحياء "

" إنَّ الله حيي كريم ، يستحي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرًا خائبتين "

فيقول رسول الله صلوات الله عليه فيما رواه الإمام مالك وابن ماجة من حديث ابن عباس رضي الله عنهما: "إن لكل دين خلقا وخلق الإسلام الحياء"

 

كيف نتخلق بخلق الحياء

اولا باقتداء الرسول صلى الله عليه و يلم في كل شيء لانه كان يتحلى بخلق الحياء في كل تصرفاته

و كذلك باجتناب كل ما هو غير سيئ و غير جيد و فعل كل ماهو خير و صلاح لنا و للمجتمع

كما انن خصوصا الفتيات يجب ان نكون حييات في تصرفاتنا و فنكون هادئات و لا نرفع اصواتنا في الشارع او نضحك بصوت عالى

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم اولا شكرا زيلا على المسابقة المفيدة

هلا وضعت يا اختي رابط الصورة كي اضعها في توقيعي لانني لا اعرف كيف اضعها مباشرة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

 

الخلق هنــــــــــــــــا هو خلق الحياء

 

 

ومن الاحاديث التى تناولته :

 

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((استحيوا من الله حق الحياء)). قلنا : يا نبي الله إنا لنستحي والحمد لله . قال :((ليس ذلك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى وتحفظ البطن وما حوى ولتذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء)).

 

وقد وصف النبي صلى الله عليه وسلم ربَّه بذلك فقال :((إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم ، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً خائبتين ))

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :(( إن الله حيي ستير يحب الستر والحياء ))

 

 

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ((الإيمان بضع وسبعون شعبة ، أفضلها قول لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان))

وعن ابن عمر رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم مرَّ على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((دعه فإن الحياء من الإيمان))

 

 

وقول النبي صلى الله عليه وسلم في عثمان رضي الله عنه ((ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة))

وهو خلق الإسلام ؛ لقوله عليه الصلاة والسلام : (( إنَّ لكل دين خلقاً ، وخلق الإسلام الحياء ))

ومن قوله ايضا صلى الله عليه وسلم : ((إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فافعل ما شئت))

 

وقال أبو سعيد رضي الله عنه ينعت نبينا صلى الله عليه وسلم : "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشدَّ حياءً من العذراء في خدرها".

 

ومن فضائله:

 

1)أنه يفضي بصاحبه إلى جنة عرضها السماوات والأرض ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :((الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار))

 

 

2)أنه خيرٌ كلُّه ، فعن عمران بن حصين رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((الحياء لا يأتي إلا بخير ))

 

اللهم حبب إلينا هذا الخلق وزينه في نفوسنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الخلق هو الحياء

ومن الاحاديث التى تناولته

(( إنَّ لكل دين خلقاً ، وخلق الإسلام الحياء )) "موطأ مالك ، وسنن ابن ماجه "

عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((الحياء لا يأتي إلا بخير )) ((أخرجاه في الصحيحين )) وقال : ((الحياء كله خير )) ((صحيح مسلم ))

 

قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إنَّ الله حيي سِتِّير يحب الستر والحياء )) ((سنن أبي داود والنسائي )).

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم ((الإيمان بضع وسبعون شعبة ، أفضلها قول لا إله إلا الله ، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق ، والحياء شعبة من الإيمان)) ((أخرجاه في الصحيحين )).

وعن ابن عمر رضي الله عنهما : أن النبي صلى الله عليه وسلم مرَّ على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (دعه فإن الحياء من الإيمان)) ((أخرجاه في الصحيحين))

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار)) ((الترمذي)) والبذاء ضد الحياء ، فهو جرأة في فُحشٍ ، والجفاء ضد البر .

