اذهبي الى المحتوى
*إشراقة فجر*

♥ مـا أحلـى العـودة إلـى القـرءان !

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

تأملت يومًا في قول الله - تعالى -: "وَنُنَزِّلُ مِنَ القرآن مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا" [الإسراء: 82]،

ثم نظرتُ إلى حالي وحال الكَثيرين مِنَّا، فوجدتُ أننا نَشكو مِن كثير مِن آفات القلوب وأدران النُّفوس، نَشكو مِن حبِّ الدنيا والانشغال بزينتِها والانغماس في شهواتها ولذائذها،

نشكو مِن الغَفلة التي أطبَقت على النفوس فجعلَتْها لا تُفكِّر إلا في الشهادات والألقاب والوظيفة والزوجة والأولاد والمساكن والتجارة و....، نَشكو مِن تورُّم الذات، والأنانية البغيضة، والأثَرة المُفرِطة، والغرور الزائف، نَشكو مِن فتور في طلب الخيرات، كسَلٍ في العبادات، استِسلام للمُغريات، خوَر في أداء الواجبات.

 

وا عجَباه! أليس في القرآن الكريم دواء وشِفاء لكل هذه العِلَل والأمراض؟! فما بالُنا نُقبِل على تلاوته ونَستمِع إليه ليلَ نَهار، ثمَّ نَشكو مِن الوهَن والفُتور؟!

 

ولكن دَعني أسألك أخي القاريء: لمَن هذا الشفاء؟!

إن القرآن هدًى وشِفاء لمَن آمَنوا به، وتدبَّروه، ووقَفوا يَسترشِدون بآياته يَقرؤونه غضًّا طريًّا كما أُنزل، فيَستَشعِرون فيه مُناجاتهم لله ومُناجاة الله لهم، ويَجدون فيه عظَمة المُنزِّل - سبحانه - يَجدون فيه رغبتهم ورهبتهم، يَفرحون بوعوده، ويَرتعِدون لوعيده، تَرتفِع قلوبهم في روضات الجنات مِن آياته،

وتهتزُّ نُفوسُهم وتَقشعِرُّ قلوبهم مِن لفحات جهنَّم في زواجِره وعُقوباته، تنهَلُّ الدموع وتهتزُّ الضلوع لعظيم وعظِه وإحكام معناه ولفظِه.

 

وفي القرآن شِفاء لمَن خالَطتْ قلوبهم بشاشة الإيمان، فأشرقَت وتفتَّحت لتُلقي ما في القرآن مِن روح، وطمأنينة، وأمان.

 

أخي في الله، هل قرأتَ القرآن يومًا بهذا الشعور؟

 

هل اهتزَّ قلبك عند تلاوة القرآن لجلاله، وزُلزلت نفسك لرهبته؟

 

"اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ" [الزمر: 23].

 

هل أشرَق قلبُك وتفتَّح لتلقِّي ما في القرآن مِن روح وطمأنينة وأمانٍ، فاستَشعرْت حاجتَك إلى مواعظِه في شفاء أدواء نفسك وآفات قلبك؟ "يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ"[يونس: 57].

 

هل أحسَستَ يومًا بعد قراءة القرآن أن الله - عز وجل - أحبُّ إليك مِن كل ما سواه، ورضاه آثَر عِندك مِن رضا كل ما سواه، وأن الشوق إليه والأنس به هو غذاء نفسك وقوَّتها ودواؤها؟

 

هل تدري لِمَ لا يَشعُر الكثيرون مِنَّا بذلك؟

 

لأننا اقتَصرنا في علاقتنا بالقرآن على مجرَّد التلاوة فقط، نَعُدُّ حسنات ونُحصي خيرات، مواعِظ تُتلى، وعِبَرٌ تُسمع، وسور تُقرأ، ولكنها تَدخُل مِن اليُمنى وتَخرُج مِن اليُسرى؟

 

إن الآيات القرآنية - كما قال أحد العلماء - كقطرات الماء التي تَكون سببًا في إِنبات الورود في البساتين، بينما تَنبُت الأشواك في الأرض السبخة، ولهذا السبب ينبغي أن تتهيَّأ مُسبقًا الأرضيةُ حتى تتمَّ الاستفادة مِن القرآن.

