اذهبي الى المحتوى

المنتديات

  1. "أهل القرآن"

    1. 54468
      مشاركات
    2. ساحات تحفيظ القرآن الكريم

      ساحات مخصصة لحفظ القرآن الكريم وتسميعه.
      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أهل القرآن هم أهل الله وخاصته" [صحيح الترغيب]

      109814
      مشاركات
    3. ساحة التجويد

      ساحة مُخصصة لتعليم أحكام تجويد القرآن الكريم وتلاوته على الوجه الصحيح

      9062
      مشاركات
  2. القسم العام

    1. الإعلانات "نشاطات منتدى أخوات طريق الإسلام"

      للإعلان عن مسابقات وحملات المنتدى و نشاطاته المختلفة

      المشرفات: المشرفات, مساعدات المشرفات
      284
      مشاركات
    2. الملتقى المفتوح

      لمناقشة المواضيع العامة التي لا تُناقش في بقية الساحات

      179896
      مشاركات
    3. شموخٌ رغم الجراح

      من رحم المعاناة يخرج جيل النصر، منتدى يعتني بشؤون أمتنا الإسلامية، وأخبار إخواننا حول العالم.

      المشرفات: مُقصرة دومًا
      56670
      مشاركات
    4. 259882
      مشاركات
    5. شكاوى واقتراحات

      لطرح شكاوى وملاحظات على المنتدى، ولطرح اقتراحات لتطويره

      23471
      مشاركات
  3. ميراث الأنبياء

    1. قبس من نور النبوة

      ساحة مخصصة لطرح أحاديث رسول الله صلى الله عليه و سلم و شروحاتها و الفوائد المستقاة منها

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      7877
      مشاركات
    2. مجلس طالبات العلم

      قال النبي صلى الله عليه وسلم: "من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع"

      32116
      مشاركات
    3. واحة اللغة والأدب

      ساحة لتدارس مختلف علوم اللغة العربية

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      4153
      مشاركات
    4. أحاديث المنتدى الضعيفة والموضوعة والدعوات الخاطئة

      يتم نقل مواضيع المنتدى التي تشمل أحاديثَ ضعيفة أو موضوعة، وتلك التي تدعو إلى أمور غير شرعية، إلى هذا القسم

      3918
      مشاركات
    5. ساحة تحفيظ الأربعون النووية

      قسم خاص لحفظ أحاديث كتاب الأربعين النووية

      25481
      مشاركات
    6. ساحة تحفيظ رياض الصالحين

      قسم خاص لحفظ أحاديث رياض الصالحين

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      1676
      مشاركات
  4. الملتقى الشرعي

    1. الساحة الرمضانية

      مواضيع تتعلق بشهر رمضان المبارك

      المشرفات: فريق التصحيح
      30185
      مشاركات
    2. الساحة العقدية والفقهية

      لطرح مواضيع العقيدة والفقه؛ خاصة تلك المتعلقة بالمرأة المسلمة.

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      52575
      مشاركات
    3. أرشيف فتاوى المنتدى الشرعية

      يتم هنا نقل وتجميع مواضيع المنتدى المحتوية على فتاوى شرعية

      المشرفات: أرشيف الفتاوى
      19522
      مشاركات
    4. 6676
      مشاركات
  5. قسم الاستشارات

    1. استشارات اجتماعية وإيمانية

      لطرح المشاكل الشخصية والأسرية والمتعلقة بالأمور الإيمانية

      المشرفات: إشراف ساحة الاستشارات
      40669
      مشاركات
    2. 47462
      مشاركات
  6. داعيات إلى الهدى

    1. زاد الداعية

      لمناقشة أمور الدعوة النسائية؛ من أفكار وأساليب، وعقبات ينبغي التغلب عليها.

      20999
      مشاركات
    2. إصدارات ركن أخوات طريق الإسلام الدعوية

      إصدراتنا الدعوية من المجلات والمطويات والنشرات، الجاهزة للطباعة والتوزيع.