 

 

قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: "استحيوا من الله حق الحياء. فقالوا: يا رسول الله! إنا نستحي. قال: ليس ذاكم، ولكن من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى وليذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء

 

 

وصف النبي صلى الله عليه وسلم ربَّه بذلك فقال (إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم ، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً خائبتين )) ((سنن أبي داود ، والترمذي ، وابن ماجه))

 

وقول النبي صلى الله عليه وسلم في عثمان رضي الله عنه ((ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة)) ((صحيح مسلم)) دليل على اتصاف الملائكة به ، وهو خلق الأنبياء ، فقد جاء عن خاتمهم صلى الله عليه وسلم ( أربع من سنن المرسلين : الحياء ، والتعطر ، والسواك ، والنكاح )) . ((سنن الترمذي))

 

وهو خلق المؤمنين الصادقين ، فهذا عثمان بن عفان رضي الله عنه يُذكِّر النبي صلى الله عليه وسلم الأمةَ بمناقبه فيقول(وَأَصْدَقُهُمْ حَيَاءً عُثْمَانُ )) ((أحمد والترمذي وابن ماجة)).

 

 

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله لا يستحيي من الحق)) ((سنن الترمذي))

 

وليس من الحياء أن يمتنع الإنسان من السؤال عن أمور دينه ، فالحياء يبعث على الخير ولا يصد عنه .ولذا مدحت عائشة رضي الله عنها نساء الأنصار بقولها :" رحم الله نساء الأنصار ، لم يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين ". ((صحيح مسلم))

 

وأولى الناس بخلق الحياء النساء ، وقد خلَّد القرآن الكريم ذكر امرأة من أهل هذا الخلق ، قال الله عنها :{ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ } ((سورة القصص ، الآية : 25)).

 

 

وإذا رأيت في الناس جرأةً وبذاءةً وفحشًا، فاعلم أن من أعظم أسبابه فقدان الحياء، قال صلى الله عليه وسلم: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت".

 

ومن الوسائل المعينة على التخلق بهذا الخلق

*الابتعاد عن المعاصى واجتناب صغائر الاعمال

*الخوف من الله ومراقبته فى كل اعمالنا

*التخلق باخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم واتباعه

*غض البصر وصون النفس والقلب من الشبهات

*التمسك بالعادات والتقاليد السليمة وعدم الانقياد وراء عادات الاخرين غير المسلمين تحت مسمى التحضر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الخلق هو: الحياء

 

الأحاديث النبوية:

 

قال النبي article_salla.gif: { إن الحياء لا يأتي إلا بخير } وأخبر أنه شعبة من شعب الإيمان. فعن أبي هريرة article_ratheya.gif أنه قال: { الإيمان بضع وسبعون شعبة أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان }.

 

قول النبي صلى الله عليه وسلم "الحياء كله خير" [رواه مسلم] كما يقول في حديث رواه الترمذي: "الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار"

 

قال صلى الله عليه وسلم : " ( إن الله عز وجل إذا أراد أن يهلك عبدا نزع منه الحياء ، فإذا نزع منه الحياء لم تلقه الا مقيتا ممقتا (مبغضا) ، فإذا لم تلقه الا مقيتا ممقتا نزعت منه الأمانة ، فإذا نزعت منه الأمانة لم تلقه الا خائنا مخوّنا ، فإذا لم تلقه الا خائنا مخونا ، نزعت منه الرحمة ، فإذا نزعت منه الرحمة لم تلقه الا رجيما ملعّنا ، فإذا لم تلقه الا رجيما ملعّنا نزعت منه ربقة الاسلام ) [رواه ابن ماجة]

قال النبي صلى الله عليه وسلم: "الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان" [رواه البخاري] كما قال أيضا: "إن لكل دين خلق وخلق الإسلام الحياء" [رواه ابن ماجة]

 

يروي لنا الصحابي الجليل أبو سعيد الخدري رضي الله عنه ذلك، فيقول: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياءً من العذراء في خدرها) رواه البخاري و مسلم

وأول مظاهر حيائه صلى الله عليه وسلم وأولاها، يتجلى في جانب خالقه سبحانه وتعالى؛ ولهذا لما طلب موسى عليه السلام من نبينا صلى الله عليه وسلم أن يراجع ربه في قضية تخفيف فرض الصلاة، وذلك في ليلة الإسراء والمعراج، قال صلى الله عليه وسلم لموسى: (استحييت من ربي) رواه البخاري؛