إنَّ الوصفَة القرآنية حالُها حالُ الوصفات الأخرى، لا يُمكِن أن تُعطي ثِمارها وأكُلها مِن دون أن نعمَل بها ونَلتزمها بدقَّة، وإلا فإنَّ قراءة وصفة الدواء مائة مرَّة لا تُغني عن العمل بها شيئًا!

 

ويَتبادر إلى الأذهان كيف نتلقَّى آيات القرآن؟

 

هل بالإكثار مِن تلاوته والتسابُق في عدد ختماته؟

 

هل بالتنافُس في قراءته مِن أجل تجميع أكبر قدر مِن الحسنات ونَيل الخيرات والبركات؟

 

هل بالقراءة في كتُب التفسير وفَهمِ معاني كلمات القرآن؟

 

هل؟.. هل؟

 

كل هذه الأمور وغيرها جيِّدة بلا شك - وخاصَّة إذا صَلُحت النية - ولكن يَظل الاهتِمام الأكبر، والشُّغْل الشاغل المطلوب منا هو التحرُّك بهذا القرآن لتُصبح آياته بمَثابة خارِطة طريق لنا في حياتنا نستضيء بأنوارها،

نَسترشِد بهديِها حتى نُقوِّم في ضوئها المعوجَّ مِن أفكارنا وسلوكياتنا، نُهذِّب أخلاقنا، نُزكِّي أرواحنا، نَنتصِر على أهوائنا.

 

لا بدَّ أن نتلقَّى آيات القرآن للتطبيق والتنفيذ في كل ميادين الحياة، تمامًا كما يفعل الجُنديُّ في ميدان القِتال عندما يَتلقَّى الأوامر مِن قائده.

يقول الإمام ابن القيم: "نزَل القرآن ليُعمل به فاتَّخَذوا تلاوته عملاً، ولهذا كان أهل القرآن هم العامِلين به، والعامِلين بما فيه، وإن لم يَحفظوه عن ظهر قلب، وأما مَن حفظه ولم يَفهمه، ولم يَعمل بما فيه، فليس مِن أهله، وإن أقام حروفه إقامة السهم".

 

إذًا ؛ ماذا تُريد مِن قراءة القرآن؟

• أريد أن أتنَزَّه في روضات القرآن، وأتنقَّل بين سُوَره أتنسَّم عبيرَها، أَقطِف مِن ثمارها، أتنعَّم بمُناجاة الله - عز وجل - أَستشعِر أنني المُخاطَب بالآيات، أَستحضِر في خاصَّة نفسي أن الله يَأمُرني ويَنهاني،

يُوجِّهني ويَزجُرني، يُبشِّرني ويُحذِّرني، يَعدني ويتوعَّدني، أَستحضِر في كل ذلك أنه يَراني ويَنظُر إليَّ ويُراقِبني.

 

• أريد أن أَستحضِر آيات القرآن وأنا أواجه تحديات الحياة وهُمومها ومُشكِلاتها التي لا تَنتهي ولا تتوقَّف.

 

• أُريد مِن كل آية مِن آيات القرآن أن تَسكُب في قلبي حلاوة الإيمان، وبَرْد اليقين، وروعة الأنس بالله والثقة فيه والتوكُّل عليه.

 

• أريد عند اشتِداد الكروب وتفاقُم الأزمات أن أَجد في آيات القرآن ما يُسلِّيني ويُثبِّتني فأجد في قوله - تعالى -:"وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ *أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ" [البقرة: 155 - 157]، بردًا وسلامًا يَنزِل على قلبي؛ لُيطفئ نيران الحَسرة والألم.

 

• أُريد عند استِعار الشهوات وطغيان المُنكَرات أن أَستمِع إلى صيحة يوسف الصدِّيق - عليه السلام -: "مَعَاذَ اللَّهِ"[يوسف: 23]؛ لأُردِّدها في وجه المرأة السافرة، والشاشَة الهابِطة، والمجلَّة الخليعة، والأغنية الماجنة... كلها تُنادي: هيتَ لك.

 

• أُريد عند استحكام قيود الذنوب والأوزار أن أتذكَّر النداء الكريم مِن ربٍّ ودود كريم رحيم، يُخاطبني وأنا في قمَّة لحظات اليأس والإحباط بقوله: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ" [الزمر: 53].

