اذهبي الى المحتوى
جمانة راجح

๑۩۞۩๑ مجالس كنوز القرآن في تدبر أيات الرحمن ๑۩۞۩๑

المشاركات التي تم ترشيحها

msg-93813-1322343978.png

بســم الله الـرحمــن الرحيــم

 

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين

 

msg-93813-1322343987.gif

 

حيّاكن الله أخواتي الحبيبات وبياكن ... نجتمع معكن إن شاء الله على أرقى المجالس

مجالس نفتقدها كثيرًا في حياتنا فهي غذاء الروح ودواء القلوب ..

هي غاية المريد وهدي التائِه الحزين .. .

مجالس > تدبر القرآن

يقول الحسن البصري - رحمه الله تعالى - عنهم:

" إن من كان قبلكم رأوا القرآن رسائل من ربهم, فكانوا يتدبرونها بالليل, وينفذونها بالنهار".

 

وقال العلامة ابن سعدي - رحمه الله تعالى - عند قوله – تعالى -:

(لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ)

" فيستخرجوا علمها ويتأمَّلُوا أسرارها وحكمها, فإنه بالتدبر فيه، والتأمل لمعانيه, وإعادة الفكر فيه مرة

بعد مرةٍ, تُدْرَكُ بركته وخيره, وهذا يدل على الحث على تدبر القرآن, وأنه من أفضل الأعمال, وأن القراءة

المشتملة على التدبر أفضل من سرعة التلاوة التي لا يحصل بها هذا المقصود ".

 

msg-93813-1322344184.gif

 

فبروح وريحان ... هو عبير تلك الجلسات الطيبة ، التي تجمع الأروح

للرقي والسمو نحو المجد والعلا ..

نحو حياة إيمانية تبعث الطمأنينه في الصدور، وجزاؤها بإذن الله

جنة عرضها السموات والأرض

 

في مجلسنا هذا نجتمع معكنّ إن شاء الله يوميًا عدا يوم الجمعة ..

نستقي من عذب الكلام وأعظم المواعظ ومنتقى الفوائد والدرر

نتدراس فيها .. تدبر لبعض آيات القرآن العظيم نستقي تلك الفقرات

من كتاب " لِيدبروا آياته " للشيخ ناصر العمر

يلي ذلك سؤال بعد الإنتهاء من فقرات السورة على الخاص ...

 

فهلموا إلى حجز مقاعدكن على أن نبدأ أولى مجالسنا يوم الثلاثاء القادم بأذن الله

يتبـ ع إن شاء الله

 

msg-93813-1322344184.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

msg-93813-1322344184.gif

 

تدبُر القرآن... ؟

 

القرآن هادي البشرية ومرشدها ونور الحياة ودستورها، ما من شيء يحتاجه البشر إلا وبيَّنه الله فيه نصاً أو

إشارة أو إيماءاً، عَلِمه مَنْ عَلِمه، وجهله من جهله.

 

ولذا اعتنى به صَحْبُ الرسول صلى الله عليه وسلم وتابعوهم تلاوة وحفظاً وفهماً وتدبراً وعملاً وعلى ذلك سار سائر

السلف، ومع ضعف الأمة في عصورها المتأخرة تراجع الاهتمام بالقرآن وانحسر حتى اقتصر الأمر عند غالب المسلمين

على حفظه وتجويده وتلاوته فقط بلا تدبر ولا فهم لمعانيه ومراداته، وترتب على ذلك ترك العمل به أو التقصير في ذلك،

وقد أنزل الله القرآن وأمرنا بتدبره، وتكفل لنا بحفظه، فانشغلنا بحفظه وتركنا تدبره.

 

وليس المقصود الدعوة لترك حفظه وتلاوته وتجويده؛ ففي ذلك أجر كبير؛ لكن المراد التوازن بين الحفظ والتلاوة

والتجويد من جهة وبين الفهم والتدبر. ومن ثم العمل به من جهة أخرى كما كان عليه سلفنا الصالح رحمهم الله تعالى.