جاء في سنن الدارمي، قال: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حييًا، لا يُسأل شيئًا إلا أعطاه)

وقال صلى الله عليه وسلم :(إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت) رواه البخاري

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها، وكان إذا كره شيئًا عرفناه في وجهه رواه الشيخان

وصف النبي صلى الله عليه وسلم ربَّه بذلك فقال :(إن ربكم تبارك وتعالى حيي كريم ، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردهما صفراً خائبتين ) ((سنن أبي داود ، والترمذي ، وابن ماجه))

وقول النبي صلى الله عليه وسلم في عثمان رضي الله عنه (ألا أستحي من رجل تستحي منه الملائكة) ((صحيح مسلم))

وهو من الأخلاق التي يحبها الله ، قال الرسول صلى الله عليه وسلم :( إنَّ الله حيي سِتِّير يحب الستر والحياء ) ((سنن أبي داود والنسائي )).

 

وهو خلق الإسلام ؛ لقول سيِّد الأنام عليه الصلاة والسلام : ( إنَّ لكل دين خلقاً ، وخلق الإسلام الحياء ) ((موطأ مالك ، وسنن ابن ماجه ))

وإنَّ من أعظم فضائله أنه يفضي بأصحابه إلى جنة عرضها السماوات والأرض ، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة ، والبذاء من الجفاء والجفاء في النار) ((الترمذي))

قال النبي صلى الله عليه وسلم :(فالله أحق أن يُستحيا منه ) ((الترمذي))

 

أدلة من القرآن:

 

قال تعالى :{ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَ }

وقال سبحانه :{ إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ يُؤْذِي النَّبِيَّ فَيَسْتَحْيِي مِنكُمْ وَاللَّهُ لَا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ }

وأولى الناس بخلق الحياء النساء ، وقد خلَّد القرآن الكريم ذكر امرأة من أهل هذا الخلق ، قال الله عنها :{ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ }

ومما وُصف به موسى عليه السلام أنه (كان رجلاً حيياً ستيراً لا يُرى من جلده شيء ؛ استحياءً منه). ((صحيح البخاري)) ، والنبي صلى الله عليه وسلم لما دخل عليه عثمان وكان بعضُ فخذيه بادياً سوَّى ثيابه . ((أخرجه مسلم))

الحياء من الله:

قال الله عز وجل: (أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى)[العلق:14]. وقال: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ) [ق:16].

 

إلى غير ذلك من الآيات الدالة على اطلاعه على أحوال عباده، وأنه رقيب عليهم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه: "استحيوا من الله حق الحياء. فقالوا: يا رسول الله! إنا نستحي. قال: ليس ذاكم، ولكن من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى، والبطن وما حوى، وليذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء".

 

اللهم حبب إلينا هذا الخلق وزينه في نفوسنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

:(

سأكتفي بإذن الله تعالى بالمتابعة والتعلّم وأعتذر منكنّ بشدّة عن المُشاركة

بارك الله بكنّ ياغاليات وجزاكنّ خيرًا

وفيك بارك الله يا الغالية , رزقنا الله تعالى وإياك البركة في الوقت ,وأثابك على جهودك

ومتابعتك تسرنا

 

أختي ام الأشبال , حياك الله معنا ,.. افتقدناك , والحمد لله أنك اليوم معنا , ونرجو أن لا تتأخري عنا مرة أخرى,

تسعدنا مشاركتكن حبيباتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم اولا شكرا زيلا على المسابقة المفيدة

هلا وضعت يا اختي رابط الصورة كي اضعها في توقيعي لانني لا اعرف كيف اضعها مباشرة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله معنا أختي الكريمة

ولعلك تستطيعين وضع الشعار الآن...