 

• أريد عندما أقرأ آياتٍ تتحدَّث عن نعيم الجنان أن يَمتلئ قلبي بمَشاعر الرجاء والاشتياق، وعندما أقرأ آياتٍ تُنذرني لفحات النيران أن يَمتلئ قلبي بمَشاعر الخوف والإشفاق.

 

• أريد عندما أقع في بَراثن الشيطان وتَجذبني نوازِع الهوى ويَغلبني طغيان الشهوة، أن أتذكَّر الحِصن الآمن والدِّرعَ الواقي: التقوى؛ "إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ" [الأعراف: 201].

 

أريد.. وأُريد.. وأريد..

 

وهكذا كل آية مِن آيات القرآن الكريم لها دور عظيم أَستحضِرها في كل أوقات حياتي، في اليُسر والعُسر، في الشدة والرخاء، في الطاعة والمَعصيَة، في أحوال القرب مِن الله والبعد عنه، في حالات قوة الإيمان وضعفه.

 

• وأَحسب عندها أن القلب سيَمتلئ بمَشاعر الإجلال والتعظيم، والخوف والرجاء، والمحبَّة وقوة الثقة بالله، وحسن التوكُّل عليه، وغيرها كثير مِن الأعمال الإيمانيَّة القَلبيَّة.

 

• وأحسب عندها أنني سأنعم بجنة الحياة، تلك التي قال عنها الإمام ابن تيمية - رحمه الله -: "إن في الدنيا جنَّةً مَن لم يدخلها لم يدخل جنَّة الآخِرة، وهي معرفة الله والأُنس به".

 

• وأحسب عندها أن الرغبة في مُتَع الدنيا وزخارفها ستَقلُّ في مُقابِل ازدياد الرغبة في الآخِرة؛ "وَاللَّهُ خَيْرٌ وَأَبْقَى" [طه: 73].

 

• وأحسب عندها أن هذا هو سبيل السعادة الوحيد في الدنيا قبل الآخِرة، وإلا فالمَصير مُخيف، والعواقِب وخيمة؛"وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنْتُ بَصِيرًا"[طه: 124، 125].

 

فيا أيها الغافل الغافل: ويحك.. الجبل لو أُنزل عليه القرآن لرأيته خاشعًا يتصدَّع، وأنت إذا تُلي عليك القرآن فلا قلبٌ يَخشع، ولا عين تدمَع، ولا نفس لها في التوبة مطمَع؛ فقد تراكَمت عليها ظلمة الذنوب فهي لا تُبصر ولا تسمَع، إذا لم يَشفع لك القرآن فمَن يَشفع؟!

 

اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء همومنا وغمومنا، اللهم اجعلنا مِن الذين "وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا" [الأنفال: 2].

 

اللهم اجعلنا مِن الذين يَتلون القرآن حق تلاوته، فنتدبَّر آياته، ونَنتفِع بمواعظِه، ونتخلَّق بآدابه، ونحفَظ حدوده، ونَلتزِم بأوامره، ونَجتنِب نواهيَه.

 

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

---------------------------------------------

كتبـــه : هاني درغام

المصدر / هنــــــــا

 

 

 

وهذه محاضرة رائعة للشيخ هاني حلمي حفظه الله

أنصح بالاستماع إليها (:

تم تعديل بواسطة ام جومانا وجنى
  • معجبة 11

small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png

 

اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..

فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..

 

 

*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،

فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك

 

‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!

السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,

-أناهيد السميري حفظها الله-

 

post-28298-0-52308600-1358711602.png

 

لمن أسأت لها يومًا..آسفة

سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن

"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"

..............................................................*

 

أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

 

 

جزاكِ الله خيراً يا حبيبه ونفع بكِ


post-121824-0-55388700-1356525518.png

اللهم باركـ في زوجي واحفظه وثبت حملي علي خير

 

 

ما أحوجنا إلى الشـعـور بمسؤوليتنا في الدعوة إلى الله

وبذل ما أمكن .. مع اليقين أن النتائج بيد الله سبحانه

 

 

مدونتي

 

post-93813-0-56095300-1382291652.png: )

 

 

post-121824-0-61457500-1401218303.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

 

 

جزاكِ الله خيراً يا حبيبه ونفع بكِ

 

اللهم آمين

جزانا الله وإياكِ أختي الحبيبة ونفع بنا جميعا

 

وقد أضفت الآن محاضرة رائعة للشيخ هاني حلمي حفظه إن أحببتِ الاستماع إليها يا غالية (:


small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png

 

اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..

فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..

 

 

*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،

فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك

 

‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!

السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,

-أناهيد السميري حفظها الله-

 

post-28298-0-52308600-1358711602.png

 

لمن أسأت لها يومًا..آسفة

سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن

"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"

..............................................................*

 

أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@*إشراقة فجر*

 

جيد .. وفقكِ الله

  • معجبة 1

post-121824-0-55388700-1356525518.png

اللهم باركـ في زوجي واحفظه وثبت حملي علي خير

 

 

ما أحوجنا إلى الشـعـور بمسؤوليتنا في الدعوة إلى الله

وبذل ما أمكن .. مع اليقين أن النتائج بيد الله سبحانه

 

 

مدونتي

 

post-93813-0-56095300-1382291652.png: )

 

 

post-121824-0-61457500-1401218303.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رائع اللهم بارك

أسأل الله أن يجعلنا من أهل القرءان و خاصته و يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

جزاكم الله خيرا يا غالية


رَبِ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً

...

 

 

 

 

 

 

الفتح رزق إذا أبطأه الله عنكِ فاستغفريه و أكثري من لا حول ولا قوة إلا بالله *

أنا و أنت سبب انتكاس الأمة فلنبدأ بإصلاح أنفسنا ليصلح الله حالنا*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله مقال رائـــــــع جدااا

جزاكِ الله خيراً أختي الحبيبة إشراقة

لاحرمكِ الله تعالى الأجر ..

 

المطلوب منا هو التحرُّك بهذا القرآن لتُصبح آياته بمَثابة خارِطة طريق لنا في حياتنا نستضيء بأنوارها، نَسترشِد بهديِها حتى نُقوِّم في ضوئها المعوجَّ مِن أفكارنا وسلوكياتنا، نُهذِّب أخلاقنا، نُزكِّي أرواحنا، نَنتصِر على أهوائنا.

 

 

اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء همومنا وغمومنا، اللهم اجعلنا مِن الذين "وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا" [الأنفال: 2].

 

اللهم اجعلنا مِن الذين يَتلون القرآن حق تلاوته، فنتدبَّر آياته، ونَنتفِع بمواعظِه، ونتخلَّق بآدابه، ونحفَظ حدوده، ونَلتزِم بأوامره، ونَجتنِب نواهيَه.

 

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

 

اللهــــــــــــــــــــــم آميـــــــــــــــــــــــــــــن


يا ربِّ في حلبَ الشهباءِ ملحمةٌ

أتت على الدُّورِ والأطفالِ واللُّعَبِ

يا ربِّ سلِّطْ على الأشرارِ قاطبةً

ما ذاقَ فرعونُ قبلَ الموتِ من تعبِ

 

يا ربِّ رُحماكُ من إثمٍ ألمَّ بِنَا

حتى قضيتَ قصاصَ الذنبِ والعَتبِ

 

يا ربِّ ضَاقت فَفرِّجْ همَّ أمَّتنا

ورُدَّ للشامِ طعمَ التينِ والعنبِ

 

من قصيدة (حلب الشبهاء)

د. معتز علي القطب

 

 

 

 

akhawat_islamway_1480244122___4.png

 

 

 

 

 

** كتــاب الأربعيــن النوويــة **

akhawat_islamway_1428781440___-icon.png

 

 

جزاكِ الله خيرًا سندس الحبيبة

هدية رقيقة مثلكِ يا حبيبة .. لاحرمني الله منكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء همومنا وغمومنا، اللهم اجعلنا مِن الذين "وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا" [الأنفال: 2].

 

اللهم اجعلنا مِن الذين يَتلون القرآن حق تلاوته، فنتدبَّر آياته، ونَنتفِع بمواعظِه، ونتخلَّق بآدابه، ونحفَظ حدوده، ونَلتزِم بأوامره، ونَجتنِب نواهيَه.