      776
      مشاركات
  7. البيت السعيد

    1. بَاْبُڪِ إِلَے اَلْجَنَّۃِ

      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه." [صحيح ابن ماجه 2970]

      المشرفات: جمانة راجح
      6304
      مشاركات
    2. .❤. هو جنتكِ وناركِ .❤.

      لمناقشة أمور الحياة الزوجية

      المشرفات: ساجدة للرحمن
      96960
      مشاركات
    3. آمال المستقبل

      "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته" قسم لمناقشة أمور تربية الأبناء

      36803
      مشاركات
  8. سير وقصص ومواعظ

    1. 31775
      مشاركات
    2. القصص القرآني

      "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب ما كان حديثًا يُفترى"

      4879
      مشاركات
    3. السيرة النبوية

      نفحات الطيب من سيرة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم

      16419
      مشاركات
    4. سيرة الصحابة والسلف الصالح

      ساحة لعرض سير الصحابة رضوان الله عليهم ، وسير سلفنا الصالح الذين جاء فيهم قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "خير أمتي قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم.."

      المشرفات: سدرة المُنتهى 87
      15466
      مشاركات
    5. على طريق التوبة

      يقول الله تعالى : { وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِّمَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى } طه:82.

      المشرفات: أمل الأمّة
      29706
      مشاركات
  9. العلم والإيمان

    1. العبادة المنسية

      "وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ.." عبادة غفل عنها الناس

      31142
      مشاركات
    2. الساحة العلمية

      العلوم الكونية والتطبيقية وجديد العلم في كل المجالات

      المشرفات: ميرفت ابو القاسم
      12923
      مشاركات
  10. إن من البيان لسحرًا

    1. قلمٌ نابضٌ

      ساحة لصاحبات الأقلام المبدعة المتذوقة للشعر العربي وأدبه

      المشرفات: الوفاء و الإخلاص
      50492
      مشاركات
  11. مملكتكِ الجميلة

    1. 41298
      مشاركات
    2. 33809
      مشاركات
    3. الطيّبات

      ((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُلُواْ مِن طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُواْ لِلّهِ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ))
      [البقرة : 172]

      91652
      مشاركات
  12. كمبيوتر وتقنيات

    1. صوتيات ومرئيات

      ساحة مخصصة للمواد الإسلامية السمعية والمرئية

      المشرفات: ام جومانا وجنى
      32140
      مشاركات
    2. جوالات واتصالات

      قسم خاص بما يتعلق بالجوالات من برامج وأجهزة

      13113
      مشاركات
    3. 34854
      مشاركات
    4. خربشة مبدعة

      ساحة التصاميم الرسومية

      المشرفات: محبة للجنان
      65591
      مشاركات
    5. وميضُ ضوء

      صور فوتوغرافية ملتقطة بواسطة كاميرات عضوات منتدياتنا

      6108
      مشاركات
    6. 8966
      مشاركات
    7. المصممة الداعية

      يداَ بيد نخطو بثبات لنكون مصممات داعيـــات

      4925
      مشاركات
  13. ورشة عمل المحاضرات المفرغة

    1. ورشة التفريغ

      هنا يتم تفريغ المحاضرات الصوتية (في قسم التفريغ) ثم تنسيقها وتدقيقها لغويا (في قسم التصحيح) ثم يتم تخريج آياتها وأحاديثها (في قسم التخريج)

      12908
      مشاركات
    2. المحاضرات المنقحة و المطويات الجاهزة

      هنا توضع المحاضرات المنقحة والجاهزة بعد تفريغها وتصحيحها وتخريجها

      508
      مشاركات
  14. IslamWay Sisters

    1. English forums   (32357 زيارات علي هذا الرابط)

      Several English forums

  15. المكررات

    1. المواضيع المكررة

      تقوم مشرفات المنتدى بنقل أي موضوع مكرر تم نشره سابقًا إلى هذه الساحة.