بالتوفيق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

الخلق هو الحياء

 

 

بعض الاحاديث النبوية في الحياء

 

(الحياء من الإيمان و اليمان في الجنة )

 

(الحياء و الإيمان قرنا جميعا فإن رفع أحدهما رفع الآخر)

 

(إن الله حيي ستير يحب الحياء و الستر)

 

(إن مما أدرك الناس من كلام إذا لم تستح فاصنع ما شئت)

 

(إن لكل دين خلقا و خلق الاسلام الحياء)

 

 

بعض الايات القرآنية

 

{فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ}

 

(إن الله لا يستحي أن يضرب مثلا ما بعوضة فما فوقها)

 

 

الوسائل المعينة عليه

 

1) معرفة أن الله رقيب علينا فنستحي منه سبحانه

2) معرفة أن الحياء لا يأتي الا بخير

3) معرفة قدر النفس فنترفع بها عن كل ما هو هابط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الخلق الذي ورد في النصوص هو

 

الحياء

 

و ما اروعه من خلق و هو شعبة من شعب الايمان و هو خلق يدل على ما في النفس من خير

 

 

لا تسأل المرء عن أخلاقه *** في وجهه شاهد من الخير

حياءك فاحفظه عليك وإنما *** يدل على فعل الكريم حياؤه

 

و الحياء من الاخلاق الرفيعة التي دعانا اليها ديننا الحنيف و رغب فيها و و امر بها

فكل انسان مؤمن ايمانا حقيقيا لا يبرحه الحياء فيكون ظله الملازم له

كما ان المؤمن قبل ان يستحي من الناس

لابد له ان يستحي من خالقه و رازقه سبحانه

لان الله يراه و مطلع عليه في كل صغيرة و كبيرة في السر و العلانية

 

و ما عساي اقول على الحياء في ايامنا

وا حسرتاه

 

 

فتاة اليوم ضيعت الصوابا *** وألقت عن مفاتنا الحجابا

 

 

فلن تخشى حياءٌ من رقيب *** ولم تخشى من الله الحسابا

 

 

إذا سارت بدا ساق وردف *** ولو جلست ترى العجب العجابا

 

 

بربك هل سألت العقل يوماً *** أهذا طبع من رام الصوابا

 

 

أهذا طبع طالبة لعلم *** إلى الإسلام تنتسب إنتساباً

 

 

ما كان التقدم صبغ وجه *** وما كان السفور إليه باباً

 

 

شباب اليوم يا أختي ذئاب *** وطبع الحمل أن يخشى الذئاب

 

 

الاحاديث و الايات القرانية

 

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ إذا لم تستح فافعل ما شئت }.

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ الإيمان بضع وسبعون شعبه فأفضلها لا إله إلا اللّه وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان }.

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ الحياء والإيمان قرنا جميعاً فإذا رفع أحدهما رفع الآخر }.

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ الحياء لا يأتي إلا بخير }

وفي الصحيحين أن النبي مر على رجل يعظ أخاه في الحياء: أي يعاتبه فيه لأنه اضر به، فقال له الرسول : { دعه فإن الحياء من الإيمان }

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم { استحيوا من الله حق الحياء } قال: قلنا يا رسول الله إنا نستحي والحمد لله قال: { ليس ذلك ولكن من استحيا من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى وليحفظ البطن وما حوى، وليذكر الموت والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء }.

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم { استحي من الله تعالى كما تستحي من الرجل الصالح من قومك } [صحيح الجامع].

 

سأل بهز بن حكيم رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال: ( عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ ) فقال: { احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك }. قال: ( يا نبي الله إذا كان أحدنا خالياً؟ ) قال: { فالله أحق أن يستحي منه الناس }.

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ أن الله حيي كريم يستحي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفراً }

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ إن الله يستحي أن يعذب شيبة شاب في الإسلام }.

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم{ إياكم والتعري فإن معكم من لا يفارقكم إلا عند الغائط وحين يفضي الرجل إلى أهله فاستحيوا منهم وأكرموهم }.