 

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

اللهم آمين آمين

بارك الله فيك على نقل هذه الكلمات الطيبة وأجزل لك المثوبة


 

 

ولا تطلعْ لغير السمــــاء ()*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك حبيبتي

وجعلها في ميزان حسناتك


سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة

ما أجمل حياتي .. وحب الله يسكن أنفاسي..

لنا ربٌ كريم ، يجيب سؤل السائلين .. يعطي فيُدهش جوده ، ويغيث كلّ العالمين

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

مقال قيم جدا!

جزاكِ الله خيرا يا حبيبة على حسن الانتقاء

لا حرمكِ الله الأجر.


akhawat_islamway_1480244193__-5.png

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@

@

@دندنتي

@

 

بارك الله فيكنّ ياحبيبات وجزاكنّ خيرا

أسأل الله أن يجعلني وإياكنّ مِن الذين يَتلون القرآن حق تلاوته، فنتدبَّر آياته، ونَنتفِع بمواعظِه، ونتخلَّق بآدابه، ونحفَظ حدوده، ونَلتزِم بأوامره، ونَجتنِب نواهيَه.

اللهم آمين


small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png

 

اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..

فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..

 

 

*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،

فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك

 

‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!

السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,

-أناهيد السميري حفظها الله-

 

post-28298-0-52308600-1358711602.png

 

لمن أسأت لها يومًا..آسفة

سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن

"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"

..............................................................*

 

أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

انتقاء مميز واللهم بارك!

جزاك الله خيرا حبيبتي ونفع بك

وجزى الله خيرا كاتبه


 

 

%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D8%B92.png

 

 

post-121824-0-82144500-1381953663.png

 

 

 

 

%D8%B6%D9%8A%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%87%D8%AF%D9%89.gif

 

ba7th.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيرًا

موضوع مهم وكلمات في الصميم

 

الآيات القرآنية - كما قال أحد العلماء - كقطرات الماء التي تَكون سببًا في إِنبات الورود في البساتين، بينما تَنبُت الأشواك في الأرض السبخة

أسأل الله أن يرزقنا حسن التدبر وحسن الفهم./


 

akhawat_islamway_1361923115__.gif

[/center]

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

 

اللهم آآمين جزاكِ الله خيرًا يا حبيبة ونفع بكِ

()


mogsera.png

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

موضوع قيم

بارك الله فيكِ ولا حرمكِ الأجر

 

اللهم اجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا، ونور صدورنا، وجلاء همومنا وغمومنا، اللهم اجعلنا مِن الذين "وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا" [الأنفال: 2].

 

اللهم اجعلنا مِن الذين يَتلون القرآن حق تلاوته، فنتدبَّر آياته، ونَنتفِع بمواعظِه، ونتخلَّق بآدابه، ونحفَظ حدوده، ونَلتزِم بأوامره، ونَجتنِب نواهيَه.

 

اللهم ارزقنا العودة الحقيقية إلى القرآن الكريم حتى لا نُحرَم مِن أنوار هداياته، ومِن نَيل بركاته والظفر بكنوزه، وحتى نَكون مِن المؤمنين المتدبِّرين الخاشِعين.

 

اللهم آميين


post-121824-0-82144500-1381953663.png

 

 

 

 

 

om-jomana.png

أسعد الله قلبكِ ملاذ الفرح الحبيبة

msg-28298-0-61267500-1387272336.png

 

 

 

اللهم إني أسألك حفظ القرآن الكريم وتدبر آياته والعمل بها

اللهم احسن ختامي

اللهم توفني وأنت راض عني

اللهم اجعل بناتي مؤمنات صالحات حافظات للقرآن الكريم

واجعلهن سببا في دخولي الجنة

اللهم ارحم أمي واغفر لها وتقبل عملها الصالح وتجاوز عن سيئاتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

بارك الله فيكنّ وجزاكنّ خيرا يا حبيبات

أسأل الله أن يجعلنا من أهل القرءان الذين هم أهله وخاصّته

اللهم آمين


small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png

 

اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..

فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..

 

 

*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،

فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك

 

‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!

السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,

-أناهيد السميري حفظها الله-

 

post-28298-0-52308600-1358711602.png

 

لمن أسأت لها يومًا..آسفة

سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن

"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"

..............................................................*

 

أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

للرفع (:

 

اللهم ارفعنا بكتابك و متعنا به ما حيينا


رَبِ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً

...