      101646
      مشاركات
  • أحدث المشاركات

    • السلام عليكم ورحمة الله وبركاته حياكِ الله حبيبتي أزهار البنفسج وبارك الله فيكِ وفي ابنتك حفظها الله تأملت استشارتك وما فيها من العبر ففي حياتنا محطات كثيرة نحتاج للتوقف عندها لنقرر، هل علينا النزول أم الإستمرار؟
      قد يكون القرار صعبا
      وقد يكون يسيرا
      لكنه حتما سيكون له أثر بليغ، فبمجرد أن تأخذي القرار، فليس من السهل التراجع عنه خاصة حينما يكون قرار مصيري وقد رزقك الله بالزوج وتوَّج الزواج بطفلة صغيرة
      لكنك وجدتِ عدم قدرة على الاستمرار في رحلتك معه، ومما ذكرتيه، فأنت ترين أن هذه الحياة لم تكن سعيدة بالنسبة لكِ ولذلك قررتِ الطلاق رغم أنك يتيمة كما ذكرتِ وكنت قوية وشجاعة وأخذتِ قرار وثبتِ عليه خمسة سنوات لم تحرمي فيها زوجك من ابنته. هنا انتهت القصة لكنها عادت لتبدأ من جديد
      عادت من أجل من يتدخلون للصلح بينكم حتى تعيش ابنتك بين أبويها وبدأ يتسرب معها الخوف من أن تكوني ظالمة لابنتك.   حبيبتي، أن قرار الزواج والطلاق يتعلق بالزوجين في المقام الأول
      ولابد أن يكون الطرفان في قبول وراحة نفسية فالزواج ميثاق غليظ يُبنى على المودة والرحمة، فإن فقدت المودة والرحمة بين الزوجين، فلن تكون هناك سكينة ولا طمأنينة في البيت، ولن تنتفع ابنتك بعيشها معكما، بل العكس ستتمنى لو استمريتم بالانفصال حتى تعيش في راحة وهدوء فحبذا لو تُخرجي ابنتك من المعادلة، وتحاولي التركيز عليك أنت وطليقك
      مشاعرك نحو طليقك هي نتيجة تجارب مررتِ بها منذ خمس سنوات فما رأيك أن تنسي هذه المشاعر، وتحاولي النظر لمواقفكما معا بنظرة حكيمة خاصة أنه قد مرت خمسة سنوات على طلاقكما وأكيد رؤيتك ونظرتك لحياتك اختلفت الآن وأصبحت أكثر نضجا واستخيري الله عز وجل كثيرا هل تقبلين رغبة زوجك بالعودة لكِ أم لا وفكري هل ابنتك ستكون سعيدة وتعيش في جو أسري صحي نفسيا بالنسبة لها؟
      أم أنها ستجد بيت مليء بالمشاكل والخصام والصراخ؟ وبعد هذا يمكنك أن تقرري إن كان الأفضل العودة لطليقك أم لا يسر الله أمرك وأعانك ووفقك لكل خير
    • يقول الله تبارك وتعالى في محكم آياته وهو أصدق القائلين :
      (أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (62) أَمَّنْ يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَنْ يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ (63)) النمل
      وقال تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ…وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ) فاطر 15.
      ويقول سبحانه  ( فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ ) الذاريات 50
      في هذه الدنيا مصائب  ورزايا، ومحن وبلايا، آلامُ تضيقُ بها النفوس، ومزعجاتُ تورث الخوفَ  ،
      كم في الدنيا من عينٍ باكيةٍ ؟  وكم فيها من قلب حزين؟ وكم فيها من الضعفاءِ والمعدومين، قلوبُهم تشتعل، ودموعُهم تسيل ؟ .
      هذا يشكُ علةً وسقما. وذاك حاجة وفقرا. وآخر هماً وقلقا. وهذا عزيزٌ قد ذل، وغنيٌ افتقر، وصحيحٌ مرض، ورجل يتبرم من زوجه وولده، وآخرُ يشكُ ويئنُ من ظلمِ والده وثالثٌ كسدة وبارت تجارته، وشاب أو فتاة تبحث عن عروس، وطالب يشكو كثرة الامتحانات أو الدروس. هذا مسحور وذاك مدين ،وأخر ابتليَ بالإدمان والتدخين، ورابعُ أصابه الخوفُ ووسوسةُ الشياطين.
       