 

msg-93813-1322344184.gif

 

أما التدبر فهو كما قال ابن القيم: "تحديق ناظر القلب إلى معانيه، وجمع الفكر على تدبره وتعقله". وقيل في معناه:

"هو التفكر الشامل الواصل إلى أواخر دلالات الكلم ومراميه البعيدة".

 

قال الله تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [ص: 29]،

في هذه الآية بين الله تعالى أن الغرض الأساس من إنزال القرآن هو التدبر والتذكر لا مجرد التلاوة على عظم أجرها.

 

قال الحسن البصري: "والله! ما تدبُّره بحفظ حروفه وإضاعة حدوده حتى إن أحدهم ليقول: قرأت القرآن كله، ما يُرى

له القرآنُ في خُلُق ولا عمل. قال تعالى: {أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ...} [النساء: 82]".

 

msg-93813-1322344184.gif

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون

كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده».

فالسكينة والرحمة والذكر مقابل التلاوة المقرونة بالدراسة والتدبر.

 

أما واقعنا فهو تطبيق جزء من الحديث وهو التلاوة أما الدراسة والتدبر فهي في نظر بعضنا تؤخر الحفظ وتقلل من

عدد الحروف المقروءة فلا داعي لها.

 

عن أبي ذر رضي الله عنه قال: "صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة فقرأ بآية حتى أصبح يركع بها ويسجد بها:

{إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [المائدة: 118]".

 

فهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يقدم التدبر على كثرة التلاوة، فيقرأ آية واحدة فقط في ليلة كاملة.

 

منقول >> مع التصرف

 

msg-93813-1322344184.gif

 

وبإذن الله سنورد بعض الكلمات في التدبر مع الدرس اليومي

 

يتبـ ع إن شاء الله

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

....

..

..

..

..

..

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تم تعديل بواسطة أمّونة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

ما أعظم المجالس ، مجالس القرءان

وما أجمل أن نجتمع لتدبر آي كتاب الله ، فنعم المجلس جامعنا..

أولى المشاركات بإذن الله

جزاكنّ الله خيراً ، وجعلها في ميزان حسناتكنّ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أخواتي الحبيبات

اللؤلؤة المكنونة ... أمّونة ... مرام راجية الأمان...... مسافرة زادها قليل

 

جزاكن الله خيرًا ونفع بكم

 

أسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتكن

 

وأسأله تعالى أن يرزقنا حفظ كتابه الكريم وتدبر معانيه والعمل به آناء الليل والنهار

 

معكن بإذن الله فأسأله التوفيق للجميع

تم تعديل بواسطة منال كامل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكم الله خير الجزاء إخوتي الأحباء

 

أسأل الله أن يجعل تلك المجالس المباركة شهيدا لنا ولكم ومما يسرنا يوم القيامة

 

مشاركة معكم بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ماشاء الله موضوع رائع وفواصل رائعه فكرة الموضوع كلها حسنات

ماشاء الله متابعة معكن بإذن الله:

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

جزاكم الله خير الجزاء إخوتي الأحباء

 

أسأل الله أن يجعل تلك المجالس المباركة شهيدا لنا ولكم ومما يسرنا يوم القيامة

 

مشاركة معكم بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

بارك الله فيكن وجزاكن خيرا حبيباتي

اللؤلؤة المكنونة ... أمّونة ... مرام رأجية الأمان

لي عودة للقراءة بتمعن

ومعكن أكيد باذن الله

نعم الفكرة من نعم الأخوات لا حرمتن أجرها :smile:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثقل الله موازينكن أخواتى الكريمات ،وجزاكن الفردوس الأعلى على تلك الفكرة.