 

 

 

 

 

 

الفتح رزق إذا أبطأه الله عنكِ فاستغفريه و أكثري من لا حول ولا قوة إلا بالله *

أنا و أنت سبب انتكاس الأمة فلنبدأ بإصلاح أنفسنا ليصلح الله حالنا*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم لك الحمد على نعمة القرآن

 

اللهم اجعلنا من أهل القرآن الذين هم أهلك وخاصتك

 

بورك فيك وفي مجهوداتك اشروقة الحبيبة


من وطن قلبه عند ربّه سكن واستراح

ومن أرسله في الناس اضطرب وأشتد به القلب

 

من قرت عينه بالله سبحانه قرت به كل عين

وآنس به كل مستوحش وطاب به كل خبيث

وفرح به كل حزين وأمن به كل خائف

ابن القيم

 

 

ما من طريق خير إلا والشيطان

قاعد عليه ليقطه على السالك

ابن القيم

{ لولا أنه أحبك .. ما ألهمك توحيده

فلا تكن عند الله كـ غيرك .. بل كن عبدا يباهي بك ملائكته}

 

فـَـخـُـذَّ الكتاب بـِقوة .. وكفاك لهوا ولعبا !

للشيخ الشاعرعبد الرحمن العشماوي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا الله !!

 

جميل كل حرف في هذا المقال

 

ما أجمل القرآن وما اجمل العودة إليه هو أنسنا وشفائنا ونورنا وفيه هدايتنا

 

جزاك الله خيرا يا أشرووووقة أستمعت بقراءته جدا جدا كما لو أنه وجه لي خصيصاً

 

أشكرك <3


 

 

 

،،،

 

أن سعادة المسلم الحقيقية لا تنبع مما حوله من أشياء، ومما يحصل

عليه من متع وملذات، وإنما من إحساسه بمباهج التقرب إلى الله -تعالى-، ومن

نشوة الانتصار على الأهواء والمغريات، وضغوطات الشهوات والمصالح،

وفي الرؤية الإسلامية: أن طابع الرقي الحقيقي ليس طابعاً عمرانياً، وإنما هو طابع روحي

أخلاقي في المقام الأول.

د : عبدالكريم بكار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

رفع الله قدرك في الدارين يا غالية

 

 

اللهم آمين يا رب

جزاك الله خيرا يا غالية

 

جمّلك ربي بما يحبه ويرضاه

جزانا الله وإياكِ يا غالية

 

رفع الله قدرك في الدارين يا غالية


small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png

 

اجعل همومك همًّا واحدًا، وهو: رضــا الله سبحانه وتعالى ..

فَلَو رَضِيَ عَنْكَ لَنَالَكَ كُلَّ خَيرٍ وبرٍّ وبرَكةٍ وفَضْلٍ، هذا الهمُّ لا يُؤجّل وجميع الهموم تُؤجّل ..

 

 

*يُختم لِلمرء حياتُه علىَ ماكانَ مشغولٌ قلبهُ فيها،

فلذا أوصيكَ يا صاح! أن تنظُر نظرةً صادِقة لحالِ قلبك

 

‘‘فلمّا نريد نقول لأنفسنا ما بنا ضعفاء الإيمان؟!

السبب أننا لا نعرف الله، لو عرفنا الله حقَّ المعرفة لانشغلت مشاعرنا به، لَوَقَعَ الحبَُ والتّعظيم ,,

-أناهيد السميري حفظها الله-

 

post-28298-0-52308600-1358711602.png

 

لمن أسأت لها يومًا..آسفة

سامحنني يا حبيبات عفا الله عني و عنكن

"اللّهُمّ تَوَفَّنِي مُسْلِمَةً وَألْحِقِني بِالصَّالِحِين"

..............................................................*

 

أحبكِ الله وأسعدكِ في الدارين حبيبتي صمـتُ الأمـل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رائع جدا ، جزاكِ الله خيرًا أختي الحبيبة وجعله الله في ميزان حسناتك ()


لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ اَلظَّالِمينَ

 

 

يا ربّ لكَ الْحَمْدُ كمَا يَنْبَغي لِجَلال وَجهك وعَظيم سُلطانَك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نقل طيب اشراقة الحبيبه

 

جعله الله في ميزان حسناتك


498767_1388707434.gif

 

post-28298-0-24198600-1364634975.png

 

اللهم لا تجعلنا من الذين ضل سعيهم في الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • محتوي مشابه

    • بواسطة مُقصرة دومًا
      الهداية والثبات عليها والفرح بها جنة الدنيا التي من دخلها دخل جنة الآخرة .



