اذهبي الى المحتوى
*إشراقة فجر*

مُتّصِّل الآن!

المشاركات التي تم ترشيحها

جميلة هي الأعذار

يجعل منا أناسًا متسامحين بمقدار .

بورك فيك اشراقة الحبيبة وجزاك خيرا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

 

أحمد بن عبد الرحمن الزهراني

 

أرسلتُ لأحد أصدقائي مرةً عبر الواتس آب ، وكان ظاهراً عندي أنه متصل ، تأخر كثيراً في الردّ عليّ ، غضبتُ لذلك ، ووجدت عليه في نفسي كثيراً ، وقلتُ : لن أنساها له .

 

بعد ساعات من الانتظار إذا به يردّ عليّ : معذرة يا صديقي لقد كان الهاتفُ مع أحد الأبناء .

 

نتعجلّ كثيراً في الحكم على الأشخاص في مثل هذه الحالات ونُسيء الظنون ! وفي القرآن بكلّ صراحةٍ ((اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ ))[الحجرات:12] .

 

صوت رسالتك في جوّالي ، كطرقك لباب منزلي : بإمكاني أن أقول لك : مَن وراء الباب ؟ ثم أفتح لك قلبي قبل بيتي . وقد أقول لك : مَن وراء الباب ؟ ثم أعتذر عن استقبالك لأي ظرف كان مع حُبي وتقديري لك؛ ويجب عليك أن ترجع بكل رضا وبلا غضب و(لا تزعل عليّ )! .

 

وهذا أدبٌ وتوجيهٌ قرآني ((وَإِنْ قِيلَ لَكُمُ ارْجِعُوا فَارْجِعُوا هُوَ أَزْكَى لَكُمْ ))[النور:28] ! .

 

وقد لا أردّ عليك أبداً ولو كنتُ موجوداً لانشغالي مثلاً ، كذلك يجب عليك أن ترجع ولا تُحرق الجرس بإصبعك ، أو تُوجعَ الباب ضرباً ! .

 

- قد أكون متصلاً الآن : ولكني مشغول بالحديث مع شخصٍ آخر ! .

 

- قد أكون متصلاً الآن : وقرأتُ رسالتك لأرد عليها لاحقاً ، فنسيت ! .

 

- قد أكون متصلاً الآن : لكني محزون أو مهموم لا أستطيع التواصل ! .

 

- قد أكون متصلاً الآن : للتصفحِ والردّ لا حقاً على جميعِ ما وصلني ! .

 

- قد أكون متصلاً الآن : لكني لا أريد الردّ ؛ لأنه من حقي ! يا صديقي ..

 

باختصار : التمس لي عذراً ؛ فالشيطان حريص على الإفساد بين الناس ؛ قال عليه الصلاة والسلام: " إنّ الشيطان قد يئس أن يعبده المصلون ولكن في التحريش بينهم " ! فإن لم تجد لي عذراً ، فقل : لعلّ له عذراً لا أعرفه .

...

 

 

 

...

small_akhawat_islamway_1368645808__13601664061.png ....

  • معجبة 8

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جوزيتِ خيراً يا حبيبة

 

الله المستعان

وسائل التواصل الإجتماعية بالرغم من أنها وسيلة من مسائل الرافهية وتقرب المسافات بين الجميع

إن كان مغتربين أ داخل البلد الواحد

إلا أنها وفي وقتنا الحالي من أولى أسباب الخلافات بين الأفراد والسبب كما تفضلت يا حبيبة

نسال الله أن ما يسخره لنا يكون حجة لنا لا علينا

 

ويبقى علينا أن نلتمس الأعذار بكل ما يحيط بنا من مواقف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

التمس لي عذراً ؛ فالشيطان حريص على الإفساد بين الناس

 

 

 

نقلتِ وتألقتي

بارك الله فيكِ اختي الغالية :)

تحياتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

فعلًا هذا ديدن كثير من الناس هذى الأيام إلا من رحم ربي

تأنَّ ولا تعجل بلومك صاحبا*** لعل له عذرا وأنت تلوم

جزاكِ الله خيرًا ونفع بكِ أشروقة الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

صدق الكاتب فيما قال..

أسأل الله ان يرزقنا حسن الظن

جزاك الله خيرا يا حبيبة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمته وبركاته

بورك فيك يا غالية

موضوع رائع بفضل الله

نتعجلّ كثيراً في الحكم على الأشخاص في مثل هذه الحالات ونُسيء الظنون ! وفي القرآن بكلّ صراحةٍ ((اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ ))[الحجرات:12] .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@راماس

@

@ام براء العفيفة

@ميرفت ابو القاسم

 

بوركَ فيكنّ وفي مروركنّ أخواتي الحبيبات ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اللهم جملنا بحُسن الخلق وحُسن الظن والتماس الأعذار للناس حتى يلتمسون لنا العذر أيضا

 

المسألة بسيطة .. المهم احنا نكون بسطاء متسامحين

 

بارك الله فيكِ أشروقتنا الغالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ قال الإمام ابن القيّم رحمه الله : ‏ ‏ومن عقوبات الذنوب : ‏ " ‏أنهـا تـزيـل النـعم ، ‏وتحـل النــقم ، ‏فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ، ‏ولا حلت به نقمـــة إلا بذنب" ‏ ‏الداء والدواء ( ١٧٩/١)

×