ولكن لى بعض الاستفسارات ...وهى:

هل الدراسه ستكون من كتاب "ليدبروا آياته"للشيخ ناصر العمر؟أم ستكون مقتطفات؟

وكم ستكون مدة الدراسة؟

وهل هناك اختبارات؟

وكيفيه المشاركة؟وكيفية الاجتماع للمدارسة؟

وبارك الله فيكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جزاكم الله خير الجزاء إخوتي الأحباء

 

أسأل الله أن يجعل تلك المجالس المباركة شهيدا لنا ولكم ومما يسرنا يوم القيامة

 

مشاركة معكم بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

موضوع غاااااااايه الروعه والجماال والاستفاده

 

جزى الله كل من ساهم في هذا العمل القيم الفردوس الاعلى

 

موووووفقين يااارب .....<<<< :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

ما أعظم المجالس ، مجالس القرءان

وما أجمل أن نجتمع لتدبر آي كتاب الله ، فنعم المجلس جامعنا..

أولى المشاركات بإذن الله

جزاكنّ الله خيراً ، وجعلها في ميزان حسناتكنّ..

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاكِ الله خيرًا ياغالية

تسعدنا متابعتكِ : )

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أخواتي الحبيبات

اللؤلؤة المكنونة ... أمّونة ... مرام راجية الأمان...... مسافرة زادها قليل

 

جزاكن الله خيرًا ونفع بكم

 

أسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتكن

 

وأسأله تعالى أن يرزقنا حفظ كتابه الكريم وتدبر معانيه والعمل به آناء الليل والنهار

 

معكن بإذن الله فأسأله التوفيق للجميع

 

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

اللهم آمين

تسعدنا مشاركتكِ

جزاكِ الله خيرًا : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكن الله خيرا

 

وبارك في جهودكن

 

ونفع بكن اخوتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكنّ الله كل خير يا غاليات..

نسأل الله أن يجعل القرآن العظيم شفيعًا لنا يوم القيامة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حياكن الله أخواتى الحبيبات أنرتن الحمله

أسال الله أن نستقى منها كل ما هو مفيد ونافع

ولنكن على علم بأهمية التدبر فمع ضعف الأمة في عصورها المتأخرة تراجع الاهتمام بالقرآن

وانحـســر حتى اقتصر الأمر عند غالب المسلمين على حفظه وتجويده وتلاوته فقط

بلا تدبر ولا فهم لـمـعانيه ومراداته، وترتب على ذلك ترك العمل به أو التقصير في ذلك،

 

"وقد أنزل الله الـقــرآن وأمــرنــا بـتـدبــــره، وتكفل لنا بحفظه،

فانشغلنا بحفظه وتركنا تدبره".

 

ولـيـس الـمقـصـود هنا الدعوة لترك حفظه وتلاوته وتجويده؛ ففي ذلك أجر كبير؛

لكن المراد التوازن بين الحـفــظ والتلاوة والتجويد من جهة وبين الفهم والتدبر.

ومن ثم العمل به من جهة أخرى كما كان عليـه سلفنا الصالح - رحمهم الله تعالى -

 

يسعدنا متابعتكن فكن بالقرب : )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

ما اعظم هذه المجالس وما اروعها

اتابع معكن يا حبيبات

مجهود قيم بارك الله بكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكن الله خيراً يا غاليات على جهودكن الطيبة .. جعلها الله في ميزان حسناتِكِن وجعلها حجة لكن لا عليكن ..

معكن بإذنِ الله تعالى .. نسأل الله أن يجعل القرآن ربيع قلوبنـا ونور صدرونـا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعجز اللسان عن التعبير عن محبتي لكن أخواتي في الله

جزيل الشكر لكم على طرحكم القيم في هذا المنتدى الغالي على قلبي

وإن شاء الله متابعة معكم في دروس التدبر

جعل الله هذه السنة سنة مباركة وسنة خير سنة نقول فيها ( إلى الله أقرب ) ^_^

اسأل الله لكم الجزاء وعظيم الثواب على جهودكم المباركة

جعلنا الله وإياكم في الفردوس الأعلى بجوار نبينا المصطفى عليه أفضل السلام وأتم التسليم

أحبكم في الله :tongue:

لا تنسوني من دعواتكم بالهداية والثبات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

ما أطيبه من موضوع ياغاليات

إن تدبر القرآن نعمة قل من يتمتع بها الآن

ويكفي أن الخالق جل في علاه قد أمرنا بالتدبر

(كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ) [ص:29]

 

وفي هذا كلام طيب لإمامنا ابن القيم:

"الناسُ ثلاثةٌ: رجلٌ قلبُه ميتٌ، فذلك الذي لا قلبَ له، فهذا ليست الآية ذكرى في حقه.