      في هذا العصرُ تعلقَ الناسُ بالناسِ، وشكا الناسُ إلى الناس، ولا بأسَ أن يُستعانُ بالناس في ما يقدرون عليه، لكن أن يكونَ المُعتمَدُ عليهم، والسؤال إليهم، والتعلقُ بهم  ويغفلوا عن الله فهذا هو الهلاكُ بعينه، فإن من تعلق بشيٍ وكلَ إليه….فأين نحن من الشكوى لله، أين نحن من الإلحاح والتضرعِ الى الله؟

      إن الفرار إلى الله، واللجوء إليه في كلِ حالٍ وفي كل كربٍ وهم، هو السبيلُ للتخلصَ من ضعفنا وفتورنا وذلنا و هواننا….
      لماذا لا نرفعُ أكفَ الضراعة إلى الله وهو القائل: ( فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ) البقرة 186
      فلماذا ضُعفُت الصلةِ بالله، وقل الاعتمادِ على الله، وهو القائل: ( قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلا دُعَاؤُكُمْ ). لولا دعاؤكم..
      .فيا من نزلت بها نازلة، أو حلت به ضائقة يا من بليت بمصيبةٍ أو بلاءٍ، ارفع يديك إلى السماء وأكثر الدمعَ والبكاء، وألحَ على اللهِ بالدعاء

      من خطبة لحامد إبراهيم

      .........................


      أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَئِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ (62)
      1-  (أمن يجيب المضطر إذا دعاه) لن يخذل الله عبدا اضطر (فبكى) ثم رفع بديه (فاشتكى) /د. عقيل الشمري
      2-  "دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرا ففجوره على نفسه" رواه أحمد وغيره وحسنه الألباني ، فكيف بدعوة مظلوم صالح تقي "أمن يجيب المضطر إذا دعاه" / أ.د. ناصر العمر
                  3  - عندما تتوالى المحن، ويستحكم البلاء، يصبح الفرج وكشف الضر أقرب من ذي قبل، لمن تضرع إلى ربه بصدق ويقين:{أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء { /أ.د.ناصر العمر
      4-  " أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض" "وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين" صحيح كل أسلحة العالم وتحالفاتهم تتلاشى أمام الدعاء   /أبوحمزة الكناني
      5-  إذا اجتمع في الإنسان تمام الضعف مع تمام التوكل على الله، كانت دعوته أصوب والله منه أقرب (أمّن يُجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء) / عبدالعزيز الطريفي
      6-  " أمن يجيب المضطر" هل تشعر بالحزن والاختناق؟ هل تحس بالضيق والتعب والانقطاع؟ هاهي لحظتك السانحة والاضطرار. قل يارب / عبد الله بلقاسم
      7-  ‏[ أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ] كم من باب أحكم إغلاقه وما من بارق أمل بفتحه ، ففتحته يد متضرعة لله فما خيبها الله ! / مها العنزي
                 8- ﴿ أمن يجيب المضطر إذا دعاه ﴾ هناك أسباب يحصل بها استجابة الدعاء ، كانكسار القلب ، وخضوعه ، واجتماع القصد .. انكسر لربك تنكسر همومك ! /الشيخ حاتم المالكي
                 9-  لا يعصم من الفتن والشرور شيء كتوحيد الله: ﴿أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض أإلهٌ مع الله قليلاً ما تذكرون﴾ / روائع القران
                 10-  ﴿أمّن يجيب المضطر﴾ حالة احتياج ﴿ويكشف السوء﴾ حالة بؤس ﴿ويجعلكم خلفاء الأرض﴾ حالة انتفاع هذه الثلاثة هي أحوال البشر في الدعاء/ روائع القرآن
                 11-  أمّن يجيب المضطر إذا دعاه} {وتشتكي إلى الله{ .. اضبط بوصلة شكواك إلى من يستطيع إجابتك . / إبراهيم العقيل