 

 

قال الله تعالى

﴿ وَاللَّهُ لا يَسْتَحْيِي مِنَ الْحَقِّ ﴾

 

قال الله تعالى:

﴿ أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى ﴾

 

قال الله تعالى

﴿ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾

 

قال الله تعالى

﴿ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾

 

قال تعالى :

﴿ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَ ﴾

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكم الله خيرا يا غاليات وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال

 

أسأل الله أن يوفقنا وإيّاكم لما يحب ويرضى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

الخلق الذي ذكر هو الحيــــــــــــــــــــاء

 

الأدلة من الأحاديث كثيــــــــــرة منها :

 

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :" الإيمان بضع وسبعون شعبه فأفضلها لا إله إلا اللّه وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان".

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :"الحياء والإيمان قرنا جميعاً فإذا رفع أحدهما رفع الآخر"

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "الحياء كله خير"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "الحياء لا يأتي إلا بخير"

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن لكل دين خلقا ، وخلق الإسلام الحياء "

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى إذا لم تستح فاصنع ما شئت"

 

...

 

 

الأدلة من القرآن الكريم كثيــــــــــرة منها :

 

قال تعالى :

 

﴿ ﴿ فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ﴾ ﴾

 

ومن الوسائل المعينة على التخلق بهذا الخلق

 

1- استحضار مراقبة الله تعالى والاستعانة به.

 

2- استحضار مراقبة الملائكة الشهود.

 

3- التخلق بأخلاق القرآن وفي جملتها الحياء.

 

4- التخلق بأخلاق قدوتنا محمد صلى الله عليه وسلم والذي في مقدمة أخلاقه الحياء.

 

5- مجاهدة النفس وتمريضها على اكتساب هذه الصفة الحميدة وتنميتها.

 

6- تعاهد الإيمان فإن الحياء من شعبه.

 

7-مصاحبة أهل الحياء والاقتداء بهم

 

8- الدعاء.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الـسلام عليكم ورحمة اللـَّـه و بركاتـه,,

 

الـخُلق هو : الحياء

 

من الاحاديث الـمدلو عليها:

قـال رسـول اللـَّـه صلى اللـَّـه عليه وسلم

الـحياء من الإيمان

 

أو

 

الحياء شعبة من شعب الإيمان

 

 

 

 

 

 

 

 

لكـننى لا أتـذكر آيات تـدل على الـحياء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لما وضعت ردي امبارح نسيت كم حاجة فاردت ان احرر ما كتبت و اعدل فيه فلم يسمح لي

 

هل يمكن ان اكمل في رد اخر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
لما وضعت ردي امبارح نسيت كم حاجة فاردت ان احرر ما كتبت و اعدل فيه فلم يسمح لي

 

هل يمكن ان اكمل في رد اخر

 

نعم يا غالية يمكنك بإذن الله وإن شاء الله نجمع الردين معا عند التقييم

 

بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

الخلق الثالث هو الحياء

 

الأحاديث الداله كثيرة منها

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏”دعه فإن الحياء من الإيمان” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

 

وعن عمران بن حصين، رضي الله عنهما، قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏ “ الحياء لا يأتى إلا بخير” ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

وفي رواية لمسلم” ‏"‏الحياءه خير كله”أوقال‏:‏ “الحياء كله خير‏"‏‏

 

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، قال‏:‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها، فإذا رأى شيئياً يكرهه عرفناه في وجهه‏.‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏ ‏.‏

 

الأيات من القرآن

فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا

 

يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ)

 

ومن الوسائل المعينة

 

أن نعلم جيداً أن الله يرانا و يراقبنا

 

أن نضع أمامنا القدوة فى ذلك وخير قدوة لنا رسولنا الكريم وأهل بيته

 

وأستشهد بحديث أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها وأرضاها

 

عن عائشة -رضي الله عنها-: (كنت أدخل البيت الذي دُفن فيه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- متخففة من الثياب وأقول إنما هو زوجي وأبي, فلما دُفن عُمر بجوارهما تقول: والله ما دخلت إلا مستترة مشدودة على ثيابي حياءً من عُمر)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×