 

الثاني: رجلٌ له قلب حيٌّ مستعدٌّ، لكنه غير مستمعٍ للآيات المتلُوةِ، التي يخبر بها الله عن الآيات المشهودة،

إما لعدم وُرُودها، أو لوصولها إليه وقلبه مشغول عنها بغيرها،

فهو غائب القلب ليس حاضرًا، فهذا أيضًا لا تحصُلُ له الذكرى، مع استعداده ووجود قلبه.

 

والثالث: رجلٌ حيُّ القلب مستعدٌّ، تُليت عليه الآيات، فأصغى بسمعه، وألقى السمع،

وأحضر قلبه، ولم يشغلْه بغير فهم ما يسمعُهُ، فهو شاهدُ القلب، مُلقي السَّمع،

فهذا القِسمُ هو الذي ينتفع بالآيات المتلوَّة والمشهودة.

 

فالأول: بمنزلة الأعمى الذي لا يُبصر.

 

والثاني: بمنزلة البصير الطَّامح ببصره إلى غير جهة المنظور إليه، فكلاهما لا يراه.

 

والثالث: بمنزلة البصير الذي قد حدَّق إلى جهة المنظور، وأتبعه بصره، وقابله على توسُّطٍ من البُعد والقربِ، فهذا هو الذي يراه.

 

فسبحان من جعل كلامه شفاءً لما في الصدور.

 

 

أسأل الله ألا يحرمكن أجر هذا الطرح وأن يتقبل منكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حياكن الله أخواتى الحبيبات أنرتن الحمله

أسال الله أن نستقى منها كل ما هو مفيد ونافع

ولنكن على علم بأهمية التدبر فمع ضعف الأمة في عصورها المتأخرة تراجع الاهتمام بالقرآن

وانحـســر حتى اقتصر الأمر عند غالب المسلمين على حفظه وتجويده وتلاوته فقط

بلا تدبر ولا فهم لـمـعانيه ومراداته، وترتب على ذلك ترك العمل به أو التقصير في ذلك،

 

"وقد أنزل الله الـقــرآن وأمــرنــا بـتـدبــــره، وتكفل لنا بحفظه،

فانشغلنا بحفظه وتركنا تدبره".

 

ولـيـس الـمقـصـود هنا الدعوة لترك حفظه وتلاوته وتجويده؛ ففي ذلك أجر كبير؛

لكن المراد التوازن بين الحـفــظ والتلاوة والتجويد من جهة وبين الفهم والتدبر.

ومن ثم العمل به من جهة أخرى كما كان عليـه سلفنا الصالح - رحمهم الله تعالى -

 

يسعدنا متابعتكن فكن بالقرب : )

 

:icon15:

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أخواتي الحبيبات

اللؤلؤة المكنونة ... أمّونة ... مرام راجية الأمان...... مسافرة زادها قليل

 

جزاكن الله خيرًا ونفع بكم

 

أسأل الله أن يجعلها في موازين حسناتكن

 

وأسأله تعالى أن يرزقنا حفظ كتابه الكريم وتدبر معانيه والعمل به آناء الليل والنهار

 

معكن بإذن الله فأسأله التوفيق للجميع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

موعدكنّ مع 🌷 🍃عود محمود🍃ووصل مودود 🍃فحبذا لو كان غير مجذوذ🍃 في ساحتكنّ أحلى صحبة تابعونا 💐

×