      تكون الهداية ومعها إرشاد الله عبده لطريق الفلاح فإذا انقاد وثبت وفرح القلب بهداية الله رزقه الله المزيد وثبته ووضعه على طريق التوفيق؛ والذي لم ينقد ولم يفرح قلبه بالهداية بل ثقلت عليه ثم أضاع الفرصة تلو الأخرى وباع دبنه بدنياه فلا يلومن إلا نفسه.



      {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * إِنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ} [التوبة:115ـ 116]



      قال السعدي في تفسيره: يعني أن اللّه تعالى إذا منَّ على قوم بالهداية، وأمرهم بسلوك الصراط المستقيم، فإنه تعالى يتمم عليهم إحسانه، ويبين لهم جميع ما يحتاجون إليه، وتدعو إليه ضرورتهم، فلا يتركهم ضالين، جاهلين بأمور دينهم، ففي هذا دليل على كمال رحمته، وأن شريعته وافية بجميع ما يحتاجه العباد، في أصول الدين وفروعه.



      ويحتمل أن المراد بذلك {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُضِلَّ قَوْمًا بَعْدَ إِذْ هَدَاهُمْ حَتَّى يُبَيِّنَ لَهُمْ مَا يَتَّقُونَ} فإذا بين لهم ما يتقون فلم ينقادوا له، عاقبهم بالإضلال جزاء لهم على ردهم الحق المبين، والأول أولى.



      {إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} فلكمال علمه وعمومه علمكم ما لم تكونوا تعلمون، وبين لكم ما به تنتفعون.



      {إِنَّ اللَّهَ لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ يُحْيِي وَيُمِيتُ} أي: هو المالك لذلك، المدبر لعباده بالإحياء والإماتة وأنواع التدابير الإلهية، فإذا كان لا يخل بتدبيره القدري فكيف يخل بتدبيره الديني المتعلق بإلهيته، ويترك عباده سدى مهملين، أو يدعهم ضالين جاهلين، وهو أعظم توليه لعباده؟".



      فلهذا قال: {وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلا نَصِيرٍ} أي: ولي يتولاكم بجلب المنافع لكم، أو {نَصِيرٍ} يدفع عنكم المضار.


       
       



    • بواسطة امانى يسرى محمد
      (فَقَالَ إِنِّي أَحْبَبْتُ حُبَّ الْخَيْرِ عَنْ ذِكْرِ رَبِّي حَتَّى تَوَارَتْ بِالْحِجَابِ (31))سورة ص "المراد بالخير الخيل"



      الحِجاب الشَّمس ؛ أيْ فاتَتْهُ صلاة العَصْر، قال تعالى:



      (رُدُّوهَا عَلَيَّ فَطَفِقَ مَسْحاً بِالسُّوقِ وَالْأَعْنَاقِ (32)&



      هكذا فعل سيدنا سليمان حين شغلته الخيل عن ذكر ربه قام بذبحها قاصدا أن يمحو كل ما ينسيه ذكر الله حتى لو كانت خيرا !



      يقول الله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ )



      رغم أنه حق عليك أن تعطي وقتا لتجارتك و لذريتك و لتعمير الأرض لكن ينهى الله سبحانه وتعالى عباده مناديا إياهم بوصف الإيمان، ينهاهم أن تشغلهم الأموال والأولاد عن ذكر الله من صلاة و تلاوة قرآن و تسبيح و إستحضار لعظمته و قدرته جل وعلى، حتى لا يكونوا من الخاسرين النادمين.



      فماذا إن كان ما يشغلك عن ذكر الله لا هو بخير ولا هو في أمر مالك أو أهلك؟ كيف إن كان عملا لا يقربك من الله سبحانه وتعالى شبرا واحدا؟



      فالتقرب إلى الله بترك المحرمات أولا ثم ترك فضول المباحات زيادة في الورع وتقوى الله .