      حصاد التدبر

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أهلا مريم تشرفنا بكِ
    • مركز التأهيل الشخصي للتدريب
      جدول الدورات التدريبية القادمة بمكة

      لفترة (رجب/شعبان) 1441
      الموافق : (مارس/أبريل) 2020 بإعتماد المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني
      برقم اعتماد رسمي موثق على الشهادة
      استمارة التسجيل من خلال هذا الرابط :
      http://bit.ly/dawrat_makkah
      وللاستفسار: 0544844939 .
      الدورات التدريبية القادمة بمكة المكرمة فترة (رجب/شعبان) 1441هـ
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أهلا بك أختي الحبيبة فعلا، مواقف صعبة تمر بها هذه الزوجة الحزينة التي فقدت أجمل سنين عمرها، والأم العظيمة، والابنة المسكينة التي مات أبويها، وقد تركاها مع زوج ظنا أنه سيبقي عليها ويحسن عشرتها، ثم بعد ذلك ، يكون المصير، أن يدفع بها إلى مصير تجهله، لأنها ستتطلق ولا تعرف أين تذهب، الأمر بهذا الطرح فعلا مشكلة، ومشكلة كبيرة، لكن يصعب النظر  عند مثل هذه المسائل، من نافذة واحدة، أو اختزال المواقف، فلاشك أن الأمور لم تكن دائما هكذا، بل تدرجت لتكون، وقد يكون الزوج سببا فيها أو قد تكون الزوجة أو كليهما، لكن مع ذلك سيكون مفيدا النظر في مجريات الأحداث وتفاصيلها لتتضح الصورة ، ولا يتفاجأ بنتيجة سلبية، فالله سبحانه وتعالى قد منح كلا الزوجين حقوقا ، وأعطى لكل واحد منهما ما يستحقه، ومما يتماشى ودوره في الحياة الزوجية،بعدل وحكمة، ونحمده تعالى أن هدانا لدين الإسلام، الدين الذي من قاعدته: لا ضرر ولا ضرار، وكيف أن النبي صلى الله عليه وسلم ، جعل الخيرية لمن كان خيرا لأهله، فقال صلى اله عليه وسلم: (خيركم خيركم لأهل وأنا خيركم لأهلي)، وقال تعالى: (وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِنْ كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللَّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً)، ومزايا عديدة، لا توجد  بهذا الرقي إلا في ديننا الحنيف فالحمد لله على نعمة الإسلام، والحمد لله الذي هدانا إليه، ونسأله تعالى الثبات عليه أعود وأقول، بمثل الطرح الذي طرح آنفا، يكاد أن يكون أحجية لا حل لها، ولكنه طرح يرمي إلى أن ثمة ظلم وقع، وهو فقط شكوى، لا يمكن أن تسهم في رفع حيثياتها، ولكنها رؤوس أقلام، وضعت بعناية لصرخة بين أضلع لم تجد مخرجاسواها، ولأن كل شيء كان لحكمة، ولأن الدنيا دار ابتلاء، ولأن أمر المؤمن كله خير وليس هذا سوى للمؤمن، يقول ﷺ: عجبًا لأمر المؤمن إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له، وإن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له ، فيالسعادة هذاالمؤمن وهنائه وطمأنينته، والحياة الزوجية كغيرها من تجارب الحياة،  فيها ماينغض، وقد نعيش فيها أجمل أيامنا وقد يكون فيها كلا الأمرين، والمؤمن الحق من يبتغي رضى ربه ويرجو الآخرة، فنفس كهذه معلقة بالسماء، تنظر إلى الأرض بعز وأنفة، لأنها تعلم أن ربها وباريها لم يتركها هملا ، ولن يهملها، وهي النفس التي تسعى لمرضاته، وتأبى إلا أن تفعل الشيء له تعالى لا لغيره، فطاعتها لزوجها إنما هي قربة، وصبرها على البلاء