      إبتعد عن كل ما يلهيك عن ذكر الله وكل مسببات الغفلة محتسبا الأجر مخلصا له وحده سبحانه.. و كما أبدل الله سيدنا سليمان بريح يصرفها كيف يشاء ..سيبدلك الله بخير مما تركت لأجله جل وعلا!


       

      امسح كل ما يعيقك عن الله، ولو كان من أحب الأشياء إليك" ردوها عليّ فطفق مسحًا بالسوق والأعناق " / مها العنزي


       




    • بواسطة امانى يسرى محمد
      قال الإمام أحمد بن حنبل حدثنا الأسود بن عامر شاذان، حدثنا أبو بكر - هو ابن عياش - عن عاصم -هو ابن أبي النجود - عن أبي وائل، عن عبد الله -هو ابن مسعود رضي الله عنه - قال خَطَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم خطًا بيده، ثم قال "هذا سَبِيل الله مستقيما". وخط على يمينه وشماله، ثم قال "هذه السُّبُل ليس منها سبيل إلا عليه شيطان يدعو إليه". ثم قرأ ( وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ).


       
       

      ( هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً) جاء الصراط مفرداً، ونستنبط من قوله تعالى :(وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)السبل جاءت جمع، فماذا نستنبط من أن كلمة صراطي مستقيماً جاءت مفردةً، وأن السبل جاءت جمعاً، نستنبط أن الباطل يتعدد، وأن الحق لا يتعدد، الحق واحد.



      يعني من نقطتين لا تستطيع أن ترسم إلا خطاً مستقيماً واحداً، لو رسمت خطاً آخر يأتي فوق الأول، خطاً ثالث يأتي فوق الثاني، فبين نقطتين ليس في إمكانك أن ترسم إلا خطاً واحداً.



      لذلك الحق لا يتعدد، لو أننا على حق لاجتمعنا، لو أن فلان وفلان وفلان أو أن الجماعة الفلانيه والجماعة الفلانيه والجماعة الفلانيه والفئة الفلانيه، والفئة الفلانيه، لو أنهم على حق لاجتمعوا، فإذا تفرقوا منهم من هم على باطل، لأن الحق لا يتعدد.


       
       

      (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً ) لذلك ربنا عز وجل قال(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً)(سورة آل عمران: 103 ) ما الذي يجمعنا، كلكم يعلم ويرى ويسمع، رغم الماضي واحد، والمستقبل الواحد والآلام الواحدة، والآمال الواحدة، واللغة الواحدة، و، و، ويقتتلون.



      ما الذي يجمع إذاً ؟ أن نكون جميعاً على حق، فإذا كان بعضنا على حق وبعضنا على باطل لا نجتمع.(وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ)(وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً)إذاً الذي يجمعنا حقيقةً، يجمعنا قلباً وقالباً، هو أن نلتزم الحق جميعاً، فالحق يجمع، كيف أن خيط السبحة يجمع حباتها المتناثرة ؟ هذا الخيط يجمع، لولا هذا الخيط لما اجتمعت هذه الحبات.(وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ) ومعنى مستقيم، بمعنى الآخر، الخط المستقيم أقصر خط بين نقطتين، المنحني أطول، المنكسر أطول المتعرج أطول، المستقيم لا يتعدد، والمستقيم أقصر خط إلى الله عز وجل.(وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ) هذا يذكرنا بأن الله سبحانه وتعالى، وحد كلمة النور وجمع كلمة الظلمات،(اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آَمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ)(سورة البقرة: 257 )الباطل متعدد، إذاً ظلمات فوقها فوق بعض، الحق واحد، إلى النور، النور مفرد والصراط المستقيم مفرد.


       
       

      (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)



      سبيل الله هو الوحيد إلى الجنة، فإذا اتبعت سبيلاً آخراً باطلاً، صرفك عن طريق الحق إلى طريق الباطل، وطريق الباطل إلى جهنم.(ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ)



      ثم يقول الله عز وجل: في الآية الواحدة والستين بعد المائة.



      (قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ)


       

      لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي


  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر . قالوا ولا الجهاد في سبيل الله !! قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه وماله ولم يرجع من ذلك بشيء ) أخرجه البخاري 2/457 .

×