قربة، وصبرها على قضائه قربةله تعالى، وما استجابتها لأمر الله تعالى إلا قربة، فدائما روحها موصول بروح الله تعالى، وبهذا تتعالى عن الكثير من المنغضات، بل وتجد بفضل الله تعالى ما يعينها على المشي في دروب الحياة على بصيرة، ونفس مثل هذه لا يضيعها الله تعالى أبدا، ولا شك أن نفسا كهذه وإن كانت لم يكتب لها الكمال، فالكمال لله وحده، بل تعتريها ما يعتري كل الخلق من نقص وضعف وغيره، لكنها بعد أن تأخذها سورة الغضب، تتذكر فتذكر ربها، وتقطع على إبليس اللعين الطريق، فتلجأ إلى ربها داعية، مناجية، تعلم أنه سبحانه وتعالى هو الذي بيده الأمر كله،وهو سبحانه من يكشف السوء ويرفع الضر ويأتي بالفرج، ثم تعود إلى نفسها محاسبة،فتتلمس في حياتها ما كان فيها من نقص ، وخطأ، فتسعى إلى تصويبه، فهدوء النفس، يجعلها بفضل الله تعالى ـ ترى الأمور بشكل أفضل، فبعد أن كانت تنظر لأمر أنه ظلم  مثلا قد تراه فراغا كانت سببا فيه لأنها أساءت التصرف فكان أن جنت على نفسها ما جنت، أو ترى أن الطرف الآخر  لم يكن بينها وبينه تواصل جيد، فتسعى لحوار هادئ متعقل، يوضح حقيقة ما كان، وهي تفعل تستحضر قوله تعالى: وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ )، فتنتهي أن تجعل من أمر قضاه تعالى مشكلة ومعضلة، وإن كانت تعلم علم يقين بأن الأمر تم ترضى وتحتسب،المهم أن تطمئن أن ليس ثمة خطأ يحتاج لتصويب تركته، أو أمر ما استجابت له، أو نهي ما انتهت عنه، ثم تتعلم كيف تحتوي  بيتها وزوجها، وكيف تهتم بكل ذلك بشكل متزن، وتفوض أمرها إلى الله تعالى فهل ياترى من كان هذا ديدنها ودأبها ستخاف من مصير مجهول، لكنه ما غاب عن خالقها ومربيها؟ إن كان الزوج قد تخلى، والوالدان توفيا، والسن قد كبر ، وفي الحضن ولدا، فإن الله تعالى حي لا يموت، وهو سبحانه من رزق الزوج، فكان لنا ومنا من ليس له، وهو سبحانه من تفضل بالذرية، ومنا من ليس له ،وهو سبحانه من جعلنا نعمّر إلى أن كبرنا وغيرنا مات قبل ذلك، وهو سبحانه من جعل لنا والدان وأنعم علينا برؤيتهما وغيرنا ما رزق، فقدره وقضاؤه سبحانه كله خير، فقط ينبغي أن يهتم وتولى العناية للطريقة التي نعالج بها ما نمر به من مآسي وأحزان بشكل نكون فيه قد نجحنا في تحقيق سبب وجودنا في هذه الحياة وهو عبادته تعالى، قال تعالى: (وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون)، فكان الهمّ  حقيقة أن نعبده تعالى حق العبادة وأن نتقيه حق التقوى، ثم لابد وأن يذهب المطلق والمطلقة والزوج والزوجة والناس أجمعين إلى آخرة نحصد فيها ما زرعناه هنا من عمل صالح واستجابة لرب العالمين وصبر على قضائه مهما صعب علينا قال تعالى: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ )، بخ بخ للصابر المحتسب.   
  • أكثر العضوات تفاعلاً

    لاتوجد مشارِكات لهذا الاسبوع

  • آخر تحديثات الحالة المزاجية

    • aya_mah340 تشعر الآن ب راضية
  • إحصائيات الأقسام

    • إجمالي الموضوعات
      179418
    • إجمالي المشاركات
      2531205
  • إحصائيات العضوات

    • العضوات
      91353
    • أقصى تواجد
      1020

    أحدث العضوات
    أم أحمد يوسف
    تاريخ الانضمام

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×